الأربعاء 6 يوليو 2022 م - ٧ ذي الحجة ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / آراء / المواهب وصناعة النجوم
المواهب وصناعة النجوم

المواهب وصناعة النجوم

صلاح بن سعيد العبري:
المتابع لدورينا العُماني يجد ويشاهد خلاله لاعبين ومواهب كثر في جميع الاندية، ولكن في المقابل لم نجد الكثير من النجوم، وهذا ليس باللغز المحير، لأن هناك فرقاً بين اللاعب الموهوب واللاعب النجم الذي يلمع اسمه في اللعبة، فصناعة النجم تحتاج الكثير والكثير من المجهود من القائمين على الرياضة في السلطنة ، بداية من الأسرة ثم المدرسة والنادي واتحاد اللعبة، فالجميع يجب مشاركتهم بفاعلية في صناعة النجم، ويتأتى ذلك من القاعدة الاولى وهي الاهتمام بالناشئين، ومن خلال رؤيتي المتواضعة أجد أن قطاع الناشئين في كرة القدم بمراحله المختلفة في اغلب أندية السلطنة يعاني من ضعف مستوى مسابقاته، وبالتالي تعطيل صناعة نجوم المستقبل على الرغم من أن الناشئين هم المستقبل الواعد للرياضة، وهم الأمل في تشكيل المنتخبات الوطنية وصناعة التاريخ الرياضي للمنتخبات.
فالإعداد السليم والاهتمام بالناشئين جعل عدة بلدان تتميز في تحقيق إنجازات صنعت المجد الرياضي لهم في ألعاب مختلفة من الرياضة، كما أن الاهتمام بالناشئين بالطرق العلمية يجعل طريق صناعة النجوم قصيرة، ولا يختلف اثنان على أن قاعدة الناشئين الناجحة لأي نادٍ هي من العوامل الرئيسة الواجب توفرها من أجل تشكيل فرق رياضية من الصغار، لديهم المقدرة على العطاء وبالتالي ضم عدد منهم للمنتخبات الوطنية، ولا شك أن هناك عدة عوامل يجب أن تتوافر من أجل النجاح واستغلال الناشئين استغلالاً علمياً ناجحاً نابعاً من محبتهم ورغبتهم وقدراتهم ومواهبهم تجاه أي لعبة، ولا أنكر أن بعض أنديتنا نجحت في إعداد لاعبين مميزين من الناشئين خلال الفترات الماضية، ولكنه كان نجاحاً قصيراً لاختلاف الإدارات المتتالية، ومن الأسباب الهامة في ثبات اللاعب الناشئ وخلق انتماء في نفسه تجاه ناديه هو وجود الإدارة القادرة على ضم الناشئ، ومعاملته معاملة بأنه لاعب موهوب ذو مستقبل واعد، وفي الجانب الفني على النادي أن يختار المدرب الذي يتمتع بخبرة كافية في تدريب الناشئين، حيث إنه لا يمكن لأي مدرب أن ينجح في مهمة تدريب الناشئين، بل لا بد من الاهتمام بالتخصص وإعطاء مهمة الإشراف على فرق الناشئين لمدربين متخصصين في هذا المجال قادرين على تدريبهم وتهيئتهم وإعدادهم إعداداً سليماً، كي يتقدم بمستواهم الفني وفقاً لأعمارهم ، والعمل على تنمية وتطوير قدراتهم البدنية والفنية والنفسية لكي نصل الى الهدف المنشود في صناعة النجوم .
كلمة اخيرة : لابد أن يكون اللاعب المحترف في دورينا لاعباً مميزاً كي يعطي للنادي والمسابقة من خبرات المحترفين على قدر ما يأخذ .

مراسل ” الوطن ” بعبري

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap