الأربعاء 6 يوليو 2022 م - ٧ ذي الحجة ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الغرفة تساهم فـي إيجاد البيئة المناسبة للقطاع الخاص بالظاهرة
الغرفة تساهم فـي إيجاد البيئة المناسبة للقطاع الخاص بالظاهرة

الغرفة تساهم فـي إيجاد البيئة المناسبة للقطاع الخاص بالظاهرة

عبري ـ العُمانية: تُسهم أفرع غرفة تجارة وصناعة عُمان في مختلف محافظات السلطنة في دعم مؤسسات القطاع الخاص وتذليل التحديات؛ من أجل إيجاد بيئة عمل مناسبة لأصحاب وصاحبات الأعمال مما يُسهم في دعم سوق العمل بشكل عام. وأكّد سيف بن سعيد البادي، رئيس مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة الظاهرة أن الغرفة تسعى دائمًا لتسهيل الحركة التنموية والاقتصادية من خلال التنسيق مع مختلف الجهات والمؤسسات المعنية لدعم وتسهيل الحركة الاقتصادية من خلال إطلاق المبادرات وإقامة الملتقيات والمنتديات الاقتصادية وتنظيم حلقات العمل التدريبية من أجل تثقيف وصقل مهارات أصحاب وصاحبات الأعمال، بالإضافة إلى توفير دورات متخصصة في مجال ريادة الأعمال.
وأضاف: فرع الغرفة بمحافظة الظاهرة يتبنّى أيضًا إقامة ملتقيات بالشراكة مع القطاع الاقتصادي والقطاع الأكاديمي ممثلًا بالكليات الأكاديمية في محافظة الظاهرة مثل الملتقى الاقتصادي الأكاديمي الذي يجمع ما بين الشق الاقتصادي كدعم لإنشاء شركات ناشئة والشق الأكاديمي، بحيث يتم انتقاء المشروعات المتميّزة لخريجي الكليات ليتم عرضها في الملتقى والترويج لها ودعم المبتكرين. موضحا بأن الغرفة تقوم أيضًا بدعم تأسيس الشركات الناشئة وتشجيع القائم منها عبر مجموعة من التسهيلات المُقدَّمة لأصحاب المشروعات الناشئة تقدّمها الغرفة بالتعاون والتنسيق مع مختلف المؤسسات في المحافظة مثل توفير المنافذ التجارية المؤقتة في المراكز التجارية لأصحاب المشروعات الناشئة، حيث تمّ تنفيذ منفذ تسويقي في لولو هايبر ماركت في ولاية عبري.
وقال: إن فرع الغرفة بمحافظة الظاهرة خصّص مبلغ 10 آلاف ريال عماني لتوفير نظام محاسبي متكامل مع التدريب على استخدام النظام لمدة عام كامل مجانًا لدعم أصحاب المشروعات بالمحافظة من أجل إدارة الجانب المالي لتلك المشروعات مما سوف يُسهم في تنظيم العمل وتطويره.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap