الأحد 25 سبتمبر 2022 م - ٢٨ صفر ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / الأولى / اليوم الافتتاح الرسمي لدورة التضامن الإسلامي فـي تركيا
اليوم الافتتاح الرسمي لدورة التضامن الإسلامي فـي تركيا

اليوم الافتتاح الرسمي لدورة التضامن الإسلامي فـي تركيا

– منتخب الرماية يؤكد جاهزيته لضربة البداية .. والقوى يواصل الاستعداد

رسالة قونية ـــ الوفد الإعلامي:
تفتتح اليوم منافسات دورة ألعاب التضامن الإسلامي في نسختها الخامسة، والتي تقام بمدينة قونية وذلك خلال الفترة من 9 – 18 أغسطس الجاري، وتشارك سلطنة عمان في هذه النسخة بوفد يضم (30) لاعبًا ولاعبة، يتنافسون في (5) رياضات متنوعة لخمسة منتخبات عُمانية تتمثل في الاتحاد العماني لألعاب القوى، والاتحاد العماني للدراجات الهوائية، والاتحاد العماني للسباحة، والاتحاد العماني للرماية، واللجنة العمانية لرفع الأثقال.
يشارك في الدورة (5000) رياضي، يمثلون (55) دولة يتنافسون على (24) مسابقة، وقد أكلمت اللجنة المنظمة برئاسة محمد محرم قصاب وزير الرياضة والشباب والرياضي التركي وبالاتحاد الرياضي لألعاب التضامن الإسلامي واللجنة الأولمبية التركية، كافة الاستعدادات لهذا الحدث الفريد، حيث سيتخلل الافتتاح حفل غنائي للفنان العالمي ماهر زين.

جاهزية منتخب الرماية
من جانب آخر تنطلق اليوم الثلاثاء التدريبات الرسمية للمنتخب الوطني لرماية التراب (رماية أطباق الحفرة) على ميدان سلجوقو بمدينة قونية التركية، حيث يمثل منتخبنا الوطني في منافسات التراب (رجال) الرماة وهم سليم الناصري وعبدالله المنذري وحسين الشهومي، فيما يمثل منتخبنا الوطني في منافسات التراب (نساء) الراميتان ريم الحوسنية وفخرية الجحافية، ويقود المنتخب المدرب ماركو كونتي.
وانهى المنتخب الوطني للرماية اخر استعداداته لخوض منافسات الدورة من خلال الحصة التدريبية على ميدان الرماية بقونية بحضور سيف بن سباع الرشيدي عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية ورئيس البعثة العمانية المشاركة في البطولة وعبدالله بن محمد بامخالف أمين الصندوق باللجنة الأولمبية العمانية للاطمئنان على جاهزية المنتخب وتقديم الدعم المعنوي اللاعبين وتشجيعهم للتمثيل المشرف لسلطنة عمان وحصد الميداليات الملونة.
وستبدأ مسابقة الرماية في الدورة خلال الفترة من 10-16 أغسطس الجاري بمشاركة 117 راميا يمثلون 21 دولة، ويتكون وفد منتخبنا الوطني للرماة المشارك بالدورة من المقدم الركن محمد بن سليمان الهطالي، قائد وحدة الرماية، ومدير المنتخب، وسعود العبادي مدرب الشوزن سكيت وماركو كونتي مدرب الشوزن، والرماة وهم ريم الحوسنية وسليم الناصري وعبدالله المنذري وحسين الشهومي وفخرية الجحافية ونغموش الهطالي ومحمد الغاربي وياسر الناصري وفاطمة السليمية.
منافسة قوية
وحول مشاركة الفريق بالدورة، قال المقدم الركن محمد بن سليمان الهطالي، قائد وحدة الرماية، ومدير المنتخب الوطني للرماية: المنتخب الوطني للرماية في جاهزية تامة للمشاركة في دورة التضامن الإسلامي والتي تقام حاليا بتركيا والتي سيشارك فيها منتخبنا في منافسات تراب وسكيت، ونأمل أن نخرج من هذه البطولة بالفائدة القصوى التي تضاف للمنتخب.
وأضاف الهطالي: لا يخفى على الجميع أن هذه الدورة تعد من البطولات القوية التي تضم منتخبات قوية ومعروفة في مسابقة الرماية، منها: منتخبات الكويت وقطر والإمارات، ومن المتوقع مشاركة 117 راميًا في هذه المنافسات يمثلون 21 دولة، كما أن الحديث عن إحراز الميداليات والمراكز المتقدمة لا يمكن الجزم فيه حاليا، وهذا سابق لأوانه؛ لأن الظروف وسير الأحداث العامة من ستحدد هذه النتائج لاحقًا، ولكن من الجيد ذكره في هذا السياق أن لاعبي الشوزن في منتخبنا الوطني يعتبرون ضمن الأبطال على المستويين العربي والآسيوي.
وحول تأثير تقليص مسابقات الرماية في هذه الدورة على المنتخب الوطني، قال قائد وحدة الرماية، ومدير المنتخب الوطني للرماية: بلا شك أن غياب مسابقات البندقية والمسدس في الميادين المغلقة، وشبه المغلقة سيؤثر على منتخبنا؛ لأنها من المسابقات التي يمتلك فيها منتخبنا الخبرة والقدرة والمهارة، لذا نتوقع أن يؤثر هذا الغياب على حصيلة نتائج أغلب الاتحادات والمنتخبات المشاركة في الدورة.
وتابع الهطالي حديثه: النتائج المتقدمة التي حققها المنتخب الوطني للرماية في دورة الألعاب الخليجية الثالثة التي أقيمت بدولة الكويت في شهر مايو الماضي، ستمثل حافزًا كبيرًا للاعبي المنتخب في مواصلة التقدم، وتحقيق النجاحات المستمرة، وحصد المزيد من الإنجازات. ويعد منتخبنا الوطني من المنتخبات الصعبة والقوية على المستويين الخليجي والدولي خصوصًا في إطار مسابقات الميادين المغلقة وشبه المغلقة مثل: ميدان (50) مترًا، بندقية ثلاثية الأوضاع وميدان مسدس (25) مترًا، والميدان المغلق للمسدس أو البندقية، كما يضم المنتخب مجموعة من الفتيات الراميات اللاتي يشاد بهن على مختلف الأصعدة العربية، كما يمتلك الاتحاد العماني للرماية خطة مستقبلية تطويرية، ومن المتوقع أن يتم افتتاح المجمع الأولمبي للرماية خلال الفترة المقبلة، وسيعمل هذا المجمع على إحداث نقلة نوعية للرماة العمانيين، كما سيسهم في استقطاب رماة من مختلف الفئات العمرية والنوعية.

معسكرات تصقل الرماة
من جانبهم أكد رماة منتخبنا الوطني جاهزيتهم للمشاركة والمنافسة على حصد الميداليات، حيث سيخوض الرماة غدا وبعد غد التصفيات الأولية في البطولة بواقع 3 جولات في اليوم الأول وجولتين باليوم الثاني لتحديد أفضل ثمانية مشاركين من جميع الدول المشاركة للتأهل للمنافسة النهائية التي ستقام يوم 11 أغسطس الجاري. وحول استعداد المنتخب الوطني لرماية التراب، قال ماركو كونتي مدرب المنتخب الوطني للرماية، أن الفريق استعد بشكل مثالي لخوض غمار الدورة من خلال إقامة معسكرين تدريبين، حيث أقام المنتخب معسكرا داخليا في مسقط خلال الفترة من 24 يوليو الماضي وحتى 3 أغسطس الجاري، قبل أن يصل مبكرا إلى قونية بالجمهورية التركية لإقامة معسكر خارجي خلال الفترة من 5 إلى 8 أغسطس الجاري. وأضاف: نعول كثيرا على الرماة المشاركين في هذه البطولة رغم صعوبة المنافسة في هذه البطولة التي تمتلك منتخبات كبيرة ومتمرسة، ولكنني أثق برماتنا المشاركين بأن يقدموا كل ما لديهم لتمثيل سلطنة عمان خير تمثيل والمنافسة على حصد الميداليات الملونة.
نتائج مشرفة
وكان المنتخب الوطني للرماية قد تألق وفرض نفسه بجدارة، وترك سجلًا حافلًا بالذهب في أروقة دورة الألعاب الخليجية الثالثة التي أقيمت بدولة الكويت خلال الفترة من (13 حتى 20) من شهر مايو الماضي، وشارك فيها أكثر من 1700 لاعب ولاعبة تنافسوا في 23 مسابقة فردية وجماعية مختلفة، منها 16 للرجال و7 للنساء، وهي: ألعاب القوى وكرة اليد والكرة الطائرة والسلة وقدم الصالات والرماية والسباحة والكاراتيه والجودو والمبارزة والتنس والدراجات الهوائية وهوكي الجليد، وكرة الطاولة والبادل ورياضة الألعاب الإلكترونية.
واستطاع المنتخب الوطني للرماية تحقيق 9 ميداليات ملونة (7 ميداليات ذهبية وميداليتين برونزيتين)، وذلك بعدما حقق المنتخب الوطني للرماية نتائج مشرفة في مختلف مسابقات الرماية، حيث حصل فريق رماية المسدس هوائي 10 أمتار على الميدالية الذهبية، والمكون من الرامي الدولي الرائد سيف بن حميد الشكيلي، والرامي الدولي الوكيل بحري إسماعيل بن ناصر العبري، والرامي الدولي الرقيب سليمان بن عبدالله الرحبي. كما حقق فريق رماية المسدس السريع 25 مترًا المكون من الرامي الدولي الوكيل أول سلطان بن محمد الحجري، والرامي الدولي الرقيب أول بحري معاذ بن درويش البلوشي، والرامي الدولي الرقيب أول جمال بن منصور الهطالي، الميدالية الذهبية. بينما استطاع فريق رماية البندقية هوائي 50 مترًا 3 أوضاع تحقيق المركز الأول والميدالية الذهبية، وقد مثل الفريق كل من الرامي الدولي الرقيب أول بحري عصام بن بدر البلوشي، والرامي الدولي الرقيب علي بن سليمان السعيدي، والرامي الدولي الرقيب دلهام بن ناصر الحراصي. كما حقق فريق رماية البندقية هوائي 10 أمتار الميدالية الذهبية والمكون من الرامي الدولي الوكيل جوي سالم بن علي الناعبي، والرامي الدولي الرقيب أول بحري عصام بن بدر البلوشي، والرامي الدولي العريف محمد بن خليفة الهاجري. واستطاع الفريق على المستوى الفردي أن يكسب ثلاث ميداليات ذهبية وميداليتين برونزيتين، وقد حقق الرامي الدولي الوكيل جوي سالم بن علي الناعبي، الميدالية الذهبية في مسابقة رماية البندقية الهوائية 10 أمتار، وحقق الرامي الدولي الرقيب أول بحري معاذ بن درويش البلوشي الميدالية الذهبية في مسابقة رماية المسدس السريع 25 مترا. واستطاع الرامي الدولي الرقيب أول بحري عصام بن بدر البلوشي أن يحرز الميدالية الذهبية في مسابقة رماية البندقية 50 مترا 3 أوضاع والميدالية البرونزية في مسابقة رماية البندقية الهوائية 10 أمتار، وفي مسابقة رماية المسدس هوائي 10 أمتار حصل الرامي الدولي الرقيب سليمان بن عبدالله الرحبي على الميدالية البرونزية.

مسابقات القوى
يواصل منتخبنا الوطني لألعاب القوى مشاركته في منافسات الدورة وذلك خلال الفترة من 8 إلى 12 أغسطس، حيث انطلقت منافسات القوى مساء أمس، حيث شارك يوم أمس العداء بركات الحارثي والعداء علي البلوشي في تصفيات سباق 100 متر عدو، بينما شاركت العداءة مزون العلوية في تصفيات سباق 100 متر عدو، وايضا شارك العداء محمد السليماني في تصفيات سباق 800 متر عدو. ويواصل عداءو منتخبنا الوطني المشاركة في سباقات اليوم بغية الحصول على نتائج جيدة باليوم الثاني من منافسات الدورة. ويشارك في مسابقة ألعاب القوى (478) رياضيًا من (49) دولة، ويتكون وفد منتخبنا الوطني من مديرة المنتخب خولة بنت راشد الرواحية، وإداري المنتخب محمد بن طالب البلوشي، والمدرب الوطني محمد بن عبدالله الهوتي، والمدرب الوطني سعيد بن حمد الحارثي، والمدرب عماد محمد شوقي سراج وأخصائي العلاج الطبيعي كراسمير بتروف واللاعبين: بركات بن مبارك الحارثي، وعلي بن أنور البلوشي، ومحمد بن حمدان السليماني، ومحمد بن عبيد السعدي، وعمار بن ياسر السيفي، وحسين بن محسن الفارسي، وسالم بن صالح اليعربي، وسالم بن عبدالله الرواحي، وفاتك بن عبدالغفور بيت جعبوب، ومبين بن راشد الكندي، واللاعبة مزون بن خلفان العلوية.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap