أخبار هامة
الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان

نبذة عن الوطن
About Us
اكتشف عمان
اتصل بنا
مواقع تهمك

الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 





رأي الوطن
لا تجعلوها ( ثلاثية)

على وقع السجال السياسي اللبناني عاش العرب والعالم ردحا من الزمن , بينما ظل الخلاف محصورا في اطار الخطاب السياسي العنيف أحيانا والمراوغ أحيانا اخرى وفي ظروف الاحتقان واستعار الجدل , نجد دائما من يدخل للتهدئة , لكن منذ يومين دخلت الخلافات مرحلة استخدام السلاح وهو المحظور الذي ظل قائما منذ اندلاع المشكلات السياسية اللبنانية حتى امس الاول , وبذلك يكون الخلاف اللبناني قد دخل في حيز الخطر الذي يهدد سلامة لبنان واللبنانيين ويفسح الطريق واسعا للمشروعات السياسة الاجنبية كي تعبر عن نفسها على الساحة اللبنانية.
الا ان هذا المنعطف ـ للأسف ـ سيعطي الذرائع لا محالة لأولئك الذين (يتلطون) وراء شعارات ورايات اجنبية ليتهربوا من مسؤولياتهم في الحفاظ على استحقاق المرحلة الراهنة التي لا يمكن ان تحقق اهدافها خارج مناخ التهدئة والهدوء ، والاعتماد على الأخ والصديق بشفافية وتجرد من الهوى حتى يمكن لهذا الجزء الغالي من الوطن العربي ان يحافظ على امنه وسلامة اراضيه والابقاء على أرواح شعبه.
ربما يكون من الصحيح ان للازمة السياسية روافد اجنبية تغذيها حتى صار الأمر الى ما صار إليه من شقاق وعنف، لكن تظل الحقيقة التي لا مراء فيها ان الاطراف الداخلية هي التي تستدرج الجهات الاجنبية للتدخل.
ان لدينا غطاء عربيا يمكن ان يرتكن اليه اللبنانيون على اختلاف اطيافهم السياسية وهو بمثابة المظلة الآمنة والسبيل الى الخروج من النفق المظلم الذي تردت اليه الأوضاع في لبنان.
ولا نبالغ كثيرا اذا قلنا ان الفرقاء اللبنانيين قد أساءوا الى انفسهم والى قضيتهم حين اهملوا المبادرة العربية وحين لم يكترثوا بالمساعي الحميدة التي سعاها اشقاؤهم العرب بتجرد من أي مصلحة ذاتية من اجل الحفاظ على وحدة لبنان ودفعه قدما الى حياض السلام والوئام والتناغم الاثني والطائفي الذي يزهو به اللبنانيون وبتعايشهم مع بعضهم، ومن ثم وجب على محبي لبنان ـ ونحن منهم ـ ان يأخذوا بيده الى بر الأمان حتى لا تدخل الاطراف الثالثة لتأخذ زمام المبادأة من كل من المعارضة والموالاة على السواء، وفيما لو حدث ذلك فلن يشهد اللبنانيون يوما من الوئام حيث الأجنبي إن حارب على ارض غير ارضه فلا يعنيه حجم الخسائر، وقد يلجأ الى سياسة الارض المحروقة مادام هو قادرا على الاحراق، ولنا في احداث العراق موعظة، حين ظن نفر منهم انه قادر على خلط الأوراق وتغيير التوازنات لصالحه باستدعاء الطرف الثالث، الذي خرب كل شيء ولا يزال يخرب دون ان تتوافر قوة داخلية لإيقافه عند حده.
فلتبق الثنائية اللبنانية (المعارضة والموالاة) ما شاء لها ان تبقى ولكن في اطار السجال السياسي كما بدأت، وما لا يدرك كله لا يترك كله فلتكن هذه قاعدة للطرفين كي يتوصلا الى كلمة سواء، واليوم استطاع الجيش اللبناني بتماسكه حسم الخلاف المسلح ولكن قد يأتي اليوم الذي تفلت فيه الأمور حتى من بين يدي هذا الجيش لا سمح الله.


أعلى






العنف يجبر المئات على النزوح
لبنان فوق جمر مشتعل
المعارضة تسيطر على بيروت الغربية و14 آذار تعتبره (انقلاب)

بيروت ـ (الوطن) ـ وكالات:تصاعدت الاشتباكات الداخلية في العاصمة اللبنانية بين مسلحين محسوبين على المعارضة ومناصري الحكومة ما جعل لبنان فوق جمر مشتعل مع سيطرة المعارضة على بيروت الغربية ورهنت إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه بتراجع الحكومة عن قراراتها الأخيرة خاصة القرار المرتبط بشبكة اتصالات حزب الله فيما تمسكت الحكومة بقرارها حيث تجلى ذلك في تصريح وزير الشباب والرياضة أحمد فتفت الذي قال فيه إن استقالة الحكومة أسهل من التراجع عن القرارات كما اعتبرت قوى الأكثرية أن السيطرة المسلحة على انقلابا مسلحا.
وأسفرت الاشتباكات عن سقوط عدد من القتلى والجرحى فيما انتقلت الاشتباكات خارج بيروت.
فقد قتل مناصران للمعارضة في اشتباك وقع في بلدة عرمون جنوب غرب بيروت، كما لقي شخصان هما امرأة وزوجها في صيدا كبرى مدن جنوب لبنان وقتلت امرأة في بلدة بر الياس في شرق لبنان.
وخفت الاشتباكات بحلول منتصف نهار أمس مع تسليم أنصار الحكومة أسلحتهم ومكاتبهم إلى الجيش الذي ينظر إليه أساسا باعتباره محايدا خلال الازمة.
وأكد مصدر مسؤول في حركة أمل المعارضة بأن المعارضة ستبقي على "قطع الطرقات في بيروت" ومنها طريق المطار حتى تتراجع الحكومة عن قراراتها الأخيرة.
وقال المصدر طالبا عدم الكشف عن هويته "ستبقى الطرقات مقطوعة حتى تتراجع الحكومة عن قراراتها ويتفضلوا (الموالاة) الى الحوار" الذي سبق أن دعا إليه نبيه بري رئيس البرلمان.
من جانبها اعتبرت قوى الرابع عشر من مارس السيطرة المسلحة على بيروت "أسقطت نهائيا شرعية سلاح حزب الله".
وكذلك ناشدت هذه القوى العرب والعالم التدخل في مواجهة ما وصفته بـ"الانقلاب المسلح" لحزب الله.
وتلا رئيس اللجنة التنفيذية في حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بيانا باسم قوى
الأكثرية جاء فيه "إن هذه المحاولة الانقلابية قد أسقطت نهائيا شرعية سلاح حزب الله ونزعت عنه شرعية السلاح المقاوم".
وأضاف البيان اثر الاجتماع الذي عقد في مقر جعجع في بلدة معراب شمال شرق بيروت "لم يعد يجدي نفعا الادعاء ان استخدام السلاح هو للدفاع عن السلاح لأن استخدام السلاح ادى إلى سقوط السلاح".
ورأى البيان ان "ما جرى في بيروت ومحيطها ومطارها هو انقلاب مسلح نفذه حزب الله ضد الدستور واتفاق الطائف وميثاق العيش المشترك والقرارات الدولية وعلى رأسها القرار 1701 بهدف تجويف الدولة اللبنانية وإخضاعها وضرب الديموقراطية والحريات". وفقا للبيان.
ولم يتمكن الزعيم الدرزي وليد جنبلاط ولا زعيم تيار المستقبل سعد الحريري من المشاركة في هذا الاجتماع بسبب وجود مسلحين حول منزليهما في بيروت.
من جهة ثانية ناشد البيان الدول العربية والمجتمع الدولي مساندة لبنان بوجه "انقلاب مسلح دموي".
وكان الرئيس اللبناني السابق أمين الجميل اعتبر في مؤتمر صحفي من باريس أن السيطرة المسلحة لقوى المعارضة على بيروت "لن تغير شيئا في المعادلة السياسية" في لبنان.
وكذلك قال وزير الشباب والرياضة أحمد فتفت "نحن لن نتراجع عن قراراتنا والاستقالة أسهل علينا من العودة عن هذه القرارات"، كما رفض فكرة استقالة الحكومة معتبرا أنها "قد تكون مطروحة فقط في حال كان هناك حل بالمعنى الحقيقي".
وفي واشنطن جددت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس تأكيد التزام الولايات المتحدة بدعم رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة "وتقديم كل الدعم الذي يحتاجه".
وقالت وزيرة الخارجية الاميركية في بيان "سنقف الى جانب الحكومة اللبنانية واللبنانيين المسالمين خلال هذه الازمة وسنوفر لها الدعم الذي تحتاجه حتى مرور هذه العاصفة".
وعلى الصعيد الانساني فر مئات اللبنانيين إلى سوريا هربا من موجة العنف.
وعبر رجال يحملون أطفالهم نقطة حدود المصنع اللبنانية سيرا على الاقدام واستقلوا سيارات الاجرة التي تقف فى الجانب السورى من الحدود متوجهين إلى العاصمة دمشق.
ويضم هؤلاء الفارون من الاقتتال أيضا بريطانيين واميركيين والمان وقبارصة الى جانب عدد هائل من العاملين السوريين.



أعلى




النفط يضرب رقما جديدا متجاوزا الـ126 دولارا

نيويورك ـ رويترز: قفزت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي أكثر من دولارين لتصل إلى مستوى قياسي جديد فوق 126 دولارا يغذيها ما يقول متعاملون إنها عمليات شراء من جانب الصناديق وصعود أسعار نواتج التقطير على جانبي الأطلسي.
وارتفع سعر الخام تسليم يونيو في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 2.18 دولار أي ما يعادل 1.76 في المائة مسجلا 125.86 دولار للبرميل بعد تداوله في نطاق 124.08 إلى 126.20 دولار وهو مستوى قياسي جديد.
وتراجعت الأسهم الأوروبية ومنيت بأول خسارة أسبوعية لها في شهر مع تجدد القلق بشأن توقعات القطاع المالي وتأثر السوق عموما بارتفاع سعر النفط إلى مستويات قياسية.

أعلى





مايكروسوفت تطمح لتفادي (غرامة السعر المرتفع)

بروكسل ـ رويترز: تطمح شركة البرمجيات الأميركية العملاقة مايكروسوفت إلى إلغاء قرار تغريمها 899 مليون يورو (1.39 مليار دولار) الذي أصدرته المفوضية الأوروبية بسبب فرضها أسعارا مرتفعة لتثبيط المنافسة.
وقالت مايكروسوفت في بيان "رفعت مايكروسوفت دعوى أمام المحكمة الابتدائية (التابعة للاتحاد الأوروبي) لإلغاء قرار المفوضية الأوروبية الصادر في 27 فبراير."
وأضافت "نقدم هذا الاستئناف في مسعى بناء للحصول على إلغاء للغرامة من المحكمة."
وردا على ذلك قالت المفوضية الأوروبية ـ التي تخوض معركة منذ فترة طويلة مع مايكروسوفت في قضايا المنافسة ـ إنها واثقة من أن الغرامة "سليمة قانونيا".
وكانت المفوضية قالت إنها فرضت الغرامة لأن الشركة الأميركية تحدت أمرا أصدرته المفوضية في عام 2004 بإتاحة معلومات للمنافسين مقابل شروط معقولة.
وفرضت المفوضية غرامات على مايكروسوفت بلغ مجموعها 1.68 مليار يورو بعدما اتهمتها بإساءة استغلال هيمنتها بنسبة 95 في المائة على أنظمة تشغيل الحواسب الشخصية من خلال نظام التشغيل ويندوز.
والغرامة الأخيرة البالغة 899 مليون يورو هي أكبر غرامة تفرضها المفوضية على الشركة.

أعلى





العراق: مفاوضات بين الحكومة والصدر

بغداد ـ وكالات: أعلن ناطق باسم التيار الصدري الذي يتزعمه مقتدى الصدر أن ممثلين عن التيار وعن الائتلاف الحاكم يجرون مفاوضات لبحث إنهاء الأزمة ووقف الاشتباكات التي تقع في مدينة الصدر.
وقال صلاح العبيدي الناطق باسم التيار الصدري إن "وفدا من الائتلاف العراقي عقد أمس مفاوضات مع التيار الصدري لبحث الأسس التي يمكن من خلالها التوصل إلى حلول لإنهاء الازمة" رافضا الكشف عن مزيد من التفاصيل.
وأشار العبيدي إلى أن الجلسة تمثل الجولة الثانية من المباحثات التي تجري في بغداد بين الطرفين بعد جلسة أولى عقدت الخميس.
وشدد على أن "المباحثات ستكون بمثابة البداية الحقيقية على طريق إنهاء الأزمة".
وأعلن العبيدي في وقت سابق عن قيام الائتلاف العراقي بتشكيل لجنة تضم الشيخ خالد العطية النائب الأول لرئيس مجلس النواب، وهادي العامري رئيس منظمة بدر المرتبطة بالمجلس الأعلى الإسلامي العراقي، وعلي الأديب نائب عن حزب الدعوة ومحمد السهلاني عضو عن الائتلاف الموحد.
وقام التيار الصدري بتشكيل لجنة مؤلفة من النائب نصار الربيعي الناطق باسم الكتلة الصدرية في مجلس النواب والعبيدي والنائب محمد الكريماوي، وفقا للمصدر.
وكان الائتلاف قد قدم مبادرة لحل الأزمة المتفاقمة بين مقتدى الصدر والحكومة العراقية التي تنفذ عمليات عسكرية في مدن تعدها معاقل لميليشيا جيش المهدي أبرزها مدينة الصدر تتضمن وقف العمليات في مدينة الصدر مقابل تسليم التيار الصدري عددا من المطلوبين والمسلحين طواعية.


أعلى





مخاوف فلسطينية من ترجمة إسرائيل أزمتها إلى عدوان

رام الله المحتلة ـ غزة ـ (الوطن) ـ وكالات:عبر الفلسطينيون عن مخاوفهم من أن تترجم إسرائيل الأزمة التي تمر بها حكومتها إلى عدوان لتحويل الأنظار عن الوضع الذي يمر به رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بعد الاشتباه بتلقيه رشاوى.
وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات "انها قضية إسرائيلية داخلية لا نتدخل فيها لكننا نخشى ان تترجم الأزمة بتصعيد العمليات العسكرية ضد الفلسطينيين او تكثيف الاستيطان".
وأضاف "نخشى ان تؤثر الازمة الحالية على المحادثات الجارية بوساطة مصرية للتوصل إلى تهدئة".
غير انه اكد ان احتمال إجراء الانتخابات المبكرة في إسرائيل الذي يزداد يوما بعد يوم سيجمد مفاوضات السلام الجارية بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وقال "في حال إجراء انتخابات مبكرة ستوضع عملية السلام بين مزدوجين".
إلى ذلك قالت مصادر أمنية فلسطينية وعاملون في خدمة الطوارئ الإسرائيلية إن فلسطينيا استشهد في اشتباك مع إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة أمس.
وقالت مصادر فلسطينية إن المقاوم استشهد على يد جنود إسرائيليين.


أعلى

 

الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر مايو 2008 م

كتاب جدار بغداد

للكاتب وليد الزبيدي

 




 

 

 

.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept