الخميس 8 ديسمبر 2022 م - ١٤ جمادى الأولى١٤٤٤ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تدشين فعاليات صالون المواطنة الثقافـي
تدشين فعاليات صالون المواطنة الثقافـي

تدشين فعاليات صالون المواطنة الثقافـي

تضمن جلسة حوارية ومعرضا فنيا

كتب ـ عبدالله الجرداني:
احتفل بقاعة المناسبات بمبنى محافظة مسقط بتدشين صالون المواطنة الثقافي، تحت رعاية سعادة محمد بن سليمان الكندي نائب محافظ مسقط، بدأ حفل التدشين بإطلاق مبادرة حملت اسم (عمان الخير) وهي قصيدة مغناة مهداة للمقام السامي، وتلا ذلك تقديم كلمة للدكتورة بدرية بنت ناصر الوهيبية رئيسة صالون المواطنة الثقافي تحدثت فيها عن الصالون ورؤيته وأهدافه وأهم مبادراته، وأثر تلك المبادرات في تنمية الثقافة الوطنية وارتباطها بأهداف أولوية المواطنة والهوية برؤية عمان 2040. ثم انطلقت الجلسة الحوارية بتقديم ورقة للدكتور خالد بن عبدالله العبري المدير العام المساعد للشؤون المحلية بمحافظة مسقط تناول فيها دور أولوية تنمية المحافظات والمدن المسـتدامة في إيجاد مجتمعات ممكنة ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا، وتطرقت الورقة لدور اللجان بالولايات في تعزيز الثقافة الوطنية، وارتباطها وتكاملها مع المؤسسات المعنية لتحقيق أهدافها في التنمية المجتمعية. ثم قدمت المكرمة الدكتورة ريا المنذرية عضوة مجلس الدولة ورقة عن مفهوم الثقافة الوطنية ودورها في تنمية المجتمع العماني، وركزت على أهم مكونات الثقافة الوطنية، وآلية المحافظة على مكتسبات الوطن وأهمية تنشئة الجيل وتوعية الأسرة في المحافظة على القيم الوطنية. فيما تحدث بدر بن سعيد الذهلي مدير دائرة الدراسات السياحية بكلية عمان للسياحة في ورقته التي قدمها عن الثقافة السياحية ومردوها الاقتصادي على المجتمع، وتناول تجارب دولية وعمانية استثمرت الثقافة والتراث في مجال السياحة وكان لها مردود اقتصادي.
واختتم ليث بن عبد الله الحارثي استشاري خبير في إدارة المشاريع الجلسة الحوارية بالحديث عن آلية دعم الشباب في تبني المشروعات والابتكارات والصناعات والمبادرات الثقافية، وأهمية البرامج التي تركز على تغيير الفكر لدى الشباب عن طريق التعليم والتأهيل، لاستثمار مهاراتهم ومكونات بيئتهم وفن العمارة العمانية في تعزيز الأعمال والصناعات الإبداعية والثقافية بطرق تقنية ومبتكرة، وإضافة الهوية العمانية والقيمة المضافة إليها.
كما تضمن الحفل إقامة معرض فني حمل اسم (عمان الفخر) عرضت فيه لوحات فنون تشكيلية، ونماذج لصناعات ثقافية، وإصدارات الصالون. يهدف الصالون إلى تحقيق جملة من الأهداف تعكس اهتمام جلالة السلطان هيثم بن طارق -حفظه الله ورعاه- بضرورة ترسيخ القيم العمانية وتعزيز الهوية الوطنية باعتبارها من أهم معززات الانتماء والولاء الوطني. كما تنبثق الأهداف من رؤية عمان 2040 الرامية إلى تجذير الشعور بالانتماء الوطني وتنشئة المجتمع على حب الوطن وروح الاعتزاز بالانتماء إليه، ومعرفة دور التاريخ الوطني في تخليد أمجاد عمان وتراثها الثقافي.
وقال سعادة نائب محافظ مسقط: إن صالون المواطنة الثقافي يعد من ضمن المبادرات الوطنية المهمة الساعية لترسيخ وتعزيز القيم العمانية الأصيلة بما يتوافق وروح العصر، انطلاقا مما تملكه سلطنة عمان وعبر تاريخها الطويل والمتجذر في عمق التاريخ من إرث حضاري مهم، ومن الضرورة أن يلقى هذا الإرث العناية والاهتمام، ويُعزّز لدى الأجيال حتى لا يصبح عرضة للاندثار مع مرور الزمن.
وأضاف سعادته: لا شك أن محافظة مسقط تسعى بدورها نحو تعزيز الثقافة الوطنية لدى الشباب، وذلك من خلال التركيز على تعزيز الهوية العمانية والتقاليد والعادات الاجتماعية الإيجابية، والتكافل الاجتماعي، وغرس قيم المواطنة، والسعي لنشر السلام والتسامح، والاهتمام بالفنون، والمحافظة على الثقافة والتراث الثقافي وإبرازه سياحيًا واستثماره اقتصاديًا وذلك بإظهار المعالم التراثية والسياحية التي تتميز بها المحافظة، كما يأتي اهتمام المحافظة بغرس قيم المواطنة امتثالا للتوجيهات السامية والتي تؤكد على أهمية دور مؤسسات المجتمع المختلفة بالمشاركة في توجيه الشباب، والمحافظة على الأفراد من مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي، والتركيز على ترسيخ القيم والمبادئ، كذلك فإن هذه المبادرة تأتي متوافقة مع رؤية ورسالة محافظة مسقط والتي يأتي من ضمنها الحفاظ على القيم العمانية الأصيلة.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap