الخميس 7 يوليو 2022 م - ٨ ذي الحجة ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / المحليات / جامعة نزوى تحتفل بإشهار «معجم نزوى للأفعال العربية المعاصرة»
جامعة نزوى تحتفل بإشهار «معجم نزوى للأفعال العربية المعاصرة»

جامعة نزوى تحتفل بإشهار «معجم نزوى للأفعال العربية المعاصرة»

يعد الأول من نوعه فـي صناعة المعاجم

نزوى ـ «الوطن»:
احتفلت جامعة نزوى أمس، بإشهار “معجم نزوى للأفعال العربية المعاصرة” والذي يعد المشروع الأول من نوعه في صناعة المعاجم والوقوف على أصولها.
جاء ذلك على هامش رعاية الأستاذ الدكتور أحمد بن خلفان الرواحي رئيس جامعة نزوى افتتاح حلقة عمل التحرير المعجمي ”الأسس والأصول” وذلك بقاعة الشهباء بجامعة نزوى، بمشاركة ممثلين من جامعة بوخوم، وجامعة جوتنجن، وجامعة لايبزج الألمانية، والجامعة الأردنية، والمهتمين بصناعة المعاجم، وتستمر فعاليات الحلقة لثلاثة أيام بدعم من مجلس البحث العلمي في السلطنة.
يأتي إشهار جامعة نزوى لـ“معجم نزوى للأفعال العربية المعاصرة” في ضوء الاهتمام الذي توليه الجامعة في مجال البحث العلمي، وتماشيا مع جهود السلطنة في رعاية اللغة العربية وأصولها، عبر احتضانها لمشاريع بحثية في مجال اللغة العربية، ووجود كراسي ومراكز للغة العربية في العديد من دول العالم.
الدكتور عيسى بن سليمان العامري عميد كلية العلوم والأدب أشار في كلمته إلى أن تنظيم الجامعة لحلقة العمل يأتي في سياق المشروع البحثي “معجم مكملات اللغة العربية المعاصرة“ وهو مشروع بحثي رائد وطموح مدعوم من قبل مجلس البحث العلمي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، كما يأتي دعم المشروع مواكبة للاهتمام الكبير الذي توليه حكومة السلطنة في مجال الدراسات اللغوية العربية، يتجلى ذلك من خلال الدعم والاهتمام الكبير بالعدد المتزايد من كراسي البحث العلمية التي حملت اسم المغفور له بإذن الله السلطان قابوس بن سعيد ـ طيَّب الله ثراه ـ والتي أنشئت في العديد من جامعات العالم المرموقة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: كرسي سلطان عمان للدراسات العربية والإسلامية بجامعة ملبورن الأسترالية، وكرسي سلطان عمان للدراسات الشرقية بجامعة لايدن بمملكة هولندا وكرسي السلطان قابوس للدراسات الشرق أوسطية بجامعة طوكيو باليابان بجامعة طوكيو باليابان، وكرسي أستاذية السلطان قابوس بن سعيد للغة العربية بجامعة جورج تاون الأميركية وغيرها من المشاريع الأخرى.
وأضاف العامري: عمل الفريق البحثي طوال الفترة الماضية بجد واجتهاد لجمع المادة العلمية لهذا المشروع اللغوي الضخم، ووضع أعضاء الفريق قائمة للأفعال الشائعة في اللغة العربية المعاصرة، وهي من القوائم القليلة الموجودة في اللغة العربية، وسينطلق أعضاء الفريق البحثي من هذه القائمة في وضع معجمهم اللغوي المنشود، والذي سيقوم على جمع الأفعال الأكثر ترددا في اللغة العربية المعاصرة. البروفيسورة كاتا موسر من جامعة جوتنجن الألمانية أكدت في كلمتها على أهمية مشروع معجم مكملات أفعال اللغة العربية المعاصر ”معجم نزوى للأفعال العربية المعاصرة“ والذي تحتضنه جامعة نزوى بالشراكة مع العديد من الجامعات والمؤسسات العلمية في ألمانيا وعدد من الدول العربية، مشيدة بالعلاقات التي تربط كلًّا من جامعتي جوتنجن وبوخوم مع جامعة نزوى، وما حققته هذه العلاقات من تطور ونمو خلال الفترة الماضية على المستوى البحثي وتبادل الخبرات والزيارات بين الطلبة والأكاديميين.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap