السبت 4 فبراير 2023 م - ١٣ رجب ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / الرياضة / عشرة أيام تفصلنا عن انطلاق النسخة الأضخم من بطولة العالم لقوارب آر.أس فنتشر
عشرة أيام تفصلنا عن انطلاق النسخة الأضخم من بطولة العالم لقوارب آر.أس فنتشر

عشرة أيام تفصلنا عن انطلاق النسخة الأضخم من بطولة العالم لقوارب آر.أس فنتشر

– بمشاركة 36 فريقاً من 19 دولة

تستعد سلطنة عُمان ممثلة في مؤسسة عُمان للإبحار لإطلاق النسخة الأضخم من بطولة العالم لقوارب آر.أس فنتشر 2022، وهي المرة الأولى التي تُقام فيها بطولة إبحار شراعي دولية مخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة للإبحار الشراعي في سلطنة عُمان، حيث ستشهد البطولة مشاركة 39 فريقاً من 19 دولة من مختلف دول العالم للتنافس عبر فئة قوارب “آر.أس فنتشر” المخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك في منتجع بارسيلو المصنعة خلال الفترة من تاريخ 22-27 نوفمبر.
وستقام منافسات نسخة هذا العام من البطولة عبر فئتين من قوارب آر.أس فنتشر وهي؛ فئة القوارب الأولمبية والثانية فئة القوارب المفتوحة والتي بدورها ساهمت في زيادة فرص مشاركة البحّارة بمختلف إعاقاتهم وأعمارهم ولا تطلب منهم تصنيفات معينة للمشاركة على عكس الفئة الأولمبية.
وتشارك سلطنة عُمان في البطولة عن طريق برنامج الإبحار الشراعي للأشخاص ذوي الإعاقة “أبحر بحرّية” المدعوم من شركة بي.بي عُمان بستة فرق وطنية تضم كلا من البحّار حسن اللواتي والبحّار سامي السليمي والبحّار سلطان الوهيبي والبحّار مؤيد الشرياني والبحّار عادل السيابي والبحّار أحمد الشكيلي والبحّار مالك القرطوبي والبحّارة غالية الجابرية والبحّارة ريان المجينية والبحّار حمد الصبحي والبحّار زاهر العتبي والبحّار علي الغسيني.
وقالت مريم الجديدية، مدير أول مشاريع في عُمان للإبحار: “متحمسون لاستقبال المشاركين والوفود المرافقة لهم من مختلف دول العالم والترحيب بهم في سلطنة عُمان”. وأضافت: لم يتبق على إطلاق الحدث سوى عشرة أيام فقط ونحن على أتم الاستعداد والجاهزية، حيث تواصل عُمان للإبحار جهودها المكثفة من خلال التنسيق مع الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي والجهات المعينة من أجل ضمان نجاح تنفيذ البطولة التي تقام في سلطنة عُمان للمرة الأولى على مستوى قارة آسيا والشرق الأوسط، كما أوضحت بأن هذا الحدث الدولي يُعد خطوة هامة نحو تطوير رياضة الإبحار الشراعي للأشخاص ذوي الإعاقة على المدى البعيد وتأسيس منتخب وطني للأشخاص ذوي الإعاقة قادر على المنافسة في كبرى الأحداث الدولية.
خطوة مهمة
تعتبر البطولة خطوة مهمة وداعمة للحملة العالمية التي أطلقها الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي نحو إدخال هذه الفئة من القوارب في دورة الألعاب الأولمبية بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية 2028، حيث أكدت الجديدية بأن سلطنة عُمان داعم رئيسي لهذه الحملة، موضحة بأن السنوات الخمس الماضية شهدت زيادة في عدد الدول التي يشارك فيها البحّارة من الأشخاص ذوي الإعاقة في البطولات الدولية، والذي يعتبر أمرا مهما من أجل النهوض بالرياضات البارالمبية وإعادة إدخال فئة قوارب آر.أٍس فنتشر إلى دورة الألعاب الأولمبية.
برنامج تدريبي بارالمبي
ويسبق انطلاق منافسات البطولة تقديم برنامج تدريبي بارالمبي من قبل الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي لمدة ثلاثة أيام. يهدف البرنامج إلى اعتماد وتطوير وسائل التدريب لدى مدرّبي الإبحار الشراعي ومسؤولي السباقات والبحّارة، كما سيعمل البرنامج على تمكين عدد من البحّارة للحصول على التصنيف الدولي، من خلال توفير الفرصة لأربعة مرشحين للتقييم النهائي لحصول على التصنيف، والانضمام إلى 11 مصنّفا دوليا، والذي يعتبر إنجازاً كبيرا وخطوة مهمة بالنسبة للجنة الإبحار البارالمبي في الشرق الأوسط والعالم.
ومن جانبه، أعرب دان جاسبر، ممثل الشركات المصنعة لفئة قوارب الآر أس فينتشر الدولية عن سعادته بالعودة مجدداً إلى سلطنة عُمان والاطلاع على مستوى التقدم الذي تحرزه عُمان للإبحار في مجال الإبحار الشراعي والرياضات البارلمبية على وجه الخصوص. وقال: “نتطلع من خلال نسخة هذا العام من البطولة إلى مشاركة أكبر عدد من الفرق والبحّارة وزيادة المشاركة النسائية”. موضحاً بأن إقامة الحدث في منتجع بارسيلو بالمدينة الرياضية بالمصنعة كان أمراً مشجعاً ومحفزاً لمشاركة هذا العدد من الفرق والبحّارة، نظراً للخدمات والمرافق التي يتميز بها المنتجع والتي تتوافق مع المعايير والمواصفات الدولية، إضافة إلى أنه سيتم خلال البطولة تقديم برنامج تدريبي بارالمبي للمدربين والبحّارة ونتطلع بكل تأكيد إلى الترحيب بالجميع وكلنا ثقة في أن يحظى المشاركون بتجربة استثنائية وأوقات ممتعة في التعرّف على ثقافة البلد وكرم الضيافة والترحاب.
تضافر الجهود الحكومية والخاصة
تحظى البطولة بتضافر الجهود من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة الداعمة والتي تشمل شركة بي.بي عُمان، الطيران العُماني -الناقل الرسمي الوطني- ومنتجع بارسيلو المصنعة، إضافة لدعم كل من الشركة الوطنية للمياه المعدنية (تنوف)، الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا (كلية عُمان البحرية الدولية) وجمعية البيئة العُمانية والطاقم الطبي من البحرية السلطانية العُمانية.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap