الأربعاء 18 مايو 2022 م - ١٦ شوال ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / «الإسكان» توقع اتفاقية التثمين العقاري للأراضي مع مؤسسة بيت الأراضي
«الإسكان» توقع اتفاقية التثمين العقاري للأراضي مع مؤسسة بيت الأراضي

«الإسكان» توقع اتفاقية التثمين العقاري للأراضي مع مؤسسة بيت الأراضي

بهدف توفير مجموعة واسعة من البيانات والخيارات العقارية

مسقط ـ «الوطن»:
وقَّعت وزارة الإسكان والتخطيط العمراني أمس الأول اتفاقية التثمين العقاري للأراضي مع مؤسسة بيت الأراضي، حيث تنص الاتفاقية على قيام الشركة بتوفير مجموعة واسعة من البيانات والخيارات التي تسهل الوصول إلى الصفقات العقارية المثالية في مجال الأراضي من خلال خدمات عقارية متكاملة؛ باعتبارها شركة متخصصة بالاستثمار في الجوانب المتعلقة بالشؤون العقارية والمالكة للتطبيق الإلكتروني (GOLANDS)، وهو تطبيق ذكي يهدف إلى تسهيل التعامل بين أطراف المعادلة الثلاثة (البائع والمشتري والوسيط).
وقَّع الاتفاقية ناصر بن خميس السيابي، مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بوزارة الإسكان والتخطيط العمراني، وفهد بن سلطان الإسماعيلي مؤسس مؤسسسة بيت الأراضي.
يأتي ذلك في إطار توجه الوزارة لتطوير القطاع العقاري بالسلطنة، وانطلاقا من رؤية عمان 2040، لتعظيم فائدة هذا القطاع الحيوي بما يخدم الاقتصاد الوطني، وعلى قاعدة الشراكة الحقيقة بين القطاعين العام والخاص.
جاء ذلك خلال حفل تدشين تطبيق GOLANDS كأول تطبيق متخصص في بيع وشراء الأراضي تحت معالي الدكتور خلفان بن سعيد الشعيلي وزير الإسكان والتخطيط العمراني بحضور عدد من المدعوين من القطاعين العام والخاص وذلك في فندق W مسقط.
وقال ناصر بن حميس السيابي مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة: الاتفاقية سوف تسهم في تعزيز النمو العقاري والاقتصادي بالسلطنة، كما ستوفر فرص عمل لمكاتب الوساطة العقارية وتشجع القطاع القطاع الخاص على المشاركة الفعالة والابتكار في مجال التطوير العقاري حيث إنها ستتيح للوزارة تقديم خدمات أفضل في مجالات خدمات التثمين العقاري، وحصر الأراضي القائمة والأراضي الفضاء، وإحصائيات التداول والاستثمار العقاري، وإقامة المناقصات الإلكترونية، وتجديد الرسم المساحي (الكروكي)، وبيانات الأراضي المتأثرة، وتمكين الوسطاء واحترافية السوق، وغيرها من الخدمات المماثلة وآلية وضوابط تقديمها وفقا لبنود الاتفاقية.
وأضاف السيابي: إن تقييم وتثمين الأراضي والعقارات بالوزراة، كان يتم سابقا بطريقة تقديرية من قبل موظفي الوزارة بمبنى الخدمة الموحدة (المحطة الواحدة)، بدون دراسة فعلية لواقع العرض والطلب، في حين أن التثمين ومن خلال الاتفاقية الجديدة، سوف يأخذ في الحسبان واقع السوق العقاري والمتوسط الحسابي لقيمة العقار، حيث إن مؤسسة بيت الأراضي من خلال التطبيق الإلكتروني المذكور، والذي تتم من خلاله حاليا عمليات البيع والشراء بنسبة كبيرة سوف يعطينا تثمينا واضحا أقرب بنسبة كبيرة إلى سعر السوق الفعلي، ويحقق بالتالي رضا الأطراف الثلاثة في المعادلة العقارية، وبإشراف مباشرة من قبل الوزارة، وبما يحمي حقوق الجميع.
وأوضح المدير العام بأن خدمة التثمين العقاري التي تقدمها المؤسسة، سوف توفر للوزارة تقارير تثمين للعقارات بما لا يقل عن (150) قطعة أرض في السنة الواحدة شاملة جميع محافظات السلطنة، في حين توفر خدمة حصر الأراضي القائمة والأراضي الفضاء، بيانات دقيقة عن الأراضي التي تم البناء عليها والأراضي الفضاء التي لم يتم البناء عليها، وإصدار تقرير من قبل مؤسسة بيت الأراضي حسب كل محافظة لتقسيم الأراضي الفضاء والأراضي القائمة، وذلك باستخدام التقنيات والبرامج المعترف بها من قبل الوزارة مثل (Google Maps). أما عن خدمة إحصائيات التداول والاستثمار العقاري، فبيّن السيابي بأن الشركة سوف تقدم للوزارة تقريرا دوريا يوضح حركة التداول لقطاع الأراضي من حيث العرض والطلب، بما فيها حركة أسعار التداول العقاري والاهتمامات العقارية للناشطين في هذا المجال، وكذلك سلوكيات البيع والشراء والرغبة في الاستثمار من كافة الأفراد والمؤسسات الوطنية والدولية، في حين ستتمكن الوزارة من خلال خدمة المناقصات الإلكترونية، من تفعيل المناقصات والمزايدات الإلكترونية للأراضي ومواقع الاستثمار المقدمة بشكل شفاف، والحصول على أفضل صفقة استثمارية وأفضل عروض الأسعار السائدة في السوق، وتمكنها من زيادة الوصول إلى المستثمرين المحتملين في السوق العقارية، وبناء قاعدة بيانات عن حركة التداول العقاري.
واختتم مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بوزارة الإسكان التخطيط العمراني تصريحه بالقول: إن الخدمات الأخرى مثل تجديد الرسم المساحي (الكروكي)، فإنها سوف توفر للوزارة معلومات عن جميع الأراضي التي تم تجديد رسومها المساحية، مع إمكانية إتاحة خدمة تجديد الرسم المساحي إلكترونيا عن طريق تطبيق (Golands)، في حين سوف تزود الشركة الوزارة من خلال خدمة بيانات الأراضي المتأثرة، بمعلومات شاملة عن الأراضي المتأثرة والخاضعة لنظام التعويضات، أما خدمة تمكين الوسطاء واحترافية السوق، فإنها سوف تتيح للوزارة الاطلاع على إحصائيات شاملة عن سوق الأراضي في سلطنة عُمان من ناحية أصحاب الأملاك وكذلك الوسطاء العقاريين. من جهته قال فهد بن سلطان الإسماعيلي مؤسس مؤسسسة بيت الأراضي: إن فكرة التطبيق ليست وليدة اللحظة، بل تم العمل على بناء منصة إلكترونية متخصصة فقط في الأراضي وهذا بخلاف منصات أخرى تم إنشاؤها سابقا لكنها تشمل العقار عموما بما فيها التأجير، مشيرا إلى أن “هذه الفكرة تتماشى مع النمو المتزايد في قطاع الأراضي بالسلطنة إذ بلغ متوسط عدد عقود بيع الأراضي حوالي 57 ألف عقد سنويا بقيمة تداول سنوية تربو عن مليار ريال عماني”. موضحا أن أهمية GOLANDS تكمن في موثوقية التطبيق وتوفير المخططات المعتمدة من وزارة الإسكان والتخطيط العمراني، بالإضافة إلى بيانات ومعلومات مباشرة لحركة التداول وتواجد مؤشر حقيقي ومضمون لأسعار الأراضي، إضافة إلى بناء شراكات مع عدد من المؤسسات ذات العلاقة لتقديم خدمات متعددة وميسرة للمستفيدين من هذا القطاع.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap