الأربعاء 7 ديسمبر 2022 م - ١٣ جمادى الأولى١٤٤٤ هـ
الرئيسية / الأولى / اليوم .. قطار دورينا يعود بعدد من التغييرات بالأجهزة الفنية ولا مجال لنزيف النقاط
اليوم .. قطار دورينا يعود بعدد من التغييرات بالأجهزة الفنية ولا مجال لنزيف النقاط

اليوم .. قطار دورينا يعود بعدد من التغييرات بالأجهزة الفنية ولا مجال لنزيف النقاط

– بعد فترة توقف ووسط صخب المونديال

متابعة ـ صالح البارحي:
بعد أن أنهى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم معسكره الماضي وخوضه لقائين وديين أمام ألمانيا (صفر/‏1) وبيلاروسيا (2/‏صفر) استعدادا لمشاركته في خليجي 25 المزمع إقامتها في مطلع العام القادم في مدينة البصرة العراقية، وبعد أن انطلقت منافسات كأس العالم قطر 2022 على ارض الدوحة وسط الكثير من الإطراء لما قدمته قطر في تجهيزاتها لهذا المونديال، وفي خضم منافسات المونديال، يعود دورينا إلى صافرته من جديد عبر الجولة العاشرة التي ستظهر مدى استفادة الاندية من فترة التوقف التي امتدت إسبوعين ، ناهيك عن حصول اللاعبين المصابين على وقت كاف للاستشفاء وقبلها التغييرات التي أجراها عدد من الأندية على أجهزتها الفنية بعد أن ساءت نتائجها وتراجعت بشكل واضح .
رابطة دورينا ارتأت أن تكون مباريات الجولة العاشرة على مدار يومين، حيث تقام اليوم (4) مباريات، حيث يلتقي بهلاء مع العروبة على ساحة مجمع نزوى عند الرابعة وأربعين دقيقة، وصحار يتبارى مع المصنعة على أرضية مجمع صحار في ذات التوقيت، والاتحاد يلعب مع السيب بمجمع السعادة في الخامسة وخمس دقائق، ويلعب نادي عمان مع السويق على أرضية استاد السيب في السادسة وخمس وأربعين دقيقة، أما لقاءات الغد فيلعب صور مع الرستاق بمجمع صور في الرابعة والنصف، والنهضة يستقبل البشائر بمجمع البريمي عند الرابعة وخمس وأربعين دقيقة، ومواجهة الديربي بين ظفار والنصر بمجمع السعادة عند السابعة مساء إن شاء الله تعالى .
تحديات كثيرة
مباريات هذه الجولة تمثل تحديات كثيرة لجميع الفرق، فالعودة جاءت بعد فترة توقف 14 يوما وهي أيام جيدة جدا للفرق التي واظب لاعبوها على حضور التدريبات وفق البرنامج المعد من قبل الجهاز الفني، وستكون سلبية في ذات الوقت للفرق التي عانت من معضلة دائمة في مثل هذه الحالات وهي عدم التزام اللاعبين بالتدريبات اليومية، وهذا ما سيظهر على أرضية الملعب في لقاءات هذه الجولة بدءا من أمسية اليوم . كما أن هناك أندية قامت بتغيير أجهزتها الفنية، وبالتالي فإن هذه أول جولة يقودون فيها هذه الأندية، منهم ناديا ظفار والنصر وهما من أبرز الأندية التي قامت بتغيير الجهاز الفني مؤخرا، وباتت تبحث عن عودة سريعة قبل فوات الأوان خاصة ظفار الذي لا زال يمني النفس بأن يجد نفسه في دائرة المنافسة بعد فترة عصيبة مرت على الفريق من خلال (4) خسائر متتالية في الدوري والكأس على حد سواء، ناهيك عن أن السيب يبحث عن الاستمرار في حصد النقاط قبل أن يفوته القطار وحينها سيخسر الكثير من معالم الفريق المنافس .

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap