الإثنين 3 أكتوبر 2022 م - ٧ ربيع الأول ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / المحليات / فعاليات وأنشطة متنوعة تتضمنها البرامج الصيفية فـي عدد من الولايات
فعاليات وأنشطة متنوعة تتضمنها البرامج الصيفية فـي عدد من الولايات

فعاليات وأنشطة متنوعة تتضمنها البرامج الصيفية فـي عدد من الولايات

– أبرزها تعليم النشء التربية الصالحة وتدريس القرآن الكريم

ـ مسابقات رياضية وأنشطة مسرح مدرسي ودروس ثقافية

صلالة ـ الوطن:
احتفلت إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة الداخلية، ممثلة بقسم الشؤون الدينية بختام البرنامج الصيفي (صيف البوادي) الذي أقيم بولاية أدم بمسجد ومدرسة شعبية ببلدة غابة العميري بولاية أدم. أقيم الاحتفال تحت رعاية جمعة بن ناصر الصارمي ـ المدير المساعد للإدارة والذي ألقى كلمة أشار فيها إلى أهمية أقامت هذه الملتقيات الصيفية في المساجد والجوامع وأثرها على تربية وتعليم الناشئة التربية الإسلامية الصالحة. وأكد الصارمي على دور وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في إقامة ورعاية هذه الملتقيات الصيفية والتي تأتي لملء أوقات الطلبة من طلاب والطالبات بما يعود عليهم نفعه في دينهم ودنياهم، حيث أكد خلال كلمته أن هذه الملتقيات الصيفية تهدف إلى تربية الناشئة على حفظ كتاب الله تعالى وتدبر معانيه ومراعاة لأحكام التجويد.
كما تهدف هذه الملتقيات إلى تعليم الناشئة الأحكام الفقهية المتعلقة بكيفية الوضوء والصلاة وغرس العقيدة الصحيحة في قلوبهم، وتهدف كذلك إلى تعليم الناشئة سيرة النبي (صلى الله عليه وسلم) وإلى تربيتهم التربية الإسلامية النبيلة والأخلاق الحسنة الحميدة، كما ثمّن الصارمي الجهود المبذولة من قبل القائمين على البرنامج من الوعاظ والمرشدين الدينيين، والتعاون الذي أبداه أهالي المنطقة من حيث حرص أبنائهم على المواظبة والمتابعة المستمرة مما حقق النجاح والأثر المرجو من البرنامج. بعد ذلك ألقى أحمد بن حمد المحروقي ـ رئيس الملتقى الصيفي كلمة أوضح خلالها على أهمية هذه الملتقيات في تعليم القرآن الكريم تلاوة وتجويدًا وحفظًا، كما على دور هذه الملتقيات في تعليم السنة النبوية حفظًا وشرحًا وتطبيقًا في واقع الحياة المعاصرة، كما تهدف هذه الملتقيات على تعليم الناشئة الفقه وما يحتويه من أحكام شرعية التي تحتاجها الناشئة وخصوصًا فقه الطهارات والصلاة، ولا يخفى على أحد أهمية هذه الملتقيات الصيفية في غرس العقيدة الصحيحة في الناشئة والتي تساعدهم على تهذيب سلوكهم وإصلاح أخلاقهم وتقويم اعوجاجهم.
واختتمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة فعاليات البرنامج الصيفي لطلبة المدارس 2022م، الذي جاء هذا العام تحت شعار (صيفي عودة وإبداع). أقيمت فعاليات البرنامج في أربعة مراكز صيفية على مستوى المحافظة وهي: مركز الإمام ناصر بن مرشد الصيفي في ولاية الرستاق، ومركز الإمام الصلت بن مالك الصيفي في ولاية المصنعة، ومركز آسية بنت مزاحم الصيفي في ولاية وادي المعاول، ومركز الرميس الصيفي في ولاية بركاء. واستمرت فعاليات البرنامج الصيفي على مدار أسبوعين بمشاركة 200 طالب وطالبة من طلبة مدارس المحافظة لجميع المراحل الصفية بواقع 50 طالبًا وطالبة في كل مركز، وقد تنوعت الفعاليات بين الدورات التدريبية في مجال الابتكار والبرمجة والروبوتات وصناعة الفخاريات ومهارات الدفاع عن النفس، بالإضافة إلى زيارات للمعالم الأثرية والتاريخية ومسابقات ثقافية ورياضية وفنية متنوعة. أقيم حفل ختام فعاليات مركز الإمام ناصر بن مرشد الصيفي للذكور بولاية الرستاق تحت رعاية خليفة بن علي الكلباني ـ مدير دائرة القياس والتقويم بحضور عدد من التربويين. حيث اشتمل الحفل على عدد من الفقرات المتنوعة، وفي نهاية الحفل قام راعي المناسبة بتكريم المشاركين.
كما اختتم بولاية المصنعة بمحافظة جنوب الباطنة فعاليات المركز الصيفي المقام بمدرسة الإمام الصلت بن مالك للذكور، والذي حمل شعار:(صيفي عودة وإبداع) وذلك خلال الفترة من 31 يوليو الماضي وحتى 11 أغسطس الجاري والذي نظمته وزارة التربية والتعليم، ممثلة في قسم الأنشطة التربوية. رعى حفل الختام ـ والذي أقيم بقاعدة سعيد بن سلطان البحرية ـ وليد بن شبيب البلوشي ـ عضو المجلس البلدي بحضور عدد من الكوادر التربوية. اشتمل الحفل على كلمة ألقاها عبدالله بن قاسم القاسمي ـ رئيس المركز استعرض من خلالها على أبرز الأنشطة والفعاليات التي نفذت في المركز، موضّحًا أنه تم استثمار مواهب الطلبة وقدراتهم الكامنة وتوجيهها التوجيه الأمثل من خلال الممارسة التطبيقية للأنشطة، كما تم اكتشاف المواهب لدى الطلبة وتعزيز روح التعاون والعمل الجماعية الذي أسهم في بناء الشخصية الإيجابية في جميع الجوانب من خلال تعميق دور البرنامج لتأهيل الطلبة لخدمة مجتمعهم. وقد أشاد القاسمي بالجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم في نشر المراكز الصيفية ومتابعتها وإلى قاعدة سعيد بن سلطان البحرية لاحتضانها حفل اختتام البرنامج الصيفي وإلى شركة إبحار عمان وإلى كافة المشرفين على البرنامج وإلى تعاون أولياء الأمور مع المركز. بعدها قام راعي المناسبة بتكريم المشاركين في البرنامج الصيفي.
فيما اختتمت قرية الثابتي بولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية فعاليات البرنامج الصيفي لتعليم القرآن الكريم والذي اشتمل على دروس في الفقه والعقيدة والسيرة النبوية وحفظ القرآن الكريم مع التجويد وحفظ الأحاديث النبوية الشريفة إضافة إلى العديد من الفعاليات والأنشطة والحلقات والرحلات الهادفة والتعليمية. رعى الفعالية الدكتور إسماعيل بن ناصر العوفي المستشار العلمي بمكتب وزير الأوقاف والشؤون الدينية. اشتمل الحفل على مجموعة من الأناشيد الدينية إضافة إلى كلمة لطلاب المركز تحدثوا فيها عن أهمية إقامة المركز الصيفي والاستفادة من برامج وفعاليات المركز مثمنين دور القائمين على المركز من معلمين وأولياء أمور والأهالي في دعم المركز الصيفي ماديًّا ومعنويًّا. من جانبه ألقى راعي الحفل كلمة أكد فيها أهمية إقامة مثل هذه المراكز الصيفية في صقل الناشئة في تدريس علوم القرآن الكريم والفقه والعقيدة والسيرة النبوية متمنيًا للمركز وجميع القائمين عليه من طلبة وأولياء أمور كل التوفيق والنجاح. وفي ختام الحفل قام راعي المناسبة بتوزيع شهادات التقدير والهدايا على الطلبة المشاركين في المركز. الجدير بالذكر أن المشاركين في المركز الصيفي من الصفوف الرابع وحتى الصف الثامن وبلغ عددهم أكثر من ٦٠ طالبًا.
نـزوى ـ من سالم السالمي:
الرستاق ـ من سيف الغافري:
المصنعة ـ من خليفة الفارسي:
إبراء ـ من ماجد المحرزي:

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap