السبت 22 يناير 2022 م - ١٩ جمادى الأخرة ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / المحليات / جلالة السلطان وولي العهد السعودي يستعرضان أوجه التعاون الثنائي القائم
جلالة السلطان وولي العهد السعودي يستعرضان أوجه التعاون الثنائي القائم

جلالة السلطان وولي العهد السعودي يستعرضان أوجه التعاون الثنائي القائم

– مراسم استقبال رسمية لضيف البلاد فـي قصر العلم العامر
– بحث سبل دعم وتعزيز العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين
وتبادل وجهات النظر تجاه الموضوعات ذات الاهتمام المشترك

مسقط ـ العُمانية:
عقد حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وصاحبُ السُّمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود وليّ العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة ظهر أمس جلسة مباحثاتٍ رسميَّة بقصر العلم العامر.

وفي مستهلّ الجلسة جدّد جلالةُ سُلطان البلاد المفدّى ترحيبه بضيف البلاد الكبير، متمنّيا له ولوفده الرسمي المرافق طِيب الإقامة، من جانبه عبّر صاحبُ السُّمو الملكي الأمير الضيف عن خالص شكره وتقديره لجلالةِ السُّلطان المعظم على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وحسن الوفادة.

كما تم خلال الجلسة استعراض أوجه التعاون الثنائي القائم بين البلدين في شتى المجالات، وسبل دعم وتعزيز العلاقات الأخوية المتينة التي تربط الشعبين العماني والسعودي الشقيقين بما يحقق المزيد من تطلعاتهما وآمالهما، إضافة إلى تبادل وجهات النظر تجاه الأمور والموضوعات ذات الاهتمام المشترك. حضر جلسةَ المباحثات من الجانب العُماني: صاحبُ السُّمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء و صاحبُ السُّمو السّيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والمُمثل الخاص لجلالة السُّلطان وصاحب السُّمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع، وصاحبُ السُّمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب ومعالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السُّلطاني ومعالي الفريق أول سُلطان بن محمد النُّعماني وزير المكتب السُّلطاني، ومعالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخليَّة ( رئيس بعثة الشرف) ومعالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي وزير الخارجيَّة ومعالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير الطاقة والمعادن ومعالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار وصاحب السّمو السّيد فيصل بن تركي آل سعيد سفير سلطنة عُمان المعتمد لدى المملكة العربية السعودية.

فيما حضر جلسةَ المباحثات من الجانب السّعودي: صاحبُ السُّمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة وصاحب السُّمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز ـ وزير الدولة عضو مجلس الوزراء وصاحب السّمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي بن فيصل بن عبد العزيز وزير الرياضة وصاحبُ السُّمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية وصاحبُ السُّمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني وصاحبُ السُّمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله آل سعود وزير الخارجية وصاحبُ السّمو الأمير بدر بن عبدالله بن محمد آل سعود وزير الثقافة ومعالي الدكتور مساعد بن محمد العيبان وزير الدولة عضو مجلس الوزراء ومعالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وزير التجارة ووزير الإعلام المكلف وسعادة السفير عبدالله بن سعود العنزي سفير المملكة العربية السعودية المعتمد لدى سلطنة عُمان.
وأقام حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بضيافة قصر العلم العامر ظهر أمس مأدبة غداء رسمية تكريمًا لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية وذلك بمناسبة زيارة سموّه للسلطنة.

وقُبيل مأدبة الغداء منح جلالة السلطان المعظم – أيّده الله – صاحب السمو الضيف وسام عُمان المدني من الدرجة الأولى والذي يعدّ أحد أرفع الأوسمة العُمانية ويُمنح لملوك ورؤساء الدول وأولياء العهد ورؤساء الحكومات الذين ترتبط دولهم بعلاقات متميّزة مع سلطنة عُمان.

حضر مأدبة الغداء من الجانب العُماني عدد من أصحاب السمو ورئيسا مجلسي الدولة والشورى وعدد من أصحاب المعالي الوزراء، فيما حضرها من الجانب السعودي الوفد الرسمي المرافق لسمو الضيف.

بعد ذلك ودَّع حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ صاحب السمو الملكي الأمير الضيف الذي غادر البلاد في وقت لاحق أمس.

وكانت أجريت لصاحبِ السُّمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود وليّ العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة ظهر أمس مراسم الاستقبال الرسمية بمناسبة زيارة سموّه إلى السلطنة.

فلدى وصول السّيارة المقلّة لجلالة السلطان المعظم وصاحب السمو ولي العهد إلى ساحة قصر العلم العامر اصطحب جلالةُ عاهل البلاد المفدّى صاحبَ السّمو الملكي الأمير الضيف إلى منصة الشرف حيث عُزف السّلام الملكي السّعودي وأطلقت المدفعية 21 طلقة تحيّة لسموّه.

بعدها صافح جلالةُ السُّلطان المعظم الوفد الرسمي المرافق لسموّ الضيف مرحِّبًا بهم ومتمنّيًا لهم إقامةً طيبةً في بلدهم الشقيق، فيما صافح صاحب السّمو الملكي الأمير مستقبليه من الجانب العُماني، حيث كان في الاستقبال عددٌ من أصحاب السّمو ورئيسا مجلسي الدولة والشورى وأصحاب المعالي الوزراء وقادة قوات السّلطان المسلحة وشرطة عُمان السُّلطانية.

بعدها توجّه جلالةُ السُّلطان المعظم وضيفه صاحبُ السّمو الملكي الأمير إلى المجلس لتناول القهوة.

وغادر البلاد مساء أمس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة والوفد المرافق لسموه بعد زيارة رسمية لسلطنة عُمان استغرقت يومين، حيث كان في وداعه بالمطار السلطاني الخاص صاحب السمو السيـد أسعد بن طارق آل سعيـد نائب رئيس الــوزراء لـشؤون العلاقـات والتعـــاون الدولي والممثل الخـاص لجلالة السلطـان. كما كان في الوداع معالي السيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيـدي وزير ديوان البلاط السلطاني ومعالي الفريق أول سلــطان بن محمـد النعمانـي وزير المكتب السلطاني ومعالي السيد حمود بن فيصل البوسعيـدي وزير الداخليـة (رئيس بعثة الشـرف) ومعالي السيد ‏بدر بن حمد بن حمود البوسعيــدي وزيـر الخارجية وصاحب السمو السيــد فيصل بن تركي بن محمود آل سعيد سفير سلطنة عُمان المعتمد لـــدى المملكة العربية السعوديــة وأعضاء سفارة المملكة العربية السعودية لدى السلطنة.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap