الأربعاء 6 يوليو 2022 م - ٧ ذي الحجة ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / إطلاق تطوير المرحلة الأولى «أ» لمشروع مجمع النخيل السياحي المتكامل ببركاء
إطلاق تطوير المرحلة الأولى «أ» لمشروع مجمع النخيل السياحي المتكامل ببركاء

إطلاق تطوير المرحلة الأولى «أ» لمشروع مجمع النخيل السياحي المتكامل ببركاء

بتكلفة 12 مليون ريال عماني

كتب ـ عبدالله الشريقي:
احتفل أمس بإطلاق تطوير المرحلة الأولى (أ) لمشروع مجمع النخيل السياحي المتكامل الذي يقام على شاطئ الرميس بولاية بركاء بمحافظة جنوب الباطنة على مساحة إجمالية تبلغ 500 ألف متر مربع بنظام حق الانتفاع ،حيث تبلغ التكلفة الاجمالية للمرحلة الأولى (أ) 12 مليون ريال عماني وسيتم الانتهاء منها خلال 3 سنوات ويندرج المشروع تحت قائمة مشروعات المجمعات السياحية المتكاملة (ITC). كما يتميز المشروع بواجهته البحرية المطلة على بحر عمان التي تمتد إلى 830 مترا بحيرة صناعية سيتم إنشاؤها في وسط المشروع على مساحة 51 ألف متر مربع لتكون منطقة الجذب الرئيسي للمشروع ومركز للترفيه وسوف تشكل نقطة الارتكاز التي سيتم تطوير مكونات المشروع المختلفة حولها.
رعى الاحتفالية معالي سالم بن محمد المحروقي وزير التراث والسياحة بحضور عدد من المسؤولين في القطاعين العام والخاص والمسؤولين بشركة الارجان تاول للاستثمار ـ المستثمر الرئيسي في المشروع وذلك بفندق دبليو مسقط.
وأكد معالي سالم بن محمد المحروقي وزير التراث والسياحة على أهمية هذا المشروع في نسخته الجديدة التي تتوافق مع خطة الوزارة في بناء قطاع سياحي متنوع يلبي احتياجات ومتطلبات السياحة المحلية والإقليمية.
وأشار معاليه إلى أن هذا المشروع يعزز من قدرات السلطنة التنافسية التي تجمع بين مجموعة من العناصر والمقومات الطبيعية التاريخية والثقافية والتراثية والاجتماعية التي تنفرد بها في منطقة الخليج ،مشيدا بالقائمين على هذا المشروع كنموذج استثماري الذي يفتح آفاق متنوعة بين الشركاء من داخل وخارج السلطنة.
وقال معالي وزير التراث والسياحة: إن الوزارة تعمل على مستويات مختلفة لإنجاز مشاريع إضافية مشابهة في عدد من المحافظات بفضل التوجهات والسياسات المعتمدة لبناء اقتصاد متنوع الروافد ويعزز من سوق العمل والمحتوى المحلي.
من ناحيته قال مرتضى بن أحمد سلطان، عضو مجلس إدارة مجموعة تاول الشريك في شركة الارجان تاول للاستثمار (المستثمر الرئيسي في المشروع): مشروع النخيل يطمح إلى تعزيز البنية الأساسية للقطاع السياحي في السلطنة ورفع أعداد الغرف الفندقية وإيجاد فرص عمل للعمانيين وتحقيق الأهداف الأخرى المرتبطة بتنمية وتطوير هذا القطاع ضمن الاستراتيجية العمانية للسياحة 2040، ونحن على ثقة أن مشروع النخيل سيكون أحد أبرز المشاريع السياحية والعقارية الذي سيكون قيمة مضافة حقيقية لولاية بركاء والولايات المحيطة بها فضلاً عن محافظة مسقط.
من جهته أكد المهندس خالد المشعان، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة شركة الارجان العالمية العقارية على أهداف والمقومات السياحية والاستثمارية للمشروع بقوله: إن جاذبية السلطنة كوجهة سياحية رائدة في المنطقة وتوجهات الحكومة لتطوير هذا القطاع السياحي شجعت المستثمرين لدخول هذا القطاع الواعد الذي نتوقع له أن يكون أحد أبرز القطاعات الاقتصادية للبلاد خلال السنوات القليلة القادمة.
وأضاف: في الأرجان العالمية من أوائل المستثمرين في القطاع العقاري في السلطنة وجاء قرارنا في الأرجان تاول لدخول مجال المجمعات السياحية المتكاملة وتقديم نموذج رائد على مستوى التصميم وتوظيف المقومات الطبيعية والسياحية لولاية بركاء هو تكملة لقصص النجاح التي حققتها الشركة في مختلف محافظات السلطنة التي تمثلت بمشاريع مميزة تضيف القيمة للمجتمعات التي من حولها.
بدوره استعرض محمد بن موسى العبري، الرئيس التنفيذي لمشروع مجمع النخيل السياحي المتكامل مراحل تنفيذ المشروع، موضحا بأن المشروع يضم ثلاثة فنادق وشقق فندقية بسعة إجمالية 670 غرفة، و1436 وحدة سكنية من شقق وفلل ومنازل والتي ستكون متاحة للتملك للعمانيين والجنسيات المختلفة الأخرى، ومركزا تجاريا وسوق تقليدي ومطاعم متنوعة وحديقة مائية ومرافق ترفيهية وخدمية أخرى.
وقال: سيتم تطوير المشروع على ثلاثة مراحل خلال فترة إجمالية تمتد بين 10 الى 15 سنة. وسوف تنطلق خلال هذا العام الأعمال الإنشائية في المرحلة الأولى (أ) من المشروع التي ستشمل على البنية الأساسية للمشروع والبحيرة الصناعية بمرفقاتها الترفيهية وفندق من فئة الأربع نجوم بسعة 188غرفة وسوق تقليدي وشقق وفلل سكنية.
وأضاف العبري: إن المشروع يتميز بموقع طبيعي على شاطئ الرميس الذييتسم بهدوئه وقربه من محافظة مسقط ومركز مدينة بركاء والمراكز السكنية والتجارية والخدمية الأخرى، مشيرا إلى أن المشروع يهدف إلى إيجاد وجهة سياحية في ولاية بركاء جذابة للمواطنين والمقيمين والسياح القادمين إلى السلطنة، كما يتميز مشروع النخيل عن غيره بأسعاره المعقولة التي ستكون في المتناول للجميع، بالإضافة إلى ذلك بأن المشروع يسهم في تدفق رؤوس أموال جديدة داخلية وخارجية للاستثمار في مكونات المشروع المختلفة وايجاد قيمة مضافة ورفع الناتج المحلي للسلطنة.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap