الخميس 2 فبراير 2023 م - ١١ رجب ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / الأولى / «مهرجان الربع الخالي» يبرز المقومات السياحية والفرص الاستثمارية المتاحة بنيابة الشصر
«مهرجان الربع الخالي» يبرز المقومات السياحية والفرص الاستثمارية المتاحة بنيابة الشصر

«مهرجان الربع الخالي» يبرز المقومات السياحية والفرص الاستثمارية المتاحة بنيابة الشصر

مسقط ـ «الوطن»:
بدأت أمس فعاليات فعاليات مهرجان الربع الخالي في نسخته الثانية والذي تنظمه وزارة التراث والسياحة ـ ممثلة بالمديرية العامة للتراث والسياحة بمحافظة ظفار ـ بمنطقة الخذف التابعة لنيابة الشصر بولاية ثمريت وتستمر فعالياته إلى 3 فبراير المقبل، وذلك بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص.
تأتي إقامة المهرجان ضمن جهود وزارة التراث والسياحة لتحقيق رؤية مخطط التنمية السياحية لمحافظة ظفار لتكون وجهة سياحية مستدامة طوال العام إلى جانب إبراز المقوِّمات السياحية الشتوية ولاستقطاب أعداد من المستثمرين وتعريفهم بالفرص الاستثمارية المتاحة.
وقال سعادة سعيد بن مسلم الكثيري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية ثمريت إنه في ظل التنوع الجغرافي الذي تحظى به محافظة ظفار من تضاريس مميزة والذي يجعلها على قائمه الوجهات السياحية على خريطة السياحة الداخلية والإقليمية والعالمية حيث تشكِّل الصحراء بجميع تفاصيلها الجميلة جزءًا كبيرًا من طبيعة سلطنة عمان وبما تمتاز به ولاية ثمريت مما يجعلها تتفرد بتلك المقوِّمات السياحية من جماليات الواحة العربية وتتغنى بها فنون البادية المختلفة وفي خط قوافلها بشجرة اللبان الذي يعطر أجواء الربع الخالي لتحكي لنا عن تاريخ الإنسان العماني. موضحًا أن المهرجان يأتي للتعريف بالسياحة وبمفهومها العام والترويج لكي تخلق الكثير من الفرص لأصحاب الأعمال وأصحاب المؤسسات الصغيره والمتوسطة مع إظهار الكثير من تلك العادات والتقاليد والموروثات الشعبية وبإلاضافة إلى الصناعات الحرفية واليدوية لابناء الولاية.
من جانبه قال خالد بن عبد الله العبري مدير عام المديرية العامة للتراث والسياحة بمحافظة ظفار: إنَّ المهرجان سيحتضن خلال فترة إقامته العديد من الفعاليات التراثية والسياحية والترفيهية والرياضية إلى جانب تنظيم مسابقات التحدي ومعارض تسويقية وحفلات فنية متنوعة.
وأضاف: سيقام مهرجان الربع الخالي في منطقة الخذف بنيابة الشصر بولاية ثمريت التي تُعد عبر التاريخ «بوابة صحراء الربع الخالي» وتمتاز برمالها الناعمة ومفرداتها الجاذبة للسياحة البدوية» مشيرًا إلى مراعاة فترة إقامة المهرجان التي تتوافق مع توافد السياحة الدولية والمحلية لهذا المقصد السياحي. مؤكدًا سعي المديرية لوضع هذا المهرجان ضمن خريطة المهرجانات السياحية الإقليمية مما يؤهله لاستضافة البطولات الصحراوية العالمية ويحفّز الرغبة لدى الشركاء السياحيين على المنافسة لدعم ورعاية المهرجان الذي يعود بمردود اقتصادي وتسويقي لسلطنة عُمان.
من ناحيته قال هيثم بن علي تبوك رئيس لجنة التسويق والإعلام بمهرجان الربع الخالي: إن انطلاق مهرجان الربع الخالي في نسخته الثانية يأتي انطلاقًا مما تمتاز به ولاية ثمريت من تفرد في هذا الموسم الشتوي الرائع وإلى جانب بما تتمتع به المناطق الصحراوية في تلك المناطق، وفي إطار حرص وجهود وزارة التراث والسياحة وسعيها الدؤوب نحو تحقيق رؤية وخطط التنمية السياحية في محافظة ظفار لكي تكون وجهة سياحية عالمية على مدار العام في سلطنة عمان. كما تأتي أهمية مهرجان الربع الخالي وغيرها من المهرجانات الصحراوية بشكل عام لتعزيز الحراك الذي تقوم به الوزارة من خلال إقامتها المهرجانات في مختلف مناطق سلطنة عمان.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap