الأحد 25 سبتمبر 2022 م - ٢٨ صفر ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / المحليات / الأكاديمية السلطانية للإدارة تدشن البرنامج الوطني لتطوير القيادات واستشراف المستقبل
الأكاديمية السلطانية للإدارة تدشن البرنامج الوطني لتطوير القيادات واستشراف المستقبل

الأكاديمية السلطانية للإدارة تدشن البرنامج الوطني لتطوير القيادات واستشراف المستقبل

– فيما تم إطلاق «تدريب مُدرب معتمد فـي القيادة»

تغطية ـ محمود الزكواني:
دشنت أمس الأكاديمية السُلطانية للإدارة “البرنامج الوطني لتطوير القيادات واستشراف المستقبل” والذي يهدف إلى إعداد قيادات وطنية لمواجهة التغييرات المتسارعة التي يشهدها العالم، وتطوير المهارات القيادية لدى الإدارات الوسطى بالجهاز الإداري للدولة، وذلك بما يتواءم مع رؤية عُمان 2040. بدأ البرنامج بتدشين الوحدة التعليمية الأولى لبرنامج “تدريب مُدرب معتمد في القيادة” ويهدف إلى تكوين مجتمع من المدربين العمانيين القادرين على نقل المعارف والمهارات والخبرات الإدارية والقيادية بوتيرة متواصلة، بما يتماشى مع رؤية الأكاديمية لتوطين المعارف والخبرات العالمية في مجالات القيادة والإدارة في بناء قدرات وطنية مؤهلة وقادرة على نقل المعرفة وتوظيفها وإنتاجها.
وقال سعادة الدكتور علي بن قاسم اللواتي رئيس الأكاديمية السلطانية للإدارة: أن برنامج “تدريب مُدرب معتمد في القيادة” يأتي ضمن الحزمة الأولى من المبادرات والبرامج التي ستُطلقها الأكاديمية تباعًا، استرشاداً بالاهتمام السامي لحضرة صاحب الجلالة السُلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بتطوير الكوادر العُمانية وتمكينها، وإيمانًا من الأكاديمية بضرورة توطين المعارف والادوات والتقنيات الحديثة؛ حيث ستستثمر الأكاديمية شراكتها مع مركز إيلر لبرامج التعليم التنفيذي في جامعة أريزونا من أجل نقل أحدث المهارات والخبرات في مجال التدريب القيادي للكفاءات الوطنية من المُدربين المعتمدين لتأهيلهم لتقديم برامج القيادة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، كما ستقوم الأكاديمية من خلال هذه الشراكة بتعريب المحتوى المعرفي والمواد التدريبية التي سيقدمها المركز للمشاركين.
وأكد سعادته إلى أن هذا سيُساهم ليس فقط في استدامة تنفيذ البرامج القيادية التي ستطلقها الأكاديمية مُستقبلًا، وإنما أيضًا في تعزيز حضور المدربين العُمانيين من خريجي البرنامج في المستويين الإقليمي والعالمي . كما أوضح سعادته إلى أن برنامج “تدريب مُدرب معتمد في القيادة” سيتم تقديمه عبر مسار تدريبي يمتد لما يقارب عشرة أشهر قائم على التعليم المُدمج وباستخدام أدوات التعلم الحديثة، وسيشارك المدربين خلال رحلتهم التعليمية في بعض وحدات “البرنامج الوطني لتطوير القيادات واستشراف المستقبل” التعليمية التي سيتم تقديمها خلال العام الجاري ويستفيد منه شاغلي وظائف الإدارة الوسطى بالجهاز الإداري للدولة؛ مما يُتيح للمُدربين فرصة الاطلاع بشكل مباشر على عملية تدريب المشاركين بالبرنامج والتعلّم من الخبرات العالمية التي ستُقدم وتشرف على ذلك.
وقد صرح كارثيك كنآن عميد كلية الإدارة في جامعة أريزونا التي تشرف على مركز ايلر للتعليم التنفيذي بأن الجامعة تفخر بالشراكة مع الأكاديمية السُلطانية للإدارة لتصميم وتنفيذ برنامج “تدريب مُدرب معتمد في القيادة” ضمن “البرنامج الوطني لتطوير القيادات واستشراف المستقبل”.
وأنها تنظر لهذه الشراكة كفرصة مميزة لإضافة قيمة استثنائية لشركاؤنا والمجتمع حاليًا ومستقبلًا. وسيستفيد من النسخة الأولى للبرنامج 26 مُدربًا من ذوي الكفاءة من الكوادر العُمانية من القطاعين العام والخاص، وذلك عبر خمس وحدات تعليمية مكثفة تُقدّم عبر نظام التعليم المدمج، كما سيقومون كذلك بالمساهمة في تدريب الدفعات القادمة من البرنامج، وبالإضافة إلى حصول الخريجين على شهادة معتمدة من مركز إيلر بجامعة أريزونا وشهادة معتمدة لتقييم السمات الشخصية (اختبار “هوجن”) فسيُضَمَّنونَ كذلك ضمن قائمة مُدربي القيادة بمركز إيلر لبرامج التعليم التنفيذي وهو ما سيتيح لهم فرصة تقديم برامج قيادية على مستوى المنطقة والعالم، كما سيُدرجون في قاعدة بيانات المدربين المُعتمدين العُمانيين للاستعانة بهم عند تنفيذ بعض البرامج القيادية للأكاديمية السُلطانية للإدارة.
ويعد مركز إيلر لبرامج التعليم التنفيذي من أفضل المراكز المتخصصة في مجالها، ووضعتها الفايننشال تايمز في المرتبة الـ24 عالميًا للعام 2020م في برامج التعليم التنفيذي المُخصصة، ويعتبر أحد أبرز المؤسسات العالمية الرائدة في تقديم حلول التطوير التنظيمي للشركات والمؤسسات في جميع أنحاء العالم.
ويأتي تنفيذ البرنامج الوطني لتطوير القيادات واستشراف المستقبل بالشراكة مع وزارة المالية من خلال برنامج الشراكة من أجل التنمية (الأوفست)، وشركة لينكو الأمريكية الملتزمة لدى الوزارة من خلال برنامج برنامج الشراكة من أجل التنمية الهادف إلى ببناء القدرات والكفاءات الوطنية في كافة القطاعات ونقل المعرفة وأفضل الممارسات من خلال علاقات الشراكة التي تربط البرنامج بالمؤسسات والشركات الرائدة حول العالم. ينفذ البرنامج بالشراكة مع وزارة المالية (برنامج الشراكة من أجل التنمية) فيما سيقوم مركز إيلر لبرامج التعليم التنفيذي في جامعة أريزونا بتصميم وتنفيذ البرنامج ذو المستوى العالمي والمُخصص لبناء قيادات مُدربة ومُهيئة بقدرات عالية.
الجدير بالذكر أن الأكاديمية السُلطانية للإدارة تحظى بالرعاية الفخرية السامية لحضرة صاحب الجلالة حفظه الله ورعاه منذ تأسيسها في يناير 2022م، وتهدف إلى تطوير القيادات الوطنية بمختلف مستوياتها الإدارية بالقطاعين العام والخاص بما يتواءم مع رؤية عُمان 2040 في بناء جهاز إداري مبتكر وصانع للمستقبل؛ وذلك من خلال منظومة متكاملة من المراكز المتخصصة والمبادرات والبرامج التي تستند إلى أبرز مفاهيم أساليب الإدارة الحديثة.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap