الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 









المركزي العماني يصدر شهادات إيداع بقيمة 228 مليون ريال

مسقط ـ العمانية: قام البنك المركزي العماني خلال الاسبوع الحالي بإصدار شهادات ايداع بمدة استحقاق اطول تتضمن 91 يوما و182 يوما اضافة الى شهادات الايداع ذات مدة استحقاق 28 يوما.
وقد عقدت بمبنى البنك المركزي العماني جلسة نتائج اصدار شهادات الايداع العمانية الاصدار رقم 498 حيث بلغ اجمالي قيمة الشهادات المخصصة 225 مليون ريال عماني.
وذكرت النشرة الصادرة أن متوسط سعر الفائدة لتلك الشهادات كان 75ر0 بالمئة فيما بلغ أعلى سعر مقبول 82ر0 بالمئة مشيرة الى أن مدة تلك الشهادات تصل الى 28 يوما حيث سيتم استحقاقها فى الرابع من شهر يونيو القادم.
كما عقدت بمبنى البنك جلسة نتائج اصدار شهادات الايداع العمانية الاصدار رقم 499 حيث بلغ اجمالي قيمة الشهادات المخصصة30 مليون ريال عماني.
وذكرت النشرة أن متوسط سعر الفائدة لتلك الشهادات كان 03ر1 بالمئة فيما بلغ أعلى سعر مقبول 10ر1 بالمئة مشيرة الى أن مدة تلك الشهادات تصل الى 91 يوما حيث سيتم استحقاقها في السادس من شهر اغسطس القادم.
وعقدت بمبنى البنك المركزي العماني ايضا جلسة نتائج اصدار شهادات الايداع العمانية الاصدار رقم 500 حيث بلغ اجمالي قيمة الشهادات المخصصة 23 مليون ريال عماني.
وذكرت النشرة الصادرة أن متوسط سعر الفائدة لتلك الشهادات كان 27ر1 بالمئة فيما بلغ أعلى سعر مقبول 40ر1 بالمئة مشيرة الى أن مدة تلك الشهادات تصل الى182 يوما حيث سيتم استحقاقها في الخامس من شهر نوفمبر القادم.
وتعتبر شهادات الايداع الصادرة عن البنك المركزي العماني وتشارك بها البنوك المرخصة فقط أداة مالية لتنفيذ عمليات السياسات النقدية التي ترمي الى امتصاص فائض السيولة النقدية لدى القطاع المصرفي على وجه الخصوص والحفاظ على استقرار سعر الفائدة وعلى سوق المال بشكل عام علما ان سعر الفائدة على عمليات إعادة الشراء من السابع وحتى الثالث عشر من شهر مايو الجاري هو 70ر3 بالمائة.



أعلى





لمناقشة النقل الجوي وأمن الطيران والملاحة والسلامة الجوية
السلطنة تشارك في أعمال الجمعية العامة للهيئة العربية للطيران المدني

مسقط ـ العمانية: يغادر البلاد غدا الاحد وفد من شؤون الطيران المدني متوجها الى الجماهيرية الليبية الشعبية الاشتراكية للمشاركة في أعمال الاجتماع الحادي عشر للجمعية العامة للهيئة العربية للطيران المدني المقرر عقده في العاصمة الليبية طرابلس يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين.
ويرأس وفد السلطنة في الاجتماع سعادة محمد بن صخر العامرى وكيل وزارة النقل والاتصالات لشؤون الطيران المدني ويضم في عضويته عددا من المسئولين والمختصين من المديرية العامة للسلامة وخدمات الطيران.
وسيتم خلال أعمال اجتماع الجمعية العامة مناقشة العديد من المواضيع المتعلقة بقطاع الطيران المدنى بالدول العربية كتقييم عمل الهيئة في السنتين الماضيتين ووضع وإقرار برنامج العمل خلال السنتين القادمتين في المجالات التالية النقل الجوي وأمن الطيران والملاحة الجوية والسلامة الجوية.
كما سيتم خلال الاجتماع تدارس تقارير تدقيق حسابات الهيئة خلال العامين الماضيين واعتماد مشروع موازنة الهيئة لعامي 2009 ـ 2010م وتشكيل اللجان الفرعية وانتخاب أعضاء المجلس التنفيذي الذي سيتولى قيادة الهيئة خلال العامين المقبلين. الى جانب الاطلاع على أعمال اللجان المتخصصة والاستماع الى تقارير رئيس المجلس التنفيذي للهيئة والمدير العام.

أعلى





خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي
ارتفاع اعداد القوى العاملة الوطنية بالقطاع الخاص

مسقط ـ العمانية: بلغ عدد القوى العاملة الوطنية التي تم تشغيلها بمؤسسات وشركات القطاع الخاص العماني خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي 28448عاملا.
صرح بذلك محفوظ بن حمدان الوهيبي نائب مدير عام التشغيل بوزارة القوى العاملة لوكالة الأنباء العمانية وقال: إن عدد القوى العاملة الوطنية التي تم تعيينهم بالقطاع الخاص من حملة الدرجة الجامعية قد بلغ 1080 عاملا ومن حملة الدبلوم 1750عاملا فيما بلغ عدد المعينيين من حملة الثانوية العامة بلغ 10327 عاملا.
واوضح ان ابرز القطاعات الاقتصادية التى تم التعيين فيها شملت قطاع النفط والغاز حيث تم تعيين 2174 عاملا و 5624 عاملا في قطاع التجارة و3837 عاملا في قطاع الصناعة و 1855 عاملا في قطاع السفر والسياحة والخدمات و8592 عاملا في قطاع المقاولات و 1201 عامل في قطاع المال والتأمين.
واشار نائب مدير عام التشغيل بوزارة القوى العاملة الى ان عدد المعينيين تحت التدريب قد وصل خلال الاشهر الاربعة الاولى من العام الحالي الى 1734 عاملا.
واوضح انه لدى وزارة القوى العاملة العديد من الوظائف في مختلف القطاعات الاقتصادية والخدمية حيث يمكن للشباب العمانيين الراغبين بالعمل في القطاع الخاص التقدم الى مكاتب العمل المنتشرة بمختلف محافظات ومناطق السلطنة والبالغ عددهم19 مكتبا لتسجيل أسمائهم.
وقال محفوظ بن حمدان الوهيبي: إن القطاع الخاص شهد خلال السنوات الماضية زيادة في عدد العامين من الشباب العماني استجابة للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والنمو الاقتصادي الذي تشهده البلاد حاليا والمشاريع الاقتصادية الجاري تنفيذها والشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص التي تترجم الى واقع ملموس من خلال التوظيف الى جانب الرغبة الأكيدة من قبل الشباب العماني للعمل بالقطاع الخاص العماني.

أعلى





ردا على موضوع (انقراض آخر أشجار المانجو في نخل)
الزراعة: استراتيجية جديدة للحد من تدهور أشجار المانجو والنتائج تحتاج لبعض الوقت

افادت وزارة الزراعة انها وضعت استراتيجية وخطة عمل للحد من تدهور اشجار المانجو في السلطنة وان هذه الاستراتيجية تحتاج الى بعض الوقت لظهور النتائج حيث ان التعامل مع هذه الامراض ليس من السهولة واوضحت الوزارة في معرض ردها على الموضوع الذي نشرته (الوطن) بتاريخ 5 مايو تحت عنوان (انقراض اخر اشجار المانجو في نخل ـ ذبابة المانجو تفتك بمئات الأشجار) أنها قامت في اطار الاستراتيجية بانتاج شتلات من المانجو المطعومة وتوزيعها على المزارعين..
(والوطن) تنشر الرد كما ورد من الوزارة.
بالإشارة إلى الخبر الصحفي المنشور في الصفحة الخامسة من جريدة (الوطن) في يوم الإثنين الموافق 5 يناير 2008م بعنوان (انقراض آخر أشجار المانجو في نخل.. ذبابة المانجو تفتك بمئات الأشجار والمزارعون يطالبون بشتلات مقاومة).. يسرنا الإفادة بالتالي:
بذل المختصون بوزارة الزراعة جهودا كبيرة منذ بداية ظهور مرض تدهور أشجار المانجو في السلطنة في عام 1998م بهدف الحد من انتشار المرض والسيطرة عليه وفق الامكانيات المتاحة، حيث نفذت الوزارة برنامج مسح متكاملا لتحديد مستوى الإصابة بالمرض ودرجة انتشاره في ولايات السلطنة المختلفة. وفي بداية عام 2001م تم تنفيذ برنامج تنموي للحد من انتشار المرض في منطقة الباطنة ومحافظة مسقط، حيث اشتمل البرنامج على العديد من المعاملات الزراعية المختلفة كالتقليم واستخدام أنواع من المبيدات الحشرية والفطرية لمكافحة حشرة خنفساء القلف والفطريات التي تهاجم أشجار المانجو، بالإضافة إلى إزالة أعداد كبيرة من الأشجار المصابة. كما قامت الوزارة بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في صياغة برنامج الإدارة المتكاملة للحد من تدهور أشجار المانجو بولاية قريات والذي نفذ من قبل المختصين بوزارة الزراعة خلال الفترة 2004 ـ 2006م واشتمل البرنامج على 50 مزرعة موزعة على مختلف قرى الولاية، تم خلال فترة تنفيذ البرنامج اجراء بعض المعاملات الحقلية (تسميد، ري، تقليم، الرش بالمبيدات الفطرية والحشرية). أظهرت نتائج البرنامج بعد عامين من البدء في تنفيذه تحسنا واضحا في الصحة العامة للأشجار، بالإضافة إلى زيادة في إنتاجية الأشجار. واستكمالا للدراسات البحثية فقد قامت الوزارة بتنفيذ مشروع تعاون فني بالتعاون مع منظمة الفاو لمدة 18 شهرا بدا من أكتوبر 2006م بهدف الحد من تدهور أشجار المانجو بالسلطنة، حيث تم خلال البرنامج إدخال أصناف مانجو عديدة الأجنة خلال الربع الاول من عام 2008م من كل من البرازيل واستراليا قد سبق وأن تم تقييمها في تلك الدول على أنها مقاومة للمسبب المرضي لتدهور أشجار المانجو، بالإضافة إلى نوعيتها الجيدة. تم زراعة تلك الأصناف بمحطة البحوث الزراعية بصحار وسيتم تقييمها تحت ظروف السلطنة لتحديد مدى مقاومتها وتحملها للمسبب المرضي لتدهور أشجار المانجو بالسلطنة. وفي هذا الإطار تم خلال الفترة من 5 ـ 6/5/2008م عقد حلقة عمل تخصصية حول الحد من تدهور أشجار المانجو بمشاركة المختصين بوزارة الزراعة وجامعة السلطان قابوس وشؤون البلاط السلطاني ومجلس البحث العلمي، بالإضافة إلى منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) وخبراء من استراليا. تم خلال حلقة العمل استعراض أهم النتائج البحثية والحقلية لمشروع التعاون الفني مع المنظمة ووضع برنامج وطني للحد من تدهور أشجار المانجو بالسلطنة بناء على أسس علمية من واقع الوضع الحالي لأشجار المانجو بالسلطنة وعلى ضوء النتائج التي تم الحصول عليها خلال فترة تنفيذ المشروع. الجدير بالذكر بأن مرض تدهور أشجار المانجو موجود في العديد من دول العالم التي تشتهر بزراعة المانجو ومنها باكستان والبرازيل التي ظهر المرض فيها بدءا من عام 1960م، حيث تبذل الجهات المختصة هناك جهودا للحد من انتشار المرض والسيطرة عليه وما زالت الدراسات البحثية جارية حتى الآن.
كما تؤكد الوزارة لجميع المزارعين بأنه ليس من السهولة التعامل مع هذه الامراض بشكل سريع وجذري بل يتطلب الامر وضع استراتيجية وخطة عمل واضحة المعالم تتضمن الجوانب التطبيقية للحد من التدهور على المدى القصير، وهو ما تقوم به الوزارة حاليا من إنتاج شتلات المانجو المطعومة وتوزيعها على المزارعين بالمجان من خلال دوائر التنمية الزراعية، بالإضافة الى ضرورة تطبيق الحزمة الزراعية الموصى بها (الشتلات الخالية من المرض، الري، التسميد، التقليم.. الخ) وكذلك الاستمرارية في تنفيذ المسوحات الحلقية املا في الحصول على أصناف مقاومة وبالتالي ضمان استمرارية العملية الانتاجية واستدامة محصول المانجو بالسلطنة، ولايخفى على الجميع بأن ما أدخلته الوزارة من أصناف مستوردة محسنة خلال الثمانينيات قد بلغ في مجمله ما يزيد على 60 صنفا، وتم تقييم تلك الاصناف والتوصية بعدد 16 صنفا مستوردا منها وتطعيمها وتوزيعها على المزارعين بالمجان بدءا من أوائل التسعينينات، وإدراكا من الوزارة في أهمية أهمية التنوع الوراثي لاصناف المانجو، فقد تم وبحمد الله إدخال ما يزيد على 100 صنف جديد خلال هذه الفترة، ليتم تقييمها ودراسة مدى مقاومتها وتحملها لمسبب المرض، ونشر أفضلها مستقبلا على المزارعين.


أعلى





خلال ترؤسة الاجتماع السنوي للبنوك العاملة في السلطنة

حمود سنجور:المضاربة في العقار ضارة بالاقتصاد الوطني
وعلى المصارف ألا تكون عاملا مساعدا لأنشطتها
على البنوك التجارية ضرورة التوخي عند منج القروض الشخصية

مسقط ـ العمانية: ترأس سعادة حمود بن سنجور الزدجالي الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني الاسبوع الماضي الاجتماع السنوي للبنوك العاملة في السلطنة وذلك بحضور الرؤساء التنفيذيين للبنوك ومديري عموم المصارف والمسؤولين في البنك المركزي العماني.
وقد أكد سعادته على أن الجهاز المصرفي في السلطنة قد حقق مكاسب جيدة خلال عام 2007 حيث سجل نموا ملحوظا في اجمالي الاصول والودائع والقروض مشيرا الى أن ذلك يعزى الى بيئة الاعمال المواتية التي يشهدها الاقتصاد الكلي للسلطنة.
وأضاف سعادته أن مؤشرات الاداء العام للقطاع المصرفي تبشر بسنوات مقبلة زاهرة متوقعا ظهور مؤسسات مالية جديدة على الساحة المصرفية المحلية نتيجة اهتمامهم المتزايد بالسوق العمانية.
وأوضح سعادته أن الجهاز المصرفي في السلطنة قد سجل مكاسب ملحوظة عكست مدى التقدم والازدهار في السوق العمانية وذلك في ظل تطورات عالمية مثيرة للقلق مثل أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة وما أعقبها من حروب أزمة ائتمان عالمية مؤكدا على أن المصارف المرخص لها للعمل في البلاد حديثا قد تمكنت من الصمود أمام المنافسة.
ونوه سعادته الى أنه تم تحديد أوجه القصور الرئيسية في مجالات ادارة الشركات والضوابط الداخلية في أعقاب أزمة الرهن العقاري حيث يتبين أن تعقيد القضايا المالية الحديثة يعزى الى عدم كفاية أطر ادارة المخاطر وكذلك التراخي في تحديد المعايير بالتركيز فقط على جني العائدات السريعة التي قد تساهم في تعقيد الازمة مؤكدا على أهمية حسن تنظيم وادارة الشركات والضوابط الداخلية ومدى فاعلية ادارة المخاطر في المصارف.
وأوضح سعادة حمود بن سنجور الزدجالي أن المصارف التي تعمل في السلطنة لم تتأثر من جراء مثل هذه المشاكل الا أنه يتوجب عليها مراجعة وتقوية أوضاعها وذلك لحماية أنفسها من هذه المخاطر وضرورة أخذ الحيطة والحذر وتبني سياسات أكثر مرونة للتكيف مع الاوضاع المستجدة.
وركز سعادته في حديثه على المضاربة في أسواق العقارات في السلطنة بشكل لا مبرر له مشيرا الى أن مثل ذلك السلوك سيترتب عليه اثار قد تكون ضارة للاقتصاد العماني بأكمله مطالبا المصارف أن تكون يقظة بحيث لا تكون عاملا مساعدا لأنشطة المضاربة.
وأعرب سعادته عن ارتياحه بشأن بدء تطبيق اتفاق بازل2 الجديد لمعايير كفاية رأس المال اعتبارا من أول يناير 2007م والتعاون المثمر الذى أبدته جميع المصارف العاملة في السلطنة في هذا الصدد مشيرا الى أن الافصاح من خلال المعيار الثالث من الاتفاقية قد تم ادخاله وأصبح يشكل جزءا مهما من البيانات المالية للمصارف لعام
2007.
وأكد سعادته على أن الجهاز المصرفي في السلطنة يتجه نحو مزيد من الانضباط والالتزام بالاتفاقية مطالبا البنوك التجارية بالعمل على دعم نظم ادارة المخاطر لتعزيز التوسع في الاعمال التجارية على أسس سليمة مشيرا الى أن المصارف تحتاج الى توخي الحكمة وأخذ الحيطة والحذر في مثل هذه الفترة من الازدهار للمحافظة على ملاءتها المالية عندما يحدث تغيير في الدورة الاقتصادية.
وحث المصارف على ضرورة التوخي في مسألة منح القروض الشخصية نتيجة للقلق الذي ينتج عن ذلك بسبب استمرار البنوك في تقديم القروض الشخصية أحيانا بشروط مغرية غير مرغوب فيها حيث تعرض قروضا بمبالغ كبيرة من خلال مضاعفة عدد الرواتب التي يتقاضاها العملاء ومنح فترات استحقاق طويلة المدى بالاضافة الى تقاضيها أسعار فائدة مرتفعة وان كانت في حدود السقف المحدد الامر الذي يرفع من قيمة المديونية على المقترضين ويخلق وضعا سيئا ومنافسة غير صحية في البلاد.
كما حث سعادته المصارف على ضرورة التوسع في تقديم القروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بجانب المشاريع الكثيرة التي تؤسس في البلاد والتركيز على قطاعات مستحقة أخرى في الاقتصاد مثل القطاع الزراعي والتي من شأنها أن تساعد على التنويع الاقتصادي مؤكدا على ضرورة السعي بادخال تحسينات على الخدمات المقدمة ومحاولة ابتكار خدمات مصرفية جديدة للعملاء والعمل بشفافية تامة خدمة للاقتصاد العماني.



أعلى




حلقة عمل حول مخاطر استيراد نحل العسل بسمائل ونزوى

سمائل ـ من يعقوب بن محمد الرواحي:
نـزوى - من سالم بن عبدالله السالمي :
في إطار البرامج والندوات التوعوية التي تقوم بها وزارة الزراعة ، أقامت دائرة التنمية الزراعية بسمائل يوم الأربعاء الماضي حلقة عمل حول أخطار استيراد نحل العسل، شارك فيها عدد من مربي نحل العسل بولاية سمائل، وقد تحدث المهندس سيف بن سعيد السليمي رئيس قسم التنمية الزراعية بسمائل عن الأهمية التي الكبرى التي يتميز بها النحل وما له من أهمية في حياة الإنسان مستدلا بذلك ببعض الآيات الكريمة التي ذكرها الله سبحانه وتعالى والتي أبهرت العقول البشرية لعظمتها وشأنها، مؤكدا بأن مملكة النحل تحمل الكثير من المعاني العظيمة فهي تعمل ليل نهار بجد ونشاط دون كلل أو ملل، وقد أشار المهندس سيف السليمي إلى دور الشغالات التي تعمل بصفة مستمرة، حيث يقوم البعض منها بإطعام الملكة، فيما يقوم البعض الآخر بإطعام اليرقات، كما أن هناك من يقوم بحراسة الخلية والبعض منها يقوم بجمع الرحيق إلى غير ذلك من الأعمال، فيما بعد تحدث المهندس سيف السليمي حول مخاطر استيراد النحل وما يمكن أن ينعكس ذلك على مربي نحل العسل، موضحا للمشاركين عن أهمية شراء الخلايا من أماكن موثوق بها وتحت إشراف فنيي الدائرة ، مؤكدا أهم المخاطر التي تحدث من جراء استيراد النحل وما يمكن أن يحمله من الأمراض والمشاكل التي سوف تؤدي إلى تدهور خلايا النحل الموجودة سابقا، وقد قام بحث المربين على التعاون فيما بينهم وعدم شراء خلايا النحل المستورد حتى وإن كانت قيمته زهيدة جدا، كما حثهم على ضرورة إستشارة الفنيين قبل عمليات شراء أي خلية نحل .. وفي ختام الحلقة قام المهندس سيف السليمي بالرد على أسئلة واستفسارات المشاركين .
من جانب اخر نظمت دائرة التنمية الزراعية بنزوى محاضرتين الأولى بمدرسة سلطان بن سيف والثانية بجمعية المرأة بنزوى حول مخاطر النحل المستورد على السلالة العمانية تحدث في المحاضرة الأولى محمد بن ناصر بن علي الهنائي فني إرشاد نحل العسل بدائرة التنمية الزراعية بنزوى بحضور المعلمين والطلاب من مدارس قطاع نزوىوفي المحاضرة الثانية تحدثت المهندسة قليلة أمبوسعيدي من المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بالمنطقة الداخلية بحضور عضوات الجمعية ونساء الولاية والمهتمات بتربية النحل حيث دارت المحاضرتان حول موضوع نحل العسل وهو النحل البري الصغير والمعروف في السلطنة بأبو طويق والنوع الثاني النحل المستأنس الكبير المحلي . وكذلك تم التركيز في المحاضرتين على النحل المستورد وتوخي الحذر وتجنب مخاطره فأرشد الراغبين في مواصلة اقتناء حرفة تربية النحل أن يواجهوا التحديات وتحديد مصادر النحل ووضع الحلول العملية لها ووقف الاستيراد والتوجه إلى السلالة العمانية كما قام بتوضيح أضرار الاستيراد على الثروة النحلية بالسلطنة بسبب ظهور بعض الإصابات الفيروسية في عدد من مناطق وولايات السلطنة وعليه فلابد من عدم الاستمرار في استيراد ونقل النحل الحي غير العماني في تلك المناطق وأيضا عدم الإسراف في استخدام المبيدات الذي يؤدي إلى تثبيط جهاز المناعة في النحل وتطرقا إلى طرح وإبراز تنبيهات مهمة لمربي النحل من أبرزها أن النحل المستورد ينقل طفيليات داخلية وخارجية إلى النحل المحلي ويؤدي كذلك إلى تدهور طائفة النحل نتيجة إصابتها بالأمراض الفطرية والفيروسية وإن النحل المستورد يهدد باندثار صفات النحل العمانية وفي ختام المحاضرتين تم التنويه بأمر الرجوع إلى المختصين بدوائر التنمية الزراعية في حالة الرغبة لإنشاء المناحل وشراء النحل وللحصول على الاستشارات الفنية الصحيحة وبعدها فتحت أبواب الحوار والمناقشة من جانب الحضور ليستفيد الجميع أكثر من هذه المحاضرة .

 

أعلى





تقدمها عمانتل ضمن استراتيجيتها الجديدة
الباقات التجارية لخدمة الإنترنت الفائق السرعة تلبي احتياجات
بيئة الأعمال والمؤسسات في السلطنة

مسقط ـ (الوطن):سعت الشركة العمانية للاتصالات ( عمانتل ) الى توسيع نطاق خدماتها للمشتركين التجاريين بتقديم خدماتها عبر الإستراتيجية الجديدة للانترنت الفائق السرعة ( ADSL ) والتي دشنتها مؤخرا والمتمثلة في ثلاث شرائح رئيسية لمستخدمي الانترنت فائق السرعة (ADSL ) وهي شرائح المنازل والمدارس والمؤسسات الخيرية والشريحة الثالثة تتمثل في باقات الأعمال أو الباقة التجارية والمخصصة للمؤسسات والشركات التجارية.
ويقول مهند بن داود العصفور مدير أول التسويق وتطوير الخدمات بعمانتل : تأتي الإستراتيجية الجديدة لعمانتل الخاصة بالمؤسسات التجارية لفتح آفاق رحبة في عالم الانترنت وتكنولوجيا المعلومات ورفد البيئة المعرفية بين أفراد المجتمع العماني والتحول إلى البيئة التجارية الالكترونية بتقديم الطلبات وتخليصها عن طريق شبكة المعلومات العالمية والتقنيات الحديثة، حيث توفر باقات الأعمال من عمانتل للمؤسسات التجارية سرعات عالية جدا لمستخدمي الانترنت، والتي تقدم لأول مرة على مستوى السلطنة ومنطقة الخليج العربي، بالإضافة إلى إمكانية تبادل الملفات والبيانات بشكل دائم وإجراء المكالمات بالفيديو وغيرها من مميزات الباقات التجارية. حيث وضعت الإستراتيجية الجديدة عمانتل كأحدى أهم الشركات المزودة لخدمات الانترنت في المنطقة ، بالإضافة الى تعزيز التحول نحو الاقتصاد المبني على المعرفة من خلال توفير البنية الأساسية اللازمة لقطاع الأعمال الحديث الذي يعتمد بشكل كبير على الإنترنت واستخداماته المختلفة . مما يعزز وضع السلطنة في تشجيع وجذب الاستثمارات الخارجية.
وأضاف: تشمل الباقة التجارية للانترنت الفائق السرعة (ADSL ) خمس شرائح مختلفة تتيح تصفح الانترنت بسرعات متنوعة وتحميل بيانات مجانية وبرامج لمكافحة الفيروسات والرسائل الالكترونية غير المرغوب بها، حيث تتيح الشريحة الأولى باقة ( 1 Mbps ) والتي تعتبر الحل الأمثل للأعمال الصغيرة من خلال تصفح مجاني يبلغ خمس جيجابت وبسرعة تصل إلى 1 ميجابت، وتتوفر لمشتركي هذه الباقة فرصة الحصول على عدد 3 بريد الالكتروني مجانية وبرامج لمكافحة الفيروسات بإيجار شهري يبلغ 49 ريالا عمانيا.
أما الباقة الثانية ( 2 Mbps ) فيبلغ الإيجار الشهري بها 95 ريالا عمانيا، وهي توفر تنزيلا مجانيا يصل إلى 10 جيجابت بسرعة 2 ميجابايت وعدد 5 بريد الكتروني وبرامج أمنية ضد الفيروسات والرسائل الالكترونية غير المرغوب بها.
وقال العصفور: بينما الباقة الثالثة ( 4 Mbps ) تتيح إجراء الاجتماعات عبر الفيديو والمشاركة بالشبكة الداخلية وتبادل الملفات والبيانات بسرعات عالية تصل إلى 4 ميجابايت وتنزيل مجاني يبلغ 15 جيجابايت ، وتوفير عدد 8 بريد الكتروني مجانية بسعر شهري 135 ريالا عمانيا، والباقة الرابعة ( 8 Mbps ) تقدم عدد 10 بريد الكتروني مجانية لمشتركي الباقة مع تمتع بتصفح مجاني يصل إلى 20 جيجابايت بسرعة تبلغ 8 ميجابايت، كما تتيح هذه الباقة المعاملات الشرائية عبر الانترنت بإيجار شهري يبلغ 195 ريالا عمانيا.
والباقة الخامسة ( 16 Mbps ) و هي قمة الباقات التي تقدم لأول مرة بالسلطنة والتي تعتبر الأسرع على مستوى المنطقة حيث أنها تتيح نقل وتبادل البيانات عبر الاتصال بالانترنت الفائق السرعة مع سرعة تحميل تصل إلى 16 ميجابايت وتنزيل مجاني لا محدود، بالإضافة إلى خدمات القيمة المضافة وعدد 15 حسابا مجانيا من البريد الالكتروني، وتتيح هذه الباقة إجراء المكالمات بالفيديو وأداء الأعمال عبر الانترنت بكل يسر، ويبلغ الإيجار الشهري لهذه الباقة 355 ريالا عمانيا.



أعلى




العمانيون يعملون.. فتابعوهم

نجحت حكومة السلطنة ممثلة بوزارة القوى العاملة في تشغيل الأيدي العاملة الوطنية والحاقها بسوق العمل بالقطاع الخاص خلال السنوات الماضية بعد ان بذلت جهودا كبيرة لإقناع الشباب العماني الذي كان في الماضي لديه بعض العزوف عن الالتحاق بالعمل بالقطاع الخاص لعدة اسباب .
وبعد جهود الحكومة في التوعية وابراز مزايا القطاع الخاص هب الشباب العماني وانخرطوا للعمل بهذا القطاع الحيوي أندفعوا وهم لديهم قناعة بأن العمل هدفه تحصيل الرزق وبناء الوطن بسواعد ابنائه .
وبعد ان تجاوزت وزارة القوى العاملة مرحلة الحث على العمل بالقطاع الخاص يجب عليها ان تنتقل الى مرحلة اخرى وهي المحافظة على ما حققته في هذا المجال وذلك من خلال تشكيل فرق عمل ميدانية تتابع اوضاع الشباب العماني العاملين بالقطاع الخاص بمقر عملهم والالتقاء بهم وبحث كل ما يواجهونه من معوقات وإيجاد الحلول المناسبة لها وذلك بالاشتراك مع أصحاب العمل .
صحيح ان الوزارة شكلت اقساما ودوائر خاصة للرعاية العمالية داخل مبنى الوزارة ولكن الشخص عندما يواجه بعض المنغصات في عمله يتحفظ على الذهاب الى مقر الوزارة ويبدي ملاحظاته ويجد صعوبة للوصول الى الموظف المطلوب كما يجد المسألة أصعب من ناحية سرية هذه الملاحظات وخوفه من ان موضوعه ربما يزعج صاحب العمل .
كما ان هذه الفرق عندما يتم تشكيلها وتبدأ بزيارة المواقع والاطمئنان على الشباب العمانيين العاملين بالقطاع الخاص يولد نوعا من الثقة لدى العامل بأن الجهات الحكومية تتابع وضعه بدقة وهي تهتم به وبذلك نصل الى الهدف المعنوي الذي ستحققه هذه الفرق عند زيارتها لمواقع عمل الشباب .
بين فترة واخرى نسمع بأن مؤسسة خاصة قامت بتشغيل أعداد كبيرة من الشباب العماني ولكن نسمع بعد مضي فترة زمنية قصيرة بأن هناك استقالات جماعية من هذه المؤسسة وعند الرجوع لاسباب هذه الاستقالات تجد اغلبها ان الوعود التي قطعتها المؤسسة قبل التشغيل لم تفي بها عندما اشتغل الموظف او العامل بهذه المؤسسة، الجميع يعلم بأن هناك قانونا يوجب على كل المؤسسات الخاصة ان تصل الى نسبة تعمين معينة وبعدها تستطيع ان تجلب عمال من الخارج وهنا تقع الاشكالية حيث تقوم بعض المؤسسات بالالتفاف على قانون الوزارة وتصل الى نسبة التعمين المطلوبة وعندما تحصل على العمال الوافدين تبدأ بمضايقة العمال الوطنيين الى ان تصل الى مبتغاها ويقدم الموظف او العامل استقالته ! ومن هنا يتوجب على الوزارة دراسة اي استقالة يتقدم بها اي شخص لمعرفة اسبابها ومن ثم تعود الى السبب واستيضاح الخلل ومحاولة ايجاد ما هو مناسب لحله .
هناك مؤسسات خاصة عملاقة شغلت أعدادا كبيرة من العمانيين منذ فترة طويلة فهل تابعت الوزارة الى اي مدى وصلت خبرة من عمل من العمانيين بهذه المؤسسات وهل تابعت ترقياته ومنصبه الوظيفي ؟
الكل منا يشجع على العمل وكسب الرزق الحلال لكن بالمقابل يجب ان نبني جسر تواصل مستمر بين العامل بالقطاع الخاص ومؤسسته والوزارة المسئولة عنه لكي نستطيع ان نحافظ على مستويات التعمين التي وصلنا اليها في بلادنا والحمد لله هي نسب كبيرة ويجد كل شخص منا الفخر في ان العمانيين يعملون بكل القطاعات وهم بناة هذا الوطن ، وما حققناه في هذا المجال اصبح اليوم مصدر اعجاب لدى الكثير من الزوار الذين يأتون الى السلطنة ويرون بأم اعينهم ان العماني موجود في كل المجالات منذ لحظة وصول كل زائر الى السلطنة يجد بأن العماني في المطار ويجده في السيارة التي تنقله ويجده يعمل في محل اقامته ويجده في الاسواق ويجده في كل مكان الى ان يعود ثانية ويغادر فيجد ان اغلب من قابلهم هم ابناء البلد ، من هنا يتحتم علينا ان نحافظ على هذا الانجاز .

سهيل بن ناصر النهدي
من اسرة تحرير (الوطن)

 

أعلى




كلمة ونصف
مسابقة رواد العرب

تعد استضافة السلطنة لمسابقة رواد العرب لأفضل شركة طلابية خطوة هامة في سياق الجهود المبذولة من جانب الجهات المختصة لتنمية وتعزيز ثقافة العمل الحر ، وترسيخ الوعي لدى ابنائنا الطلبة والطالبات في ممارسة الانشطة الاقتصادية المختلفة، وصقل ابداعات فلذات الاكباد في الابتكار لمشروعات جديدة تعكس تفتح اذهانهم وتعكس تقدم تفكيرهم لمجالات العمل المستقبلية والتي تستلهم روح العصر، وتستفيد من تقنيات التكنولوجيا.
فبلا شك ان هذه المسابقة الطلابية التي يشارك فيها عدد من الدول العربية لها من الدلالات ما يفوق اعلان الفائز هنا او هناك الى اكبر من ذلك يتمثل في غرس مفاهيم الاعمال الاقتصادية في نفوس ابنائنا الطلبة والطالبات ولفت انظارهم نحو الجوانب ذات الفائدة في حياتهم العملية.
وقد فاضت قرائح الطلاب بافكار ومشروعات تجارية عكست الابداع المترسخ لدى الطلبة والطالبات وضرورة تنميته والاهتمام به في سبيل النهوض بهذه الجوانب في المستقبل.
ومن شأن مثل هذه المسابقات ان تعزز الاتجاهات نحو تنمية مثل هذه البرامج الهادفة الى ايجاد جيل من ابناء هذا الوطن الذي يضطلع بمهارات وافكار تساعدهم على شق طريقهم في المستقبل مثل برنامج (انجاز عمان) الذي يضم حتى الآن اكثر من ثلاثة آلاف وخمسمائة طالب وطالبة انخرطوا في المشاركة بمشروعات تجارية وهادفة.
وقد كانت تجربة برنامج سند خير شاهد على مدى نجاح مثل هذه المشروعات متى اتيحت لها الفرصة وحظيت بالاهتمام الذي يساعدها على النمو وتوفير سبل الحماية من المنافسة، والذي اصبح مثالا يحتذى به ليس وطنيا او اقليميا فحسب وانما عالميا كتجربة خرجت من رحم المجتمع العماني ، لايجاد جيل من ابناء هذا الوطن يضطلع بمسؤوليات ممارسة الانشطة الاقتصادية الحرة والذاتية بعد عقود من الزمن ظلت خارج هذه الدائرة ووسط كيل من الاتهامات بالقصور عن سبر اغوار الاعمال الحرة الخاصة من جانب الشباب اسهمت في ترسيخ ثقافة الاتكالية والاعتماد على الغير.
الا ان برنامج سند جاء ليغير هذه المعادلة الخاطئة ويمكن الشباب من العمل الذاتي في الكثير من المجالات والانشطة التجارية ليحقق احلام الجميع بان يرى ابناء هذا الوطن يعملون لصالحهم.
واليوم هذا البرنامج (انجاز عمان) وهذه المسابقة (رواد العرب) جاءت لتؤسس وتدعم الاتجاه بترسيخ ثقافة العمل لدى ابنائنا الطلبة والطالبات وتدعيم الاتجاهات نحو ممارسة العمل الحر.
لتكتمل المسيرة الهادفة نحو النهوض بهذا الجانب وغرس المفاهيم التجارية لدى الناشئة منذ نعومة اظافرهم وهم على مقاعد الدراسة.
إلا ان ذلك لا يتأتى من خلال هذه المسابقات والبرامج فقط، وانما كذلك بتعزيز هذا الجانب في مناهجنا التعليمية، والبيئة التربوية وهو ما يكرس المسؤولية على الجهات المختصة بهذا المجال ان تلعب دورها.
ونتطلع ان تحقق هذه المسابقة وهذه البرامج الهادفة كل النجاح والتوفيق في مسيرتها وتذلل كل الصعوبات امام ابنائنا لبناء مستقبل زاهر لهم.

علي بن راشد المطاعني


أعلى



الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر مايو 2008 م

 

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept