الأحد 4 ديسمبر 2022 م - ١٠ جمادى الأولى١٤٤٤ هـ
الرئيسية / السياسة / المحكمة الدستورية الروسية تؤكد ضم المناطق الأوكرانية الأربع .. وكييف تعلن السيطرة الكاملة على «ليمان»
المحكمة الدستورية الروسية تؤكد ضم المناطق الأوكرانية الأربع .. وكييف تعلن السيطرة الكاملة على «ليمان»

المحكمة الدستورية الروسية تؤكد ضم المناطق الأوكرانية الأربع .. وكييف تعلن السيطرة الكاملة على «ليمان»

– موسكو تحظر الشاحنات المسجلة فـي الاتحاد الأوروبي لبقية العام وتخفض شحنات الغاز لمولدوفا

موسكو ـ عواصم ـ وكالات: قالت المحكمة الدستورية الروسية إنها لا ترى ضم المناطق الأوكرانية الأربعة، غير المعترف به دوليًّا، يُمثِّل انتهاكًا للقانون الروسي. ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن المحكمة القول أمس في سان بطرسبرج القول إن ضم مناطق لوهانسك ودونيتسك وخيرسون ووزابوريجيا للاتحاد الروسي متوافق مع الدستور. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن الجمعة الماضية، في خطوة تم استنكارها على نطاق واسع، ضم المناطق الأوكرانية، بعد أكثر من سبعة أشهر على بدء الحرب. وبعد مراسم التوقيع في قصر الكرملين، قامت المحكمة الدستورية بفحص وثائق الضم. وتتمثل الخطوة المقبلة في موافقة مجلسي البرلمان على الضم. ميدانيًّا، شنت القوات الأوكرانية هجومًا في جنوب أوكرانيا لاستعادة منطقة تسيطر عليها القوات الروسية، ولكنها تكبدت الكثير من الخسائر، وفقًا لما قالته موسكو. وقالت وزارة الدفاع الروسية إن قتالًا نشب في منطقة ميكولايف وبالقرب من بلدة اندريفكا في منطقة خيرسون. وأضافت أن أكثر من 240 جنديًّا أوكرانيًّا قتلوا وتم تدمير 31 دبابة. إلى ذلك، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عن السيطرة الكاملة على البلدة ذات الأهمية الاستراتيجية. في أعقاب انسحاب القوات الروسية من بلدة “ليمان” شرق أوكرانيا، وقال الرئيس في مقطع فيديو، استمر حوالي عشر ثوان إنه “اعتبارًا من بعد ظهر، تم تطهير المدينة بالكامل”. إلى ذلك، أعلنت روسيا أنه سيتم حظر الشاحنات المسجلة في دول الاتحاد الأوروبي من دخول روسيا اعتبارًا من العاشر من أكتوبر، في ما يعكس حظرًا فرضه الاتحاد الأوروبي على الشاحنات الروسية دخل حيز التنفيذ قبل أشهر. ويشمل الحظر الشاحنات التي تتعامل مع التجارة الثنائية بين دول الاتحاد الأوروبي وروسيا، فضلًا عن عبور أو دخول الشاحنات من دول أخرى. وتشمل هذه القاعدة أيضًا شاحنات من بريطانيا والنرويج وأوكرانيا. كما خفضت روسيا شحنات الغاز الروسية إلى مولدوفا بشكل حادٍّ وسط تهديدات بإمكانية قطعها بالكامل، وقالت شركة غازبروم الروسية المزودة للغاز إن المشاكل تنبع من رفض أوكرانيا المتكرر نقل الوقود عبر أراضيها. وتقع مولدوفا بين أوكرانيا ورومانيا وتعتمد بشكل كبير على روسيا للحصول على الوقود. كما تتطلع مولدوفا بقلق إلى الإجراءات الروسية منذ أن بدأت جهودها للسيطرة على أوكرانيا في وقت سابق من هذا العام. وكتبت غازبروم على تليجرام أن المشكلة تكمن في أن أوكرانيا رفضت نقل الغاز عبر محطة سوخرانوفكا للتوزيع. وتقول غازبروم إن مستويات التسليم الحالية تبلغ نحو 7ر5 مليون متر مكعب.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap