الجمعة 12 أغسطس 2022 م - ١٤ محرم ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / الأولى / منذ ما يقارب 5 أشهر .. نيابة بركة الموز تواجه ضعفا فـي ضخ المياه الحكومية
منذ ما يقارب 5 أشهر .. نيابة بركة الموز تواجه ضعفا فـي ضخ المياه الحكومية

منذ ما يقارب 5 أشهر .. نيابة بركة الموز تواجه ضعفا فـي ضخ المياه الحكومية

نزوى ـ «الوطن»:
تواجه عدد من قرى نيابة بركة الموز في ولاية نزوى منذ ما يقرب من 5 أشهر إشكاليات متكررة في عملية ضخ المياه الحكومية عبر الخط الرئيسي القادم من محطة تحلية المياه ببركاء، وهو ما جعل الكثير من سكان قرى النيابة الاستعانة بأصحاب تناكر المياه، خاصة مع تفاقم مشكلة الانقطاعات، وعدم وجود حلول جذرية وفاعلة لمعالجتها. وفي ضوء تفاقم مشكلة ضخ المياه خاصة التي تسببت في بعض الأوقات بغلق المدراس وبعض المؤسسات الحكومية نتيجة انعدام ضخ المياه بشكل كامل، توجه العديد من سكان النيابة بطلبات متكررة للشركة العمانية لخدمات المياه والصرف الصحي لمعالجة مشكلة الضخ والوقوف على أسبابها، لكن تلك الحلول وبحسب ما أشاروا كانت وقتية وغير مجدية، بل لم تعالج أساس مشكلة ضعف الضخ، بل تكررت الانقطاعات خاصة في موسم الصيف الذي يكثر فيه الطلب على المياه. وطالب العديد من سكان النيابة أهمية إيجاد حل جذري لمشكلة ضعف الضخ خاصة وان ولايات وقرى محافظة الداخلية لم تسجل أي انقطاع أو ضعف في عمليات الضخ، كما هو حال بعض قرى النيابة، وهو ما يشير إلى ان هناك ربما يكون تهريب في الخط الذي يربط النيابة بالخط الرئيسي مما يستلزم التدخل لصيانته، وهو ما سيتسبب بطبيعة الحال في حالة صدقت هذه التوقعات بهدر كميات كبيرة من المياه الغير مستغلة. وأضافوا بأن النيابة حالها حال ولايات وقرى محافظة الداخلية لم تسجل على مدى السنوات الماضية أي إشكاليات في عملية ضح المياه منذ بدء العمل بمشروع توصيل المياه الحكومية، بل كانت الأمور تسير بوضعها الطبيعي أسوة بالمناطق والولايات المجاورة، لكن وقبل ما يقارب من 5 أشهر بدى هناك ضعف بسيط في عمليات الضخ، لكن هذه الضعف أتسع بشكل متزايد مما حدا بسكان النيابة لعمل خزانات أرضية لتجميع المياه ومن ثم ضخها للخزانات العلوية وهذا بناء على توصية من قبل المعنيين في شركة “ديم”، لكن هذه الخزانات أيضا لم تفي بالغرض لضعف عمليات الضخ، وعدم وجود المياه الكافية التي تلبي احتياجات سكان المناطق المتضررة بالنيابة. ويرى بعض أهالي النيابة أن هناك تهريب في ضخ المياه وتحديدا في الخط الرئيسي الواصل لهذه القرى خاصة الجديدة منها وتحديدا بالقرب من المدارس والمركز الصحي والقرى المحيطة بها وهو ما يتطلب الوقوف عليها واستبداله أو إيجاد حل لمعالجته، أما الإبقاء على وضعه الحالي سيفاقم من مشكلة عملية الضخ ويهدر كميات كبيرة من المياه.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap