الجمعة 9 ديسمبر 2022 م - ١٥ جمادى الأولى١٤٤٤ هـ
الرئيسية / الأولى / ذوو الإعاقة منتجون فـي كل القطاعات

ذوو الإعاقة منتجون فـي كل القطاعات

تُجسِّد مذكرات التفاهم التي وقَّعتها وزارة التنمية الاجتماعية في مجال المسؤولية المجتمعية لتقديم الخدمات التدريبية والتأهيلية والتشغيلية للأشخاص ذوي الإعاقة في سلطنة عُمان العزم على تمكين هذه الفئة من أنْ يكونوا منتجين في كافَّة القِطاعات.
فمذكّرات التفاهم السِّت (6) والتي جاءت ضمن مبادرة “كُن معنا لأجلهم” دعمًا لسياسة تمكين ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، وتدريبهم المقترن بالتشغيل، شملت العديد من القِطاعات، حيث تتضمن تشجيع المؤسَّسات المرخَّصة من البنك المركزي العُماني لتدريب وتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة لتحقيق متطلبات العمل الوظيفي الإداري، وكذلك تضمَّنت المذكرات الأخرى تأهيل ذوي الإعاقة للعمل في مجالات الاتصالات والنفط، والعمل المصرفي، وغيرها من القطاعات.
وتستهدف مبادرة “كُن معنا لأجلهم” والتي جاءت مذكّرات التفاهم في إطار تدشينها الأشخاص ذوي الإعاقة منها: البسيطة والمتوسطة من بينها الإعاقات الذهنية والسمعية والبصرية والجسدية والحركية، حيث تتضمن برامج تأهيلية وتدريبية في الإدارة المركزية، وخدمة العملاء، والإدارة المكتبية، والأرشفة الإلكترونية، وبعض المساعدات الإدارية لاكتسابهم المهارات وتحقيق متطلبات العمل الوظيفي في القِطاع الخاص.
كما أنَّ هذه المبادرة تعمل على المزيد من تفعيل المسؤولية الاجتماعية للقِطاع الخاص، حيث إنَّ هذه المؤسَّسات ستعمل على توفير المقاعد الوظيفية لِمَنْ سيتمُّ تدريبهم تدريبًا نوعيًّا لفئة الأشخاص ذوي الإعاقة على مهارات متطلبات العمل في العديد من المجالات.

المحرر

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap