الخميس 2 فبراير 2023 م - ١١ رجب ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / آراء / رأي الوطن : رؤية جديدة تطور عمل «الصغيرة والمتوسطة»

رأي الوطن : رؤية جديدة تطور عمل «الصغيرة والمتوسطة»

يدرك غير المتخصِّص قَبل أصحاب التخصُّص والخبرة في الشأن الاقتصاديِّ الأهميَّة الكبرى التي تؤدِّيها المؤسَّسات الصغيرة والمتوسطة، والدَّور المحوريَّ في إحداث التنويع الاقتصاديِّ المأمول، وما تحققه من نهضة تنمويَّة شاملة، وقيمة مضافة تُعظِّم الفوائد الاقتصاديَّة، بالإضافة إلى ما توفره من فرص عمل، خصوصًا مع التجارب الناجحة في العديد على مستوى العالم أجمع، التي برهنت على الدَّور المُهمِّ والحيويِّ لتلك المؤسَّسات. وقد أدركت سلطنة عُمان هذا الدَّور وسَعَتْ إلى توفير مناخ مناسب لعمل تلك المؤسَّسات، وأنشأت ـ في سبيل ذلك ـ العديد من الحواضن والجهات التمويليَّة لدعم ومساندة هذه الفئة الاقتصاديَّة المُهمَّة، وعملت على ترسيخ ثقافة ريادة الأعمال بَيْنَ الشَّباب العُمانيِّ، ما أحدث خطوةً جيِّدة في استحداث هذه المؤسَّسات كمًّا وكيفًا.
وفي خضمِّ تجديد نهضة عُمان المباركة، حرص حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المُعظَّم ـ حفظه الله ورعاه ـ على التوجيه بحماية تلك المؤسَّسات من تداعيات الأزمات الاقتصاديَّة العالميَّة، وأسدى أوامره السَّامية بتخفيف الأعباء عن تلك المؤسَّسات، خصوصًا وأنَّ تلك الأزمة بدأت مع انطلاق تطبيق رؤية «عُمان 2040» الطموحة التي تهتمُّ بشكلٍ كبير بتنمية تلك المؤسَّسات الواعدة، حيث تسعى إلى تعزيز البيئة الداعمة والمُحفِّزة للمؤسَّسات الصغيرة والمتوسطة عَبْرَ تطوير آليَّات وبرامج تُحقِّق تكامل جهود جميع الجهات ذات العلاقة بريادة الأعمال، والعمل على زيادة إسهام المؤسَّسات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلِّي الإجماليِّ، وزيادة نفاذيَّة هذه المؤسَّسات لمصادر التمويل، وتعزيز صادراتها، وضمان استدامة نشاط هذه المؤسَّسات وتوسيع نموِّها وتعزيز قدراتها التنافسيَّة.
ولتحقيق هذه النقلة للمؤسَّسات الصغيرة والمتوسطة، تعمل الجهات ذات الصِّلة على توفير فرص مُهمَّة لهذه المؤسَّسات في القِطاعات التخصصيَّة، خصوصًا القِطاعات التي تعوِّل عليها البلاد في تحقيق التنمية الاقتصاديَّة الشاملة المستدامة.
وتأكيدًا على هذا التوجُّه، وقَّعت هيئة تنمية المؤسَّسات الصغيرة والمتوسطة ومجموعة تنمية أسماك عُمان ووزارة العمل على مذكّرة تفاهم لإنشاء مؤسَّسات صغيرة متخصِّصة في قِطاع الصَّيد البحريِّ، وتقديم التمويل للمشروعات في هذا القِطاع وتمكين أصحابها من خلال التدريب وإتقان المهارات الفنيَّة والتقنيَّة. وتهدف المذكّرة إلى رفع قيمة هذه المؤسَّسات عَبْرَ تمكينها في سوق العمل ودعمها بالأدوات اللازمة لتحقيق النُّمو والاستدامة لأعمالها وإيجاد فرص استثماريَّة وتوطين سلسلة الإمداد عن طريق دعم المؤسَّسات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز القيمة المحليَّة المضافة، حيث ستقوم وزارة الثروة الزراعيَّة والسمكيَّة وموارد المياه بتسهيل حصول المستفيدين على تراخيص الصَّيد والإشراف على البرامج التدريبيَّة بما يضمن تنفيذ تكامل المنظومة بالشَّكل الأمثل بالشراكة مع الأطراف الداعمة لهذه المبادرة. وتأكيدًا على ذات التوجُّه احتفلت الشركة العُمانيَّة القابضة لخدمات البيئة «بيئة» بتخريج عشر مؤسَّسات صغيرة ومتوسطة خلال اختتام النسخة الثانية من منصَّة عُمان للابتكار البيئي، والذي يُعد برنامج عُمان للابتكار البيئي أوَّل برنامج لتسريع الأعمال للمؤسَّسات الصغيرة والمتوسطة في سلطنة عُمان في مجال الاستدامة والاقتصاد الدائري، ويركِّز بشكلٍ كبيرٍ على البيئة، ومصمم لأصحاب المشروعات الذين لدَيْهم القدرة على وضع تصوُّرات وتنفيذ حلول مبتكرة ومستدامة للتحدِّيات البيئيَّة المتعلِّقة بمكافحة تغيُّر المناخ وتعظيم العوائد الماليَّة والبيئيَّة والاجتماعيَّة، ليكون نموذجًا جديدًا لتوفير بيئة أعمال متخصِّصة لروَّاد الأعمال العُمانيين.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap