الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 






اليوم .. محكمة القضاء الإداري تبدأ أولى ندواتها القضائية بولاية صحار

مسقط ـ الوطن :تنظم محكمة القضاء الإداري خلال شهري مايو ويونيو القادمين عددا من الندوات في كل من ولايات (صحار ونزوى وعبري وصور وصلالة) وذلك بهدف بث التوعية القانونية بالموضوعات التي تدخل في اختصاصها وكذلك التعريف بإجراءات وأصول التقاضي أمامها لما لذلك من أهمية لهذه الموضوعات التي سيتم مناقشتها خلال الندوات لتوعية أكبر شريحة من المواطنين والمقيمين وتعريفهم بدور القضاء الإداري وإجراءاته والموضوعات المتصلة به ، حيث ستقام اليوم أولى هذه الندوات بولاية صحار بكلية العلوم التطبيقية بالولاية وتستمر حتى غدا الأحد ، حيث تتناول الندوة لمحة عن القضاء الاداري العماني وعددا من أوراق العمل ، أما الندوة الثانية فستقام بولاية نزوى يومي 17 و18 من شهر مايو الحالي بكلية العلوم التطبيقية بالولاية وتتضمن بالإضافة إلى لمحة عن القضاء الإداري العماني عددا من أوراق العمل المتعلقة بمحكمة القضاء الإداري ، وستقام الندوة الثالثة بولاية عبري يومي 3 و4 من شهر يونيو القادم وذلك بكلية العلوم التطبيقية بالولاية حيث ستتناول لمحة عن القضاء الإداري العماني وعددا من أوراق العمل المتعلقة بمحكمة القضاء الإداري ، والندوة الرابعة تقام يومي 14 و15 من شهر يونيو القادم بولاية صور بكلية العلوم التطبيقية بالولاية ، وستتضمن لمحة عن القضاء الإداري العماني وعددا من أوراق العمل في مجالات مختلفة تتعلق بمحكمة القضاء الاداري ، أما اَخر الندوات فستكون بولاية صلالة بكلية العلوم التطبيقية بالولاية وذلك يومي 24 و25 من شهر يونيو القادم وستتناول لمحة عن القضاء الاداري العماني وعددا من أوراق العمل في مجالات مختلفة تتعلق بمحكمة القضاء الإداري .


أعلى





مركز صحي يتي يفتقد الخدمات الضرورية والأهالي يطالبون بتطوير
مرافقه وزيادة عدد الكادر الطبي والتمريضي

المركز تم إنشاؤه في الثمانينيات ويخدم 16 منطقة وقرية ولا يوجد به
إلا غرفة واحدة للعلاج وأخرى للمعاينة ويفتقد للنظافة والمياه

تحقيق ـ سهيل بن ناصر النهدي :طالب أهالي منطقة يتي بولاية مسقط بتطوير المركز الصحي الوحيد في منطقتهم الذي أنشئ منذ فترة الثمانينات ويخدم 16 قرية ويراجعه في اليوم الواحد عدد كبير من المواطنين والمقيمين بالمناطق المجاورة .
وتركزت مطالبهم في زيادة غرف العلاج والمعاينة من واحدة إلى أكثر وإقامة دورات مياه داخل المركز وعزل غرف الانتظار للنساء والرجال وتوفير خدمات طبية متطورة كالأشعة وزيادة عدد ساعات دوام الطبيب المناوب في الفترة المسائية وخلال الإجازات وحول هذا الموضوع التقت ( الوطن) بعدد من المراجعين للمركز في البداية قال حمد بن سليمان الهادي : أقيم هذا المركز منذ عام 1982 أي منذ أكثر من 26 سنة تقريبا ومنذ ذلك الوقت وإلى الآن زاد عدد السكان بالمناطق التي يخدمها هذا المركز وأصبح من الضروري أن يتم تطوير مرافق هذا المركز وزيادتها وأشار إلى أن المركز ينقصه وجود طبيب مناوب بعد ساعات الدوام الرسمي ولذلك تجد أن الممرضة هي التي تقوم بدور الطبيب بعد ساعات الدوام الرسمي والإجازات.
من جانبه قال حمد بن سعود الهادي المركز بحاجة إلى تطوير وصيانة شاملة وذلك لكثرة التشققات بالجدران واستخدام الغرفة الواحدة لعدة أغراض مثل غرفة للمخازن والملفات والسجلات وهذا بدوره يسبب صعوبة في أداء العمل وأيضا يؤدي إلى عدم حصول المريض على الخدمات الجيدة بدوره أوضح جاسم بن محمد بن ناصر الشامسي أن المركز في بعض الأحيان يواجه أزمة مياه وذلك بسبب تأخر المقاول مما يجعل الموظفين والمراجعين يستخدمون طرقا بدائية في الغسيل وجلب المياه من أماكن بعيدة ومن المزارع المجاورة عن طريق الزجاجات والأواني البلاستيكية .
وأضاف : الكثير من المراجعين يأتون إلى هذا المركز حيث يقيم في المنطقة الكثير من المواطنين وكذلك العاملين بالمشاريع الكبيرة التي تقام بالمنطقة ولذلك من الضروري أن تبادر الوزارة بتطوير جيمع مرافق هذا المركز الصحي بما يتلاءم مع نمو الحركة به وتزايد عدد السكان .
من جانبه قال حمد بن سليمان الهادي : هناك نقص كبير في الكوادر العاملة في هذا المركز ففي كثير من الأوقات لا يتواجد الطبيب والممرضة هي التي تستقبل المرضى وإذا ما أتت حالة يتوجب تحويلها إلى مستشفى كبير فإن الممرضة سترافق المريض بسيارة الإسعاف فمن سيكون في المركز الصحي ؟ طبعا لا أحد لأن الطبيب غير موجود والممرضة كذلك يعني أن المركز الصحي يكون شبه مغلق .



أعلى





تواصل الأعمال الإنشائية في التقاطعات الاثني عشر على امتداد مسار طريق مسقط السريع

يشهد طريق مسقط السريع حركة عمل دؤوبة في معظم مسار الطريق الذي يمتد بمسافة 55 كيلومترا والذي بدأ العمل بتنفيذ مراحله في سنة 2005 حيث تتواصل الاعمال الانشائية في التقاطعات الاثني عشر الممتدة على طول مسار الطريق ويجري العمل حاليا بصورة جيدة خاصة في التقاطعات الستة الأولى من الطريق بدءا من دوار القرم مرورا بمدينة الإعلام ومدينة السلطان قابوس والقرم 29 والقرم 16 وحتى الخوير بجميع مراحلها حيث اكتملت معظم الاعمال الانشائية للقواعد والاسقف الخرسانية الخاصة بالتقاطعات والجسور المرتبطة بها كما يتم تنفيذ انفاق خرسانية وجسور دائرية في بعض المواقع الاخرى كشارع المها بمنطقة الخوير.
من جانب آخر تتواصل أعمال قطع الجبال وتهيئة الطريق في أكثر من موقع منها المنطقة الواقعة خلف معسكر المرتفعة بمنطقة الرسيل واجزاء من مناطق غلا والخوض والسيب والمعبيلة باتجاه ما بعد دوار النسيم والذي سيتم استحداث تقاطع عند نهايته بديلا عن الدوار الحالي ومن ثم يتم ربط الطريق بالطريق الحالي للباطنة وكذلك طريق الباطنة الساحلي المزمع تنفيذه.
وينظر المسؤولون والمخططون في البلدية إلى هذا المشروع على أنه سوف يأتي بثمار وفيرة من حيث توفير طريق مساند لشارع السلطان قابوس الذي بات يتجاوز طاقته الاستيعابية من حيث عدد السيارات الذي يشهد ازدياد مطردا، وسيتيح المشروع الذي يستغرق تنفيذه خمس سنوات امكانية الربط السهل والسلس بين كافة أجزاء مدينة مسقط وانحائها المختلفة والتنقل السهل والسريع بين المناطق السكنية والتجارية والصناعية والمرافق الخدمية الاخرى مما يسهم في تشكيل فضاء رحب ومفتوح في اتصال اجزاء المدينة بعضها ببعض بالرغم من الحواجز الطبيعية الصعبة التي تميز تضاريس المكان الجبلي في بعض الانحاء من مدينة مسقط.
ويمثل طريق مسقط السريع الذي يجري تنفيذه وفق أعلى المواصفات والمقاييس العالمية للطرق السريعة مصبا خصبا لحركة السير التي تفد الى مسقط من كافة مناطق السلطنة فهو يحتضن في مساره المنفذ بشكل مزدوج يتكون من 3 حارات بكل اتجاه كل الروافد من الطرق المتجهة باتجاه المدينة سواء من ناحية الغرب حيث شارع الباطنة الذي يتصل بدوار حديقة النسيم العامة والذي سيتم انشاء تقاطع بالقرب منه أو من ناحية الجنوب حيث الشارع القادم من الداخلية والشرقية والذي يتصل بشارع الرسيل والمدخل الثالث فهو طريق بوشر العامرات الذي يجري العمل به حاليا ويخترق مساره السلسلة الجبلية الوعرة الواقعة بين بوشر والعامرات.
ومع وتيرة العمل التي يجري بها تنفيذ مشروع طريق مسقط السريع الذي ينفذ على خمس مراحل فإنه من المؤمل أن تنتهي المرحلة الاولى منه نهاية العام الجاري حيث تمتد هذه المرحلة من دوار القرم وحتى التقاطع رقم4 بمنطقة الخوير وسيتم ربط هذه المرحلة بالطريق الوسطي الذي يجري العمل في تنفيذه حاليا.


أعلى





تحت شعار .. " سلامتك هدفنا "
الدول العربية تحتفل بأسبوع المرور العربي

تختتم اليوم فعاليات ومناشط أسبوع المرور العربي والذي بدأ الأحد الماضي تحت شعار سلامتك هدفنا، وأتى الاحتفال هذا العام تحت شعار "سلامتك هدفنا"، ليبرز الأهمية التي توليها الدول العربية للمواطن العربي ولأمنه وسلامته ، ذلك أن الحياة هي أغلى ما يملكه الإنسان ، وليؤكد ضرورة العمل الجماعي المسؤول والهادف للحد من ضحايا وإصابات حوادث السير في الوطن العربي، وقد قام المكتب العربي للإعلام الأمني بإصدار مواد إعلاميه ومطوية تتضمن رسالة معالي الدكتور محمد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب بهذه المناسبة حيث وجه معالي الدكتور محمد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب بمناسبة أسبوع المرور العربي رسالة أوضح فيها بأنه في جميع أنحاء العالم، كان نمو شبكات النقل وما زال، عاملاً رئيسياً من عوامل التطور الاقتصادي والاجتماعي في البلدان المتقدمة والنامية على حد سواء، إذ تواكب زيادة الناتج القومي الإجمالي زيادة في تنقل الناس وحركة البضائع ، وبالتالي ظهور بعض النتائج السلبية كالضجيج والتلوث والازدحام وزيادة أعداد الوفيات والإصابات الناجمة عن حوادث الطرق.

أعلى





يتم ترميمه بتوجيهات سامية
حصن ولاية سمائل يعود تاريخ بنائه لأكثر من (380) سنة
الانتهاء من أعمال الترميم نهاية العام الحالي

خبير ترميم المباني الأثرية : اكتشاف عدد من الفخاريات
والقطع النقدية الأثرية خلال الحفريات

استخدام مواد البناء المحلية من الصاروج العماني والحصى والطين في الترميم

كتب ـ علي بن صالح السليمي :تتواصل وزارة التراث والثقافه أعمال الترميم لحصن ولاية سمائل والذي بدأت الأعمال فيه مطلع شهر مايو من العام 2004م ، وقد تضمنت الأعمال في بداية الأمر التوثيق الفوتوغرافي والرفع الهندسي لكافة الوحدات المعمارية للمشروع ، تلا ذلك أعمال الحفريات الاثرية في مختلف أنحاء الحصن حيث كشفت تلك الحفريات عن كم وفير من التحف الاثرية المتمثلة في الفخاريات والقطع النقدية الدالة على فترة استخدام الحصن وكذلك وجدت قذائف المدافع القديمة التي كانت تستخدم ـ آنذاك ـ في الاوقات المطلوبة.
وقال المهندس زكريا القضاة (خبير ترميم المباني الاثرية بوزارة التراث والثقافة) مدير المشروع : دأبت الوزارة على الاهتمام بالمباني التراثية العمانية المتمثلة بالقلاع والحصون والأبراج والبيوت والمساجد في مختلف أنحاء السلطنة.

مشيرا إلى أن ولاية سمائل نالت نصيبا وفيرا من هذا الاهتمام حيث قامت الوزارة خلال السنوات الماضية بترميم كل من حصن الصاروج بولاية سمائل وأبراج القرين والجمار ومسجد مازن بن غضوبة في نفس الولاية.
وأضاف ونظراً لأهمية حصن سمائل التاريخي فقد وجه صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بترميم هذا الحصن ، حيث تقوم الوزارة حالياً بترميم هذا الحصن الذي تبلغ مساحته الإجمالية أكثر من 10.000 متر مربع ويتكون من ثمانية أبراج تشكلت ما بين الدائرية ونصف الدائرية والمربعة توزعت بين أواسط جدران الحصن وذلك لغايات إنشائية ودفاعية ، حيث من المتوقع الانتهاء من أعمال الترميم للموقع مع الأبراج الملحقة نهاية هذا العام.
مشيرا إلى أن أبراج الحصن وجدرانه الخارجية تميزت بعناصر دفاعية هامة كالمزاغل وطلاقات السهام والمرامي التي كانت تستخدم للدفاع عن الحصن هذا فضلاً عن مصاب الدبس والماء المغلي والتي توجد عادة فوق مدخل الحصن.
ويتكون حصن سمائل من عدة وحدات معمارية في داخل الحصن أهمها بيت الوالي المكون من طابقين (دورين) تميز بناؤه بالكامل بالحصي والصاروج العماني , مقابله تماماً مسجد الحصن والمدرسة اللتان ترتبطان معاً بساحة واحدة ، كما احتوى الحصن على ثلاثة مخازن للتمور حافظت فيها على طريقة التخزين التقليدية العمانية للتمور والتي اشتهرت وما زالت تشتهر به ولاية سمائل كما احتوى الحصن على غرف للجند ومطبخ وآبار لجمع المياه نحتت بالصخر بحيث تضمن عدم تسريب المياة للخارج .
وحول كيفية إجراء عمليات الترميم في الحصن قال: تجري عمليات الترميم في الحصن بمواد البناء المحلية حيث يستخدم الصاروج العماني والحصى في الأماكن المبنية به , فيما يستخدم الطين في إعادة ترميم الأماكن المبنية بالطين , وقد استخدمت جذوع النخيل والدعون والسميم المحلي في تسقيف بعض الوحدات المعمارية التي كانت مستخدمة في السابق فيما استخدمت أخشاب الكندل والبامبو في غرف أخرى.
مشيرا إلى أن أعمال الترميم للحصن بدأت في المناطق العلوية منه والمتمثلة في كل من البرجين الدائري والمربع والجدار الواصل بينهما كونها الأكثر صعوبة والتي تحتاج إلى جهد ووقت أكبر بالإضافة إلى المشقة في رفع مواد الترميم وإيصالها إلى الأعلى لارتفاع منسوب هذه المنطقة أكثر من (70 مترا) عن مستوى أرضية الحصن السفلي واستغلال الظروف الجوية المعتدلة لكي تسهل على العاملين القيام بمهامهم على أكمل وجه ، تلا ذلك ترميم كل من المسجد والمدرسة وبيت الوالي ومخازن التمور وغرف الجند والغرف الخدمية الأخرى ، إضافة إلى ذلك يتميز الحصن بمساحته الواسعة وتضاريسه الجيولوجية المختلفة وتوزيع أبنيته على قمة الجبل وفي ساحاته الداخلية ضمن أسوار تحيط بالحصن من جميع جهاته ، ويتكون الحصن من عدة جدران بالإضافة إلى الواجهة الأمامية والمدخل الرئيسي (البوابة) للحصن ، كذلك هناك (8) أبراج محاطة بالحصن من كل الجهات وهي برج (دائري الشكل) وهو مؤلف من طابقين يقع في الزاوية الشمالية الغربية للحصن ، وبرج آخر(مربع الشكل) ويقع في الزاوية الشمالية الشرقية للحصن ، وبرج (شبه دائري) يقع في الجهة الشرقية من الحصن ضمن الجدار الشرقي ويتوسطه ، وبرج (مستطيل الشكل) يقع في الزاوية الجنوبية الشرقية للحصن ومدخله من الجهة الجنوبية ، وبرج (مربع الشكل) ويقع في الزاوية الجنوبية للحصن وتهدمت بعض اجزائه ، وبرج (شبه دائري) ويقع في الزاوية الجنوبية الشرقية من الحصن ، وقد تهدم جزء من جدرانه ، وبرج (دائري) محاذي لمدخل الحصن من الجهة الغربية ويقع في الزاوية الشمالية الغربية للصباح (البوابة) ، وآخر الأبراج برج (نصف دائري) ويقع في الزاوية الجنوبية الغربية للحصن ويحتوي على نافذتين تطلان على الشارع العام للمراقبة ، كما توجد بالحصن (وحدة معمارية) مكونة من صالة مستطيلة وغرفة مربعة الشكل وبرج بالغرفة من جهة الجنوب الشرقي ، كذلك يحتوي الحصن على عدد من المباني الأثرية ، فهناك (سكن الوالي) ومكون من طابقين ، وله مدخلان الاول يقابل الساحة المقابلة للمسجد والسبلة الموجدين بالحصن ، والاخر يفضي الى ساحة تضم عددا من الغرف المخصصة لاغراض اخرى ، كما يوجد مبنى (يقع خلف سكن الوالي مباشرة) وهو عبارة عن بناء كبير ينقسم الى ثلاث غرف كل لها مدخلها الخاص بها ، كذلك يوجد مبنى ( يلاصق سكن الوالي مباشرة) من الجهة الجنوبية الغربية وهو غير منتظم الشكل ويقسم من الداخل إلى غرفتين ، كما توجد (السبلة) وتقع جنوب المسجد مباشرة ، أما (المسجد) فهو يتوسط ساحة الحصن من جهة المدخل وهو يتوسط ساحة الحصن من جهة المدخل ويرتفع قليلا عن مستوى الراضية يصعد له ببقايا (اربع درجات) ، هناك مبنى (سكن العسكر) وتقع في الواجهة الأمامية نحو الغرب وتحتوي على نوافذ صغيرة تصميمها متشابه ، كما تحتوي الواجهة الخلفية (الشمالية) على نفس العدد من النوافذ ، كما يوجد مبنى آخر (غرب سكن العسكر) وهو مبنى صغير يتوسطه جدار في الوسط يدخل من جهة الغرب تؤدي الى مدخل صغير ثم إلى غرفة صغيرة ، وهناك أيضا مبنى (مستطيل الشكل) يتكون من غرفتين الأولى يفتح باتجاه الشرق من البرج والأخرى باتجاه الغرب وتتكون من دورين ، كما يوجد مبنى كذلك (مستطيل الشكل) يتكون من مستويين الاول تهدم من جهاته الثلاث باستثناء المدخل من الجهة الشمالية بفعل ارتباطه المباشر مع سور الحصن من الجهة الشرقية ، كذلك هناك مبنى آخر (مستطيل الشكل) يعتقد انه كان سجنا تهدمت اجزاؤه في معظمها ويقسم البناء حسب ما تبقى من عناصره المعمارية الى غرفتين لهما مدخل واحد ، اما آخر هذه المباني فهو غرفة صغيرة مستطيلة الشكل تقع ضمن الجدار الشرقي وهي على مستويين المستوى السفلي يصل الى خارج الحصن وربما استخدم كممر سري.
وفيما يخص الإشكاليات التي اعترضت أعمال الترميم اوضح بأن الاشكاليات تمثلت في صعوبة إيصال مواد الترميم لأعلى الحصن إلا بالطرق اليدوية وذلك لصعوبة تضاريس الحصن.
جدير بالذكر ان ولاية سمائل تعد احدى ولايات السلطنة التي تتميز بوجود العديد من تلك القلاع والحصون والابراج حيث يوجد حوالي (150) استحكاما عسكريا بمختلف قرى الولاية ، كذلك هناك عدد من الاسوار المحيطة بالابراج ، ولعل (حصن سمائل الشهير) يعد ابرز هذه القلاع والحصون ولا يقل اهمية عن باقي تلك الحصون من حيث اشتراكه معها في التصميم وفي المدخل وفي النظام الدفاعي بشتى انواعه ، وقد بني هذا الحصن على سفح جبلي واقع في وسط الولاية ، ويذكر انه شيد منذ حوالي (380) سنة تقريبا وهذه الرواية او الاشارة العمرية من الزمن تعود بالبناء الى حوالي (1036هـ ـ 1626 م) وهذه المدة هي امتداد بين فترة عهدي كل من الامام عبدالله بن محمد الذي تولى الامامة في عام (1560 م ) والامام ناصر بن مرشد اليعربي الذي تولى الامامة عام (1624 م) ويبدو ان الحصن لم يزود بدعامات انشائية او اضافات بنائية وعلى كل فان هذا الحصن قديم بقدم البلاد ولاشك ان الملوك والائمة في السلطنة كانوا يجددون بناءه ويرممونه.


أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر مايو 2008 م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept