الجمعة 12 أغسطس 2022 م - ١٤ محرم ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / منوعات / جهاز المناعة شريك فـي المسؤولية عن الأضرار الدماغية لكورونا

جهاز المناعة شريك فـي المسؤولية عن الأضرار الدماغية لكورونا

واشنطن ـ أ ف ب: أظهرت دراسة أميركية حديثة أن الرد المناعي على كورونا (كوفيد19) الذي يؤدي إلى تضرر الأوعية الدموية الدماغية، قد يكون مسؤولًا عن أعراض “كوفيد طويل الأمد”، وذلك بالاستناد إلى تحليل عدد قليل من الحالات. وشملت هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة “براين” تحليل حالات تسعة أشخاص توفوا سريعًا بعيد إصابتهم بكوفيد19. ولم يرصد فريق الباحثين في المعاهد الأميركية للصحة (ان اي اتش) أي آثار للفيروس في الدماغ، بل وجدوا في المقابل أجسامًا مضادة، تتحمل مسؤولية الأضرار اللاحقة بأغشية الأوعية الدموية التي تتسبب خصوصًا بالتهابات. ويمكن هذا الاكتشاف أن يفسر بعض الآثار الطويلة الأمد لكوفيد، بينها الصداع والتعب المزمن وفقدان حاستي الشم والذوق، ومشكلات النوم والإحساس بالوهن الفكري. كما قد يفتح ذلك آفاقًا لعلاجات مستقبلية. وأوضح المعد الرئيسي للدراسة أفيندرا نات في بيان أن “المرضى يطورون غالبًا مضاعفات عصبية بعد كوفيد19، غير أن المسار الفيزيولوجي المَرَضي غير مفهوم بصورة جيدة”. وتابع الباحث “أظهرنا سابقًا الأضرار التي تطول الأوعية الدموية في دماغ المرضى خلال عمليات تشريح لكننا لم نكن نفهم السبب وراء ذلك”، مضيفًا “أظن أن هذا المقال يقدم لنا عناصر جديدة بشأن هذه العملية”.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap