الأربعاء 6 يوليو 2022 م - ٧ ذي الحجة ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / المحليات / «التربية والتعليم» ترد حول موضوع تطوير التعليم الريادي فـي مجال التكنولوجيا .. «الوطن» استطلعت الآراء وناقشت ضرورة التطوير
«التربية والتعليم» ترد حول موضوع تطوير التعليم الريادي فـي مجال التكنولوجيا ..  «الوطن» استطلعت الآراء وناقشت ضرورة التطوير

«التربية والتعليم» ترد حول موضوع تطوير التعليم الريادي فـي مجال التكنولوجيا .. «الوطن» استطلعت الآراء وناقشت ضرورة التطوير

■ هناك جدولة لإحلال الحواسيب الموجودة
فـي المدارس على مدار سنتين تبدأ من العام الحالي

أوضحت وزارة التربية والتعليم حول الاستطلاع الذي نشرته (الوطن) يوم الاثنين 9 مايو 2022، والمعنون بـ”تربويون يؤكدون على ضرورة تطوير التعليم الريادي في مجال تكنولوجيا”، أن مهارات تقنية المعلومات من أهم المهارات الأساسية التي تسعى جميع النظم التعليمية إلى إكسابها للمتعلمين لاستيعاب الطفرة الهائلة في مجال التكنولوجيا وتوظيفها لمواكبة التقدم المتسارع في مختلف نواحي الحياة. وقد سعت وزارة التربية والتعليم في هذا الجانب إلى التركيز على إكساب الطلبة مهارات البرمجة والذكاء الاصطناعي وأمن المعلومات وذلك من خلال رفع مستوى تدريس مادة تقنية المعلومات بما يتوافق مع المعايير الدولية والعالمية لتلبي متطلبات مؤسسات التعليم العالي وسوق العمل تحقيقًا لمرتكزات رؤية عمان (2040).
وقالت الوزارة إنه تم تطوير مناهج تقنية المعلومات بالاعتماد على وثيقة المعايير الوطنية للمادة والتي تعد بمثابة الإطار العام الذي يمكن من خلاله تحديد مستوى المعارف والمهارات والقيم التي ينبغي للمتعلم أن يحققها خلال دراسته وذلك في نهاية كل صف دراسي، حيث تم إعداد وثيقة المعايير ضمن مشروع تبنته الوزارة؛ بهدف مراجعة المنظومة التعليمية في الصفوف الدراسية لمواكبة التطور المعرفي في مجال تقنية المعلومات وذلك للوصول بالمتعلم إلى مستوى عالٍ من الكفاءة يتماشى مع مخرجات المعايير العالمية، إذ تم البدء في إعادة تطوير مناهج تقنية المعلومات في الصفوف من الـ(5-10) بناءً على وثيقة المعايير للمناهج العمانية بدءًا من العام الدراسي 20142015م،
وأشارت الوزارة في ردها إلى أنه يتم تدريس مادة تقنية المعلومات في مختبرات الحاسوب للصفوف من الـ(5-11)، إذ يتم تدريسها بشكل عملي على أجهزة الحاسوب.
كما أن بعض الوحدات يتم تدريسها من خلال بعض الأدوات التقنية مثل وحدة الروبوت في الصف السابع والثامن، وفي هذا الجانب قامت الوزارة بتوفير حقائب روبوت لجميع المدارس ويتم تعزيزها بشكل سنوي للاستفادة منها في التدريس. وأكدت وزارة التربية والتعليم أنها تحرص على الاطلاع على التجارب الدولية في مجال تطوير تقنية المعلومات والاستفادة منها، حيث قامت الوزارة بتبني مشروع سلاسل تقنية المعلومات الذي تم تطبيقه في العديد من الدول العربية والأجنبية وتم تكييفه بما يتناسب والبيئة العمانية.
كما تسعى الوزارة إلى الاستفادة من آراء العاملين في الحقل التربوي، وذلك من خلال ضم بعض المعلمين في فريق مراجعة المناهج المطورة.
وتعد وزارة التربية والتعليم من المؤسسات الحكومية التي وجهت جهودها نحو إكساب المتعلمين مفاهيم ريادة الأعمال، باعتبارها من الركائز الأساسية التي تقوم عليها رؤية عمان 2040. وتعزيزًا لهذا الدور المحوري للوزارة، فقد عملت ممثلة بالمديرية العاملة لتطوير المناهج على بناء منهج دراسي يعنى بريادة الأعمال ضمن المناهج الدراسية لمادة المهارات الحياتية؛ إذ يتم تدريس هذا المنهج لطلبة الصف العاشر، وقد تم تطبيقه فعليا في العام الدراسي الحالي 2021/‏2022م، ويتضمن المنهج أربع وحدات دراسية، شملت الوحدة الأولى مفهوم ريادة الأعمال وأهميتها، والعوامل المشجعة لها والمخاطر المحتملة التي يمكن أن تواجهها، والأخلاقيات والسمات والمهارات التي ينبغي أن يتحلى بها رائد الأعمال، وأهمية التعامل مع فريق العمل داخل المؤسسة الريادية، وفي الوحدة الثانية يتعرف الطالب إلى مفهوم الإبداع ومكوِّناته وأهميته لريادة الأعمال، ومصادر توليد الأفكار الريادية وآلياتها.
وفيما يخص عدم توافر الأجهزة الكافية فإن الوزارة قد قامت بوضع جدولة لإحلال الحواسيب الموجودة في المدارس على مدار سنتين تبدأ من العام الحالي (2022) وفق ما تمليه مقتضيات مصلحة العمل بالمدارس الحكومية، وبما يضمن التغلب على تحديات التحول الرقمي، تستهدف إحلال (43917) جهاز حاسوب بتكلفة تقديرية قدرها (11.857.590) ريال عماني.
حيث سيتم إحلال (21.964) خلال هذا العام.
وأما فيما يخص شبكة الإنترنت فلا يمكن تعميم ضعف الشبكة على جميع المدارس، حيث إن هنالك تحديات جغرافية ومناطق بعيدة لا تصل إليها شبكات الاتصالات، وتسعى الوزارة بالتنسيق مع وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات لإيجاد حلول لتطوير شبكات الإنترنت في المدارس.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap