الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 






الخليلي يشارك في الاجتماع الثاني للتقريب بين المذاهب الإسلامية بالمغرب

مسقط ـ العمانية: غادر البلاد أمس سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة والوفد المرافق له متوجها إلى المملكة المغربية الشقيقة للمشاركة فى الاجتماع الثاني للمجلس الاستشاري الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية المقرر عقده بالرباط خلال الفترة من 24 إلى 25 يوليو الجاري .
وكان فى وداعه سعادة أحمد بن سعود السيابي أمين عام بمكتب المفتي العام للسلطنة وسعادة سفير المملكة المغربية المعتمد لدى السلطنة وعدد من المسئولين بوزارة الأوقاف والشئون الدينية.


أعلى





فيما تختتم أعماله اليوم
المؤتمر الدولي لطب العيون يناقش الأبحاث المتعلقة بجراحة
النزول الأبيض وزراعة الشبكية

تواصلت أمس أعمال المؤتمر الدولي لطب العيون الذي تنظمه وزارة الصحة ممثلة بالمديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة ظفار بفندق هيلتون صلالة والذي يستمر على مدى ثلاثة أيام .
وقد ناقش المؤتمر الذي تختتم أعماله اليوم العديد من المواضيع من أهمها النزول الأبيض وأسبابه والجراحة المتعلقة به وما توصلت إليه الأبحاث العلمية في جراحة النزول الأبيض ، بالإضافة إلى زراعة القرنية ومشاكلها لدى الفئات العمرية المختلفة ، وأمراض العيون والتهابات العين الداخلية والخارجية وأسبابها والأعصاب وخاصة العصب البصري ، وتجميل العين من المشاكل والتشوهات التي تصيبها نتيجة الحوادث والعيوب الخلقية الأخرى .
وقال الدكتور حسن الكثيري - استشاري أول امراض وجراحة العيون ورئيس قسم العيون بمستشفى السلطان قابوس بصلالة : إن المؤتمر يمثل منعطفا هاما للعاملين في مجال طبِ العيون فيما سيعكِسه من استفادة وتبادل للخبرات من قبل جميع المشاركين .
وأضاف : تم التطرق في المؤتمر إلى أهم الأمراض التي تتسبب في فقدان البصر ، والنزول الأبيض والنزول الأسود وإلى أحدث التقنيات الحديثة التي تستخدم في مجال طب العيون .
من جانبها أوضحت الدكتورة نائلة بنت سالم الحارثية - استشاري أول قسم العيون واختصاصي بالتهاب العيون بمستشفى النهضة - في محاضرتها مدى اصابة التهابات الفيروس للعين والنتائج السلبية التي تصيبها وكيفية معالجتها بطريقة سريعة وسهلة دون وجود أي آثار سلبية وتطرقت إلى أجزاء العين التي يصيبها الفيروس مثل القرنية والقزحية والماء الزجاجي والشبكية .
كما أشار الدكتورعبدالله بن سعيد المجيني - استشاري طب العيون بمستشفى جامعة السلطان قابوس - في محاضرته إلى الأجسام الغريبة التي تدخل في محجر العين ؛ ومدى تأثيرها على العين وقت الإصابة وما بعد العلاج .
وأشار إلى أن إصابة محجر العين بأجسام غريبة ليست شائعة فمن المهم التطرق إلى التشخيص والفحوصات الضرورية لاكتشافها والطرق المناسبه للعلاج كما قام الدكتور هادي ام كازاي - رئيس المدينة الطبية بالهند - بتقديم محاضرة تضمنت عرضا لأهم التقنيات في مجال طب العيون المختصة في زراعة العين الصناعية لما لها من أهمية كبيرة لدى المرضى الذين فقدوا البصر في تلك العين وإعطاؤهم الفرصة لكي يظهروا بالمظهر اللائق والمقارب لشكل العين الطبيعية.
وأضاف : أن الهدف من المشاركة في المؤتمر كان للبحث في السبل المتاحة لإقامة معمل بسيط في السلطنة يساهم في مساعدة المرضى المحتاجين لمثل هذه العمليات التي لا تحظى بتطرق من معظم الأطباء في العالم.
أما الدكتور محمد أحمد السادة - أستاذ طب وجراحة العيون الأطفال كلية الطب بجامعة القاهرة - قال : تنتشر أسباب العمى بين الأطفال بشكل كبير في بعض الدول مما يشكل عبئا على اقتصادها مما أدى ذلك إلى إنشاء تخصص طب وجراحة عيون الأطفال في معظم دول العالم ؛ وتطمع السلطنة في التوسع في هذا التخصص نظرا لما يضيفه من خدمة صحية تضاهي الخدمات الموجودة في الدول المتقدمة .
وتطرق في محاضرته لارتفاع ضغط العين الوراثي في الاطفال ، والمياه البيضاء الخلقية ، وعتمات القرنية في الأطفال وطريقة علاجها والجراحات الحديثة في أمراض القرنية والحول .
من جانبة قال الدكتور يوسف بن حمد الهنائي - طبيب عيون بمستشفى النهضه - : إن المؤتمر اشتمل على مواضيع تخص إصابة العيون والنزول الأبيض والنزول الأسود وتأثير مرض السكري على العين ، كما تم تبادل الخبرات مع الدول المشاركة مع مناقشة التطورات الحديثة والنظر في مدى تطبيقها في السلطنة.


أعلى





مهرجان صلالة السياحي 2008م
سالم عوفيت : يوم النهضة فخر واعتزاز لكل عماني
وولاء وعرفان بالجميل لجلالته
مهرجان صلالة السياحي 2008م ثمرة عمل دؤوب وجماعي على مدار العام

أجرى الحوار ـ أحمد أبو غنيمة: قال سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفرى رئيس بلدية ظفار : إن احتفال البلاد بذكرى يوم النهضة المجيد تعتبر مناسبة فخر واعتزاز لكل عماني على هذه الأرض فهنيئا لنا قائدنا وملهمنا وهنيئا للمقام السامي بشعب محب يكن كل الولاء والعرفان لقائد هذه النهضة التي شهدتها وما تزال تشهدها بلادنا الحبيبة والشعب العماني الأبي .
وقال سعادته : إن محافظة ظفار تشهد حاليا العديد من المشاريع الكبيرة فيما يتعلق بالبنية التحتية فى المحافظة من مرافق وخدمات حيث قامت البلدية فى الآونة الأخيرة بتنفيذ العديد من المشاريع الحيوية فى المحافظة كما أن هناك عددا من المشاريع تحت الدراسة لمعرفة جدواها الاقتصادية على المنطقة والمواطن.
وفيما يتعلق بالمشاريع الاستثمارية بالمحافظة قال سعادته : إن تلك المشاريع التى نقوم بها حاليا والمشاريع التي ستكون فى المرحلة المقبلة ستعمل على جذب رؤوس الأموال المحلية والعالمية للاستثمار فى كافة القطاعات ما دامت الخدمات الأساسية متوفرة مشيرا إلى أننا نعمل على ذلك حاليا ليس فقط من أجل جذب هذه الاستثمارات فحسب وإنما من أجل استفادة المواطن العماني والمقيم في نفس الوقت على هذه الأرض الطيبة .
وأضاف سعادته أن قيام الحكومة الرشيدة بدعم المشاريع والمقومات في المحافظة لهو خير دليل على الجهود الكبيرة المبذولة للوقوف على ما تحتاجه المحافظة لتصبح وجهة سياحية عالمية ومحلا لجذب رؤوس الأموال العالمية مؤكدا سعادته أن ذلك سيعود بالنفع على المواطن من خلال إيجاد فرص عمل ستوفرها تلك المشاريع المختلفة وستكون رافدا جديدا يصب فى النهاية فى مصلحة الدولة بوجه عام وتعمل على تسريع الحركة الاقتصادية فى البلاد مما سيجعل المستثمرين يثقون بقوة الاقتصاد العماني أكثر ويفتح آفاقا جديدة للتنوع فى الاستثمار خاصة وأن السلطنة تتمتع بالعديد من المقومات السياحية والتجارية والصناعية نظرا للمساحة الشاسعة للبلاد وكثرة وتنوع ثرواتها الوطنية والأهم من ذلك هو السياسة الحكيمة التي تنتهجها الحكومة الرشيدة فى مختلف القضايا الدولية مما أكسبها تقدير واحترام جميع الدول من شعوب ورؤساء وكونت بذلك صداقات متينة وقوية مع مختلف دول العالم.
وقال سعادة الشيخ رئيس بلدية ظفار: إن مهرجان صلالة السياحي 2008م بدأ التحضير له منذ فترة بعيدة ليخرج بالشكل اللائق والمطلوب خاصة بعد النجاح المتميز فى الأعوام السابقة وبعد تسليط الضوء عليه من قبل كافة الأجهزة الإعلامية المختلفة والمتنوعة محليا وعالميا حيث أصبح مهرجان صلالة السياحي 2008م فى مصاف المهرجانات الدولية العالمية بل وسبق العديد من المهرجات التي كانت قبله فى المدة الزمنية وذلك يرجع لوجود البنية الأساسية له من خلال مركز البلدية الترفيهي والذي يحتضن العديد من الفعاليات المختلفة والمتنوعة وكذلك الفعاليات الخارجية فى بعض المناطق السياحية والترفيهية كالمغسيل والقرية الشاملة والعديد من البرامج الأخرى كالندوات والأمسيات الشعرية والحفلات بمسرح المروج كذلك لا ننسى الدور الرئيسي الذي قامت وما تزال تقوم به الحكومة الرشيدة فى مساندة المهرجان بالإضافة إلى مكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار حيث يتابع معاليه البرامج والفعاليات الموجودة من خلال الاجتماعات المتكررة أو زياراته الشخصية وتجواله بمركز البلدية أو متابعة مختلف الأجهزة الإعلامية للوقوف عن قرب على نجاح تلك الفعاليات كما أن تعاون جميع الجهات الحكومية والشركات الراعية للمهرجان كان له أكبر الأثر فى تنوع وإثراء فعاليات المهرجان ولا ننسى دور أجهزة الإعلام المختلفة فى إبراز فعاليات مهرجان صلالة السياحي ودائرة المهرجان واللجان المنبثقة منه مؤكدا بأن مهرجان صلالة السياحي 2008م ثمرة عمل مشترك ودؤوب على مدار العام.


ستة فرسان فى الأمسية الشعرية الأول ينشدون في حب عمان
تحت رعاية سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة الرئيسية لمهرجان صلالة السياحى 2008م أقيمت أمس الأول الأمسية الشعرية الأولى وذلك على مسرح المروج بحضور راشد بن صالح الشيادي مدير المنتدى الأدبي وعدد من مدراء عموم الدوائر الحكومية والمسئولين وشيوخ ووجهاء محافظة ظفار وجمهور من المواطنين ومحبي الأمسيات الشعرية حيث بدأت بكلمة ترحيبية ألقاها راشد بن صالح الشيادى مدير المنتدى الأدبي قال فيها : إنه ليسعد ويشرف المنتدى الأدبي أن يوجد ضمن ابتهاجية برنامج مهرجان صلالة السياحي 2008م وأن يضيف إلى رصيد أماسيه الثقافية والأدبية المتواصلة هذه الليلة المفعمة بشذى الشعر واللبان حيث سيزاحم نجوم سمائها شعراء من مختلف ولايات محافظة ظفار جاءوا ليضيئوا سماء الشعر بعرس عربي أصيل احتفاء بمناسبة عزيزة على قلوبنا جميعا مناسبة حفرت فى الذاكرة العمانية بزوغ فجر جديد ونهضة أمة عريقة إنها ذكرى الثالث والعشرون المجيدة وإنه لفأل أخضر للشعر أن يحل ضيفا جميلا على أرض الخضرة والخريف ويحلق فى فضاءات العذوبة والصفاء هنا على مسرح المروج .
بعد ذلك بدأت الأمسية الشعرية حيث بدأها الشاعر أحمد بن محسن الغريبي وألقى قصيدة فى حب عمان وبعض القصائد الشعرية المتنوعة بعدها قدم كل من الشاعر الدكتور أحمد بن محاد كشوب والشاعر على بن عيسى شماس العديد من القصائد الشعرية الفصحى أما الشق الثاني من الأمسية فكان للشعر النبطي حيث ألقى كل من الشاعر الدكتور سالم البرعمي وحامد ناصر الحمر والشاعر محمد على عكعاك العديد من القصائد الوطنية والشعرية المتنوعة حيث أبحر الفرسان الستة فى تلك الأمسية إلى جزر المعاني والكلمات بعدها قام راعي الأمسية بتكريم الشعراء المشاركين .
جدير بالذكر أن هناك 3 أمسيات شعرية قادمة ويمكن أن تكون هناك أمسية شعرية رابعة وتأتي تلك الأمسيات الشعرية ضمن الفعاليات الثقافية لمهرجان صلالة السياحي 2008م بعد النجاح الكبير والمتميز العام الماضي.


اليوم .. البرعمي ودينا حايك والجسمي يصدحون في المروج
تعيش صلالة الليلة السهرة الأولى من سهرات ليالي مهرجان صلالة السياحي 2008 الفنية حيث يستضيف مسرح المروج اليوم الحفلة الغنائية الاولى ضمن فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2008 و يتوقع لها أن تكون مميزة فأمسية الليلة هي مزيج من الفنون والثقافات وإيقاعات مختلفة تحتضنها خيمة الخريف الماطرة حيث تستمتع الجماهير بأنغام عمانية لبنانية إماراتية حيث سيطل من خلال هذه الحفلة كل من الفنان العماني محمد البرعمي واللبنانية دينا حايك والإماراتي حسين الجسمي وسيقدم الفنانون الثلاثة باقة مميزة ومختارة من أعمالهم الفنية فضلا عن تقديم بعض الأغنيات الشهيرة التي طالما تغنوا بها طيلة مشوارهم الفني الزاخر بالعطاء والإبداع .
ويتوقع أن تحظى هذه الليلة الفنية بحضور مميز نظرا لشعبية نجومها هذا وقد حددت تذاكر الدخول للحفلات ب25 ريالا للدرجة الخاصة و8 ريالات للدرجة الأولى و4 ريالات للدرجة الثانية ومن جهة أخرى تم الانتهاء من كافة الترتيبات ووضع اللمسات الأخيرة على خشبة المسرح من ديكور وإضاءة وغيرها من التجهيزات .


عروض متميزة لفرقة الشاطئ للفنون الشعبية
تعتبر القرية الشاملة من أهم الفعاليات التي تقام خارج مركز البلدية وذلك يرجع لتنوع الفعاليات المتواجدة بها واحتضانها أكثر من فعالية ومنشط ويعد المسرح المتواجد بساحة القرية من أهم المناشط الموجودة بها لما يقدمه من برامج وأنشطة مختلفة ومتنوعة ومن تلك المناشط الفنون الشعبية العمانية حيث لها جمهور كبير وعريض من زوار المهرجان وزوار القرية الشاملة تحديدا وتقدم فرقة الشاطئ عروضها المتميزة على مسرح الشاملة فى جو مليء بالبهجة والسرور ومفعم بثقافة الأجداد لمعرفة إلى أى مدى وصل الفن العماني بروعته وعذوبة ألحانه وجمال رقصاته قديما وتقدم الفرقة العديد من الرقصات والأغاني الشعبية العمانية المتنوعة والتي تشتهر بها محافظة ظفار مثل رقصة البرعة والربوبة والزامل والشبانية والمدار والمديمة والوقيع والطبل والعديد من الرقصات التي تشتهر بها المحافظة وهو موروث أصيل يجب المحافظة عليه لأنه يعتبر من سمات الهوية العمانية وقد تأسست فرقة الشاطئ للفنون الشعبية عام 98م ويتكون عدد عناصرها من 30 فردا بما فيه العارضون من العنصر النسائي.

(عريس في النقطة) على المسرح الرئيسي
تتواصل فعاليات ومناشط مهرجان صلالة السياحي 2008م وتتميز بشموليتها وتعد الفعاليات الثقافية من المناشط المتميزة حيث حجزت لنفسها مساحة كبيرة من الفعاليات التي تقام ضمن أنشطة مهرجان هذا العام حيث قدمت فرقة صلالة الأهلية للفنون المسرحية بالتعاون مع اللجنة الثقافية بنادي النصر باكورة أعمالها المسرحية هذا العام ضمن فعاليات مهرجان صلالة السياحي فى العمل المسرحي الجديد (عريس فى النقطة) حيث قدمت ثلاثة عروض متميزة على المسرح الرئيسي وقد لاقت المسرحية إقبالا جماهيريا كبيرا من زوار المهرجان وزوار مركز البلدية تحديدا وتناقش المسرحية بعض العادات السلبية الدخيلة على المجتمع وإهمال بعض الآباء لأبنائهم وعدم متابعتهم مرورا على ارتفاع الأسعار وحث المجتمع على الاقتصاد وعدم الإسراف فى ظل هذا الارتفاع وانعكاسات تلك الظواهر على الأسرة والمجتمع كل ذلك تقدمه المسرحية بشكل فكاهي ومواقف كوميدية ساخرة من خلال أبطال المسرحية من تأليف الفنان هلال العريمي وإخراج الفنان سليم العمري مخرج منفذ خالد الشنفري ويقوم فيها بدور البطولة الفنان سليم العمري ومرشد الرواحي واشرف المشيخي تمثيل عبد الله جنحون الحضري وعبد الله المهري وسالم الشمري وسفيان السعيدي وفيصل المعطي والمؤثرات الموسيقية لهيثم البلوشي والإشراف الفني لسعيد الشنفري.

مجموعة شركات الشنفري .. جهود متميزة لتنشيط الحركة السياحية بظفار
تعتبر مجموعة شركات الشنفري فى محافظة ظفار من الشركات الكبرى والمتميزة والتي تقدم العديد من الخدمات المتنوعة وتعمل على تنشيط الحركة السياحية فى المحافظة وقال عبدالله بن أحمد بن بخيت الشنفري عضو مجلس الإدارة المنتدب ومسئول مجموعة شركات الشنفري بمحافظة ظفار : نحن قمنا بتنفيذ العديد من المشاريع العملاقة التي تعد من البنية التحتية فى محافظة ظفار حيث تجد المجموعة متكاملة ومتناسقة فى الأعمال وكل قسم فيها أو شركة يقوم بدوره بالشكل المطلوب حيث يوجد لدينا شركة السيارات ومجموعة فنادق وشاليهات وأيضا المعارض التي نقيمها بين الحين والآخر والقرية الشاملة التي هى تحت مظلة مهرجان صلالة السياحي للمساعدة فى عملية إثراء الحركة السياحية فى المحافظة وذلك من خلال القرية أو من خلال الفنادق والشاليهات الموجودة فى صلالة كذلك لدينا فروعنا المهمة فى محافظة مسقط والعديد من الولايات وجميعها تعمل على المساعدة فى التوسع العمراني والسياحي اللذين تشهدهما جميع مناطق السلطنة فى ظل النهضة المباركة وتأكيدا على رؤية القائمين والمسئولين بالمجموعة وعلى رأسهم الشيخ سعيد بن أحمد الشنفري رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات الشنفري وتعد القرية الشاملة هي باكورة تلك المجموعة والتي أصبح الجميع يشير إليها بالبنان وتستقطب العديد من زوار المهرجان ونحن بالمجموعة لن نالو جهدا فى التواصل المستمر مع المجتمع بمختلف الأشكال والعمل على إثراء الحركة السياحية والاقتصادية فى البلاد.


فرحة الأطفال مع الشخصيات الكرتونية
مع تواصل فعاليات ومناشط مهرجان صلالة السياحي 2008 يزداد التفاعل والمناشط المختلفة المقامة بمركز البلدية الترفيهي الذي يحتضن أغلب فعاليات المهرجان وعروض الشخصيات الكرتونية والمهرجين هي واحدة من أبرز الفعاليات حيث تجدهم يتجولون في شوارع المركز بأشكال وأنواع مختلفة من الصور الكرتونية وتشكل هذه العروض محطة جذب للأسرة بشكل عام والطفل بشكل خاص وتجد هذه العروض متابعة واهتماما كبيرين من الأطفال حيث يتجمعون بأعداد كبيرة حول هذه الشخصيات فيما يحرص البعض على التصوير معهم.

"الراي" تنقل حفلات المهرجان على الهواء مباشرة
بدءاً من اليوم الخميس ينقل تليفزيون "الراي" على الهواء مباشرة أولى الحفلات الغنائية الخاصة بمهرجان "صلالة السياحي 2008" والتي يحييها نخبة من أفضل النجوم العرب على الساحة الغنائية وكانت فعاليات المهرجان قد افتُتحت رسمياً يوم الثلاثاء 15 يوليو الجاري ، وذلك من خلال عرض أوبريت غنائي ضخم شارك فيه العديد من الفنانين العرب.
ويشمل المهرجان أربع حفلات غنائية كبرى تقام واحدة منها مساء كل يوم خميس، ويشرف على تقديمها نجمة تلفزيون "الراي" المذيعة الشابة آماني البلوشي بالاشتراك مع المذيع العماني عبدالله السباح وتقام الحفلة الأولى اليوم ويحييها كل من الفنان الإماراتي المتالق حسين الجسمي والنجمة اللبنانية دينا حايك والفنان العماني الشاب محمد البرعمي وتقام بقية الحفلات تباعاً، حيث يشارك الفنان السعودي الكبير أبو بكر سالم والفنانة الإماراتية فاطمة "زهرة العين" في الحفلة الثانية، والفنانة السورية أصالة والفنان الإماراتي الوسمي في الحفلة الثالثة، والحفلة الأخيرة يحييها الفنان الكويتي عبدالله الرويشد والفنانة الإماراتية الواعدة أريام وينقل تلفزيون "الراي" الحفلات الغنائية لمهرجان "صلالة السياحي 2008" بالتزامن مع التليفزيون العماني.


أعلى





الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية لـ "الوطن"
المجلس يسعى إلى توطين المعرفة الطبية العليا من خلال برامجه
التخصصية ليتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي:أكد سعادة الدكتور عبد الله بن محمد الفطيسي الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية أن مجلس الاختصاصات الطبية يعمل على توطين المعرفة الطبية العليا من خلال برامجه التخصصية العليا باعتبار أنه يتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري .
موضحا في حديث خاص لـ(الوطن) بأن التعليم الطبي العالي يعتبر أرقي أنواع التعليم ، ويمثل تدريب الأطباء مجالاً هاماً تتنافس فيه كل الدول بهدف الرقي بالخدمات الصحية بها مشيرا إلى أن الحصول على مقاعد لتدريب الأطباء في مختلف التخصصات في الخارج تمر بمراحل معقدة ومنافسة شديدة.
وقال الفطيسي : إن المجلس العماني للاختصاصات الطبية أنشئ بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم 31/2006 الصادر في 3 من ربيع الأول سنة1427هـ الموافق 2 من أبريل سنة 2006م بهدف إعداد وتأهيل وتطوير الأداء المهني وإثراء الفكر العلمي للأطباء بالإضافة إلى توفير كوادر وطنية متخصصة في المجالات الطبية والصحية الهامة التي تحتاجها السلطنة.
مشيرا إلى أن رسالة المجلس تتمثل في تطوير التعليم الطبي العالي في السلطنة، وتحديد المعايير المهنية والتعليمية لتدريب واعتماد الأطباء والمهن الطبية الأخرى، وذلك من أجل تطوير المعارف والمهارات والخبرات لهم ، وتقديم الرعاية الصحية الراقية لسكان السلطنة .
مراحل التدريب:
وتحدث سعادته عن مراحل تأهيل الأطباء وقال : حتى يستطيع الطبيب ممارسة أعماله التخصصية لابد وأن يمر بثلاث مراحل تأهيلية الأولى منها مرحلة عامة حيث يلتحق الطبيب بكليات الطب لدراسة العلوم الطبية العامة لمدة سبع سنوات مقسمة إلى أربع سنوات علوم عامة وثلاث سنوات علوم طبية بعدها يلتحق بالعمل بالمؤسسات الصحية والثانية المرحلة التخصصية العامة يلتحق الطبيب بها بعد قضاء سنتين من التحاقه بالعمل بالمؤسسة الصحية منها سنة امتياز وأخرى للعمل في الاختصاص الذي يرغب فيه ومن ثم يلتحق بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية وذلك بحسب نوع التخصص ومتطلبات الدراسة التي تتراوح من 4 إلى 6 سنوات ، أما الثالثة فهي المرحلة التخصصية الدقيقة ويتم إلحاق الطبيب بها بعد انتهاء فترة التدريب بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية ، ومن ثم إيفاده للخارج لدراسة التخصص الدقيق وذلك بالتحاقه بإحدى الجامعات والكليات المعترف بها للتدريب التخصصي الدقيق ولمدة قد تتراوح من سنتين إلى ثلاث سنوات، بعدها يعود للعمل ليكون استشاري معتمدا في ذات التخصص وعليه أن يساهم في عملية تدريب وتدريس الأطباء الملتحقين بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية ولا يستطيع الطبيب مزاولة مهنة العلاج منفرداً بدون المرور بهذه المراحل .
وأضاف : يقوم المجلس حاليا بتدريب أكثر من 500 طبيب عماني داخل وخارج السلطنة، كما أنه يتيح الفرصة سنويا للأطباء العمانيين حديثي التخرج للانخراط في برامجه التخصصية , ويعتبر المجلس مؤسسة أكاديمية تعليمية عالية يقوم بتأهيل الأطباء العمانيين في التخصصات الطبية المختلفة بعد تخرجهم من كليات الطب وبهذا يمثل المجلس أكاديمية تعليمية عالية.
اللجان العلمية:
وقال : منذ إنشاء المجلس تم تشكيل (21) لجنة علمية تخصصية وتتكون كـل لجنـة من (12) عضواً و(20) مدرباً (محاضر) ، وتقوم هذه اللجان بإعداد المناهج وبرامج التدريب والامتحانات والإشراف على التدريب العملي الإكلينيكي وإلقاء المحاضرات على المتدربين من الأطباء في المستشفيات ومراكز التدريب وعقد اجتماعات دورية لمناقشة وتقييم سير تدريب الأطباء.
وأوضح سعادته أنه يوجد حاليا بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية حوالي
(500) طبيب متدرب ، موزعين على (16) تخصصا تتمثل في طب الطوارئ وصحة الأسرة والمجتمع والأشعة والأمراض الجلدية والأذن والأنف والحنجرة والمختبرات الطبية وأمراض الأنسجة والأحياء الدقيقة والكيمياء الحيوية وأمراض الدم والتخدير وأمراض النساء والولادة والصحة النفسية والطب السلوكي والجراحة العامة والطب الباطني وصحة الطفل ، ويقوم بتدريب وتأهيل هؤلاء الأطباء هيئة تدريسية أكاديميـة (اختصاصيين واستشاريين ) في جميع التخصصات الطبية .
اللجان الداعمة:
وعن أهم آليات العمل الأكاديمي الطبي التي تمت في الفترة السابقة أشار سعادته إلى أنه تم تشكيل ثلاث لجان داعمة للجان العلمية التخصصية بالمجلس , الأولى وهي لجنة الاعتراف التي تعنى بإعداد السياسات والمعايير المعنية بإجراءات الاعتراف بالمراكز والبرامج التدريبية ، ووضع إجراءات مراجعة التقييم الدوري لبرامج التدريب المعترف بها من قبل المجلس لتحديد مستوى الاعتراف المطلوب اعتماده لكل برنامج وفقا للوائح وسياسات المجلس العماني للاختصاصات الطبية والمعايير الدولية ، ودراسة طلبات الاعتراف ببرامج التدريب الجديدة والتعديلات على البرامج التدريبية المعترف بها, والتوصية باستئناف البرامج تحت الملاحظة والبرامج التي رفض الاعتراف بها ، ووضع سياسات إجراءات المراجعة الدورية لسياسات وعمليات الاعتراف لضمان تحديث وفاعلية إجراءات الاعتراف بالمجلس.
وأضاف سعادته : وتعتبر لجنة التعليم الطبي المستمر وهي اللجنة الثانية والتي يعول عليها الكثير من المهام حيث إنها تقوم بتنسيق أنشطة التعليم المستمر للخدمات الصحية في السلطنة كذلك تنظيم المؤتمرات والندوات وحلقات العمل وأية أنشطة أخرى في نفس المجال وبيان وتوضيح الوسائل المتبعة للإعلان عن هذه الأنشطة والفعاليات وإيجاد آلية تهدف إلى الحصول على الاعتراف الدولي لأنشطة التعليم الطبي المستمر ووضع الإرشادات العامة للأنشطة الداخلية منها والتعريف بها وإيجاد الطرق الكفيلة باحتساب النقاط والساعات لهذا التعليم وفقاً للمعايير الدولية.
كما تقوم هذه اللجنة بإعداد وإدارة قاعدة بيانات إلكترونية على الشبكة العالمية ـ الإنترنت ـ , وإعداد سجل لأنشطة هذا التعليم وتقديم الدعم لأقسام ووحدات ومراكز ومؤسسات التدريب المهتمة بهذا المجال, وتقوم اللجنة كذلك بدراسة احتياجات ومتطلبات دائرة التعليم الطبي المستمر بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية بما في ذلك الكوادر العاملة المطلوبة , وستقوم هذه الدائرة بالعمل والتنسيق مع الجامعات ووزارة الصحة والمستشفيات الحكومية والخاصة والجهات الصحية الأخرى للعمل على تطوير العمل في مجال التعليم الطبي المستمر.
أما اللجنة الثالثة فهي لجنة البرنامج الأساسي والتي تقوم بمتابعة وضع البرنامج الأساسي بصفة دورية وتطوير البرنامج الأساسي بحسب متطلبات كل برنامج من البرامج العلمية المعتمدة بالمجلس وضمان تحقيق أهداف البرنامج باتباع وحدات القياس الطبية والصحية والأكاديمية والتعليمية والإكلينيكية المختلفة.
مجلة عمان الطبية:
وأعلن سعادته أنه ستصدر عن المجلس مجلة عمان الطبية بصفة دورية كل أربعة أشهر وتوزع على جميع الأطباء والعاملين في الحقل الصحي في المؤسسات المختلفة في السلطنة وتعني المجلة بإطلاع الأطباء والباحثين والعاملين في المجال الصحي بما هو حديث في مجال الطب من خلال نشر موضوعات وأبحاث طبية متنوعة كما تم تصميم موقع خاص بمجلة عمان الطبية ويمكن للمتصفح الدخول فيه من خلال الموقع التالي www.omjournal.org وترحب هيئة تحرير هذه المجلة بأي مساهمة تأتي من العاملين في مجال الرعاية الصحية , وتسهيلا لعملية التواصل بين الباحثين ، يقدم موقع المجلس خدمة نشر الإعلانات الخاصة بالمجلة، كما يتم تسليم البحوث إلكترونيا عبر الموقع اللإلكتروني.
الموقع الإلكتروني:
وحول الموقع الإلكتروني للمجلس العماني للاختصاصات الطبية، يقول سعادة الدكتور عبد الله بن محمد الفطيسي الرئيس التنفيذي للمجلس : إن الغرض الرئيسي من إنشاء الموقع هو تمكين الزائر من الحصول على المعلومات التي يريدها عن المجلس بيسر وسهولة بهدف تحسين مستوى الخدمات التي يقدمها، وجعلها متاحة للجميع عبر الشبكة الإلكترونية لذلك ، فقد روعي عند إنشاء الموقع www.omsb.org أن يكون مرجعا أساسيا للمعلومات الخاصة بالمجلس، وعرضها على الزوار بطريقة دقيقة وسهلة من أجل تحقيق أكبر قدر من الاستفادة للمتصفح.
ويعرض الموقع في صفحته الأولى أهم الأخبار والفعاليات التي يقوم بها المجلس العماني للاختصاصات الطبية كما أن موقع المجلس يقدم العديد من الخدمات الإلكترونية المميزة التي تسهم في تعزيز ودعم أواصر التواصل بين المجلس والأطباء المتدربين في برامجه التخصصية ، من حيث إمكانية الحصول على معلومات عن البرامج التدريبية التي يقدمها المجلس ، ومواعيد الامتحانات وأماكنها ويوفر الموقع كذلك البيانات الشخصية للمتدرب ، ويتيح له إمكانية الحصول على الاستمارات المختلفة التي يحتاجها مثل استمارة التسجيل وطلب الإجازات والتقييم والانسحاب وغيرها ، ومن ثم تعبئتها عن طريق الموقع دون أن يكون مضطرا إلى الحضور بنفسه إلى موقع المجلس .
ويضيف الدكتور الفطيسي بالإضافة إلى العديد من الروابط الموجودة في الموقع والتي تصله مع الجهات ذات العلاقة بعمل المجلس كالوزارات المعنية والمستشفيات الرئيسية والجامعات والكليات الطبية سواء المحلية منها أو الدولية، فإن موقع المجلس كذلك به وصلات أخرى تسهل عملية وصول المتصفح إلى مواقع هامة مثل مجلة عمان الطبية ، والمكتبة الطبية الإلكترونية Up To Date ، ورابط التعليم الطبي المستمر فمثلا ، من خلال إحدى الوصلات الموجودة على موقع المجلس العماني للاختصاصات الطبية، يستطيع الزائر تصفح موقع مجلة عمان الطبية ، والذي يتضمن معلومات عن المجلة وأهم الإصدارات.
وقال : كما يطمح المجلس العماني للاختصاصات الطبية مستقبلا إلى زيادة الخدمات الإلكترونية المقدمة عبر موقعه ، تسهيلا لزوار الموقع والأطباء المتدربين سواء في داخل السلطنة أو خارجها في الحصول على كافة الخدمات التي يحتاجون إليها في أسرع وقت ممكن.
قاعدة إلكترونية للمعلومات الطبية:
وأشار إلى أنه عقد المجلس العماني للاختصاصات الطبية اتفاقاً مع قاعدة معلومات طبية عالمية (up to date) بهدف تسهيل وصول الأطباء الملتحقين ببرامجه التخصصية المتنوعة إلى أحدث المعلومات الطبية والصحية التي توفرها قاعدة المعلومات للأعضاء المشتركين فيها.
وقال : من خلال هذا الاتفاق، فإن المجلس يتيح للأطباء المشاركين في برامجه التخصصية - والذين يزيد عددهم على 500 طبيب متدرب وأعضاء اللجان العلمية - فرصة الوصول إلى موقع للمعلومات الطبية على شبكة الإنترنت
(Up To Date) ، والذي تم تصميمه على شكل مكتبة طبية شاملة شارك في وضع معلوماتها ثلاثة آلاف طبيب على مستوى العالم وتهدف هذه القاعدة الواسعة من المعلومات إلى توفير الأجوبة والمعلومات العلمية الهامة للطبيب حول معظم الموضوعات والاستفسارات الطبية الشائعة ، في مكان تقديم الخدمة للمرضى، مما يوفر الوقت والجهد ويرفع مستوى الخدمة الطبية المقدمة.

وأكد الدكتور الفطيسي أن قاعدة المعلومات الطبية تعتبر ذات محتوى طبي شامل لكنه مختصر وموثق، بالنظر إلى مرورها بمراحل متعددة من المراجعة والمقارنة التي تضمن الدقة في الأداء والأمانة في سرد المعلومات العلمية والطبية المطلوبة ويقدم البرنامج للكادر الطبي على وجه الخصوص والكادر التمريضي والفني مرجعا متكاملا للمعلومات السريرية بأشكال مختلفة سواء أكانت صفحات إنترنت مقروءة أو أقراصا مضغوطة أو من خلال حاسوب يدوي يصل إليه أعضاء الكادر الطبي من خلال العنوان الإلكتروني لموقع المجلس www.omsb.org.
الخبراء الدوليون:
كما بدأ المجلس العماني للاختصاصصات الطبية تفعيل اتفاقاته الثنائية مع عدد من أعرق وأشهر الجامعات العالمية والخاصة باستقطاب عدد من علمائها وأساتذتها المتخصصين للقيام بزيارات دورية للسلطنة بهدف تنشيط التعاون العلمي مع هذه الجامعات وإشراك أساتذتها في تقييم المناهج التعليمية التي توفرها البرامج التعليمية الطبية التخصصية المعتمدة من المجلس.
وحول هذا الموضوع صرح سعادته بأن برنامج زيارة هؤلاء الخبراء يهدف إلى تقييم مدى ملاءمة وتطابق البرامج الحالية للمجلس مع المعايير الدولية ومستوى كفاءة الخريجين، وكيفية إعدادهم لممارسة تخصصاتهم الطبية كل في مجاله كما يتضمن الهدف من هذه الزيارات تقييم مدى تلبية النشاط العلمي بما في ذلك مكون البحث للبرنامج التدريبي للدراسات العليا لحاجات المدربين ومطابقته للمعايير الدولية وتقييم برامج ومراكز التدريب الطبي بالسلطنة ، وكذلك برنامج التعليم عن بعد والعمل على تطويره وتعزيز إمكانياته ، وتضمينه في المنهج التدريبي للأطباء.
وقد استضاف المجلس تباعاً عشرة خبراء من الجامعات والهيئات الطبية في كندا كجامعة ماكجيل وجامعة كوينز وجامعة بريتيش كولومبيا ومستشفى فانكوفر ومستشفى مونتريال والكلية الملكية الكندية للجراحين, بالإضافه إلى جامعة بوسطن بالولايات المتحدة الأميركية وجامعة نيو ساوث ويلز الأسترالية, وقد بدأ وصول الخبراء منذ بداية شهر فبراير الماضي للمشاركة في تقييم البرامج التدريبية بالمجلس ومراجعتها من قبل هؤلاء الخبراء تمهيدا للاعتراف بها على المستوى الدولي حيث سيزور السلطنة في الشهور القليلة القادمة لنفس الغرض العديد من الخبراء الذين يمثلون مؤسسات علمية مختلفة من كل من بريطانيا وأيرلندا وأستراليا وكندا وأميركا.
الوفود للجامعات الدولية:
كما بدأ المجلس مؤخراً إرسال وفود تضم أطباء من المجلس إلى الجامعات والمؤسسات الأكاديمية الطبية خارج السلطنة وذلك بهدف الاستفادة من خبراتهم في مجال الدراسات العليا والتدريب الطبي وإمكانية التعاون مع هذه المؤسسات الدولية للحصول على منح للأطباء المتدربين بالمجلس, حيث أرسل أول وفد يضم ثلاثة أطباء في شهر مايو الماضي إلى جمهورية ماليزيا إلى كلية الطب بجامعة كبنجسان في كوالالمبور , حيث قام الوفد خلال هذه الزيارة التي استمرت ثلاثة أيام بالتعرف على البرامج التدريبية الطبية المتوفرة وزيارة الأقسام المختلفة والمستشفى التابع للجامعة.
وأشار الدكتور عبد الله الفطيسي إلى أنه تعتبر زيارة هؤلاء الوفود للخارج، مظهرا واضحا على عمق الصلات التي تربط المجلس العماني للاختصاصات الطبية بالمؤسسات العلمية الدولية ، وقدرة السلطنة على التواصل معهم والاستفادة من خبراتهم الدولية بما يدفع مسار الحركة العلمية والتعليمية في السلطنة وقال : إنه جار الآن الاستعداد حالياً لإرسال وفد من الأطباء في نهاية شهر أغسطس القادم إلى سنغافورة وهونج كونج , ووفد آخر إلى الجامعات الهندية بالإضافة إلى التحضير لإرسال وفود أخرى إلى الجامعات والمؤسسات الطبية في السعودية وقطر.


أعلى





محافظ البريمي : الثالث والعشرون من يوليو من الأيام
الخالدة على كل مواطن عماني

تنفيذ عدد من المشاريع العملاقة منها مصنع لتجميع السيارات
ومشاريع سياحية وجامعة خاصة ومجمع رياضي

البريمي ـ سلطان بن خميس اليحيائي:قال سعادة الشيخ يحيى بن حمود المعمري محافظ البريمي بأن يوم الثالث والعشرين من يوليو المجيد هو من الأيام الخالدة في قلب كل مواطن عماني وأشاد سعادته بالنقلة والتطور الذي شهدته السلطنة منذ بزوغ فجر النهضة في مختلف الجوانب حيث استطاعت أن تختصر المسافات إلى حد يعجز المجال عن سردها واللسان عن وصفها وكان وراء هذه الإنجازات الكبيره قائد فذ نذر حياته لخدمة وطنه وشعبه وقال : يطيب لي باسمي وباسم أبناء محافظة البريمي الذين يكنون لجلالته كل الحب والولاء أسمى آيات التبريكات لجلالته مثمنين مكرماته السامية لما تحقق من مشاريع ظاهرة على أرض الواقع شملت ولايات المحافظة (البريمي ومحضة والسنينة ) وحول المشاريع الإنشائية التي نفذت مؤخرا قال سعادته : تم الانتهاء من إنشاء وحدة غسيل الكلى ورصف معظم الطرق الداخلية في ولايات المحافظة مع الإنارة وتنفيذ خمسة وعشرين وحدة سكنية ببلدة حفيت بولاية البريمي وثلاثين وحدة سكنية بنيابة الروضة بولاية محضة ، كما تم تنفيذ مشاريع إسكانية لأسر الضمان الاجتماعي والأسر المحتاجة والانتهاء من دراسة إقامة سدود مائية في بعض الأودية .
وأضاف سعادته أما في مجال التعليم فقد تم الانتهاء من وضع الدراسات الاستشارية لجامعة البريمي وتخصيص قطعة أرض لإنشائها بالإضافة إلى وجود كلية البريمي الجامعية.
وحول المشاريع الصناعية قال سعادته : إن هنالك مشروعا لإقامة مصنع لتجميع السيارات يشارك فيه مستثمرون من السلطنة ودولة قطر وماليزيا ووكلاء محليون للسيارات اليابانية ، كما يقام حاليا مشروع سياحي كبير ضمن المشاريع السياحية تحت اسم فندق ومنتجع السلام يضم عددا من الشاليهات ومدينة ملاه وناد صحي وصالة أفراح.
وأضاف سعادته بأن هناك العديد من المشاريع المتميزة التي تعد قيد التنفيذ مثل مبنى مكتب محافظ البريمي كما يتم الآن الاعداد حاليا لإنشاء مجمع شبابي متكامل وقد تم تخصيص قطعة أرض لهذا المجمع في حي سيح النفحات بولاية البريمي وتعكف وزارة الشؤون الرياضية على إنجاز التصاميم اللازمة ويأمل سكان المحافظة التعجيل في الطرح للاستفادة من هذه المناقصة وقال : كما انتهت حاليا وزارة الشؤون الرياضية من إنشاء مدرجات نادي النهضة بالإضافة إلى أعمال إنشائية مختلفة بالنادي وملعب معشب وأكد سعادته بأنه ستنشأ في المحافظة حديقة عامة متكاملة وقد خصصت أرض لهذا المشروع وسيتم البدء فيها بعد اعتماد الموازنة المالية للمشروع .

أعلى





التنمية الاجتماعية ركيزة أساسية في خطط التنمية الوطنية

بدء العمل في إنشاء مركز لرعاية الأطفال الأيتام لتعويض الطفل
المحروم من العائلة وتوفير الجو الأسـري

تشكيل فريق عمل لإعداد مسودة مشروع قانون الطفل العماني

ارتكزت مسيرة العمل الاجتماعي على بناء الإنسان باعتباره صانع التنمية ومحركها الأول وذلك من خلال التنسيق في المجالات التي تساعد على تحقيق أهداف هذه المسيرة عن طريق تحقيق المشروعات والبرامج الاجتماعية التي تخدم التنمية الاجتماعية والنهوض بالإنسان العماني والارتقاء به ، ولترجمة هذه الرؤية إلى واقع شكل البعد الاجتماعي ركيزة أساسية في كل خطط التنمية الوطنية ، وقد وصل الأمر لذروته بإنشاء وزارة التنمية الاجتماعية ، وذلك من أجل تحقيق التكامل في الخدمات التي تقدم للمواطن والانتقال بها من مستوى الرعاية إلى مستوى أعلى يحقق التنمية الاجتماعية بمفهومها الواسع، كما أن النظام الأساسي للدولة ينص في المادة 12 على أن: ( تكفل الدولة للمواطن وأسرته المعونة في حالة الطوارئ : المرض والعجز والشيخوخة ، وفقا لنظام الضمان الاجتماعي ، وتعمل على تضامن المجتمع في تحمل الأعباء الناجمة عن الكوارث العامة ) .
وتمضي مسيرة التنمية الاجتماعية لتحقق مع كل طلعة شمس هدفا من أهدافها فقد بلغ عدد حالات الضمان الاجتماعي التي ترعاها وزارة التنمية الاجتماعية حتى نهاية العام 2007 ( 48.462 حالة ) ٍ صرف لها مبلغ (29.857.454) ريالا عمانيا (تسعة وعشرون مليوناً وثمانمائة وسبعة وخمسون ألف وأربعمائة وأربعة وخمسون ريالاً) إلى جانب منحة عيدي الفطر والأضحى التي تصرف بمعدل(50%) من قيمة المعاش لكل حالة ضمانية.

مشروعات موارد الرزق
خرجت فكرة مشروعات موارد الرزق ، والتي تسعى للأخذ بيد من يعتمد اعتمادا كليا على مظلة الضمان الاجتماعي ، لتوجهه وتساعده وتقف بجانبه ليزيد دخله ، ويعتمد على ساعده ، ولتحقيق ذلك لم تأل وزارة التنمية الاجتماعية جهدا لتفعيل العمل بمشروعات موارد الرزق ، لتأهيل أكبر عدد ممكن من أسر الضمان حيث بلغ إجمالي المشاريع التي نفذت حتى نهاية عام 2007م (154) مشروعا وزعت على مختلف محافظات ومناطق السلطنة بإجمالي قروض بلغت (218.972)ريالا عمانيا، حيث تأتي المنطقة الداخلية في المقدمة لعدد المشاريع المنفذة والتي بلغت الـ (44) مشروعا، تليها منطقة الشرقية بـ(39) مشروعا، أما منطقة الباطنة فقد تم فيها تنفيذ (29) مشروعا ، ولمحافظة مسقط 25 مشروعا ثم تأتي كل من منطقتي الظاهرة والمنطقة الجنوبية بعدد (6) و(11) مشروعاً لكل منهما على التوالي. كما تم إعادة إصدار اللائحة الخاصة بمشروعات موارد الرزق بقرار وزاري رقم (101/2007م) بتاريخ 5 سبتمبر 2007م وذلك بعد الأخذ بنتائج تطبيق وتقييم المشاريع القائمة. وقد تم إقرار آلية تعاون بين الوزارة و برنامج سند التابع لوزارة القوى العاملة لتدريب وتـأهيل أسر الضمان الاجتماعي في إطار تنفيذ متطلبات مشروع أسرة ضمانية منتجة والذي يهدف إلى إخراج 100 أسرة كل عام من مظلة الضمان الاجتماعي.
رعاية وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة
يحظى الأشخاص ذوو الإعاقة بكل الرعاية والاهتمام من قبل الحكومة الرشيدة باعتبارهم نبت أرضنا الطيبة ، وطاقة يمكن أن تستغل في بناء الوطن ، وقد عملت وزارة التنمية الاجتماعية منذ وقت مبكر فعملت على تقديم الرعاية الاجتماعية والصحية والنفسية اللازمة لذوي الإعاقة على اختلاف فئاتهم بتوفير الفرص المناسبة لتأهيل القادرين منهم على العمل في الميادين التي تناسب إمكاناتهم وقدراتهم، وذلك من خلال إتاحة الفرص لهم لأداء دورهم في مجالات العمل الملائمة والاعتماد على أنفسهم في كسب رزقهم وتحقيق تكيفهم وتوافقهم النفسي، لذا تقوم المؤسسات الرعائية للأطفال المعوقين بتوفير الخدمات الصحية والنفسية والاجتماعية والترويحية لهم، إلى جانب توفير جميع مستلزمات العملية الرعائية والتربوية من أجهزة وأدوات وتقنيات خاصة بالأطفال المعوقين الملائمة لجميع أنواع الإعاقات ، ويعد مركز رعاية و تأهيل المعوقين الذي تم إنشاؤه عام 1987م من المراكز الرائدة الذي يقدم خدمات التأهيل المهني للأشخاص ذوي الإعاقة سمعيا وحركيا من الجنسين، ويحتفل في نهاية كل عام تأهيلي بتخريج دفعات من الشباب المؤهلين من الجنسين في مختلف التخصصات المهنية كالنجارة والحدادة وخياطة الدشداشة العمانية والتربية الأسرية والإدارة والحاسب الآلي والأعمال اليدوية والحرفية كما تقوم المديرية العامة للرعاية الاجتماعية ومديريات التنمية الاجتماعية بالمناطق والمحافظات بصرف الأجهزة والمعينات الطبية للأشخاص ذوي الإعاقة والمسنين المستحقين لها.
أما دار رعاية الأطفال المعوقين التي افتتحت في عام 2002 فإنها تقدم خدمات تأهيلية ورعائية للأطفال المعاقين من سن 3 إلى 14 سنه للأطفال الذين لديهم إعاقة حركية نتيجة الإصابة بأحد أنواع الشلل الدماغي، حيث تقدم الدار برامج التأهيل المختلفة ومنها الرعاية الطبية والصحية والتوجيه الاجتماعي والنفسي لهم ولأسرهم بالإضافة لجلسات العلاج الطبيعي وعلاج النطق ، والعلاج الوظيفي وبرامج التربية الخاصة.
أما فيما يتعلق بمراكز الوفاء الاجتماعي التطوعي المنتشرة في كافة ولايات السلطنة فهي قائمة على فلسفة التأهيل المرتكز على المجتمع عبر إشراك القطاعين الأهلي والخاص في النهوض بالخدمات الرعائية المقدمة للأطفال المعوقين في بيئتهم وقد بلغ عدد مراكز الوفاء الاجتماعي التطوعي حتى نهاية عام 2007م
(21) مركزاً تضم (394) متطوعة يقدمن خدماتهن التطوعية لعدد (20047) طفلا من مختلف الإعاقات. بالإضافة إلى برنامج الجبل الأخضر المتمثل في رعاية الأطفال المعوقين.

المرأة والطفل
* وقد حظيت المرأة العُمانية بمكانة مرموقة على خارطة اهتمام الحكومة الرشيدة ، واستطاعت أن تشارك في عملية التنمية مستنيرة في ذلك بباني النهضة وقائد مسيرتها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وان تسجل حضورا مميزا بما حققته من مكاسب وإنجازات ليس فقط محلياً إنما على المستوى الدولي.
وانسجاما مع هذه الرؤية سعت وزارة التنمية الاجتماعية من خلال المديرية العامة لشؤون المرأة إلى تمكين وتنمية قدرات المرأة كشريك أساسي في بناء المجتمع وإبراز دورها الفاعل بإتاحة آفاق جديدة أمامها لتساهم في التغيير الاجتماعي والاقتصادي المنشود والذي يُلمس في ضوء ما تحقق من مساهمة المرأة في الجهود التنموية ، كما أن انضمام السلطنة إلى اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة في 7 مايو 2005م والتي وُقِّعت اتفاقيتها في شهر فبراير من عام 2006م، قد عزز اهتمام كافة المؤسسات الرسمية وغير الرسمية في دعم كل توجه يستهدف تمثيل المرأة في جميع المجالات ،وقد تم تفعيلها بقيام وزارة التنمية الاجتماعية بتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ بنودها بمشاركة ممثلون من الوزارات والجهات ذات العلاقة .
كما تلعب جمعيات المرأة العمانية دورا فاعلا ومتميزا للمرأة والأسرة والمجتمع وفق برامج تتلاءم مع رغبة نساء المجتمع، فقد توسعت جمعيات المرأة العمانية بالسلطنة حيث وصل عددها إلى (51) جمعية تعمل على تنظيم وتنفيذ برامج وأنشطة موجهة للمرأة و الأسرة.
كما أن للقطاع الأهلي الخيري التطوعي دورا ملموسا في مجتمعنا، فالجمعيات الأهلية تعمل جنباً إلى جنب مع بقية القطاعات لنشر الوعي وتساهم مساهمة ملحوظة في ترسيخ مبادئ العمل التطوعي فهناك (19) جمعية مهنية و(10) أندية للجاليات من ضمنهم فرعين في صلالة و(11) جمعية خيرية حتى نهاية عام 2007 م تعمل جميعها لخدمة المجتمع المحلي .
وتركز الوزارة على الرعاية الأسرية المتكاملة ودور الأسرة في تماسك المجتمع ، وقد توج ذلك باصدر مرسوما ساميا لنظام اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة واعتماد هيكلها التنظيمي واختصاصاتها ، إلى جانب قيام دائرة الإرشاد والاستشارات الأسرية بمديرية المرأة والطفل تقديم الخدمات الإرشادية والتوعوية والوقائية بهدف معاونة الأسرة العمانية ودعم جهودها في مواجهة المشكلات ذات الطابع النفسي والاجتماعي التي تهدد تماسكها ونموها في ظل المتغيرات المتسارعة التي تواجهها على مختلف الأصعدة الاقتصادية والتربوية والاجتماعية وإيماناً من الحكومة الرشيدة بأهمية مرحلة الطفولة أساس الاستثمار في الموارد البشرية جاء التأكيد على أن للطفل الأولوية في برامج الوزارة انطلاقاً من أحقية توفير وتلبية الاحتياجات الأساسية لحياته ومستقبله داخل أسرته الطبيعية او البديلة ، يتم ذلك من خلال تنفيذ البرامج المباشرة له او من خلال الأشراف على المؤسسات الاجتماعية الرسمية والأهلية العاملة بمجال الطفولة والعمل على تنمية كفاءة العاملين بها ، كدور الحضانة وعددها ( 66) إلى جانب (51 ) ركنا للطفل و(23) بيتا لنمو الطفل موزعة على مختلف مناطق السلطنة. ويتجلى اهتمام الوزارة في دعم وتنمية فئة الأيتام ومن في حكمهم في المؤسسة الاجتماعية "دار رعاية الطفولة بالخوير التي أنشأت عام 1995م بتقديم الرعاية المتكاملة والعناية الشاملة وتوفير البرامج والأنشطة المناسبة لهم ، وتطويرا لتلك الخدمات الاجتماعية الرعائية جاري العمل حاليا على إنشاء مركز لرعاية الأطفال الأيتام ، لتعويض الطفل المحروم من العائلة بإعطائه الفرصة للعيش وفق مقومات حياة أساسية ومستقرة ، في جو أسـري بديـل يسوده احترام القيم والمبادئ ، وهو عبارة عن مجمع يضم الخدمات المتكاملة من فيلات سكنية ومكتبة ومسجد وعيادة طبية ودار للحضانة ومسرح وملاعب ومباني إدارية ومراكز تدريبية وخدمات معاونة أخرى .
ولم تكتف وزارة التنمية الاجتماعية بما سبق ، بل سعت إلى دعم هذا القطاع بتنظيم العديد من الندوات وحلقات العمل لتسليط الضوء على قضايا المرأة وتبصير المجتمع بها ، منها تنظيم ندوة بعنوان (التغيرات التي طرأت على الدور التقليدي للأسرة في مقابل التحديات التي تفرضها العولمة والتسارع التكنولوجي والمعلوماتي) ، وندوة الأسرة العمانية (تحديات الحاضر وتوجهات المستقبل ) وندوة بعنوان (التنشئة الاجتماعية في عالم متغير) وندوة بعنوان (تدارس القوانين المتعلقة بحقوق الطفل ) بهدف الإطلاع على التشريعات ذات الصلة بالطفل واستقراء أهم المشكلات التي تواجه الطفل العماني تمهيدا لوضع مسودة مشروع قانون الطفل العماني ، وعليه صدر قرار وزاري في يناير2008م بتشكيل فريق عمل لإعداد مسودة مشروع قانون الطفل العماني وندوة بعنوان (فنيات التواصل والتفاعل الأسري) ، إضافة لتنفيذ حلقة العمل ( الأسرة والقانون ) في ابريل 2007م ، إلى جانب ذلك قامت دائرة الإرشاد والاستشارات الأسرية بتنفيذ دراسة بعنوان (أبعاد ومقومات التماسك الأسري) فقد تم التعاون بين السلطنة وجامعة الدول العربية ومنظمة الأسرة العربية بدراسة مدى وأبعاد ومقومات التماسك لدى الأسرة في عدد من الدول العربية وقد تم إجراؤها استنادا إلى تجربة رائدة للسلطنة في دراسة التماسك الأسري ، وهدفت هذه الدراسة إلى استكشاف أبعاد ومقومات التماسك في الأسرة العربية لتصميم وتخطيط البرامج الهادفة لتعزيز تماسك وتمكين ودعم قدرات الأسرة ، وتم عرض ومناقشة التقارير الختامية الخاصة بالدراسة التي أجريت في عدد من الدول العربية من خلال ندوة ( أبعاد ومقومات التماسك الأسري ) التي عقدت خلال الاحتفال باليوم العربي للأسرة في الفترة من 11 - 12 فبراير 2008م بمسقط.


إنجازات رياضية
حققت رياضة المعاقين نقلة نوعية على صعيد المشاركات الخارجية من خلال الحضور الناجح في المحافل الرياضية حيث حصل الفريق الوطني للمعوقين لرفع الأثقال في ابريل 2007م على ميداليتين ذهبيتين وميداليتين فضيتين إضافة إلى ميدالية برونزية في بطولة رفع الأثقال لدول مجلس التعاون الخليجي لدول الخليجي العربية بدولة الامارات العربية المتحدة، أما في البطولة الثامنة لألعاب القوى لدول مجلس التعاون الخليجي فقد حصد الفريق الوطني لرياضة المعاقين على (29) ميدالية تنوعت بين الذهبية والفضية والبرونزية ،حيث حصل الفريق على (11) ميدالية ذهبية ،و(13) ميدالية فضية وعدد خمس ميداليات برونزية، كما شارك الفريق في البطولة العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص والذي تم تنظيمه في العاصمة الصينية بكين، حاز الفريق خلال المنافسة على (3) ميداليات فضية و (1) ميدالية برونزية، ليصل إجمالي الميداليات التي حصل عليها الفريق خلال العام إلى (38) ميدالية.

ملتقى الجمعيات الأهلية
وقد نجحت وزارة التنمية الاجتماعية في خطوة هي الأولى من نوعها بجعل الجمعيات بمختلف أنواعها وفئاتها لتناقش مسيرتها في التنمية الاجتماعية وبناء الوطن تحت سقف واحد من خلال ملتقى الجمعيات الأهلية الأول الذي نظمته في شهر مايو من العام الجاري حيث لعب الملتقى دوراً في تعزيز وتوثيق التعاون بين الجمعيات الأهلية لإيجاد مزيد من فرص الشراكة بين القطاع الحكومي والأهلي والخاص والتعرف على التشريعات المنظمة للعمل التطوعي في السلطنة والارتقاء بالمستوى الإداري للجمعيات الأهلية ورفع كفاءتها وإيجاد مساحة للتحاور والتباحث في موضوعات عمل الجمعيات الأهلية لتجاوز الصعوبات وتعزيز الايجابيات.


أعلى




بفضل جهود رجال شرطة عمان السلطانية وسهرهم
لتوفير الأمان للمواطنين والمقيمين

السلطنة تتبوأ المرتبة الأولى عربياً والثالثة آسيوياً والثانية والعشرين
عالمياً في مجال الأمن والسلام

التوقيع على اتفاقيات لإنشاء عدد من المنشآت الشرطية
وتعزيز مختلف تشكيلاتها بالكوادر البشرية المدربة والمؤهلة

تزويد خفر السواحل بزوارق سريعه ذات تقنيات عاليه لمكافحة التهريب والتسلل

خدمة الإسعاف نقلة نوعية في مجال العناية الفورية بضحايا الحوادث المرورية

يعتبر الأمن والاستقرار من أولى المهام التي تحرص جميع الدول على تدعيمها وتبذل قصارى جهدها لتوفيرها باعتبار أن استقرار الدولة وتمتعها بالمظلة الأمنية هما الركيزة الأساسية للتنمية الشاملة في جميع الأنشطة تحقيقاً للتقدم والازدهار.
وتستلهم شرطة عمان السلطانية مسيرتها من توجيهات صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى ـ حفظه الله ورعاه ـ ودعم جلالته اللامحدود والمستمر لنشر المظلة الأمنية حماية لاستقرار الدولة وحفاظاً على أمن المجتمع ودعم الأمان لأفراده في إطار من سيادة القانون وبفضل هذه السياسة تبوأت السلطنة المرتبة الأولى عربياً والثالثة آسيوياً والثانية والعشرين عالمياً في مجال الأمن والسلام ، وفقاً لما ورد في التقرير الذي أصدرته وحدة الدراسات والمعلومات بمجلة (الأيكونوميست) الاقتصادية البريطانية حول الدليل العالمي للسلام.
وقد حققت شرطة عمان السلطانية، والتي تعتبر أبرز الجهات المعنية بهذا الإنجاز العالمي، نقلة نوعية في مستوى المهام الأمنية التي تضطلع بها والخدمات التي تقدمها للجمهور، وذلك من خلال تعزيز مختلف تشكيلاتها بالكوادر البشرية المدربة والمؤهلة وفقاً لأحدث الأسس العلمية والأجهزة التقنية مما يمكنها من مواكبة متطلبات العصر وأداء المهام وتقديم الخدمات المتعددة بكفاءة ويسر، وإضافة تشكيلات جديدة إلى البناء التنظيمي لشرطة عمان السلطانية لتتولى تقديم خدمات جديدة.
ولا تألو شرطة عمان السلطانية جهداً في كافة مهامها، وتتضافر جهود جميع العاملين بها لتنفيذ واجباتها نحو حماية استقرار الدولة والحفاظ على أمن المجتمع وتوفير الأمان لأفراده من المواطنين والمقيمين والحفاظ على النظام والأمن والحد من الجريمة ونشر الشعور بالطمأنينة والسلام وتعمل شرطة عمان السلطانية من خلال تشكيلاتها وأجهزتها المختلفة على مستوى السلطنة للإسهام في تحقيق العدل بالأسلوب الذي يؤمن ثقة الجمهور ويعزز مبدأ سيادة القانون وحفظ هيبة الدولة.
وتعمل شرطة عمان السلطانية على توفير الأمن بصورته المباشرة لحماية المجتمع من الجريمة باتخاذ التدابير الشرطية اللازمة للوقاية منها وتطويرها لمواجهة الظواهر الدخيلة على المجتمع لحماية أفراده من الوقوع في براثن الجريمة والحد من آثارها السلبية وتقويم السلوكيات المنحرفة عن المسار المجتمعي والتي يمكن أن تهدد أمن المجتمع وتعبث بأمان أفراده ، بجانب مكافحة الجريمة قبل وقوعها وضبط مرتكبيها حال وقوعها في وقت قياسي لترسيخ دعائم الأمن والحفاظ على استمرارية سمعة الدولة كواحة للأمن والأمان .

منشآت وخدمات شرطية جديدة
وفي إطار سعي شرطة عمان السلطانية لنشر مظلة الأمن في كافة ربوع البلاد فقد تم خلال هذا العام افتتاح المبنى الجديد لمركز شرطة شناص، وإبرام عقود لإنشاء عدد من المنشآت الشرطية أبرزها مبنيان لقيادتي شرطة منطقة الباطنة والمنطقة الداخلية، ومبانٍ لخدمات المرور في كل من ولايات صحار وصور وسمائل والرستاق، ومبنى للمختبر الجنائي في مسقط،كما تم مؤخراً إدخال نظام التحصيل الآلي لرسوم الخدمات التي تقدمها الشرطة، وذلك عن طريق بطاقة السحب الآلي واستيفاء المبلغ المترتب على المستفيد آلياً من حسابه البنكي.

تعزيز أمن السواحل العمانية
وفي إطار الجهود التي تبذلها شرطة عمان السلطانية للمحافظة على المكاسب والإنجازات التنموية، وللمحافظة على الأمن والنظام والسلامة، ونشر الرقابة الأمنية على امتداد السواحل العمانية ، ومكافحة التهريب والتسلل، وتقديم العون والمساعدة، تم تزويد قيادة شرطة خفر السواحل بطرادين حديثين مزودين بالوسائل اللازمة لعمليات الإنقاذ، يحتوي كل منهما على مهبط للطائرات العمودية، ووحدة إسعاف طبية، وعدد من الزوارق السريعة والمتطورة.
ويجري بناء مركز للتدريب بجوار مقر قيادة شرطة خفر السواحل، يحتوي على قاعة لتدريس اللغة الإنجليزية وأخرى لتدريس الملاحة وقاعة للاجتماعات والمحاضرات، كما تم كذلك الانتهاء من اعتماد المخططات والإنشاءات الخاصة بالمقر الجديد لقيادة شرطة خفر السواحل بسداب والمرافق الخاصة بالورش والزوارق الجديدة.

الدفاع المدني .. دور حيوي في مسيرة التنمية
وتستمر شرطة عمان السلطانية في تزويد الإدارة العامة للدفاع المدني بالكوادر البشرية المؤهلة والمعدات والتجهيزات اللازمة لتأدية الدور المهم للدفاع المدني باعتباره أحد ركائز التنمية لذا يتم تزويد هذه الإدارة بمركبات ذات مواصفات عالية وتقنيات متقدمة للسيطرة على الحرائق وخلال العام الحالي تم افتتاح مركز للدفاع المدني بمنطقة نزوى الصناعية، ويجري العمل الآن لإنشاء مبنى جديد للإدارة العامة للدفاع المدني، بينما شهد العام الماضي افتتاح مركز للدفاع المدني في ولاية سمائل بالمنطقة الداخلية، وآخر في ولاية شناص بمنطقة الباطنة.
وتقوم الإدارة العامة للدفاع المدني وفروعها في مختلف محافظات ومناطق السلطنة بتكثيف البرامج التثقيفية والتوعوية عن تدابير الدفاع المدني بين الجمهور من خلال عقد الندوات والمحاضرات والجولات للشرح النظري والعملي في المدارس والمنشآت والمؤسسات الحكومية والخاصة .
توسيع نطاق خدمة الإسعاف
وتعتبر خدمة الإسعاف نقلة نوعية في مجال العناية الفورية بضحايا الحوادث المرورية، وغيرها ، وتضم وحدة الإسعاف أسطولاً من سيارات إسعاف حديثة ومجهزة بالمعدات الطبية عالية التقنية بل والأحدث في هذا المجال .
وتنتشر خدمة الإسعاف حالياً في واحد وعشرين مركزاً للإسعاف، يتمركز ثمانية منها بمحافظة مسقط، في حين تتوزع المراكز الأخرى بين محافظة ظفار ومناطق الباطنة والداخلية والشرقية، مع التركيز على تغطية الأماكن التي تكثر فيها الحوادث والتي تعرف بالنقاط السوداء، كما تقوم وحدة الإسعاف كذلك بتغطية طريق (أدم ـ ثمريت) المؤدي إلى محافظة ظفار خلال فترة الخريف في محافظة ظفار.

تطوير الخدمات المرورية
وتعمل أجهزة المرور على ضبط الحركة المرورية على الطرق حفاظا على السلامة العامة للجمهور، وقد أولت شرطة عمان السلطانية اهتماماً كبيراً بهذا الجانب نظرا لما تسببه الحوادث المرورية من أضرار بشرية تتمثل في وفيات وإصابات جسيمة لها تأثير سلبي على العنصر البشري وخسائر مادية كبيرة وتقوم شرطة عمان السلطانية دائماً بالتخطيط والعمل لمواجهة الزيادة المضطردة في الحركة المرورية وازدحام الطرق نتيجة لكثافة عدد السيارات.
وقد نال قطاع المرور نصيباً وافراً من التطوير، حيث قامت الإدارة العامة للمرور، وبالتعاون مع عدد من الجهات المختصة، بتطبيق خطة لتسهيل إجراءات الحوادث المرورية البسيطة، بهدف الحد من الازدحام المروري، وعدم هدر وقت سائقي المركبات والتقليل من التكاليف التي تتكبدها جهات الاختصاص جراء الحوادث البسيطة وقد طبقت شرطة عمان السلطانية هذه الخطة كتجربة أولى في نطاق محافظة مسقط ثم تم تعميمها على باقي المحافظات والمناطق اعتباراً من الأول من مارس الماضي ولتعزيز مفهوم ضرورة التزام سائقي المركبات بالضوابط المرورية يتم تنفيذ مشروع قاعدة البيانات المشتركة للتأمين، وهو نظام إلكتروني لتبادل المعلومات بين شرطة عمان السلطانية وشركات التأمين حيث يتيح النظام تبادل معلومات حاملي رخص القيادة والمركبات المسجلة والحوادث من جهة شرطة عمان السلطانية ومعلومات الحوادث البسيطة من شركات التأمين كما تم إدخال دوريات مرورية نسائية، يقتصر نطاق عملها في المرحلة الحالية على محافظة مسقط.
وحرصاً من شرطة عمان السلطانية على تقديم الخدمات المرورية بكفاءة ودقة وسرعة فقد تم افتتاح المبنى الجديد لخدمات المرور بالسيب والذي يقدم خدماته على مدار الساعة كما تم افتتاح قاعة لتسجيل المركبات تستقبل المواطنين والمقيمين على فترتين من خلال (36) نافذة خدمية وحتى تتكامل الخدمات التي تقدمها الإدارة العامة للمرور في مكان واحد سيتم نقل قسم فحص السائقين من القرم إلى مقر الإدارة العامة للمرور بالسيب حيث تم تزويد مكان الفحص بأجهزة حديثة لإنجاز جميع المعاملات المرورية بسرعة ويسر.
كما تم تحسين خدمات الفحص الفني للمركبات، باستخدام الحاسب الآلي؛ لضمان تطبيق معايير الفحص الفني العالمية ويتكون مشروع فحص المركبات بالحاسب الآلي من (14) محطة منتشرة في محافظات ومناطق السلطنة مجهزة بأحدث الأجهزة وبالكوادر المدربة وتعزيزاً للسلامة على الطريق وتأهيل الكوادر الوطنية فقد تم هذا العام التوقيع على اتفاقية لتدريب الكوادر العمانية في السياقة الوقائية للمركبات الثقيلة، وذلك بواسطة مدربين متخصصين بمعهد السلامة المرورية بشرطة عمان السلطانية، كما يقوم المعهد بالتعاون مع بلدية مسقط ووزارة السياحة بتأهيل سائقي مركبات الأجرة لإكسابهم مهارات السياقة الوقائية وتوسيع معرفتهم بمتطلبات السلامة المرورية.

نحو حكومة إلكترونية
واهتماما من شرطة عمان السلطانية بمواكبة التطورات الحديثة في مجال نظم المعلومات والتحول إلى النظم الالكترونية في كافة أعمالها تجري عمليات مستمرة لتحديث الأنظمة المعلوماتية والخدمية وبناء قواعد بيانات موحدة تخدم تشكيلاتها العاملة في ذات المجال تحسينا للأداء وارتقاء بمستوى وجودة الخدمات المقدمة للجماهير وعلى صعيد الخدمات الجديدة في هذا الجانب تم تدشين خدمة البوابات الإلكترونية بمطار السيب الدولي؛ لتسهيل إجراءات المسافرين من المواطنين والمقيمين، بالإضافة إلى تنفيذ متطلبات الدقة في توثيق بيانات المسافرين وقد أثبتت المراحل التجريبية للخدمة كفاءتها ورضاء مستخدميه.
كما تم استحداث خدمة صناديق المعاملات للشركات؛ بحيث تستطيع هذه الشركات تقديم طلبات التأشيرات من خلال هذه الصناديق، ويتم أيضاً استقبال بعض المعاملات عن طريق البريد المركزي لكافة خدمات الجوازات والإقامة في جميع إدارات وأقسام الجوازات والإقامة في المحافظات والمناطق.
وقد قامت شرطة عمان السلطانية في مطلع هذا العام باستحداث الاستمارة الإلكترونية للحصول على التأشيرات، وذلك كخطوة أولى لتحقيق نظام إلكتروني متكامل للتأشيرة وقد صممت هذه الاستمارة الإلكترونية على الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت) عوضاً عن الاستمارة اليدوية الحالية، وتحتوي على البيانات الأساسية اللازمة للحصول على التأشيرة، ويتم تعبئتها مباشرة من قبل الشخص طالب الخدمة، ويمكن الحصول عليها من موقع شرطة عمان السلطانية على الشبكة العالمية للمعلومات.
وحدات متنقلة للأحوال المدنية
وتسهيلاً لذوي الاحتياجات الخاصة والقاطنين في الأماكن البعيدة، لإنجاز معاملاتهم في مناطقهم وعدم تكبدهم مشقة الوصول إلى مراكز الأحوال المدنية، تعمل الإدارة العامة للأحوال المدنية على توفير محطتي تسجيل متنقلتين سيتم تدشينهما قريباً، وتتوفر في هاتين المحطتين أجهزة لتسجيل بيانات البطاقة الشخصية والتقاط الصور الرقمية والتوقيع الإلكتروني وبصمات الأصابع، ومن ثم إصدار البطاقة الشخصية للمواطن في مكان إقامته.
وقد زادت الإدارة العامة للأحوال المدنية ساعات العمل بمركز الأحوال المدنية في محافظة مسقط لتصبح (18) ساعة متواصلة من السادسة صباحاً وحتى الثانية عشرة بعد منتصف الليل، وكذلك في مركزي صلالة وصحار لتصبح من السابعة والنصف صباحاً وحتى السابعة والنصف مساء.
أمن منشآت النفط والغاز
وفي مجال أمن منشآت النفط والغاز يجري حالياً إعداد دراسة لإنشاء مركز لشرطة أمن منشآت النفط والغاز بميناء قلهات الصناعي، ومركز آخر بميناء الدقم، وهذا إضافة إلى المراكز التي بدأ العمل بها كمركز شرطة أمن منشآت النفط والغاز بميناء الفحل ومركز ميناء صحار، ومراكز أخرى في مختلف مواقع إنتاج النفط والغاز.
تزويد إدارة طيران الشرطة بطائرات حديثة
كما تقوم إدارة طيران الشرطة بالعديد من المهام التي تساهم في أمن المجتمع ودعم أمان أفراده وقد شهدت إدارة طيران الشرطة العديد من عمليات التحديث في المنشآت والتجهيزات، ولعل أبرزها في الفترة الأخيرة شراء طائرات عمودية تتميز بوسائل فنية وتقنيات عالية، وتقوم إدارة طيران الشرطة حالياً بابتعاث عدد من الطيارين والملاحين والمهندسين وإلحاقهم بدورات تدريبية متخصصة ؛ من أجل تأهيلهم لقيادة واستخدام وصيانة هذه النوعية من الطائرات.
ربط آلي بين إدارات الجمارك بدول المجلس
وفي إطار الاتحاد الجمركي الموحد لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية فقد تم الاتفاق بين دول المجلس على إنشاء مركز معلومات جمركي يتم بموجبه الربط الآلي بين الإدارات الجمركية في الدول الأعضاء بالاتحاد الجمركي ، ويكون مقره الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض، ويتم عن طريقه جمع البيانات الإحصائية للتجارة الخارجية فيما يختص بالاستيراد والتصدير مع دول العالم الخارجي إلى جانب ذلك انضمت السلطنة كعضو في اتفاقية تيسير التبادل التجاري بين الدول العربية والتي يتم بموجبها إعفاء منتجات الدول العربية الأعضاء من الضرائب الجمركية بإثبات المنشأ.
مركز تنشيط الطوارئ بمواصفات عالمية
وقد حققت الإدارة العامة لأمن المطارات العديد من المنجزات خلال الفترة الماضية؛ أهمها البدء في توسعة وتحديث مركز تنشيط الطوارئ ، وذلك بما يتلاءم مع المواصفات العالمية المعمول بها في مراكز عمليات إدارة حوادث الطيران، كما تم تشغيل نظام آلي لإصدار التصاريح بمطار مسقط الدولي ، ومطار وصلالة، حيث ساهم هذا النظام في سرعة إنجاز المعاملات ، وكذلك تركيب أجهزة تفتيش بهذين المطارين أكثر فاعلية ودقة من الأجهزة السابقة.
خدمات الأمن والسلامة
خدمات الأمن والسلامة هي إحدى مؤسسات صندوق تقاعد شرطة عمان السلطانية، وتقوم بتوفير خدمات الأمن والسلامة في شتى أنحاء السلطنة للأفراد والممتلكات للقطاعين الحكومي والخاص، وقد تم تزويدها بأحدث أجهزة الاتصال الأمنية والحواسيب الآلية والمعدات الأمنية الحديثة وتقوم المؤسسة بتدريب الكوادر العمانية وإعدادها بدنياً ونفسياً للعمل في مجالات الأمن والسلامة.



أعلى




إنجازات الفخر خلال 38 عاما

يوم أشرقت على عمان شمس 23 من يوليو المجيد كانت إشراقة مختلفة فبها سطعت شموس المجد وأنارت مصابيح العلم والمعرفة وفارقت عمان وأهلها حقبة زمنية ودخلت حقبة مزدهرة تأخذ بعين الاعتبار أن الإنسان هو أداة التطوير والتقدم
إن المتمعن في عمر النهضة العمانية يشعر بالتطور والفرق بين سنة وأخرى والتقدم واضح وضوح الشمس والثالث والعشرون من يوليو المجيد هو يوم تحتفل به السلطنة بتتويج منجزاتها في ظل العهد الزاهر لجلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ .
ومن الإنجازات التي تحققت على صعيد سوق العمل العماني هو أنه أصبح أحد أكبر أسواق العمل الخليجية التي استطاعت أن تشغل أبناءها بكافة الوظائف والمهن بالقطاعين العام والخاص وضمان حقوقهم ومراعاتهم في العمل وفق الأنظمة والاشتراطات الدولية المتعارف عليها .
لقد حققت نهضة 23 يوليو المجيد وعلى مدى 38 عاما نقلات نوعية على كافة الأصعدة فأنارت الدروب للشباب العماني ليشق طريقه على هدي افكار القائد المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الذي شجع على التعليم والتدريب والعمل وأوجد المناخ الملائم لهما من مدارس وجامعات وكليات ومعاهد خاصة وعامة لرفد سوق العمل بكوادر مدربة ومؤهلة وفق أنظمة وعلوم حديثة .
ونحن نحتفل اليوم بيوم النهضة المباركة يحق لنا أن نفتخر بما نراه يتحقق على أرض هذا الوطن العزيز فالأفواج التي تتخرج من طلبة وطالبات حاملين سلاح العلم معهم تتزايد أعدادهم يوما بعد يوم وأعداد العمانيين الذين يشغلون مناصب تدريسية وتدريبية ومناصب عليا في البلاد بشتى المجالات لهم مفخرة من مفاخر النهضة المباركة .
وقد شملت نهضة 23 يوليو المجيد المرأة العمانية التي تأخذ حقها مثل الرجل في كافة المجالات فالعمانية اليوم وزيرة وسفيرة لبلدها وبرلمانية وطبيبة ومهندسة ومعلمة ومحاضرة وصحفية ومحامية وغيرها من المناصب الأمر الذي كان غير موجود في السابق بالطبع فهذه إنجازات عظام تحققت بفضل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظة الله ورعاه ـ .
النهضة الصناعية والتجارية التي تحققت على أرض الوطن على مدى 38 عاما كذلك كان لها نصيب كبير من التطور والازدهار حيث أقيمت المصانع والمناطق الصناعية والأسواق بكافة أشكالها والموانئ التي تصلها البضائع من شرق العالم وغربه والمطارات التي تستقبل كافة الرحلات الدولية والمحلية وهذا بفضل العلاقات العمانية الطيبة التي تتمتع بها مع معظم دول العالم والتي أرسى دعائمها باني النهضة حفظه الله ورعاه ـ والتي هي بلا شك أحد ملامح التطور والانفتاح الحضاري على دول العالم .
مبروك على عمان 23 يوليو المجيد الذي نحتفل به على مدى 38 عاما ونحن ننعم بخير منجزات النهضة بكافة ربوع البلاد ومبروك على عمان ابنها القائد المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه وسدد على طريق الخير خطاه ـ لتنعم عمان وأهلها بمنجزاته وتوجيهاته النيرة .

سهيل بن ناصر النهدي
من اسرة تحرير (الوطن )


أعلى




اليوم الذي أمسى فيه الليل نهاراً

عندما تشرق شمس شهر يوليو المجيد يتذكر كل قلب ترعرع تحت سماء هذه البقعة المباركة ذلك الخطاب الذي نطق به مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ( أيها الشعب .. سأعمل بأقصى ما يمكن لجعلكم تعيشون سعداء لمستقبل أفضل ) ، والمتتبع لتاريخ بلدنا يدرك مصداقية الوعد وعظمته ، ويتجلى ذلك بالمقارنة بين ما قبل عام 1970 م وما بعده ، حيث تفجرت ثروات وخيرات العهد الزاهر المبارك على وطننا الحبيب ، ليؤكد لنا وللعالم عظمة هذا القائد وإرادة شعبه الوفي ، فالعيش الرغيد والراحة والطمأنينة والمحبة والوئام والتآلف التي نلتمسها من خطاب جلالته الأول رأت النور اليوم ، حيث أصبح المجتمع العماني من أقصاه إلى أقصاه ينظر للعالم من حوله نظرة حب وسلام وإخاء ، وينطلق بفكره النيَر حاملاً لواء العلم والمعرفة ليبني عمان الخير وفقاً لأحدث علوم العصر وتقنياته ، وتماشياً مع تلك القيم والمبادئ التي غرسها فيهم معلمهم مولاي جلالة السلطان المفدى ، وها هي عمان اليوم تلبس أجمل وأبهى حللها ، وتتزين لاستقبال الذكرى الـ 38 ليوم الثالث والعشرين من يوليو المجيد ، اليوم الذي أمسى فيه الليل نهارا مشرقاً على عمان وأهلها ، وأشرقت شمس صباح الثالث والعشرين من يوليو من عام 1970 بنورها لتهدي لنا أعظم قائد ، وأروع أب لتنهج عمان في عصره نهج التقدم والتطور ،وتتصف بصفات الألفة والسلام والأمن والأمان ، حتى أصبحت دول العالم تستقي من فكر جلالته وحنكته ، فلا غرابة حين نجد اليوم مجتمعنا بكل أطيافه تردد دائماً ( صوت للنهضة ناد ، هبَوا جمعا وفرادى) ، ومن الأهمية بمكان أن نوضح بأن هذا الترديد لا يأتي من باب قوة الكلمة وعذوبة اللحن فحسب ، بل من باب ما يلمسه المجتمع العماني من راحة وأمن وأمان وتقدم في كافة مجالات الحياة ، حيث تعدت بصمات النهضة المباركة في العهد الزاهر السهل والجبل والوادي، وفرشت إنجازات هذه النهضة بساط الراحة والوئام لكل مواطن ينتسب لهذا البلد العظيم ، فهنيئاً لنا قائدنا المفدى ، وكل عام ومولاي ينعم بالخير والصحة والعافية والعمر المديد ، وكل عام وكل مواطن يدافع بشرف وعزة عن وطننا الغالي بألف ألف خير وبركة ، ودمتم ودامت عمان وقائدها بخير.

هلال بن سالم الحمحامي
مراسل " الوطن" في ولاية دماء والطائيين


أعلى




23 يوليو .. الوعد والإنجاز

بفيض من مشاعر البهجة والسعادة .. ونهر من أحاسيس الشكر والثناء والعرفان ، تحتفل بلادنا الغالية بذكرى الثالث والعشرين من يوليو المجيد يوم النهضة المباركة الذي كان بداية عهد مشرق لنهضة واسعة النماء مستمرة العطاء ..
ويأتي الاحتفال بهذا اليوم المجيد تخليدا" لذكرى يوم فيه أشرقت على عمان شمس جديدة أنارت كل شبر من هذا الوطن العزيز فملأت بنورها أرجاءه ... وعم الخير والرخاء .. وساد الأمن والاستقرار.
فإذا كان ثمانية وثلاثون عاما" من عمر الزمن لا تعني شيئا" كبيرا" في حياة الأمم ، فإنها في عمان تمثل مرحلة مهمة لأمة هي اليوم تضاهي الأمم المتقدمة رقيا" وحضارة بعد أن أوجدت لها بالعزيمة والاصرار والعمل موقعا" متميزا" ، ومكانة رفيعة . . ثمانية وثلاثون عاما" هي فعلا" ليست زمنا" طويلا" بحساب السنين ولكنها تتضاعف بحجم الانجاز ومقدار العطاء الذي نعيشه ونشاهده ونلمسه على أرض الواقع. الثالث والعشرون من يوليو ميلاد حضارة عظيمة ونهضة شاملة أعاد كتابة التاريخ بأسلوب عصري حديث العصر من أزهى عصور عمان عبر تاريخها فأصبح لها حاضر مشرق وغد أكثر إشراقا" بعون الله تعالى.
ففي هذا اليوم المجيد الهامات مرفوعة والألسن تلهج بالحمد والشكر والثناء للخالق عز وجل وللقائد الباني بما أعطى وانجز.
فتحية إجلال واكبار وولاء للقائد المفدى محقق الآمال والطموحات والدعاء الى الله سبحانه وتعالى أن يمد في عمر جلالته وينعم عليه بالصحة والعافية ولعماننا الغالية الرفاهية والرخاء والتقدم.

سعيد بن علي الغافري

أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر يوليو 2008 م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept