- جريدة الوطن - https://alwatan.com -

نادي الشباب يبرم اتفاقية شراكة مع أكاديمية الريادة العالمية السعودية

الأولى من نوعها فـي السلطنة

متابعة عبدالعزيز الزدجالي :
رعى سعادة خالد بن هلال بن ناصر المعولي رئيس مجلس الشورى مساء أمس الأول حفل توقيع اتفاقية الشراكة بين نادي الشباب العماني وأكاديمية الريادة العالمية السعودية وذلك بقاعة قصر النعمان بولاية بركاء، بحضور ممثلي وزارة الثقافة والرياضة والشباب والاتحاد العماني لكرة القدم وعدد من الشخصيات الرياضية.
عقد لخمس سنوات
وحول توقيع الاتفاقية تحدث أحمد بن عبدالله العويسي رئيس نادي الشباب قائلا: ان هذه الاتفاقية سبقها توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين والتي مهدت بدورها لهذا التعاون بشكل أكبر من خلال شراكة حقيقية تتضمن تبادل الخبرات في الشأن الرياضي وعقد حلقات عمل تدريبية للكوادر الفنية وانتقاء اللاعبين المميزين ومن ثم ابتعاثهم الى فروع الأكاديمية بمختلف دول العالم.
وذكر العويسي بأن النادي ملتزم بالعقد الذي تضمنته الاتفاقية ويمتد إلى خمس سنوات، بعدها سيتم تقييم تلك المرحلة ولربما النظر إلى إبرام اتفاقيات أخرى محققة لطموحات وتطلعات النادي.
وأشار احمد العويسي ان الأكاديمية سوف تباشر نشاطها مطلع الشهر القادم وتشمل فئات الناشئين، والأشبال، والشباب، وصولا إلى مرحلة الفريق الأولمبي، وتطرق العويسي إلى ان الأكاديمية ستقوم بعمل دورات تدريبية للمدربين المحليين بالمملكة العربية السعودية، بالإضافة الى أنها سوف تساهم في عمل توأمة بين نادي الشباب بشكل خاص والسلطنة بشكل عام والأندية السعودية العريقة.
تعاون مشترك
من جانبه أعرب الدكتور أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم سابقا وعضو مجلس إدارة اكاديمية الريادة العالمية عن تفاؤله بهذه الشراكة، اذ قال: بأن هذه الشراكة هي امتداد للاتفاقيات الدولية التي أبرمت بين دول الجوار (السلطنة والمملكة العربية السعودية)، و كان لابد ان يكون للرياضة نصيب منها، كما ان الرياضة في المنطقة تحتاج إلى تبادل الخبرات فيما بينها، فهذا الدعم اللوجستي أصبح مطلبا قويا لتحقيق المنافسة ووضع الرياضتين (العمانية والسعودية) على خارطة الرياضة العالمية.
طموح مشترك
وقال ناصر العسيري رئيس مجلس إدارة أكاديمية الريادة العالمية بأن توقيت توقيع هذه الاتفاقية جاء في وقت مثالي، فكلا الجانبين لديه طموح مشترك في إيجاد بيئة خصبة تتبنى المواهب الكروية وتسعيان في الوقت ذاته الى اتباع النهج العالمية لرفع المستويات الفنية لدى اللاعبين منذ النشء وصولا الى مراحل الشباب، فالأكاديمية لديها مخرجات بارزة على الساحة الكروية السعودية في الوقت الحاضر، عليه فنحن نأمل في تكرار هذه التجربة الرائدة في سلطنة عمان الحبيبة.

نجم الكرة العمانية عماد الحوسني هو الآخر رحب بفكرة الشراكة، حيث قال: ان هذه الشراكة الأولى بين مؤسسات رياضية سعودية عمانية، ستكون مثرية جدا خاصة للجانب العماني، الذي يتطلع شبابه الى صقل مواهبهم بشكل احترافي، فالجميع يعي ما وصلت اليه الكرة السعودية من تطور ولعل آخر إنجازاتها هو الصعود الى كأس العالم، العمدة تتطرق في حديثه الى انه يتمنى رؤية المزيد من هذه الشراكات مع الجانب السعودي والأندية العمانية.
الأولى من نوعها