الأحد 7 أغسطس 2022 م - ٩ محرم ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / المحليات / 4 اتفاقيات تخدم عمليات التحديث والتطوير التي تشهدها وزارة الدفاع
4 اتفاقيات تخدم عمليات التحديث والتطوير التي تشهدها وزارة الدفاع

4 اتفاقيات تخدم عمليات التحديث والتطوير التي تشهدها وزارة الدفاع

مسقط ـ العُمانية: وقَّعت وزارة المالية ـ ممثلة في برنامج الشراكة من أجل التنمية بالتعاون مع وزارة الدفاع ـ أمس (4) اتفاقيات لعدد من المشروعات تخدم عمليات التحديث والتطوير التي تشهدها وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة. وستسهم هذه المشروعات في دعم وتطوير الصناعات الوطنية وتمكين المؤسسات العُمانية الصغيرة والمتوسطة وتوفير فرص التدريب والتوظيف.
وقَّع الاتفاقيات من جانب وزارة المالية معالي ناصر بن خميس الجشمي أمين عام وزارة المالية رئيس مجلس أمناء برنامج الشراكة من أجل التنمية، فيما وقَّعها من جانب الشركات المنفذة لهذه المشروعات المديرون التنفيذيون لها. وقد تضمنت الاتفاقيات 4 مشروعات وطنية من خلال برنامج الشراكة من أجل التنمية التابع لوزارة المالية، تشمل تنفيذ ورشة صيانة عربات الجند المدولبة بالجيش السلطاني العُماني، وإنشـاء المحطة الأرضية لاستقبال صور الأقمار الاصطناعية والخاصة بمراقبة الأرض بالهيئة الوطنية للمساحة، ونقل تقنية صيانة محركات طائرات “الهوك” لسلاح الجو السلطاني العُماني، بالإضافة إلى توفير عدد من الأنظمة المتخصصة لطائرات النقل التعبوي والطائرات المقاتلة “أف 16” بسلاح الجو السلطاني العُماني. وستنفذ هذه المشروعات مجموعة من الشركات العالمية الملتزمة ببرنامج الشراكة من أجل التنمية، حيث ستنفذ المشروع الأول في مجال تأسيس ورشة صيانة عـربات الجند المدولبة بالجيش السلطاني العُمانـي الشركة التركية “اف ان اس اس”، ستشمل ورش الخط الثالث والرابع بما يسهم في تحديث الآليات وخفض التكاليف المالية المتعلقة بالصيانة ورفع واستدامة مستوى كفاءة صيانة العربات والآليات من خلال الاعتماد على التقنيات والمعدات الحديثة، الأمر الذي سيفتح المجال لمرحلة التصنيع مستقبلًا.
وستعمل الشركة التركية الملتزمة بالتنفيذ على تأهيل وتطوير قدرات وإمكانيات عدد من الشركات المحلية في مجالي الصيانة والتصنيع لرفد الاقتصاد الوطني بخدمات تخصصية ونوعية في هذا المجال. أما المشروع الثاني فيتمثل في نقل تقنية صيانة محركات طائرات الهوك من شركة “رولز رويس” البريطانية، ما يمكن من رفع مستوى كفاءات ومهارات وخبرات منتسبي السلاح، وخفض تكاليف الصيانة لهذه المحركات.
ويهدف المشروع الثالث إلى إنشاء محطة الاستقبال الفضائي المباشـر متعـددة المستشعرات بالهيئة الوطنية للمساحة ستنفذه شركة “إندرا” الإسبانية، حيث سيمكن هذا المشروع سلطنة عُمان من إنشاء أول مركز يختص بمجال المراقبـة والتحليل للصور الأرضية الملتقطة من الفضاء وتأهيل وتطوير الكوادر الوطنية المتخصصة في هذا المجال.
ويتعلق المشروع الرابع بتوفير أنظمة متخصصة لطائرات النقل التعبوي “سي 130” والطائرات المقاتلة “اف 16” بسلاح الجـو السلطاني العُماني، والذي ستقوم بتنفيـذه شـركة “لوكهيد مارتن” الأميركية، وسيعزز سلامة الطيران وكفاءة استخدام أنظمة التتبع الدقيق باستخدام الأقمار الصناعية. وتأتي أهمية هذه المشروعات لتخدم الآفـاق المستقبلية في عالم الصناعة والصيانة مواكبةً للتطور المتسارع في عالم التقنية والتصنيع، وتفتح مجالات أوسع للكوادر الوطنية للتدريب والتأهيل، وتوفر فرص عمل جديدة للباحثين عن عمل في المجالات الفنية والتقنية والميكانيكية واللوجستية وغيرهـا، إلى جانب الدفع باتجاه تأهيل وتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتقوم بـدور فاعـل على المستوى الوطني.
حضر حفل التوقيع معالي محمد بن ناصر الزعابي أمين عام وزارة الدفاع وعـدد مـن المسؤولين بوزارة المالية وكبار الضباط بوزارة الدفاع.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap