الجمعة 12 أغسطس 2022 م - ١٤ محرم ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / آراء / ميدالية المركز الأخير!
ميدالية المركز الأخير!

ميدالية المركز الأخير!

موضة جديدة طرأت على السطح الرياضي، موضة حارة جدا جاءت لتتناسب مع حرارة الطقس عندنا، حتى ان درجة حرارتها فاقت حرارة الطقس، فما تم التغريد به والتهليلات والتبريكات التي صاحبت تلك الموضة، جعل الجميع يتفاخر بها، ويتوجها وسما على صفحاته لتنقلها القناة الرياضية لتكون خبرا رسميا في اول انجاز يحققه الاتحاد في رياضة المشي لمسافة (10000) متر كاول ميدالية برونزية في النسخة الثانية لبطولة غرب آسيا للشباب لألعاب القوى والتي تختتم منافساتها غدا الأربعاء، فقد كان لحداثة هذا المنتخب صيحة كبيرة واستعجالا اكبر في تحقيق الانجازات والميداليات، فالبرونزية استحقها البطل العماني كونه جاء في المركز الاخير بين 3 متسابقين ولكن ليس بالخبرالذي وصل وليست بالصياغة التي تم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي .
العداء وصل إلى المركز الثالث وبشهادة الجميع، حيث ان عدد كافة المشاركين ثلاثة عدائين ومن الطبيعي ان يكون هو صاحب الميدالية البرونزية فهي ليست بالمعجزة ولا العصى السحرية التي سعى لها من أجل المركز؛ فسواء ركض أو لم يركض حتميا الميدالية في غلة الفريق العماني، ولكن من باب المصداقية والشفافية كان ينبغي الايضاح والتوضيح للمشاهد والقارئ والمستمع بآلية الفوز وعدد المتسابقين للوصول إلى منصة التتويج والذي هو حق مشروع ومكفول لكل من يصل إلى ميدان المسابقة.
أم الألعاب وغيرها من اللعبات الفردية والجماعية في اتحاداتنا الرياضية بحاجة الى وقفة ومحاسبة جادة فلا مجال للتهليل والتضليل اليوم، هناك نتائج حقيقية مكشوفة للجميع سواء كانت بوجود وفد اعلامي او غيابه، فقد اصبح العالم قرية صغيرة متناهية في الصغر بضغطة زر واحدة تستطيع ان تقرب البعيد وان تكون الرؤية واضحة ..فرجاء بمثل ما يفرحكم اعتلاء منصات التتويج والمناصب وتهتفون بالميداليات، نتمنى ان يكون الاعداد والاهتمام بهذه الأجيال موازيا للضجة الاعلامية التي احدثتها ميدالية غرب آسيا، فماذا لو كانت ميدالية أولمبية لا أعتقد ان يبقى فنيا او اداريا إلا وصرح بها ..
وجهة نظر ,,,,
على الرغم ان ما أصبحنا عليه من موضة التطبيل تجعلنا الالتفات لما وراء ذلك وهذا تنبيه للجميع بأن كافة التجهيزات والاعدادات الغائبة الحاضرة نتاجها رقما قابل للنقاش بعيدا عن المثالية التي يظهر أو ظهر بها فالاعلام على اتم استعداد ليكون قريبا ومتابعا فهو منكم وإليكم.

* ليلى بنت خلفان الرجيبية
* من أسرة تحرير (الوطن)
lila512alrojipi@

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap