الخميس 2 فبراير 2023 م - ١١ رجب ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / آراء / رأي الوطن : مؤشرات تعبر عن جودة مسار التعليم الشامل

رأي الوطن : مؤشرات تعبر عن جودة مسار التعليم الشامل

كان ولا يزال الاهتمام والاعتناء بالتعليم، في مراحله المختلفة، جوهرَ النهضة العُمانيَّة المباركة والمُحرِّك الأساس لكافَّة القِطاعات والمجالات بتنوُّعها. فمنذ دعوة المغفور له بإذن الله تعالى السُّلطان قابوس بن سعيد ـ طيَّب الله ثراه ـ للتعليم ولو تحت ظل شجرة، التي أطلقها في بداية النهضة المباركة إدراكًا منه بأنَّ التعليم هو المفتاحُ الرئيس لإقامة نهضةٍ شاملة تصنع مستقبَلَ هذا الوطن، وهو النهج الذي حرَصَ على مواصلته حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المُعظَّم ـ حفظه الله ورعاه ـ ولكنْ بصورةٍ تُواكب العصر الحديث، وتحرص على تحقيق مسارٍ تعليميٍّ ذي كفاءة عالية، وقدرة ومرونة على مُواكبة المستجدَّات، مسارٍ يقود إلى مُجتمع معرفيٍّ وقدرات وطنيَّة مُنافسة.
إنَّ تلك الجهود التي يحرص جلالة قائد البلاد المفدَّى على متابعتها شخصيًّا، والحرص على أنْ يكُونَ التعليم بمختلف أنواعه ومستوياته ضِمْنَ أولويَّات الحكومة في الخطط الاستراتيجية، خصوصًا وأنَّه أحَدُ أهمِّ مُكوِّنات الرؤية المستقبَليَّة “عُمان 2040”، والذي يُعدُّ المفتاح لِما تسعى إليه الرؤيةُ وبما تملكه من خططٍ واعدة وطموحة، لتحقيق مستقبَلٍ أفضل يجعل سلطنة عُمان في مصافِّ الدوَل المتقدِّمة والكبرى، وهو ما تجلَّى في التقرير الذي أصدره المركز الوطني للإحصاء والمعلومات والذي جاء بعنوان “التعليم في سلطنة عُمان 2021ـ2022”، والذي استعرض جهود الحكومة في مسار التعليم الشامل والتعلُّم المستدام والبحْث العلميِّ الذي يقود إلى مُجتمع معرفيٍّ وقدرات وطنيَّة مُنافسة.
ويستعرض هذا الإصدار الخاصُّ بالتعليم الذي تمَّتْ صياغة محتوياته بناءً على التصنيف الدوليِّ الموحَّد للتعليم “إسكد 2011” الذي يُشكِّل إطارًا لتجميع وتحليل إحصاءات التعليم، وهو التصنيفُ المرجعيُّ لتنظيم برامج التعليم والمؤهِّلات ذات الصِّلة حسب مستويات ومجالات التعليم، ثمَّ الوقوف على مدَى التطوُّر الذي شهده النظام التعليمي في السَّلطنة، وتحديد الاحتياجات التي تعمل على تطوير نظام التعليم وفـق معايير جودة تتلاءم مع الغايات والسياسات التربويَّة، ورفع كفاءة نظام تقويم أداء الطالب لِيُسهمَ في الارتقاء بمستوى التحصيل الدراسيِّ، إلى جانب التوسُّع في توظيف التقانة بما يتواكب مع استراتيجيَّة مجتمع عُمان الرقميِّ.
وجاءت الأرقام التي شملها التقرير لِتُؤكِّدَ أنَّ النظام التعليميَّ في البلاد يسيرُ في طريقه الصَّحيح، حيث رصد التقرير التزام سلطنة عُمان بتحقيق أهداف التعليم للجميع، ومن أهمِّها: تمكين الأطفال من إكمال التعليم الابتدائي، حيث حققت 100% كمعدَّل التحاقٍ إجماليٍّ بالمرحلة الابتدائيَّة، وبلغ معدَّل الالتحاق الإجمالي للصفوف من الـ(5ـ10) 101.4 بالمائة ومعدَّل الالتحاق الصافي 89.4 بالمائة ونسبة الالتحاق الصَّافي المعدَّلة 96.5 بالمائة، وفي تصنيف (إسكد3) المتعلِّق بالصفوف الـ(11ـ12) بلغ عدد الطلبة في هذه المرحلة في العام الدراسيِّ 2021/2022م نَحْوَ 106 آلاف و675 طالبًا، وبلغ معدَّل الالتحاق الإجمالي للصفَّينِ الـ(11ـ12) للذكور 95.5 بالمائة وللإناث 94.5 بالمائة، وهي مؤشِّراتٌ تُؤكِّدُ أنَّ النظام التعليميَّ العُمانيَّ يَسيرُ في الاتِّجاه الصحيح، وبصورةٍ ستُلبِّي متطلباتِ المستقبَل.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap