الثلاثاء 17 مايو 2022 م - ١٥ شوال ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / السياسة / مرضى كورونا فـي مصيدة الضباب الدماغي.. واللقاحات أمام تحدي الاكتئاب
مرضى كورونا فـي مصيدة الضباب الدماغي.. واللقاحات أمام تحدي الاكتئاب

مرضى كورونا فـي مصيدة الضباب الدماغي.. واللقاحات أمام تحدي الاكتئاب

■ 23 إصابة جديدة فـي البر الرئيسي الصيني
■ إصابات بمئات الآلاف فـي أوروبا
■ 6540 إصابة و12 وفاة جديدة فـي باكستان
■ بنجلاديش تغلق المدارس أسبوعا

عواصم ـ «الوطن» ـ وكالات:
أصبحت حالات “الضباب الدماغي” بين مرضى فيروس كورونا أكثر شيوعا، حتى بين الأشخاص الذين كانت أعراضهم خفيفة فيما تشير دراسة إلى أن الأشخاص العرضة للاكتئاب أكثر تقبلا للأخبار الكاذبة عن اللقاحات. وكان الخبراء يثيرون علامات استفهام حول العلاقة بين الضباب الدماغي وكورونا، إلا أن بحثا جديدا قدّم أخيرا بعض الإجابات المحتملة عن سبب معاناة البعض من صعوبة في التركيز والتفكير بوضوح بعد إصابتهم بـ”كوفيد-19”.
وحسب ما ذكر موقع “سي بي إس 42” الأميركي، فإن فريقا من الباحثين في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو وجد أن ضباب الدماغ قد ينتج عن التغييرات التي طرأت على السائل الدماغي الشوكي بسبب كورونا. وأوضحوا أن فيروس كورونا “مثله مثل الأمراض الأخرى التي تهاجم الدماغ”، قادر على إجراء تغييرات على السائل الشوكي للشخص المصاب. من ناحية اخرى كشفت دراسة طبية حديثة عن صلة بين المعلومات المضللة المتعلقة باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، والأشخاص الذين يعانون الاكتئاب. وتقول الدراسة التي أجراها باحثون في مستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن بالولايات المتحدة، إن الأشخاص الذين يعانون أعراض الاكتئاب قد يكونون أكثر عرضة لتقبّل المعلومات الخاطئة المتداولة عبر الإنترنت حول لقاحات “كوفيد 19”. ووفق الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة “جاما نيتورك”، فإنه من بين أكثر من 15 ألف بالغ أعمارهم 18 عاما أو أكبر شملهم الاستطلاع، فإن أولئك الذين أبلغوا عن أعراض اضطراب الاكتئاب الشديد كانوا أكثر عرضة لتأييد بيان واحد على الأقل متعلق بلقاحات كورونا، يتضمن معلومات مضللة. وقال الباحثون إن المستجيبين الذين أيدوا بيانا واحدا على الأقل يتضمن معلومات خاطئة عن اللقاحات، كانوا أقل إقبالا على التطعيم بنسبة 60 بالمئة، وأكثر عرضة بثلاث مرات تقريبا لوصف أنفسهم بأنهم مقاومون للتطعيم. من جانب آخر أعلنت لجنة الصحة الوطنية في الصين أن البر الرئيسي الصيني سجل الجمعة الماضي 23 إصابة جديدة، داخلية العدوى، بكوفيدـ19. وأضافت اللجنة في تقريرها اليومي، أن بكين سجلت الجمعة 10 حالات إصابة جديدة بكوفيد-19 محلية العدوى، و6 حالات في تيانجين، و4 حالات في خنان، و3 حالات في قوانجدونج. وفي عموم أرجاء الصين، تم تسجيل إجمالي 40 حالة إصابة بكوفيد-19 وافدة، بسحب ما ذكرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن التقرير. يأتي ذلك فيما سجلت القارة الأوروبية إصابات بمئات الآلاف إذ سجلت هولندا 58 ألفا و326 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. كما سجلت 13 وفاة جديدة خلال نفس الفترة، وفقا لبيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز الأميركية. كما سجلت إيطاليا 185 ألفا و600 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وسجلت فرنسا 401 ألف و419 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، كما سجلت 233 وفاة جديدة بالفيروس من جانب آخر ذكر المركز الوطني للقيادة والعمليات في باكستان أنه تم تسجيل 12 حالة وفاة، في الساعات الـ24 الماضية، بسبب فيروس كورونا، لترتفع حصيلة الوفيات في باكستان إلى 29 ألفا و77 حالة. وأوقفت بنجلاديش حضور التلاميذ والطلاب إلى الفصول الدراسية لمدة أسبوعين بعد أن أعلنت السلطات عن موجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا التي انتشرت أيضا بين الأطفال. قالت وزيرة التعليم ديبو موني للصحفيين في دكا “اضطررنا لإغلاق المدارس والكليات بعد ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كوفيد -19 بين الأطفال”.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap