الأحد 4 ديسمبر 2022 م - ١٠ جمادى الأولى١٤٤٤ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني لناشئي القدم يواجه اليوم المنتخب البحريني بآمال وطموحات الوصول إلى النقطة السادسة
منتخبنا الوطني لناشئي القدم يواجه اليوم المنتخب البحريني بآمال وطموحات الوصول إلى النقطة السادسة

منتخبنا الوطني لناشئي القدم يواجه اليوم المنتخب البحريني بآمال وطموحات الوصول إلى النقطة السادسة

فـي التصفيات الآسيوية بمسقط

كتب ـ خالد بن محمد الجلنداني:
يخوض اليوم منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم مباراته الثانية في تصفيات المجموعة الآسيوية الثالثة للناشئين والمؤهلة لنهائيات آسيا2023، وذلك عندما يلاقي المنتخب البحريني في الساعة الخامسة مساء على أرضية ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، تليها المباراة الثانية بين العراق ولبنان في الساعة الثامنة وخمس وأربعين دقيقة مساء على نفس الملعب ويتصدر حاليا المنتخب القطري ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط بقارق الأهداف عن المنتخب البحريني الذي يحل في المركز الثاني برصيد أيضا 4 نقاط، ومنتخبنا في المركز الثالث برصيد 3 نقاط، والمنتخب العراقي في المركز الرابع، والمنتخب اللبناني في المركز الخامس بدون أي رصيد من النقاط .

وفي المباراة الثانية التي اقيمت مساء أمس الأول على نفس الملعب، تعادل المنتخبان البحريني والقطري بهدف واحد لكل منهما. تقدم المنتخب القطري عن طريق اللاعب علي الشهابي في الدقيقة العاشرة قبل أن تدرك البحرين التعادل في الشوط الثاني بواسطة سامي عوضي (55).
ويدخل منتخبنا الوطني لقاء اليوم بآمال ومعنويات عالية بعد فوزه في المباراة الأولى على المنتخب اللبناني بهدفين مقابل هدف واحد. سجل هدفي منتخبنا كل من عبدالله المقبالي في الدقيقة الثانية من الشوط الأول، وجاء هدف الفوز عن طريق اللاعب عمر الجابري في الوقت بدل الضائع من المباراة في الدقيقة 96. وقد رفع هذا الفوز معنويات لاعبي منتخبنا بعد سلسلة من النتائج غير المُرضية التي حققها خلال مشاركته في بطولة غرب آسيا بالأردن وكأس العرب الرابعة بالجزائر والتي خرج على أثرها مبكرا من الدور الأول، وهذه المرة دخل لاعبو منتخبنا التصفيات الآسيوية بعزيمة صادقة على تغيير المشهد ومسح الصورة القاتمة في تلك المشاركات، حيث يدخلها من أجل المنافسة على بطاقة الصعود إلى النهائيات الآسيوية التي ستقام العام القادم.
ولا شك أن الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة المدرب الوطني أنور الحبسي أعد العدة لمباراة اليوم من أجل تقديم أداء ومستوى مشرف عن الذي قدمه في المباراة الأولى أمام لبنان، حيث يدرك جيدا مدى قوة المنتخب البحريني الطامح هو الآخر للفوز بنقاط المباراة من أجل الوصول إلى النقطة السابعة. لذلك يسعى منتخبنا إلى عرقلة تقدمه وكسب نقاط المباراة من أجل تصدر المجموعة مبكرا.
وعن مباراة منتخبنا مع لبنان قال المدرب الوطني أنور الحبسي مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم: في البداية نبارك للجميع الفوز ولكل الجماهير التي دعمتنا طوال المباراة، ولا شك أن الفوز أتى بصعوبة ولكن هذا حال كرة القدم، قدمنا شوطا أول جيدا وتراجع مستوانا بسبب الضغط النفسي الذي عايشناه في فترة الإعداد والفوز منحنا أريحية كبيرة ونأمل أن نقدم مستويات أفضل في القادم.
وأضاف أنور الحبسي: أهدي الفوز والنقاط الثلاث لأولياء أمور اللاعبين الذين ضحوا ووقفوا معنا، وأعتقد أن الفوز سيمنحنا الحافز في المباريات القادمة وضعف الحالة البدنية كان واضحا علينا واجتهدنا لرفع معدل اللياقة البدنية في المباريات الودية التي خضناها. ولقد خسرنا ست مرات في البطولات التي شاركنا فيها قبل التصفيات، وهو أمر صعب بالنسبة للاعبين ما أثر عليهم نفسيا خلال المباراة، ونتمنى أن يتحرر اللاعبون من الضغط بعد النتيجة الإيجابية التي حققناها اليوم.

المواجهة الثانية
وفي المباراة الثانية يخوض لبنان مباراته مع العراق من أجل تعويض الخسارتين اللتين تعرض لهما؛ الأولى كانت أمام المنتخب البحريني بهدف نظيف، والثانية أمام المنتخب منتخبنا بهدفين مقابل هدف واحد، حيث يطمح لبنان إلى كسر سلسلة الخسائر وتحقيق نتيجة طيبة ترضي طموحاته عن مرحلة الإعداد التي خاضها قبل المشاركة في التصفيات. في المقابل يدخل المنتخب العراقي مباراته اليوم الثانية بعد أن تلقى خسارة في مباراته الافتتاحية أمام قطر بهدف مقابل هدفين ويسعى إلى تحقيق فوز يدخله في أجواء المنافسة على بطاقة التأهل وأي خسارة جديدة سوف تبعده عن حسابات التأهل.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap