- جريدة الوطن - https://alwatan.com -

اليوم … بعثة منتخبنا الوطني الأول تغادر إلى جدة بطموحات التمسك ببصيص الأمل

استعدادا لمواجهة السعودية بتصفيات المونديال

متابعة ـ صالح البارحي:
تغادر في تمام الساعة الثالثة عصر اليوم بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم متجهة إلى مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية ، وذلك استعدادا لمواجهة المنتخب السعودي الشقيق ضمن جولة الإياب من تصفيات المرحلة النهائية المؤهله لمونديال قطر 2022 ، والتي سيحتضنها ستاد الملك عبد الله الدولي عند الساعة التاسعة والربع مساء الخميس القادم إن شاء الله تعالى، حيث تعد هذه المباراة هامة للطرفين كل في مسعاه، وبالتالي فإن النقاط الثلاث هي المطمع الرئيسي لكليهما إذا ما ارادا الخروج بأفضل الأهداف التي رسماها عبر هذه المواجهة عند صافرة نهايتها أمام الجماهير السعودية المتعطشة .
المنتخب السعودي يتصدر المجموعة الثانية برصيد (16) نقطة وبات المرشح الأقوى للوصول للمونديال بعد أن اشتد الصراع بينه وبين استراليا واليابان اللذين عادا بقوة في صراع العبور المباشر للتواجد بين كبار العالم بالمونديال القادم، فيما يحل منتخبنا في المركز الرابع برصيد (7) نقاط ولا زال يصارع من أجل التمسك بحظوظه في المنافسة على المركز الثالث إذا خدم نفسه أولا واستفاد من نتائج الفرق الأخرى ثانيا، ما يعني أن مباراة الأحمر أمام شقيقه السعودي هي بمثابة بصيص الأمل الذي لا بد على منتخبنا التمسك به رغم صعوبة المشهد وفق جدول الترتيب الحالي بالمجموعة .

تدريبات متواصلة
منتخبنا ومنذ أن بدأ معسكره الداخلي والذي سبق موعد السفر إلى السعودية انتظم في التدريبات اليومية والتي أعدها الجهاز الفني بقيادة الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش، وهي التي جرت على ساحة الملعب الرئيسي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في الفترة المسائية، حيث تنوعت هذه التدريبات بين مرحلة تدريبات الاستشفاء جراء الجهد الذي بذله اللاعبون خلال الفترة الماضية مع أنديتهم من خلال مباريات دوري عمانتل (المضغوط جدا) ومباريات الكأس الغالية، وكذلك اللاعبون المحترفون خارجيا ، وتدريبات تكتيكية بين الفينة والأخرى من أجل استعادة رتم اللعب الذي يطبقه برانكو مع الاحمر منذ استلامه زمام الأمور لقيادة منتخبنا، والذي اثبت نجاعته في العديد من المناسبات وآخرها بطولة كأس العرب التي قدم فيها الاحمر اداء جيدا وممتعا إصطدم بقدرات لاعبي المنتخب التونسي (الخبير) الذي واجه الاحمر في دور الثمانية من البطولة، حيث خرج منتخبنا من هذه المباراة بنتيجة 1 / 2 مودعا البطولة التي عادت بعد فترة طويلة من التوقف .

التحاق وإنتظار
لم يتمكن من الالتحاق بمعسكر منتخبنا في مسقط سوى لاعب واحد وهو المنذر العلوي لاعب نادي الخالدية البحريني من قائمة اللاعبين المحترفين خارجيا، حيث خاض العلوي عددا من التدريبات رفقة اللاعبين المحليين خلال الفترة الماضية، فيما سينضم كل من فايز الرشيدي وزاهر الأغبري (من رفسنجان الإيراني) وحارب السعدي وجمعة الحبسي (الخور القطري) وجميل اليحمدي (المرخية القطري) وخالد الهاجري (المحرق البحريني) وصلاح اليحيائي (قطر القطري) لقائمة المنتخب بعد الوصول إلى جدة، وذلك لارتباطاتهم مع أنديتهم هذه الفترة، حيث سيبدأ اللاعبون التدريبات مع الاحمر وفق البرنامج الذي أعده برانكو ومعاونوه حتى موعد انطلاق المباراة الحاسمة في مشوار منتخبنا بالتصفيات والتي ستكشف عن خط سيره في المباريات الثلاث المتبقية أمام أستراليا في مسقط 1 فبراير وأمام فيتنام 24 مارس في هانوي وأمام الصين في مسقط 29 مارس إن شاء الله تعالى .