الإثنين 5 ديسمبر 2022 م - ١١ جمادى الأولى١٤٤٤ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / 12 نوفمبر القادم .. انطلاق فعاليات مهرجان الباطنة السينمائي الدولي الأول
12 نوفمبر القادم .. انطلاق فعاليات مهرجان الباطنة السينمائي الدولي الأول

12 نوفمبر القادم .. انطلاق فعاليات مهرجان الباطنة السينمائي الدولي الأول

– بمشاركة عدد من الفنانين من سلطنة عمان وخارجها

صحار ـ العُمانية: تنطلقُ في 12 نوفمبر القادم فعاليات مهرجان الباطنة السينمائي الدولي الأول، بمشاركةِ عددٍ من الفنانين ونجوم السينما من سلطنة عُمان ودول الخليج والوطن العربي يتضمنُ إقامة حلقات عمل تدريبية وجلسات نقاشية فنية ومتخصّصة في الجانب السينمائي، ومسابقات أفلام روائية وثائقية عُمانية ودولية قصيرة ويستمر أربعة أيام.
وقال سعادة محمد بن سليمان الكندي محافظ شمال الباطنة في تصريح له: (إن إقامة المهرجان السينمائي في الباطنة يُعدُّ مؤشرًا واضحًا على سعي الجمعية العُمانية للسينما والمسرح والمؤسسات الأخرى المعنية بالفن والسينما إلى تنشيط وتنمية الحركة الفنية السينمائية وتحويلها إلى مشاريع سياحية جاذبة ترفد المجال السياحي والثقافي من خلال دعوة المهتمين لحضور هذا النوع من المهرجانات والتظاهرات الثقافية في مختلف محافظات سلطنة عُمان).
وأكّد الدكتور حميد بن سعيد العامري رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسينما والمسرح في مؤتمر صحفي عُقِدَ امس أنّ الجمعية تسعى جاهدة لنشر الثقافة السينمائية، وعمل حراك سينمائي في كافة أنحاء سلطنة عُمان عبر المهرجانات السينمائية في مختلف المحافظات.
وأضاف أنّ مهرجان الباطنة يُعدُّ فرصة سانحة للتعريف بالتنوّع الثقافي والحضاري والفني والتراثي والتاريخي الذي تنفردُ به محافظتا شمال وجنوب الباطنة، ونشر الثقافة السينمائية والترويج لسلطنة عُمان مسرحيًّا وسينمائيًّا واكتشاف المواهب في مجالات صناعة الأفلام سواء في التأليف أو الإخراج أو التمثيل.
وأشار محمد بن عبد الله العجمي مدير مهرجان الباطنة السينمائي الدولي الأول إلى أنّ هوية مهرجان الباطنة السينمائي في نسخته الحالية مرتبطة بشكل وثيق بالإنسان والمكان والزمان، وتجسد التداخل الكبير بينهم، مُبينًا أنّ هذه الهوية تُمثل المنطقة الجغرافية لمحافظتي الباطنة شمال وجنوب وارتباطهما بالعُماني في هذه الأرض عبر البحر والساحل والسهل وحتى الجبال التي تمثل اللون النحاسي نسبة إلى مجان أرض النحاس على مر العصور واختلاف الحقب الزمنية.
وأضاف أنّ لجنة المهرجان شُكِلّت من متخصّصين وفنانين ومشتغلين في الجانب السينمائي من داخل وخارج سلطنة عُمان تضم الفنانة روجينا عبد المسيح عطا من جمهورية مصر العربية رئيسة لجنة التحكيم في الأفلام الوثائقية، والدكتور مسفر الموسى من المملكة العربية السعودية والمخرج سليمان الخليلي من سلطنة عمان عضوي لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية، والفنانة جهاد بن عيد من المغرب عضوة لجنة تحكيم الأفلام الروائية، والفنان حسين إبراهيم أميري من دولة الإمارات العربية المتحدة. وأشار إلى أنه سيتمُّ تكريم عدد من الفنانين من داخل السلطنة وخارجها لحضور المهرجان منهم النجمة ريم سامي من جهورية مصر العربية والفنان صالح زعل والفنانة فخرية خميس والسينمائي عبد الله حبيب والفنان محمد نور وإبراهيم الزدجالي والفنانة مريم المعمري والمخرج والفنان فارس البلوشي والفنان أحمد العويني وغيرهم من الفنانين المعروفين في الساحة الفنية العمانية.
وذكر أنّ المهرجان سيتضمن حلقات عمل فنية متنوعة بين كتابة السيناريو السينمائي والإخراج والتجارب الشخصية في التصوير وحلقات متخصصة في تحويل صناعة الأفلام إلى مصادر دخل ترجع بالفائدة على المشتغلين عليها.
وأفاد بأنّ المهرجان سيتضمن كذلك مسابقة أفلام روائية عُمانية ودولية قصيرة، ومسابقة أفلام وثائقية عُمانية ودولية قصيرة، ومسابقة المهرجان (علاقة الإنسان العماني بالبحر) للأفلام الوثائقية، لافتًا بأنّ المهرجان سيتضمن سبعة جوائز بقيمة ثلاثة آلاف ريال عُماني مقسمة على جائزة أفضل فيلم روائي ووثائقي قصير عُماني، وجائزة أفضل فيلم روائي ووثائقي قصير دولي، وجائزة لجنة التحكيم.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap