الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 




وكيل وزارة الاسكان والكهرباء والمياه للاسكان لـ(الوطن الاقتصادي):

اعداد مستند مناقصة لعمل دراسات تخطيطية إقليمية لمحافظة مسقط
وهيكلية لولاياتها لتنمية مواردها الطبيعية والاقتصادية والاجتماعية

تحجيم تصاريح اقامة الشقق بهدف المحافظة على الطابع المعماري
للوحدات السكنية الخاصة ومراعاة خصوصية وتجانس السكان

النشاط العقاري في السلطنة يتميز بالثبات والاستقرار النسبي
وارتفاع اسعار مواد البناء لم تؤثر بشكل ملحوظ على هذا النشاط

توفير المسكن الملائم والصحي لذوي الدخل المحدود يتم وفق الامكانات المادية
المتاحة للوزارة والاعوام الثلاثة الماضية شهدت بناء 980 وحدة سكنية
في مختلف محافظات ومناطق السلطنة

قوانين الاراضي المعمول بها حاليا تكفل تنظيم الاستثمار العقاري على نحو جيد
ودراسة لتعديل بعض احكامها في ضوء المتغيرات والحاجة الى الاستثمارات

كتب ـ مصطفي المعمري : قال سعادة سيف بن محمد الشبيبي وكيل وزارة الاسكان والكهرباء والمياه للاسكان بان الوزارة قامت بتحجيم تصاريح اقامة الشقق بهدف المحافظة على الطابع المعماري للوحدات السكنية الخاصة ومراعاة الخصوصية وتجانس السكان وعدم زيادة الكثافة السكانية للمواقع والتجمعات السكنية عن الحد المفترض لها.
وقال سعادته في تصريح لـ(الوطن الاقتصادي) بان الوزارة تقوم حاليا بتبني استراتيجيات مدروسة لاستخدامات الاراضي حيث تقوم الوزارة حاليا باعداد مستند مناقصة لعمل دراسات تخطيطية اقليمية لمحافظة مسقط ودراسات تخطيطية هيكلية لولاياتها بهدف تنمية مواردها الطبيعية والاقتصادية والاجتماعية وتحديد استعمالات الاراضي بها على ضوء ما تسفر عنه توصيات هذه الدراسة والتي من ضمنها تحديد المناطق الخاصة والكثافة السكانية والخدمات والمرافق العامة لكل منطقة فستكون هناك مناطق لمثل هذه النوعية من الاسكان محددة المعالم.
وفيما يخص بتأير ارتفاع اسعار مواد البناء على النشاط العقاري في البلاد اشار سعادة وكيل وزارة الاسكان الكهرباء والمياه للاسكان بان ارتفاع اسعار مواد البناء لم يؤثر تأثيرا ملحوظا على النشاط العقاري في البلاد كما انه من السابق لاوانه الحكم على مدى هذا التأثير ونطاقه.
واوضح سعادته ان الوزارة تواصل جهودها في سبيل توفير المسكن الملائم والصحي لذوي الدخل المحدود والذين تنطبق عليهم الشروط المساعدة السكنية وفق الامكانيات المادية المتاحة للوزارة والي نص الحوار.
* من واقع احصاءات التعداد 2003م تبين بأنه توجد هناك اعداد كبيرة من الوحدات السكنية الكثيرة الخالية من السكان وبالاخص في محافظة مسقط حيث تبين بان نسبة المساكن غير المستغلة تقارب من 4 في المائة وطبقا لآليات العرض والطلب من المفترض ان تقل القيمة الايجارية ومع ذلك فهي ما زالت مرتفعة ما هو تفسيركم لهذه الظاهرة ؟
* هناك امر اود الاشارة اليه وهو ان متوسط القيمة الايجارية للوحدات السكنية ليس مرتفعا بصفة عامة قياسا على سعر الوحدة السكنية لأن الاستثمار العقاري ترتبط نسبة العائد فيه بحجم رأس المال كما ان نسبة 4 في المائة التي أشرت اليها ليست بالكبيرة على صعيد العقارات حتى تنعكس سلبا على قيم الايجار طبقا لآليات العرض والطلب وتلك خصوصية ينفرد بها الاستثمار العقاري عن غيره من الاستثمارات بالنظر الى طبيعته وخصائص الثبات والاستقرار النسبي التي تميزه.
* ما هي استراتيجية الوزارة فيما يختص باعطاء تصاريح للمواطنين في اقامة شقق وبنايات سكنية وسكنية تجارية ؟
** تم تحجيم تصاريح اقامة الشقق بهدف المحافظة على الطابع المعماري للوحدات السكنية الخاصة ومراعاة الخصوصية وتجانس السكان وعدم زيادة الكثافة السكانية للمواقع والتجمعات السكنية عن الحد المفترض لها، هذا اضافة الى النظر الى البعد الاقتصادي وتأثير تصاريح اقامة شقق على اسعار الاراضي والاتجار فيها في حالة حصولها على تصاريح لاقامة الشقق.
وقال سعادته انه وسعيا من وزارة الاسكان والكهرباء والمياه الى تبني استراتيجيات مدروسة لاستخدامات الاراضي فتقوم حاليا باعداد مستند مناقصة لعمل دراسات تخطيطية اقليمية لمحافظة مسقط، ودراسات تخطيطية هيكلية لولاياتها بهدف تنمية مواردها الطبيعية والاقتصادية والاجتماعية، وتحديد استعمالات الاراضي بها وعلى ضوء ما تسفر عنه توصيات هذه الدراسات والتي من ضمنها تحديد المناطق الخاصة والكثافة السكانية والخدمات والمرافق العامة لكل منطقة، فستكون هناك مناطق لمثل هذه النوعية من الاسكان محددة المعالم.
واشار سعادته قائلا انه
فيما يتعلق بالبنايات السكنية والسكنية التجارية فهي موجودة بالمخططات العامة والتفصيلية للمناطق وتتركز على بعض الطرق الرئيسية للمدينة نظرا لأهميتها ومساحات الاراضي بها وأسعارها السوقية حتى يتناسب تعميرها مع قيمتها الاقتصادية، وايضا في مناطق المراكز التجارية المحددة وفق التخطيط التفصيلي للمواقع، وهذه تقام وفقا لاشتراطات تعميرية خاصة مع مراعاة الارتفاعات المحددة للمباني السكنية والسكنية التجارية.
* تشير البيانات الاخيرة لبعض المؤسسات الحكومية والخاصة الى ان هناك تراجعا في استلهام النمط المعماري العماني في المساكن العمانية ما وجهة نظر سعادتكم في هذا الموضوع ؟
** أنا أتفق مع الرؤية القائلة بأن النمط المعماري هو مرآة تعكس النواحي الاقتصادية والاجتماعية لأي مجتمع وقد خطا المجتمع العماني منذ النهضة المباركة في بنائه للمعمار خطوات تعكس الاصالة الفكرية والتاريخية لماضيه العريق.
وما حدث ليس تراجعا في استلهام النمط المعماري كما اشرت وانما هو ادخال بعض العناصر المعمارية الحديثة على النمط المعماري المحلي، دون اخلال بالتفاصيل المعمارية والنمط المعماري العماني، ودون تأثير في المكونات الاساسية للانماط المعمارية المحلية.
شهدت السلطنة مثلها مثل باقي دول العالم في الآونة الاخيرة ارتفاعا في اسعار مواد البناء الى أي مدى أثر هذا الارتفاع على سوق العقارات بالسلطنة ؟
لقد ذكرت سابقا ان النشاط العقاري يتميز بالثبات والاستقرار النسبي لذا فان الارتفاع في اسعار مواد البناء لم يؤثر تأثيرا ملحوظا على هذا النشاط كما انه من السابق لأوانه الحكم على مدى هذا التأثير ونطاقه.
* قامت الحكومة الرشيدة خلال الخطة الخمسية الحالية باعتماد ما يقارب من 5 ملايين ريال لبناء مساكن اجتماعية للمواطنين في مختلف مناطق وولايات السلطنة كم عدد المنازل التي تمكنتم من بنائها حتى الان على مدى الثلاث سنوات الماضية ؟ وما هي المناطق السكنية التي ستحتفل الحكومة بافتتاحها خلال الفترة المتبقية من العام الحالي ؟
** تواصل الوزارة جهودها في سبيل توفير المسكن الملائم والصحي لذوي الدخل المحدود والذين تنطبق عليهم شروط المساعدة السكنية، وفق الامكانات المادية المتاحة للوزارة، وقامت الوزارة خلال الاعوام الثلاثة الاخيرة المنصرمة ببناء (980) وحدة سكنية في مختلف محافظات ومناطق السلطنة.
* كم يبلغ اجمالي الاستثمارات العقارية في السلطنة من واقع بيانات السجل العقاري وهل هناك من نية لاصدار قانون جيد للاستثمار العقاري خلال المرحلة القادمة ؟
تشهد السلطنة مثلها مثل باقي دول العالم حركة جيدة ونشطة في تداول العقار وبلغ إجمالي الاستثمارات العقارية خلال عام 2003 (ـ/480.980.453) اربعمائة وثمانون مليونا وتسعمائة وثمانون ألفا واربعمائة وثلاثة وخمسون ريال عمانيا بمتوسط شهري قدره (ـ/40.081.704) اربعون مليونا وواحد وثمانون ألفا وسبعمائة واربعة ريالات عمانية وفي عام 2003م بلغ اجمالي التعامل العقاري (358.997.831) ثلاثمائة وثمانية وخمسون مليونا وتسعمائة وسبعة وتسعون ألفا وثمانمائة وواحد وثلاثون ريالا عمانيا بمتوسط شهري (ـ/29.916.486) تسعة وعشرون مليون وتسعمائة وستة عشر ألفا واربعمائة وستة وثمانون ريالا وخلال الفترة من اول يناير حتى 30/60/2004م بلغ حجم التعامل على العقارات (218.694.177) مائتين وثمانية عشر مليونا وستمائة واربعة وتسعين ألفا ومائة وسبعة وسبعين ريالا عمانيا.
وقال سعادة وكيل وزارة الاسكان والكهرباء والمياه للاسكان بالنسبة لاصدار قانون للاستثمار العقاري فان قوانين الاراضي المعمول بها حاليا تكفل تنظيم الاستثمار العقاري على نحو جيد وانه يجري الان دراسة بشأن تعديل بعض احكام تلك القوانين في ضوء المتغيرات والحاجة الى تنشيط الاستثمارات في هذا المجال.
* السماح لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي بتملك العقارات في السلطنة .. ما هي نتائجه على سوق العقارات في السلطنة وكم تبلغ استثمارات الخليجيين في سوق العقارات حتى الآن ؟
من السابق لأوانه الحديث عن تأثير تملك الخليجيين للعقارات على سوق العقار في السلطنة لكون المرسوم السلطاني قد صدر خلال العام الجاري 2004م الا ان ذلك سيعزز اواصر التعاون الاقتصادي وفي المستقبل المنظور لا شك انه سيعود بنتائجه الايجابية على سوق العقار.

أعلى





مركز تقنيات التعليم بجامعة السلطان قابوس
نقلة نوعية في تصميم وتنفيذ الوسائل التعليمية

أكثر من 144 مقرراً في جامعة السلطان قابوس تدرس بشكل شبكي
التقنية يمكن ان ترفع عدد طلاب جامعة السلطان قابوس
في المستقبل في ظل التعليم الشبكي والمفتوح

كتب - خلف خلف ووليد عادل: تطور العالم في وقتنا الحاضر وأصبح يطلق عليه مسمى (قرية) بسبب التطورات الحديثة والهائلة في مجال الاتصالات وتيسير سبل الحصول على المعلومات بطرق ميسرة، وخلال السنوات الثلاثين الماضية، شهدت السلطنة تقدماً هائلاً في شتى القطاعات، وذلك من خلال خطط تنموية طموحة جداً، وقد أعطت الدولة القطاع التكنولوجي أولوية متقدمة من خلال استثمار مبالغ طائلة في بناء التجهيزات الأساسية التي تضم أحدث التطبيقات التكنولوجية، وكان من بين الإنجازات جامعة السلطان قابوس والتي احتضنت مركز تقنيات التعليم، لكي يساعد في تقديم الخدمات السمع بصرية التي يحتاجها أعضاء هيئة التدريس لتزويد طلابهم بالمواد اللازمة لإكمال مقرارتهم الدراسية.
مركز تقنيات التعليم نقلة نوعية في مجال تصميم وتنفيذ الوسيلة التعليمية والبعد عن التقليدية في التعليم حيث يعنى دمج التقنية بالتعليم، والاستفادة من الإمكانيات التقنية الحديثة التي تتطور خلال فترات متسارعة والتي لا يمكن الإحاطة بها في جميع مجالاتها، وتسخيرها في مجال التربية والتعليم وخصوصا في عصرنا الحالي، عصر المعلومات المتبادلة مع وجود الشبكة العالمية المعلوماتية التي عن طريقها أصبح التواصل مع أبعد نقطة في العالم مثل التواصل مع أقرب نقطة، لذلك كان لابد من تسخير هذه التكنولوجيا وتحويلها لتسهيل وتوصيل المعلومة للمتعلم، مركز تقنية التعليم كان من أولى المراكز التي تعني بالتقنية في التعليم في السلطنة، ولكن إلى أين وصل؟ وما أقسامه؟ وماذا حقق؟ وما هي خططه المستقبلية؟ وما هي سلبيات التقنية؟ وغيرها من الأسئلة التي ارتأت (الوطن) تسليط الضوء عليها.
الخدمات والأقسام
لذلك التقت الدكتور علي بن شرف الموسوي نائب المدير للتطوير التعليمي في مركز تقنيات التعليم في جامعة السلطان قابوس، والذي تحدث في البداية عن فكرة اتشاء المركز قائلا: أنشئ المركز مع بداية اليوم الأول لانطلاقة جامعة السلطان قابوس في عام 1986م، وذلك لأهميته في دعم العلم والتعلم في الجامعة، فهو يقدم الخدمات السمع بصرية والتي يحتاجها أعضاء هيئة التدريس لتزويد الطلاب بالمعلومات والمواد اللازمة لاكمال مقرارتهم الدراسية، وضمن هذا السياق هناك وحدة متخصصة في المركز تعتني بتصميم وتطوير أدوات التعليم اللازمة لأستاذ الجامعة للقيام بواجباته التدريسة على أكمل وجه، فوحدة التطوير التعليمي تشكل مثلاً نوعاً من رابطة للقطاع الفني في المركز والقطاع الأكاديمي، فالمركز يقدم الخدمات ذات الطابع التقني إلى أعضاء هيئة التدريس مضافا اليها الجوانب التصميمية والتطويرية للمواد السمع بصرية، حيث أن أهداف المركز تتمحور في أمور عدة منها، التغطية التليفزيونية والفوتوغرافية لمختلف الأنشطة والفعاليات الهامة التي تعقد في الجامعة، وكذلك المساعدة في اعداد وتطبيق نتائج البحوث التي تهتم بتقويم طرق التدريس الجامعي وربطها باستخدام الوسائل التعليمية، وأيضا تزويد مستشفى الجامعة بخدمات التصوير الطبي والرسومات التوضيحية وخدمات الفيديو، تقديم العون لدائرة المشاريع والصيانة أثناء التخطيط وشراء وتركيب الأجهزة السمعبصرية وغيرها من الخدمات.
أما أقسام المركز فحدثنا عنها الدكتور علي قائلاً: يتكون مركز تقنيات التعليم من أقسام عدة منها قسم الخدمات الطلابية وهو يعتبر مسئولاً عن تركيب وصيانة وأصلاح جميع الأجهزة السمعية والبصرية، وقسم خدمات الوسائل ويحتفظ هذا القسم بسجل حاسبي لجميع الأجهزة السمعبصرية الموجودة في الجامعة، ويقوم بتزويد قاعات التدريس والمختبرات والمستشفى الجامعية بمختلف أنواع الأجهزة مثل فيديو أو الأجهزة الصوتية وجهاز عرض الشرائح وغيرها، وهناك أيضا قسم الإنتاج التليفزيوني وينتج القسم برامج تعليمية مسجلة على أشرطة فيديو أو أشرطة سمعية ويتم تسجيل جميع هذه البرامج سواء كانت باللغة العربية أو الإنجليزية في استوديوهات المركز، قاعات المحاضرات قاعة المؤتمرات غرف العمليات في المستشفى، وأيضا من أقسام المركز قسم التصميم البياني وينتج أشكالا عديدة من الرسومات، وقسم التصوير الفوتوغرافي.
الانجازات والطموح
وحول الإنجازات التي حققها المركز قال الموسوي: المركز منذ إنشائه قام بتطوير البنية الاساسية للتقنيات الموجودة من استوديوهات تليفزيونية وإذاعية، وكذلك أضيف للمركز التقنيات الرقمية في جوانب الفيديو والتصوير الفوتوغرافي، هذا بالإضافة إلى استحداث قسم متخصص في إنتاج الوسائل التعليمية المتعددة، وحديثا جدا تم تكوين فريق للتعلم الشبكي والإلكتروني، وذلك لتقديم هذه الخدمة من خلال وضع برمجية للتعلم الإلكتروني، قامت الجامعة باقتنائها لغرض استخدام شبكة الانترنت والانترنيت، واقصد بالانترنيت الشبكة الداخلية لجامعة السلطان قابوس وعنوانها هو www.squ.net، ونطمح في المركز من خلال الخطط المستقبلية أن نجعل طريقة الدراسة في جامع السلطان قابوس من قبل المدرس للطالب ذات جودة ونوعية عالية، وذلك من خلال توظيف التقنيات في عملية التعلم والتعليم، وكذلك البحث والدراسات العليا لتحويل الجامعة مركزاً تعليمياً متميزاً في نوعيته وجودته، وبذلك نضع الجامعة في مسار الجامعات الكبيرة
الوسيلة أم المرسل؟
وأجاب نائب المدير للتطوير التعليمي على سؤالنا حول ان كانت التقنية سوف تلغي أهمية المدرس في العملية التعليمية قائلاً: الكتاب وسيلة والتقنية وسيلة، ولا يمكن للوسيلة أن تحل مكان المرسل، وإذا قبلنا بالجدلية القائلة بأن الكتاب بالسابق قد حل مكان المدرس، فانه يمكننا القول بان الشبكة في هذا الحال يمكن أن تحل مكان الأستاذ، لذلك لا اقبل بالقول السائد أن التقنية كوسيلة تبقى لها اليد الطولى في عملية تقديم المعلومات، لان المدرس في نهاية الأمر هو مصمم المعلومة، فهو الذي يقدم المعلومة في الكتاب وهو الذي ينشرها على شبكة الانترنت، وكذلك التعليم التقني له عيوب منها انه غير ملائم للمراحل الأولي للعملية التعليمية، وكذلك لبعض التخصصات التي تحتاج إلى تدريب ومختبرات وتجارب فمثلاً الطب يحتاج إلى ممارسة من خلال التشريح مثلا، فلا نستطيع تخريج طالب طب من خلال التعلم الذاتي فقط، فنحن نريد أن نحافظ على الجودة والنوعية للخريجين في مختلف التخصصات، فالتقنية يمكن أن تساعدنا اكثر في التعليم الذاتي لطالب الدراسات العليا، ولكن استخدام التقنيات في التعليم العام في المراحل الأولى للطفل فأنه من غير المناسب القول بان التقنية يمكن أن تحل مكان الأستاذ لان التعلم عملية تفاعلية لان التقنية بحد ذاتها ليست شارحة لنفسها، وتابع حول الأسباب التي تقف أمام التقنية وتمنعها من أن تأخذ مكان المدرس قائلاً: أنا لا اتفق مع المثل القائل رب صورة خير من ألف كلمة، فهناك صور لا تفهم الا إذا كانت مدعمة بالشرح والكلمات، وفي المحصلة النهائية يجب أن يرتاح المدرسون بأنهم لن يستبدلوا بالتقنية لأننا لسنا شبهيين بآلة صرف العملة في البنوك، ففي عملية التدريس الأستاذ لا غنى عنه، فالتقنية تعلمك معلومات، ولكن المدرس يعلمك الأخلاق والأدب والتقاليد والسلوك بشكل عام، فالطالب وخصوصا في المراحل الأولى بحاجة إلى الأستاذ ليعطيه النموذج الاجتماعي لإيصاله إلى درجة من اكتساب العادات والتقاليد، فالتربية في النهاية سابقة التعليم، فنحن نقول وزارة التربية والتعليم وليس التعليم والتربية، فالتربية تأتي ثم التعليم.
تسابق وإقبال شديد
وعن الأسباب وراء اندفاع العالم وتسابقه لاستخدامه في العملية التعليمية قال الموسوي: هناك سببان رئيسيان لإدخال التقنية الحديثة إلى غرفة الدراسة، منها تزايد عدد سكان العالم (الانفجار السكاني) الحاصل في العالم، فعندما تزدحم الغرف بالطلاب لا يستطيع المدرس إدارة الصف بشكل جيد، ولا يستطيع إيصال المعلومة بشكل صحيح، فقديماً كان عدد الطلاب قليل لذلك كان صوته مسموعا وخطه مقروءا ، أما اليوم فهو بحاجة إلى وسائل تساعده ليستطيع أن يقوم بدوره كما كان سابقاً، فنحن نسعى لرفع جودة أداء المدرس من خلال توفير التقنيات له، فمثلا برنامج PowerPoint)) أو الشرائح يسهلان على المدرس عملية التواصل مع طلابه بدلاً من الكتابة على السبورة، والسبب الآخر هو مشكلة الأمية المرتفعة في الوطن العربي، فأنت تسعى لمحوها من بين السكان العرب، فوجود قنوات فضائية متخصصة اليوم مثل شبكة اوربت أو قمر نايلسات، جعلت وصول المعلومة اكثر سهولة إلى المواطن العربي اينما كان، مما يساعد في محو الأمية، فالتقنية ساعدت على حل مشاكل كثيرة.
الوجه الآخر
ولكن لكل أمر سلبيات وإيجابيات تحدث الينا الدكتور الموسوي عن سلبيات التقنية قائلاً: الإمعان في استخدام التقنية له نتائج سلبية، فمثلاً الولايات المتحدة أخذت نظرية التعلم الذاتي، معتمدة على نظرية الغاية تبرر الوسيلة، وهذا الأمر كان له صداه في عملية التدريس من خلال تطبيقات التعلم الذاتي التي قام بها العديد من الفلاسفة الأميركيين مثل (جون ديون) و (سكنرو) والذي أتى بنظرية التعلم المدمج والمقصود لكي يتعلم الطالب بذاته أنت بحاجة إلى تدعيم عملية التعليم والتعلم.
وتابع: بالنسبة للطالب في الولايات المتحدة حسب ما هو معروف يأتي الطالب من مجتمع مفكك اجتماعياً الطالب في عالم ووالده في عالم آخر، وفي نظرية التعلم الذاتي يكون المدرس شبه موجه فقط، ولا يتدخل بشكل رئيسي في عملية التعليم، ويقوم الطالب بتعلم المواد التعليمية بناء على قدراته وإمكاناته وميوله ورغباته، وبالتالي هو يعتمد على التقنيات مثل الحاسب والتليفزيون التعليمي لكي يدعم الوحدات التدريسية التي يتلقاها، وأيضا ليس هناك تنسيق بينه وبين زملاءه مما يجعل كل منهما يدرس بناء على قدرته الذاتية، هذا الوضع يجعل الطالب يجد نفسه محاطا بهذا الكم من التكنولوجيا والتقنية لكنه يعيش في عزلة اجتماعية، مما يؤدي إلى سلوكيات سلبية كثيرة مثل اللجوء إلى الانتحار أو المخدرات أو العصابات، ويلاحظ ارتفاع نسبة الجريمة في الولايات المتحدة، مما أدى في النهاية إلى أن يراجع الأكاديميون والتربويون خططهم وهذا كان في نهاية التسعينيات والتوجه إلى التعلم الذي يكون فيه تفاعل مع فريق التدريس والذي يعمل على تعزيز المهارات الاجتماعية والتي فقدها الطلاب بسبب الإغراق في الذاتية مما يرفع لديهم مستوى المشاركة، وربما القدرات الاجتماعية الأخرى كالقيادة والتعاون والقيادة والتعامل والتقليل من الاعتماد على التقنيات بشكل كبير، وألا يكون التعليم فقط مبني على القدرات الذاتية والإمكانات الفردية، فيجب أن يكون هناك توازن في عملية التعليم عبر التقنية حتى لا تؤدي في النهاية إلى العزلة والهروب من المجتمع.
خطوة خطوة
وقال الموسوي: نحن نطبق العملية خطوة خطوة ونأخذ تجارب الجامعات والمؤسسات الأخرى، في سبيل التطور، ونتجنب السلبيات، وتأمل الجامعة في هذه المرحلة أن تقوم بدفع عملية التعليم من خلال توفير محاضرات وجهاً لوجه والتي تجري في غرف التدريس وبإدخال التقنيات وخاصة الشبكة الرقمية التي من خلالها يستطيع الطالب التفاعل مع مدرسه، ولكن هذا لا يعني بأننا سنلغي طريقة التدريس التقليدية، بل ستكون العمليتان جنباً الى جنب.
و اضاف: هناك اكثر من144 مقرر في الجامعة تعطى بصورة شبكية بالإضافة إلى التدعيم عبر المحاضرات، وربما يكون هذا تهيئة بعد خمس سنوات أو عشر سنوات بحيث يستطيع الطالب أن يتلقى التعليم عن طريق الشبكة أو الأقمار الاصطناعية مع حضوره مثلاً ألى الجامعة في العطلة الصيفية وهذا حل أو أحد الحلول المطروحة لرفع عدد طلاب جامعة السلطان قابوس.
واختتم الدكتور كلامه قائلاً: حقق المركز أهدافه بصور مرضية ونطمح أن نجعل المركز في قلب العملية التعليمية ، بغرض رفع كفاءة التدريس، وتأهيل الطلاب من خلال التعليم على الشبكة، وتطور التعليم أيضا أن نوظف التقنيات بصورة افضل وندرب الاساتذة بصورة شاملة وبشكل عام المركز قائم بدوره ومحقق أهدافه حسبما رسمت له.



أعلى





تخريج الدفعة الأولى من متدربي برنامج إنطلاقة بولاية بهلاء
29 شابا وشابة أكملوا تدريبهم حول كيفية إقامة المشاريع الصغيرة
مدير برنامج إنطلاقة: الدورة حافز لتشجيع الشباب للاستفادة من خدمات إنطلاقة

تغطية ـ سالم بن عبدالله السالمي: احتفل صباح أمس بفندق نزوى تحت رعاية سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري والي بهلاء بتخريج الدفعة الاولى من متدربي برنامج انطلاقة بولاية بهلاء الذين انهوا فترة تدريبهم بمعهد الاتحاد للتدريب بولاية سمائل على كيفية اقامة المشاريع الصغيرة حيث شملت الدراسة عمل دراسات الجدوى الاقتصادية وتعلم تكنولوجيا المعلومات واللغة الانكليزية وذلك خلال الفترة من 1 ابريل وحتى 30 يونيو 2004م بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم القى محمد بن محمود البلوشي مدير برنامج انطلاقة كلمة قال فيها: تعتبر هذه الدورة الاولى من نوعها في الولاية لقد حصل هؤلاء الخريجون ولفترة ثلاثة اشهر على التدريب الاساسي في مجال تأسيس وتشغيل وادارة الاعمال التجارية اكتسبوا خلالها الكثير من المهارات في برامج الحاسب الآلي وادارة الموارد البشرية والتسويق بالاضافة الى المتطلبات القانونية والمالية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة آملين ان تقوم نتائج هذه الدورة بتشجيع عدد اكبر من ابناء المنطقة على الاستفادة من خدمات البرنامج وبالتالي اقامة دورات اخرى في الولاية مستقبلا ـ إن شاء الله ـ. ان برنامج انطلاقة ومنذ تأسيسه في نوفمبر 1995 يسعى دائما الى احتضان الشباب العماني في مرحلة مهمة من حياتهم وذلك لمساعدتهم في دراسة خيار اقامة مشاريع خاصة بهم يستطيعو من خلالها توفير فرص عمل لهم ولغيرهم من المواطنين.
مهارات
واضاف: لقد استطاع البرنامج خلال الفترة الماضية تخريج عدد كبير من الشباب ممن اكتسبوا مهارات تدريبية وقيادية اهلتهم ليكونوا وبشهادة الكثير من المؤسسات الحكومية والخاصة مواطنين منتجين سواء الذين بدأوا اعمالهم التجارية او ممن قرروا التوجه لسوق العمل وحتى الخريجين الذين قرروا متابعة دراساتهم فانهم اصبحوا اكثر التزاما تجاه انفسهم ومجتمعهم.
وهنا اود ان اتقدم بالشكر الجزيل لكل من مجموعة شركات شل العالمية والشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وبنك مسقط والبنك الوطني العماني على جهودهم المخلصة ودعمهم المستمر والذي كان دائما الرافد الاساسي لاستمرارية البرنامج.
ثم القى موسى بن سعيد بن عامر الصبحي كلمة الخريجين قال فيها: لعل اهم ما يميز برنامج انطلاقة هو تلك المادة العلمية الغنية التي تعلمنا من خلالها كيفية التخطيط للمشروعات التجارية عن طريق عمل المسوحات السوقية ومعالجة البيانات وتعرفنا كذلك على كيفية التنبؤ بالطلب في المستقبل واعداد الجداول المحاسبية بالطرق العلمية الصحيحة. فضلا عن برنامج تكنولوجيا المعلومات الذي يحتوي على برامج مختلفة ويزود بمهارات عدة وهناك ايضا البرنامج الموسع للغة الانكليزية ولعله من نافلة القول ان برنامج سند الذي انعم به جلالة السلطان قابوس ـ يحفظه الله ويرعاه ـ يعتبر سندا حقيقيا لبرنامج انطلاقة على وجه الخصوص ودفعة قوية للشباب لولوج سوق العمل الحر وقد تسلحوا بالمعرفة من برنامج انطلاقة والدعم المادي والمعنوي من برنامج سند متمثلا في القروض الميسرة وفترة الحضانة التي يوفرها البرنامج للمشروعات الجديدة تمتد لفترة ست أو سبع سنوات.
ومن هنا نقول ان الطموح قوي والآمال كبيرة مليئة بالعزيمة والاصرار واننا لجادون في العمل بالاعمال الحرة وكسر حاجز الاتكال والاعتماد على الغير وباذن الله سوف نواجه كل التحديات ونثبت للجميع قدراتنا على النجاح لبناء عماننا الحبيبة.
وفي ختام هذه الكلمة لا بد من الاشارة الى ان برنامج انطلاقة هو خطوة عملية في اتجاه تعمين الوظائف وتقليل الاعتماد على العمال الوافدين وقد اثبت خريجو البرنامج في السنوات الماضية جديتهم وحماسهم لخوض تجربة العمل التجاري الحر خاصة بالنظر الى تناقص وتقلص المقدرة الاستيعابية للقطاع العام.
بعد ذلك قام سعادة الشيخ راعى الحفل بتوزيع الشهادات على الخريجين كما تم تسليم شهادة التفوق وجائزة مالية للاول والثاني في هذه الدورة.
حضر الحفل عدد من المشايخ ومديرى الدوائر الحكومية بالمنطقة.


أعلى





السبت القادم... معرض تسويقي لترويج المنتجات العمانية بصلالة

مسقط ـ العمانية: تقيم غرفة تجارة وصناعة عمان السبت القادم القادم معرضا تسويقيا لترويج المنتجات العمانية ويستمر حتى الثامن والعشرين من اغسطس الجارى وذلك ضمن فعاليات مهرجان خريف صلالة 2004م.
ويهدف المعرض الذى سيقام بميدان البلدية بصلالة الى دعم وترويج المنتج العمانى وذلك من خلال عمليات البيع المباشر للجمهور.


أعلى





لجنة البنوك والتأمين بفرع الغرفة بصلالة
تبحث اسباب تعثر ومواجهة بعض الشركات لمشاكل في التمويل

صلالة ـ من احمد ابو غنيمة : عقدت مؤخرا لجنة البنوك والتأمين بفرع الغرفة بصلالة اجتماعا برئاسة سالم بن عوض اليافعي عضو الفرع رئيس لجنة البنك والتأمين بالفرع وبحضور اعضاء اللجنة الذين يمثلون مديرى البنوك بصلالة ومسئول شركات الأوراق المالية والتأمين وشركات الاستثمار بمحافظة ظفار وقد ناقش الاجتماع اسباب تعثر ومواجهة بعض الشركات لمشاكل في التمويل من قبل البنوك العاملة ودور البنوك في الاسهام بتمويل المشاريع الاستثمارية الكبيرة التي تساهم في ايجاد فرص عمل واسعة وكبيرة للقوى العاملة الوطنية في المنطقة وخاصة تمويل رأس المال العامل السبب الاساسي في تعثر كثير من المشاريع الصناعية بمحافظة ظفار كما بحث الاجتماع التحضير والاعداد للاسهام في انجاح عقد واقامة حلقة عمل ومعرض لسوق مسقط للاوراق المالية في منتصف الشهر الحالى بما يساهم في نشر الوعى عن طبيعة الاستثمار في الاسهم والاوراق المالية في محافظة ظفار.


أعلى





لليوم الثاني على التوالي
مؤشر سوق مسقط (30) يواصل انخفاضه ويغلق عند 3422.96 نقطة
تداول 52 شركة ارتفعت اسعار 4 شركات وانخفاض 28 واستقرار 20 شركة أخرى

كتب ـ سعيد النبهاني : لليوم الثاني على التوالي يواصل مؤشر سوق مسقط (30) انخفاضه حيث اغلق عند 3422.96 نقطة مقارنة بالاغلاق السابق الذي اغلق عند 3439.91 نقطة بنسبة تغير بلغت 0.49 بالمائة وجاء هذا الانحفاض بعد انخفاض مؤشر البنوك وشركات الاستثمار الذي اغلق عند 4612.13 نقطة مقارنة مع 4633.3 نقطة إغلاقه السابق وانخفض مؤشر الخدمات والتأمين الذي اغلق عند 1528.23 نقطة مقارنة بـ 1542.21 نقطة الاغلاق السابق كما انخفض مؤشر الصناعة حيث اغلق عند 2819.87 نقطة مقارنة مع 2824.42 نقطة سابقا.
بلغ عدد الشركات المالية المتداولة يوم امس بسوق مسقط للاوراق المالية 52 شركة ارتفعت 4 شركات وانخفضت اسعار 28 شركة واستقرت 20 شركة أخرى.
التداول
وبلغ اجمالى قيمة التداول يوم امس 1.808 مليون ريال مقارنة بالسابق البالغ 1.716 مليون ريال واما عدد الاسهم المتداولة فقد بلغت 924.315 سهما عن السابق 721.486 سهما كما بلغت قيمة الاسهم المتداولة 1.808 سهما عن السابق 1.692 سهم اما عدد السندات المتداولة صفر عن السابق 23.500 سندا وقيمة السندات المتداولة بلغت صفر مقارنة مع 23.970 سندا اما عدد الصفقات المنفذة 727 صفقة مقارنة مع 713 صفقة سابقا.
الاكثر ارتفاعا
الشركات الاكثر ارتفاعا الانوار لبلاط السيراميك وحساب مجان للاستثمار المشترك والبنك الوطني العماني والمها لتسويق المنتجات النفطية اما الشركات الاكثر انخفاضا خزف عمان ومؤسسة خدمات الموانئ واعلاف ظفار والعمانية لصناعة المرشحات ونسيج عمان.
الاكثر تداول
الشركات الاكثر تداول من حيث عدد الاسهم المتداولة البنك الوطني العماني وتوباز للطاقة والملاحة وظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة وخزف عمان والخليجية الخدمات الاستثمار اما الشركات الاكثر تداولا من حيث قيمة الاسهم المتداولة البنك الوطني العماني وظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة وريسونت للاسمنت وتوباز للطاقة والملاحة وبنك عمان الدولي.


أعلى




أزمة النفط الروسية تجهض خطط واشنطن للاطاحة بأوبك
(يوكوس) تيثير مخاوف الأسواق الدولية من احتمال ارتفاع أسعار النفط
وزيادة معدل التضخم بالدول المستوردة للنفط

نيويورك ـ أ. ش. أ: رغم مواصلة منظمة الاقطار المصدرة للنفط أوبك زيادة المعروض النفطى اثارت الازمة المالية التى يواجهها عملاق النفط الروسى يوكوس مخاوف الاسواق الدولية من احتمال ارتفاع اسعار النفط وزيادة معدل التضخم بالدول المستوردة للنفط.
ويرى خبراء نفط اميركيون ان الازمة المالية التى تواجهها اكبر شركة نفط روسية تعزز من الارضية التى تقف عليها أوبك كلاعب رئيسى فى سوق النفط الدولية رغم المطالب المتزايدة من جانب الحزب الديموقراطى والمؤسسات الاقتصادية الاميركية بزيادة الاعتماد على استيراد النفط من الدول غير الاعضاء بأوبك للتخفيف من قبضتها القوية على سوق النفط العالمية.
وأوضحوا ان المتاعب المالية التى تواجهها يوكوس الروسية سوف تزيد من الاهمية الاستراتيجية لنفط الشرق الاوسط رغم حالة الاستقرار والتوتر السائدة بتلك المنطقة الهامة التى يأتى منها حوالى 54 بالمائة من امدادات النفط الدولية.
وأشار خبير النفط ستيف ترنر الى أن ازمة عملاق النفط الروسى سوف توجد حالة من عدم الاستقرار بسوق النفط العالمية والتى ستحرم من حوالى 7ر1 مليون برميل يوميا من جراء تلك الازمة لفترة غير محددة.
وقال ان الازمة سوف تزيد من اسعار النفط بصورة ملحوظة والتى بدأت فى الارتفاع خلال الايام الماضية بسبب المخاوف من الهجمات الارهابية على البنى الأساسية للنفط بالعديد من الدول المنتجة للنفط وفى مقدمتها السعودية والعراق.
وحذر مسئولون بشركة يوكوس من ان الشركة أكبر منتج للنفط بروسيا والتى يحاكم مديرها التنفيذى السابق ميخائيل خودروكوفسكى حاليا بتهمة التهرب الضريبى والخداع سوف تنهار بحلول منتصف أغسطس الحالى بسبب تجميد حساباتها المصرفية وأصولها وأوضحوا ان صادرات الشركة النفطية سوف تتأثر بقرار تجميد الاصول والحسابات المصرفية مشيرين الى ان وقف صادرات الشركة التى تنتج حوالى 20 بالمائة من اجمالى النفط الروسى سوف تكون له تداعيات خطيرة على أسواق النفط الدولية.
ويرى خبير النفط ستيف ترنر ان أوبك سوف تضطر الى الغاء القيود التى تفرضها لزيادة الانتاج مرة اخرى حال حدوث تناقص فى المعروض النفطى الروسى وأوضح ان أوبك التى تسعى الى خفض اسعار النفط تستخدم 95 بالمائة من طاقتها الانتاجية لزيادة المعروض النفطى فى الوقت الحالى والذى يعتبر اكبر معدل خلال الاعوام الخمسة والعشرين الماضية.
وفى السياق نفسه يشدد المرشح الديموقراطى للرئاسة الاميركية جون كيرى على ضرورة تقليل الاعتماد على أوبك بصورة رئيسية لسد احتياجات الولايات المتحدة النفطية ويركز برنامج الحزب الديموقراطى الذى تم اقراره فى مؤتمر الحزب الاسبوع الماضى على زيادة الاعتماد على النفط القادم من دول غير أعضاء بأوبك ولاسيما روسيا وكندا ودول افريقية.
وترفض وزارة الطاقة الاميركية طرح المزيد من المعروض النفطى بالسوق الاميركية لتقليل الاعتماد على استيراد النفط حال ارتفاع الاسعار بالسوق الدولية متذرعة بان الاحتياطى النفطى لا ينبغى استخدامة الا فى أوقات الطواريء.
وتشير الاحصائيات الى ان انتاج النفط بالولايات المتحدة تراجع بنحو خمسة فى المائة رغم المخاوف من ارتفاع اسعار النفط بالاسواق الدولية خلال الاشهر القليلة القادمة وبلغ حجم انتاج النفط الاميركى 43ر5 مليون برميل يوميا فى بداية يوليو الحالى مقارنة بنحو 70ر5 مليون برميل فى فبراير الماضى.
ويبلغ اجمالى النفط الذى تستورده الولايات المتحدة من الخارج حوالى 20 مليون برميل يوميا فى الوقت الذى يستهلك فيه الانتاج المحلى بالكامل داخل السوق الاميركية ويقل انتاج الولايات المتحدة النفطى خلال شهر الصيف حيث يتم صيانة واصلاح تجهيزات البنية النفطية الاميركية.
وترى الولايات المتحدة ان النفط الروسى يمكن تصديره للسوق الاميركى من خلال انشاء خطوط انابيب بالميناء الشرقى الروسى لتسريع وتيرة نقل النفط عبر الاطلنطى لتلافى ارتفاع الاسعار والتضخم.
وأوضح خبير النفط بول روبرتس ان العالم سوف يشهد حروبا خفية خلال السنوات القليلة القادمة بين الدول المصدرة والدول المستوردة للطاقة واضاف ان الصراع على النفط اشتد فى العديد من المناطق واليابان والصين تتنافسان للحصول على نصيب كبير من نفط حقول سيبريا الروسية بينما تسعى حكومات وشركات اوروبية وأميركية وصينية لزيادة نصيبها من حقول نفط منطقة بحر قزوين ولاسيما الحقول الكبيرة بكازخستان وأذربيجان.
وفى القارة الافريقية تعكف الولايات المتحدة حاليا على اقامة شبكة واسعة من القواعد العسكرية والبعثات الدبلوماسية لضمان مصالح شركاتها فى حقول النفط بالعديد من الدول كنيجيريا وتشاد والكاميرون وساوتومى واعاقة وصول اية شركات صينية أو اوروبية لتلك المناطق.
ويرى خبراء نفط اميركيون ان الاحتياطيات النفطية لشركات النفط الاميركية ارتفعت بصورة ملحوظة خلال الأعوام الستة الماضية رغم تحذيرات العديد من مؤسسات النفط الاميركية والاوروبية ان الاحتياطيات النفطية العالمية تتراجع بصورة مستمرة حيث تشير التقديرات الى ان كل برميلين نفط يستهلكان عالميا يقابله برميل واحد زيادة فى الاحتياطى فقط.
وأوضح خبير النفط الاميركى مارتن كروستنجر ان المخاوف من التداعيات السلبية لارتفاع النفط على الاقتصاد الاميركى والعالمى لها ما يبررها لأن ارتفاع اسعار النفط كانت السبب الرئيسى وراء انزلاق اقتصاد الولايات المتحدة الى الركود اربع مرات من اجمالى خمس
مرات خلال العقود الثلاثة الماضية واشار الى ان حالة عدم الاستقرار والتوتر بالعراق والهجمات الارهابية التى تعرضت لها السعودية مؤخرا وزيادة الطلب العالمى واستراتيجية النفط الاميركية الرامية الى اعادة بناء الاحتياطى النفطى الاميركي تعزز من التشاؤم بشأن نمو الناتج المحلى الاجمالى الاميركي العام الحالى.
ويرى خبير النفط الاميركى دافيد وايس ان استمرار الزيادة فى اسعار الطاقة سوف تدفع الاقتصاد العالمى للركود المزمن مشيرا الى ان الارتفاع القياسى لاسعار النفط سوف تقلص من معدلات الانفاق الاستهلاكى وترفع اسعار السلع وتهدد بزيادة معدل التضخم بالولايات المتحدة والدول المستوردة للنفط وهو ما سوف يدفع اسعار الفائدة للارتفاع.
ويتوقع خبراء نفط غربيون ارتفاع صادرات أوبك النفطية بنحو 6ر4 فى المائة العام الحالى بسبب زيادة معدلات الطلب بالسوق العالمية وازمة عملاق النفط الروسى.
وقال خبير النفط الاميركى كيفين موريسون ان ايرادات النفط السعودية سوف تزيد العام الحالى بنحو 13 فى المائة لتصل الى 7ر91 مليار دولار بينما ستحصل ايران على ايرادات نفطية تصل الى 5ر27 مليار دولار ونيجريا 27 مليار دولار والامارات العربية المتحدة 3ر26 مليار
دولار وفنزويلا 8ر25.
وتوقع ارتفاع حصيلة صادرات النفط العراقية بنحو 85 فى المائة العام الحالى لتصل الى 7ر17 مليار دولار مقابل 6ر9 مليار دولار عام 2003 وتشير توقعات وزارة الطاقة الاميركية الى ان ايرادات النفط العراقى سوف يزيد عام 2005 بنحو 10 فى المائة لتصل الى 4ر19 مليار دولار خلافا لتوقعاتها السابقة والتى حددته بنحو 2ر21 مليار دولار.
ويرى محللون اقتصاديون ان هجمات المقاومة العراقية المستمرة على خطوط انابيب تصدير النفط العراقية أدى الى تراجع واردات النفط العراقية التى تعتبر المصدر الرئيسى للدخل بتلك الدولة.
وفى السياق نفسه يشدد الديموقراطيون الاميركيون على ضرورة صياغة استراتيجية مستقلة لتوفير النفط من منطلق أمرين اساسيين الاول المخاطر الناجمة عن الارتفاع الكبير فى اسعار النفط على الاقتصاد الاميركى.
الثانى ضرورة عدم الاعتماد كلية على النفط القادم من منطقة الشرق الاوسط نظرا لتأثر امدادات النفط بالتوتر وعدم الاستقرار بتلك المنطقة التى يأتى منها 54 فى المائة من صادرات النفط بالسوق العالمية.
وأوضح الديموقراطيون ان كميات النفط التى تشتريها ادارة بوش لزيادة احتياطياتها النفطية ينبغى طرحها بالسوق الاميركية لمواجهة الزيادة الملحوظة فى الاسعار والتى تتسبب فى ارتفاع اسعار السلع وزيادة التضخم ويطالب السيناتور الديموقراطى جون كيرى ادارة بوش بممارسة ضغوط على منظمة الاقطار المصدرة للنفط أوبك والتقدم بشكاوى ضدها بمنظمة التجارة العالمية لدفعها الى زيادة الانتاج.

أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية |كاريكاتير


حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر يوليو 2004 م





تأملات في وادي الهجر

معتقلات غوانتانامو سيئة السمعة... مشكلة تبقى دون حل

الجنود العائدون من أفغانستان يقتلون زوجاتهم


.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept