الإثنين 3 أكتوبر 2022 م - ٧ ربيع الأول ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / الرياضة / بعد تحقيقه المركز الرابع الموسم الماضي المصنعة «السهام الحمراء» يحدوه الأمل فـي تقديم مستويات عالية قبيل انطلاق الموسم الكروي الجديد
بعد تحقيقه المركز الرابع الموسم الماضي المصنعة «السهام الحمراء» يحدوه الأمل فـي تقديم مستويات عالية قبيل انطلاق الموسم الكروي الجديد

بعد تحقيقه المركز الرابع الموسم الماضي المصنعة «السهام الحمراء» يحدوه الأمل فـي تقديم مستويات عالية قبيل انطلاق الموسم الكروي الجديد

كتب ـ عبدالعزيز الزدجالي:
بدأ نادي المصنعة الحراك من أجل خوض الموسم الجديد بعد أن حقق مركزا متقدما في الموسم المنصرم بتحقيقه للمركز الرابع، كثف الفريق الكروي الأول بالنادي استعداداته منذ ما يقارب الشهر، وذلك بقيادة المدرب حسين موسى السعدي ومساعده التونسي أشرف حلاوة اللذين واصلا العمل على رأس الجهاز الفني للموسم الثاني على التوالي برفقة مدرب الحراس محمد جمعة البوسعيدي وأخصائي العلاج الطبيعي المصري أحمد هاشم.
ملف المحترفين الأجانب
وبعد رحيل البنيني لوكو للنهضة والكونغولي بيرسي للرستاق تعاقد النادي مع لاعب الارتكاز الكونغولي هيلدا بريل والمهاجم البرازيلي جونيور رودريجز، فيما اشتمل ملف اللاعبين المحليين على استمرار عقود اللاعبين البارزين كماجد السعدي وخالد الهدابي وهيثم المجيني وخالد المعمري وعلي المجيني ومصعب اللمكي لاعب منتخبنا الأولمبي وكذلك محمد العويسي، وتم التجديد لقائد الفريق حمود السعدي ومصعب الشقصي ومحمد اليحمدي ومحسن الخميسي ودرويش السعدي، فيما أبرم مجلس إدارة النادي عددا من التعاقدات الجديدة مع كل من اللاعب بسام السعدي من مصيرة وحسني المشيفري من السويق وعودة المخضرم عزان عباس ولاعب الوسط عيسى الهادي، كما تم الاستعانة بعدد من لاعبي فريق تحت٢٠سنة وهم عبدالكريم البلوشي ومهند المشرفي.
مباريات ودية
لم يغفل الجهاز الفني عن الوقوف على جاهزية الفريق من كافة النواحي، حيث خاض الفريق عدة مباريات ودية في الفترة الماضية، تعادل في الأولى مع الرستاق ٢/‏٢ وفاز على نادي صحار ٣/‏٠ وخسر من نادي عبري 1/‏2 ومن نادي الشباب بهدف نظيف، هذه المباريات صقلت الوجوه الشابة بشكل كبير، وأكدت على جاهزية الفريق قبل بداية الموسم، كما يشتهيها مجلس الإدارة والجهاز الفني كذلك.
دافع كبير
لعل المركز الذي أنهى المصنعة عليه الموسم الماضي وهو (الرابع) برصيد (43) نقطة وقبله المركز الثالث الذي حققه في موسم 20/‏21 الملغي برصيد (20) نقطة سيكون دافعا كبيرا للفريق الأحمر للسير قدما، فيما يسعى إليه رفقة كتيبة شابة من اللاعبين المجيدين، وبالتالي فإن على المصنعة أن يبني على مكتسباته في الموسمين الماضيين بغية تحقيق مركز أفضل إن وجدت ذات الثقة بالنفس الذي قدمه الفريق، ولعل السهام الحمراء في هذا الموسم تظهر بشكل مختلف شريطة أن يكون أفضل مما سبق.
استقرار إداري
المصنعة مستقر إداريا منذ سنوات، ولم يطرأ على مجلس إدارته أي تغيير في المجلس الجديد، وهذا يشكل دافعا كبيرا قبل بداية الموسم، حيث استمر سعادة الشيخ راشد السعدي رئيسا ومعه سعود بن عبد الرحيم البلوشي نائبا للرئيس ويوسف بن عبد الله السعدي أمينا للسر ومحمد بن زايد السعدي أمينا للصندوق وعضوية كل من: عبد الله بن عمبر السعدي وسيف بن حميد السعدي ووليد بن شبيب البلوشي وسعيد بن سيف النوفلي ونصر بن مبارك المجيني.
دائما نتحدث عن أهمية الاستقرار الفني والإداري لكل فريق، والمصنعة يؤكد هذه المقولة بحذافيرها منذ سنين، وبالتالي فإن الجميع يعرف خط عمل الآخر وهذا في حد ذاته يساعد في تحقيق النجاح أيا كان الهدف.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap