الأحد 5 فبراير 2023 م - ١٤ رجب ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / المحليات / تدشين المبادرة الوطنية لتطوير الإدارة المحلية فـي مجالات الحوكمة واللامركزية
تدشين المبادرة الوطنية لتطوير الإدارة المحلية فـي مجالات الحوكمة واللامركزية

تدشين المبادرة الوطنية لتطوير الإدارة المحلية فـي مجالات الحوكمة واللامركزية

دشنت أمس المبادرة الوطنية لتطوير الإدارة المحلية التي تنظمها الأكاديمية السُّلطانية للإدارة بالشراكة مع وزارة الداخلية والمحافظات، وذلك لتعزيز قدرات المشاركين في مجالات الحوكمة واللامركزية الإدارية والاقتصادية وتزويدهم بأفضل الممارسات في الإدارة المحلية، بما ينعكس إيجابًا على تنمية المحافظات وتعزيز تنافسيتها. ورعى معالي السَّيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية حفل التدشين وتستهدف المبادرة أصحاب السُّمو والمعالي والسعادة المحافظين ورئيسي بلدية مسقط وظفار والذي أقيم في دبليو مسقط. وقال معالي السَّيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية في كلمته إن إنشاء الأكاديمية السُّلطانية للإدارة يؤكد على ما يوليه جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ من رعاية كريمة مستمرة نحو تسخير الإمكانات اللازمة للارتقاء بمنظومة العمل في وحدات الجهاز الإداري للدولة بما يواكب متطلبات المرحلة القادمة من البناء والتنمية في جميع المحافظات، مشيرًا معاليه إلى أن هذا الاهتمام السامي تجسَّد في إعادة هيكلة الجهاز الإداري للدولة والمراسيم السُّلطانية السامية التي رسمت آفاق رؤية مستقبلية لمسيرة النهضة المباركة، بما يُمكِّن المحافظات من الإدارة والاستثمار لمواردها وتنمية وتدريب الموارد البشرية في مختلف القطاعات، باعتبارها ركيزة أساسية مهمة تعتمد عليها الحكومة في مسيرة التنمية. وأوضح سعادة الدكتور علي بن قاسم اللواتي رئيس الأكاديمية السُّلطانية للإدارة تشكل المبادرة محطة مهمة في مسيرة الأكاديمية السُّلطانية للإدارة لكونها تختص بإحدى أهم أُسس عُمان المُستقبل المتمثلة في دعم القيادات المحلية وتعزيز اللامركزية الاقتصادية، ولما يحظى به هذا الموضوع من اهتمامٍ سامٍ ومُتابعة مستمرة من لدن حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وتأكيده المستمر على أهمية إرساء بنية إدارية لامركزية للأداء الخدمي والتنموي في المحافظات. مُشيرًا سعادته إلى أن المبادرة تستند لعدة مرتكزات منها تنمية المحافظات والمدن المستدامة وإلى اختصاص ودور الأكاديمية في تأهيل وتطوير القيادات الحكومية، وتصميم المبادرة الوطنية مر بعدة مراحل وبشراكة استراتيجية مع وزارة الداخلية والمحافظات.
وتتكون المبادرة من ثلاثة محاور رئيسية تشمل البرامج ومؤشر جودة الخدمات بالمحافظات، والدراسات. ويهدف برنامج المحافظين إلى تعزيز قدرات القيادات المحلية في المحافظات (أصحاب السُّمو والمعالي والسعادة المحافظين ورئيسي بلدية مسقط وظفار) لإحداث التنمية المحلية المتوازنة وفقًا للتوجُّهات الحالية والمستقبلية لسلطنة عمان نحو اللامركزية الاقتصادية، ويتضمن البرنامج ثلاث وحدات تنفيذية وجلسات الخبرات التنفيذية والتي تُركز على موضوعات في الكفاءات والقدرات القيادية، والحوكمة والإدارة المحلية الحديثة، والمشاريع التنموية. وشمل الحفل تدشين المنصة الإلكترونية الخاصة بالمبادرة الوطنية، بعدها عقدت جلسات متخصصة حيث جاءت الجلسة الأولى بعنوان: “التوجيهات السامية والرؤى المستقبلية لتنمية المحافظات” ترأسها معالي الدكتور عبدالله بن محمد السعيدي وزير العدل والشؤون القانونية وتحدث فيها كل من معالي الدكتور سعيد بن محمد الصقري وزير الاقتصاد ومعالي الدكتور خميس بن سيف الجابري رئيس وحدة متابعة تنفيذ رؤية عمان 2040 والمهندس محمد بن سيف العامري مدير عام شؤون المحافظات بوزارة الداخلية. أما الجلسة الثانية والمعنونة بـ“الحوكمة في الإدارة المحلية وفق رؤية عُمان 2040 ونظام المحافظات” فتضمنت خمس أوراق عمل قدَّمها مسؤولون ومتخصصون في الإدارة والتنمية المحلية من مختلف الجهات الحكومية.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap