السبت 22 يناير 2022 م - ١٩ جمادى الأخرة ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / يناير الجاري شهر حافل بالفعاليات المميزة والعروض الكلاسيكية والعالمية تقيمها دار الأوبرا السلطانية مسقط
يناير الجاري شهر حافل بالفعاليات المميزة والعروض الكلاسيكية والعالمية تقيمها دار الأوبرا السلطانية مسقط

يناير الجاري شهر حافل بالفعاليات المميزة والعروض الكلاسيكية والعالمية تقيمها دار الأوبرا السلطانية مسقط

■ ■ مسقط -العمانية: يحفل شهر يناير الجاري بالكثير من البرامج المميّزة، التي ستقيمها دار الأوبرا السلطانيّة مسقط، فبعد أن استأنفت الأوبرا السلطانية، دار الفنون الموسيقية، أنشطتها باستضافتها لواحد من نجوم الغناء العربي المطرب والملحن والموسيقي صابر الرباعي، في برنامجها الذي أعدّته للعام الجديد (2022). ■ ■

وتبدأ دار الأوبرا السلطانية مسقط عروضها الكلاسيكية بالعرض العالمي الأوّل لأوبرا”ريجوليتو” لفيردي، من إنتاج الدار، وإخراج العالمي فرانكو زفيريللي، وهذا العرض آخر أعمال هذا المخرج وإرثه الخالد، وهو من بطولة الباريتون أمبروجيو ماستري، وتتميّز لمسة فرانكو زفيريللي الإخراجية بالحيوية الواضحة والرؤية العظيمة التي تجسّدها أوركسترا وجوقة مؤسسة أرينا دي فيرونا، وسيقدّم العرض بمصاحبة فرقة جوقة الأوبرا العُمانية، بقيادة المايسترو جان ليثم كينيغ في أيام 20 و21 و22 يناير الجاري.

ويقام أيضا معرض فريد وممتع عن حياة وأعمال المخرج المسرحي الأسطوري فرانكو زفيريللي، تستضيفه دار الفنون الموسيقية بدار الأوبرا السلطانية مسقط خلال الفترة من 16 يناير الجاري وإلى 20 مارس المقبل، ويعدّ المعرض بمثابة إنجاز فني هائل، ويجسد رؤية زفيريللي العظيمة في مجال الأوبرا، من خلال المعروضات والصور ومقاطع الفيديو المصمّمة خصيصًا لدار الأوبرا السلطانية مسقط، التي يُعرض أغلبها للمرة الأولى.

وتحتفي الدار بعبقرية جوزيي فيردي العظيمة الذي قاد الأوبرا الإيطالية في القرن التاسع عشر، وأشيد به عالميا لعمق الخصائص الدرامية الغنية للتعابير الموسيقية والإبداع التي غيّر بها تقاليد الأوبرا الإيطالية ، فقد صاغ خياله الموسيقي العصر الرومانسي ليقدّم إرثا من أجمل ما خطته صفحات الموسيقى في التاريخ، عبر مختارات منوعة بين الآريات، والأغاني الثنائية يقدّمها مجموعة من المغنين الذين سيتألقون في أوبرا “ريجوليتو” بصحبة أوركسترا وجوقة مؤسسة أرينا فيرونا تحت قيادة المايسترو جان ليثم كينيغ في الساعة السابعة مساء من يوم الأحد الموافق 23 يناير الجاري.

وتوجّه الدار دعوة لمحبي موسيقى الجاز والجاز فيوجن لحضور هذا الحفل المذهل الذي يستعرض الموسيقى الخيالية على وقع موسيقى أحد أفضل العازفين الأمريكيين، كريس بوتي، المؤلف وعازف ترامبيت الجاز، الحائز على جائزة غرامي بتكريم لأدائه التعبيري الفريد الذي طوّر به نمطا من التعابير المبتكرة التي تتأصل في الجاز وتجاوزت شتى الفئات الموسيقية، فعلى مدى العقود الثلاثة الماضية قام بوتّي بتسجيلاتٍ عدة وقدّم حفلات مع كبار النجوم منهم: ستينغ، وليدي غاغا، ويويوما، وبول سيمون، وجوشوا بيل، كما قدّم حفلاتٍ إلى جانب أعرق الفرق السيمفونية وعلى المسارح العالمية المرموقة من كارنيجي هول إلى دار أوبرا سيدني وتياترو سان كارلو في نابولي، وذلك يومي 27 و28 يناير الجاري.

الجدير بالذكر أن جميع العروض المقدّمة ستجري مع الالتزام التام بالتدابير الاحترازية المعتمدة لمكافحة تفشي جائحة كوفيد-19، فالحفاظ على صحة جمهور دار الأوبرا السلطانية مسقط وسلامته هو الأولوية المطلقة والدائمة للدار.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap