السبت 3 ديسمبر 2022 م - ٩ جمادى الأولى١٤٤٤ هـ
الرئيسية / الرياضة / خسارة ثقيلة أمام الكويت ولقاء الفرصة الأخيرة أمام العراق اليوم
خسارة ثقيلة أمام الكويت ولقاء الفرصة الأخيرة أمام العراق اليوم

خسارة ثقيلة أمام الكويت ولقاء الفرصة الأخيرة أمام العراق اليوم

– فـي الظهور الأول بالنهائيات الآسيوية لأحمر الصالات

الكويت ـ صالح البارحي:
بعد ان تعثر بشكل مريع في لقائه الافتتاحي مساء امس الأول امام نظيره الكويتي 7/‏2 ضمن مشاركته الأولى بالنهائيات الآسيوية للصالات؛ يعود منتخبنا الوطني لكرة القدم للصالات الظهور للمرة الثانية مساء اليوم، وذلك عندما يلاقي شقيقه المنتخب العراقي (الجريح ) في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين لإنعاش آمالهم في العبور للمرحلة القادمة من البطولة، حيث خسر المنتخب العراقي امام نظيره التايلندي ٢ /‏ ٣ بعد ان كان متقدما ٢/‏صفر.

مواجهة منتخبنا اليوم امام العراق ستقام على ذات الصالة التي تحتضن مباريات البطولة ( الصالة الرياضية بمجمع الشيخ سعد العبدالله) بمدينة الكويت، عند الساعة السادسة مساءً بتوقيت مسقط، فيما تقام المواجهة الثانية بين المنتخبين الكويتي والتايلندي عند الساعة التاسعة على نفس الصالة.

أخطاء بالجملة
الخسارة الثقيلة التي تعرض لها منتخبنا جاءت بسبب اخطاء ارتكبها اللاعبون في اهم دقائق بداية المباراة، حيث غاب التركيز تماما وغاب الانضباط وكثرت الاخطاء بشكل غريب للغاية، الامر الذي ساهم في تسجيل هدفين سريعين للكويت، احبطت معنويات الفريق بشكل واضح، الامر الذي زاد في الشوط الثاني رفقة الاستمرار في ارتكاب الاخطاء ما ساهم في النتيجة الثقيلة بنهاية المطاف . هدفا سامر البلوشي وخلفان المعولي لم يكونا سوى تسجيل لاسميهما في سجلات المباراة الاولى بالمشاركة الاولى بالنهائيات الآسيوية، حيث لم تغيرا الواقع المر الذي ظهر عليه الفريق الاحمر المجتهد فقط دون وجود مقومات النجاح الهامة لمسيرة منتخب طامح يأمل في صنع انجاز للكرة العمانية، فالاجتهاد ليس كل شيء بل العمل المتقن هو اساس النجاح .
ومن باب اولى، فإن مباراة اليوم لا يجب ان تنتهي كما انتهت مباراة الافتتاح، بل يجب على الجهاز الفني واللاعبين التمسك بالامل والابتعاد عن الاخطاء التي لو ظهرت اليوم لأصبح الاحمر خارج البطولة بشكل نهائي بطبيعة الحال .

الفهدي: ما حدث يعكس الواقع ونحتاج مزيدا من العمل
بعد مباراة الكويت والخسارة الثقيلة قال يونس الفهدي مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم للصالات : الخسارة التي تعرض لها منتخبنا في انطلاقة مشواره بالنهائيات الآسيوية أمام الكويت مرجعها إلى فارق الخبرة الذي يتمتع به لاعبو الازرق، إضافة إلـي مرحلة التحضير الجيد التي خضعوا لها قبل المشاركة، مقدما التهنئة للكويت على الفوز والاداء الكبير، جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مواجهة الشقيقين .
وأضاف مدرب منتخبنا : “النتيجة تعكس الواقع، هناك فوارق فنية كبيرة إلى جانب الخبرة التي يتمتع بها لاعبو الكويت.. هذه مشاركتنا الأولى، وإذا اردنا الوصول إلى مستوى المنتخب الكويتي يجب أن نحضر بشكل جيد ونخوض مواجهات ودية دولية عالية المستوى، كان بالإمكان أن تكون النتيجة أفضل مما آلت إليه، ولكن هذا هو حال كرة القدم.. خبرتنا الدولية قليلة مقارنة بالمنتخب الكويتي، وأربكتنا الأهداف المبكرة”. وحول الدروس المستفادة من المواجهة التاريخية الأولى للأحمر في نهائيات كأس آسيا، قال “تحدثت إلى اللاعبين في مناسبات عديدة، يجب أن نتعلم الكثير من مشاركتنا الأولى”. وعن حظوظ المنتخب في التأهل “لا تزال فرصتنا في العبور قائمة للمرحلة الثانية” “يجب أن نقف على أخطاء المباراة الأولى لتفاديها أمام العراق اليوم .

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap