الأربعاء 1 فبراير 2023 م - ١٠ رجب ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / 12 يونيو الجاري.. إغلاق باب المنافسة للراغبين فـي طباعة إنتاجهم الأدبي لعام 2023 بالجمعية العمانية للكتاب والأدباء
12 يونيو الجاري.. إغلاق باب المنافسة للراغبين فـي طباعة إنتاجهم الأدبي لعام 2023 بالجمعية العمانية للكتاب والأدباء

12 يونيو الجاري.. إغلاق باب المنافسة للراغبين فـي طباعة إنتاجهم الأدبي لعام 2023 بالجمعية العمانية للكتاب والأدباء

أصدرت 34 إصدارا أدبيا هذا العام

مسقط ـ «الوطن»:
أعلنت الجمعية العُمانية للكتّاب والأدباء موعد إغلاق باب المنافسة للراغبين من الكتّاب والأدباء في سلطنة عمان في طباعة إنتاجهم الأدبي والثقافي لعام 2023 وذلك يوم 12 يونيو الجاري.
وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للكتّاب والأدباء المكرم المهندس سعيد بن محمد الصقلاوي: درجت الجمعية على الاهتمام بمشروع طباعة وإصدار الكتب للكتّاب العمانيين في كل عام، وذلك حسب النظام الذي تعمل الجمعية بموجبه، حيث يتم الإعلان عن هذا المشروع من أجل فتح باب الرغبة لمن يريد من الكتّاب العمانيين ان تصدر له الجمعية كتابا عن طريقها، ولذلك فإنها أعلنت عن ذلك في الشهر الماضي ولا تزال الفرصة متاحة حتى 12 من يونيو المقبل، لأن يقوم الكتّاب بترتيب أعمالهم وتسليمها في الوقت المحدد، ومن ثم تقوم إدارة الجمعية بالمرحلة الثانية المتمثلة في فحص تلك الأعمال وتسليمها إلى المختصين في الإدارة.
وأضاف الصقلاوي: يعلم الجميع بأن الجمعية العمانية للكتاب والأدباء تقوم بطباعة ونشر أعمال الكتّاب والأدباء في سلطنة عمان دون مقابل، مع نشره في وسائل الإعلام عن طريق الناشرين الذين تتعاقد معهم وتوفير الكتاب في المؤسسات الثقافية والعلمية خارج وداخل السلطنة، لذلك أحث جميع الكتاب العمانيين على اغتنام هذه الفرصة ودعم مسألة نشر الكتاب وتشجيع هذا المشروع للاستمرار في العطاء من أجل الثقافة العمانية وإحداث مسافة فارقة فيما يتعلق بالنشر والقراءة والكتابة في الساحة العمانية الثقافية وهناك شروط تضمنها هذا النظام ونؤكد بأن الجمعية تقوم بدعم أي كتاب يعكس واقع الثقافة العمانية شريطة أن ينال توصية من المحكم او القارئ لذلك الكتاب، وقد يحدث أحيانا أن تكون تلك التوصية من أجل معالجة بعض الملاحظات التي تطرأ عليه والجمعية مستعدة للقيام بهذا الواجب.
وأشار الصقلاوي أن الجمعية بصدد إقفال باب المنافسة في الثاني عشر من هذا الشهر، وتدعو الجميع لتقديم اصداراتهم واعمالهم، وهي توفر لهم هذه الخدمة الحضارية لتكون بجانب المبدع العماني الذي لطالما كان حاضرا وبقوة في المحافل المحلية والدولية بفكره ووعيه وثقافته الرصينة التي قدمها الكتاب العماني سياقات متعددة. وتمثلت شروط المشاركة التي حددتها الجمعية من أجل المشاركة في طباعة الإصدارات الأدبية في أن يكون العمل أصيلا يشكّل إضافة فنية ونوعية في مجاله، وألا يكون قد تم نشره ورقيا أو إلكترونيا، وأن يقدَّم في نسخة إلكترونية للجمعية عبر بريدها الإلكتروني الخاص، وأن الرسائل والأطروحات الأكاديمية تقدم في صورة كتاب جاهزة للنشر.
الجدير بالذكر أن الجمعية قد أصدرت في عام 2022م ، 34 إصدارا أدبيا تنوعت بين الدراسات والشعر والسرد في مختلف مجالاته وفنونه، وهذه الإصدارات تم اختيارها من بين أكثر 85 إصدارا أدبيا تقدمت بطلب الطباعة، وتأمل الجمعية أن تتضاعف تلك الأرقام في الأعوام المقبلة.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap