الجمعة 24 مارس 2023 م - ١ رمضان ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / الأولى / غدا .. منتخبنا يفتتح مشواره بلقاء قوي أمام العراق وسط حشود جماهيرية منتظرة
غدا .. منتخبنا يفتتح مشواره بلقاء قوي أمام العراق وسط حشود جماهيرية منتظرة

غدا .. منتخبنا يفتتح مشواره بلقاء قوي أمام العراق وسط حشود جماهيرية منتظرة

– ليلة المهمة الصعبة بخليجي 25

– الأحمر فـي أتم الجاهزية لتسجيل بداية نموذجية واللاعبون يؤكدون الرغبة فـي الانتصار

– برانكو أمام الإعلام ظهر اليوم للحديث عن جاهزية منتخبنا وجهود كبيرة للجان المنظمة بالبصرة

رسالة البصرة ـ صالح البارحي:
على بركة الله.. وبطموحات كبيرة.. ومعنويات عالية.. يبدأ منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مساء غد ظهوره الأول في منافسات “خليجي 25” بالبصرة عند السابعة وخمس وأربعين دقيقة بتوقيت مسقط عندما يلاقي شقيقه المنتخب العراقي صاحب الأرض والجمهور من ساحة استاد البصرة الدولي.

حيث تعد هذه المباراة بمثابة الاختبار القوي للأحمر العماني وربما هو أصعب اختبار له على الإطلاق، وذلك لما تعنيه أهمية هذه المباراة للمنتخب العراقي الشقيق الذي يستضيف البطولة بعد عشرات السنين، حيث تأتي هذه الصعوبة من خلال الحشود الجماهيرية التي ستدعم أسود الرافدين في أمسية طال انتظارها، كما أن أهمية تسجيل البداية النموذجية للعراق في بطولة انتظرها طويلا ستشكل رغبة جامحة للاعبيه دون شك.
المباراة ينظر لها الكثير بأنها أقوى مباريات المجموعة، حيث إن الوسط الرياضي بالخليج يرى أنها بين الفريقين الأقوى بالمجموعة والمرشحين لتصدرها، بينما يراها الآخرون بأنها ستتكرر في نهائي البطولة عطفًا على الكثير من المعطيات التي منحت أغلب المتابعين إطلاق هذا التصريح قبل انطلاق البطولة بوقت ليس بالقصير.

أهمية المباراة
يدرك الجميع بأن أهمية مباراة الغد أمام العراق كبيرة للغاية، فهي لا تمثل مباراة افتتاح بطولة فقط وإنما تمثل تسجيل البداية النموذجية التي يرغب فيها كل منتخب يرغب في مواصلة المشوار للقب، فتحديد الوجهة يبدأ من أمسية الافتتاح التي تعد أصعب اختبار لمنتخبنا في مشواره بالبطولة، حيث إن العراق يأمل في معانقة اللقب في بطولته التي عادت للأراضي العراقية بعد عشرات السنين، لذلك يدرك تماما بأنه يواجه منتخبا صعبا لم يستطع التفوق عليه منذ سنوات طويلة، بل إنه يعلم أن كعب المنتخب العماني أعلى بكثير في السنوات الماضية سواء خليجيا أو إقليميا، ومن باب أولى فإن برانكو مدرب منتخبنا ينظر لمباراة الغد بأنها مفتاح التأهل للدور القادم، ومنها للنهائي الذي يسعى له كل منتخب مشارك في البطولة. منتخبنا يواصل تدريباته اليومية استعدادا لهذه المواجهة عبر ساحة الملعب (B) بالمدينة الرياضية، حيث تنطلق تدريباته اليومية عند السابعة بتوقيت مسقط، وبدعم كبير من سعادة السفير الذي يتواجد بشكل يومي في بهو الفندق وبعدها في تدريبات الأحمر التي يظهر من خلالها الثقة بالنفس والرغبة والطموح في أن يواصل المنتخب سلسلة تفوقه على العراق في المنافسات الماضية. وتأتي التدريبات وفق ما خطط له برانكو بهدف الوصول للجاهزية قبل صافرة الغد المثيرة أمام العراق.
محمد المسلمي: جاهزون لمباراة الافتتاح وهدفنا نتيجة إيجابية

قال محمد المسلمي قائد منتخبنا عن مواجهة الغد أمام العراق: في البداية أشكر الشعب العراقي على حفاوة الاستقبال في بصرة التاريخ والحاضرة، جاهزون لهذه البطولة ولمباراة الافتتاح وهي مباراة صعبة أمام العراق، لكن نحن أعددنا العدة لهذه المباراة ونخرج بالانتصار والنتيجة الإيجابية، الكل جاهز بإذن الله تعالى وجميع الخيارات متاحة للمدرب وأي لاعب يوجد في الملعب أو البدلاء لن يقصروا في المباراة، بالنسبة لنا كلاعبين هدفنا الأول المباراة الافتتاحية وتحقيق نتيجة إيجابية والحديث مبكر عن البطولة، وسنأخذ كل مباراة على حدة. وأضاف المسلمي حول سؤاله عن مدى تأثير الجماهير العراقية على مجريات المباراة: بالعكس، لاعبونا الموجودون حاليا لعبوا أمام جماهير كبيرة وتعودوا على مثل هذه الجماهير مثل تصفيات كأس العالم، والجمهور الذي سيحضر بالمحفل دافع كبير لنا كلاعبين لبذل المزيد في الملعب، الجمهور العماني مثلما عودنا في كل مباراة يكون خلف اللاعبين وحضورهم سيكون إيجابيا ودافعا كبيرا لنا لجميع اللاعبين.

الرشيدي: طموحنا خطف اللقب وشكرا للعراق
فايز الرشيدي حارس مرمى منتخبنا وحامي العرين قال عن مباراة الافتتاح: أشكر الاتحاد العراقي والشعب العراقي على هذا الاستقبال وليس بغريب عليهم، منتخبنا جاهز وهو منتخب شاب ولديه طموحات كبيرة، في تصفيات كأس العالم كان الفرق بين الصعود للملحق نقطة واحدة لمصلحة أستراليا، عندنا طموح كبير ولدينا أهداف نوصل بعيد في البطولة، مباراة العراق ليست سهلة وهو بين جماهيره وعلى أرضه، بطولة الخليج مكسب للعراق وهي بوابة العودة لتنظيم البطولات، ويستأهلون كل التوفيق.
وأضاف الرشيدي: أتينا للبصرة من أجل خطف اللقب ولم نأتِ للمشاركة فقط، ولكن هذا الأمر يحتاج عمل كبير وكلنا هنا لدينا الطموح في التتويج، وهي كرة قدم وكل فريق لديه طموح مثلنا والتوفيق بيد الله، وما يجب علينا هو تقديم كل ما في وسعنا في أرضية الملعب حتى نحظى بتحقيق هذا الهدف، ونحن لن نقصر بأي قطرة عرق.

جميل اليحمدي: كل اللاعبين فيهم الخير والبركة
من جانبه، قال جميل اليحمدي نجم منتخبنا وأحد الحلول الرئيسية فيه: أشكر الاتحاد العراقي على ما قدموه لنا، نحن كلاعبين في أتم الجاهزية وسنكون رقما صعبا في البطولة ونسعى لتحقيقها، اللاعبون الموجودون في القائمة فيهم الخير والبركة رغم الغيابات وسنقدم كل ما في وسعنا، أشكر إخواني اللاعبين هم الذين ساعدوني في استعادة مستواي الطبيعي وأكون أساسيا، ومباراة الغد صعبة ونحن نعمل عليها في التمارين وسنستمع لنصائح المدرب في الاستفادة من قدراتنا ونقاط ضعف المنتخب العراقي. وختم اليحمدي حديثه قائلا: أتمنى من الجماهير العمانية مؤازرتنا في هذه البطولة، وكل من يحضر له منا كل الشكر والتقدير، ومن لم يستطع ذلك فيكفي متابعته للمنتخب من خلف شاشات التلفاز وسنعمل على إعادة الفرحة لشفاههم مجددا عبر خليجي 25.

الاجتماع الفني
تشهد قاعة الاجتماعات بفندق الملينيوم في تمام الساعة الثالثة ظهر اليوم الاجتماع الفني لمباراة منتخبنا ونظيره العراقي مساء الغد، وسيحضره من جانب منتخبنا مقبول البلوشي مدير المنتخب، بالإضافة إلى مدير المنتخب العراقي الشقيق وطاقم التحكيم المكلف بإدارة المباراة ومراقبي الحكام والمباراة كذلك، وسيتم خلاله تحديد طقم الفريقين والجدول الزمني لوصول المنتخبات وبدء التسخين وكل التفاصيل الأخرى المتعلقة بافتتاح خليجي 25.

اللجنة الإعلامية تعقد اجتماعها الثاني
عقدت اللجنة الإعلامية لخليجي زين 25 البصرة اجتماعها الثاني برئاسة أحمد عودة زامل الموسوي والذي جرى بفندق جراند ميلينيوم البصرة في السابعة مساء أمس، حضر الاجتماع خالد مبارك الكواري نائب رئيس اللجنة والأعضاء معاذ الخميسي وسالم النقبي وفيصل الطويهر وأحمد ميرزا ويونس الغافري، وعبدالرحمن العبد الجبار مسؤول التواصل الاجتماعي ويوسف فعل ممثل الاتحاد العراقي وبلال مصطفى مقرر اللجنة.
ناقش الحضور جدول أعمال الاجتماع، بداية بالتصديق على محضر الاجتماع الأول، وما تلاه من مناقشة البنود المدرجة فيما يتعلق بالإجراءات التنظيمية الخاصة بالأمور الإعلامية لخليجي زين 25 البصرة، وتم الحديث عن الترتيبات اللوجستية الخاصة بالوفود الإعلامية الرسمية وغير الرسمية، واعتماد جدول مواعيد المؤتمرات الصحفية قبل المباريات وإرسالها إلى الاتحادات الثمانية ووسائل الإعلام المحلية. كما ناقش الاجتماع عددا من الموضوعات المستجدة فيما يتعلق بالأمور التنظيمية الأخرى كالبطاقات الإعلامية وأدوار المنسقين الإعلاميين والتنسيق المستمر مع اللجنة المنظمة المحلية. من جانب آخر، فقد قامت اللجنة بزيارة ميدانية ظهر أمس تفقدت خلالها ملعبي البطولة (البصرة والميناء) والمركز الإعلامي وقاعة المؤتمرات الصحفية بفندق مناوي باشا مقر إقامة الوفود الإعلامية الرسمية والذي سيشهد افتتاح المركز الإعلامي مع تدشين المؤتمرات الصحفية اليوم.

محسن المسروري: نسعى لتحقيق بداية نموذجية
قال محسن بن محمد المسروري رئيس بعثة منتخبنا الوطني في خليجي 25 بالبصرة: سعيد جدا بوجودنا في البصرة رفقة أشقائنا في دول الخليج من أجل إنجاح هذه البطولة بالعراق الشقيق، وسعيد كذلك بالجهد المبذول من قبل المسؤولين بالاتحاد العراقي لكرة القدم وكافة المسؤولين بالعراق والبصرة على وجه التحديد، فالكل هنا يعمل من أجل تنظيم بطولة استثنائية بعد فترة غياب طويل، ونأمل أن نكون سندا لهم في تحقيق هذا الهدف الكبير. وعن منتخبنا وجاهزيته للقاء الافتتاح الصعب أمام العراق غدا: نعلم جميعا أن مباراة الافتتاح أمام العراق مساء الغد هي مباراة صعبة للغاية، وهي من ستمنحنا المؤشر للانطلاقة التي رسمناها في خط السير نحو المنافسة على اللقب.

مؤتمر صحفي
سيكون الكرواتي برانكو مدرب منتخبنا أمام الإعلاميين بدءا من الساعة الحادية عشرة وخمس وعشرين دقيقة صباح اليوم للرد على استفساراتهم حول جاهزية منتخبنا لمواجهة الغد أمام العراق، حيث سيقام المؤتمر الصحفي في فندق مناوي باشا مقر إقامة الإعلاميين بالبطولة، وسيكون المجال مفتوحا لمدة عشرين دقيقة للرد على أي تساؤلات، فيما سيكون المؤتمر الصحفي لمدرب العراق كاساس عند الحادية عشرة ولمدة عشرين دقيقة كذلك.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap