الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 





ردا على اعتقال نجل القذافي
ليبيا تهدد سويسرا بتدابير تستهدف مصالحها

طرابلس ـ أ.ف.ب: هددت طرابلس أمس سويسرا بتدابير مضادة بعد اعتقال الشرطة السويسرية نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، هنيبعل، الاسبوع الماضي لمدة يومين في جنيف، بينما اعلنت برن ان ليبيا بدأت تطبق تدابير "ثارية" ضدها منذ ايام. وطالبت طرابلس السلطات السويسرية بتقديم اعتذار رسمي، تحت طائلة اتخاذ تدابير مضادة قد يكون احدها وقف تزويد سويسرا بالنفط، بحسب ما قال مسؤول في حركة اللجان الثورية.
وقال المسؤول رافضا الكشف عن هويته ان ليبيا، ابرز مصدر نفطي لسويسرا، قد توقف صادراتها النفطية اليها. واضاف ان بين التدابير التي قد تلجأ اليها ليبيا ايضا قطع العلاقات الدبلوماسية وطرد الشركات السويسرية من اراضيها.
وهدد مسؤول آخر بـ"سحب جميع الودائع الليبية" من المصارف السويسرية.
وتظاهر حوالى مائتي شخص امام السفارة السويسرية في طرابلس تنديدا بما وصفوه بـ"العمل العدواني" للسلطات السويسرية ضد نجل الزعيم الليبي لدى توقيفه في جنيف. وسلم المتظاهرون السفير السويسري بيانا موقعا من حركة اللجان الثورية انذر سويسرا بـ"اجراءات حاسمة تجاهها وتجاه مصالحها وعلاقاتها مع الجماهيرية العظمى". وقال البيان ان هذه المسيرة "ستكون بداية لعمل ثوري جماهيري محلي وعالمي تحرض عليه وتقوده حركة اللجان الثورية تجاه مصالح الحكومة السويسرية وعلاقاتها مع الجماهيرية والدول الافريقية والعربية والاسلامية والدول الصديقة والحليفة في كل انحاء العالم، اذا لم تعتذر الحكومة السويسرية رسميا".
واستنكر البيان ما وصفه بـ"السلوك العدواني" للشرطة السويسرية ضد هنيبعل القذافي واسرته، معتبرا ان هذا العمل "موجه ضد الشعب الليبي واعتداء على حقوقه واساءة لكرامته" و"جريمة بشعة وسابقة خطيرة". واعلن منظمو التظاهرة ان تظاهرة اخرى ستنظم امام السفارة اليوم الخميس.
وقال السفير السويسري في طرابلس دانيال فون مورالت في تصريح للصحفيين ولممثلين عن حركة اللجان الثورية "لم نسع في اي لحظة الى جرح مشاعر الشعب الليبي". واكد من جهة ثانية وصول وفد سويسري أمس الى طرابلس في محاولة لتهدئة التوتر بين البلدين.
وكان هنيبعل القذافي وزوجته اوقفا في 15 يوليو في فندق ويلسون في جنيف اثر شكوى تقدم بها خادمان متهمين اياهما بالتعرض لهما بالضرب. وافرج عنهما بعد يومين بكفالة قيمتها نصف مليون فرنك سويسري (312 الفا و500 يورو).

أعلى





الأردن: وفاة مطلق النار في اعتداء المدرج الروماني

عمّان ـ ا.ف.ب: أفاد مصدر امني اردني ان منفذ الاعتداء قرب المدرج الروماني وسط عمّان الاسبوع الماضي والذي ادى الى جرح ستة اشخاص من جنسيات عربية قد فارق الحياة. وقال المصدر ان "ثائر عبد القادر الوحيدي (18 عاما) قد فارق الحياة قبل منتصف ليلة الثلاثاء في غرفة العناية المركزة بمستشفى البشير بعمان بعد ان كان في حال موت سريري منذ يوم الحادث نتيجة اصابته في رأسه".
وأضاف ان "جثة الوحيدي حولت الى المركز الوطني للطب الشرعي للحصول على تقرير بأسباب وفاته حتى يتم اسقاط الحق العام، حسب الاجراءات المتبعة وفقا للقانون الاردني".
وكان الوحيدي اطلق النار الاربعاء الماضي قرب المدرج الروماني (وسط عمان) على اربعة لبنانيين اعضاء في جوقة +الكسليك+ وفلسطينية من عرب الـ48 وسائق حافلة اردني فأصابهم بجروح نقلوا على اثرها الى المستشفى وغادروها بعد تلقي العلاج.
وكان وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال ناصر جودة اكد عقب الاعتداء ان "هذا حادث معزول والتحقيقات لا زالت جارية"، مشيرا الى ان "الحادث فردي والشبهة جنائية".
وقال ان "مطلق النار اطلق الرصاص على نفسه محاولا الانتحار اثناء محاولة رجال الامن القبض عليه".


أعلى





الرئيس العراقي يرفض قانون انتخاب مجالس المحافظات

بغداد ـ ا. ف.ب: رفض الرئيس العراقي جلال طالباني أمس الموافقة على قانون انتخاب مجالس المحافظات الذي اقره البرلمان أمس الأول في عملية تصويت سرية قاطعها النواب الاكراد ونقل بيان عن مكتب طالباني ان "الرئيس لا يوافق على مثل هذا القانون الذي صوت عليه 127 نائبا لا يمثلون نصف البرلمان". واضاف ان "الرئيس تحدوه الثقة بأن مجلس الرئاسة سوف لن يمرره".واوضح البيان ان رفض الرئيس طالباني جاء "انطلاقا من الثابت الوحيد في الدستور والعملية السياسية، المتمثل بالتوافق كقاعدة للعمل المشترك للعراق الجديد الديموقراطي".
كما اشار البيان الى ان "الرئيس يتطلع الى موقف مسؤول من القيادات السياسية ورؤساء الكتل البرلمانية، يصحح هذا الخلل الدستوري والسياسي الذي مرر بدوافع فئوية ضيقة لإعادة الثقة الى مناخ العلاقات بين الاطراف والمكونات الثلاثة في البلاد". واكد البيان ان "مكتب الرئيس يرى من واجبه التنبيه الى ان الإصرار على الاخلال بالتوافق وتشجيع نزعة التحالفات غير المبدئية، سيلحق أفدح الأضرار بالوحدة الوطنية ومسيرة العمل السياسي المشترك". واقر القانون عبر عملية تصويت سرية رغم مقاطعة النواب الاكراد ونائبي رئيس المجلس الشيعي خالد العطية والكردي عارف طيفور.وايد القانون خلال عملية التصويت السري 127 نائبا خلال جلسة قاطعتها قائمة "التحالف الكردستاني" ومع" نواب ممثلي "المجلس الاعلى الاسلامي العراقي" وفقا لمصدر في مجلس النواب. وكان عدد من النواب العراقيين توقعوا عدم اجراء انتخابات مجالس المحافظات في الموعد المحدد في اكتوبر رغم اقرار البرلمان القانون. ويفترض اجراء انتخابات مجالس المحافظات مطلع اكتوبر المقبل تحت اشراف الامم المتحدة. وقالت حكومة اقليم كردستان العراق في بيان : ان "رئيس مجلس النواب (محمود المشهداني) ارتكب مخالفة دستورية وخرقا للنظام الداخلي للمجلس". ووصف بيان الحكومة التي يرأسها نيجيرفان بارزاني عملية التصويت السرية التي مررت القانون بانها "تكاد تكون لعبة سياسية والهدف منها الانقلاب على الدستور العراقي والالتفاف غير المقبول على التوافق في العملية السياسية في العراق" واضاف انها عملية "مشبوهة تخدم اجندات غير عراقية هدفها عرقلة المسيرة الديموقراطية الوطنية، وانتخاب مجالس المحافظات ومحاولة لتعطيل العملية السياسية برمتها" في البلاد. وهددت حكومة الاقليم بمقاطعة العملية السياسية بسبب "القلق الشديد من هذه الاساليب، التي لو تمسك بها الاخرون سوف يؤدي بنا الى اعادة النظر في مواقفنا وتحالفاتنا" وفقا للبيان.من جانبه، اكد النائب محمود عثمان العضو البارز في كتلة التحالف الكردستاني لوكالة فرانس برس ان كتلته "ستقدم شكوى الى المحكمة الدستورية" بسبب الطريقة التي تم فيها تمرير القانون.واعتبر عثمان ان "تمرير القانون بهذه الطريقة ضربة للانتخابات". من جهته، قال النائب سليم عبد الله، الناطق باسم "جبهة التوافق العراقية" ابرز ممثل للعرب السنة في البرلمان لفرانس برس "على الاقل الانتخابات سوف لن تكون في موعدها المقرر" مضيفا ان "كل ما حدث يشير الى احتمال اجراء الانتخابات في الاشهر الاولى من العام القادم".
كما اكد علي الاديب عضو مجلس النواب عن حزب الدعوة الاسلامي بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، ان "الانتخابات ستتأخر عن موعدها لان اعتراض نواب رئيس البرلمان قانوني" وتابع "يفترض عند اصدار اي قرار من رئيس المجلس ان يكون بتوافق هيئة رئاسة البرلمان".ووصف تمرير القانون دون التوافق وعملية التصويت بانها "خرق قانوني".وكان نائب رئيس المجلس الشيعي خالد العطية اشار في مؤتمر صحفي مشترك مع النائب الثاني طيفور (كردي) بان "هناك امورا شابت عملية التصويت بينها رفض عضوين من هيئة الرئاسة التصويت السري في القاعة" في اشارة لرفضه والنائب الثاني التصويت بشكل سري.واضاف ان "مثل هذا القانون لا يمكن مناقشته بغياب مكون كامل من مكونات الشعب العراقي لان ذلك يضربالقانون ويسمم الاجواء السياسية". وكان المجلس فشل في 15 يوليو في التصويت على القانون نفسه، اثر مقاطعة قائمة التحالف الكردستاني جلسة التصويت عليه.ويطالب الاكراد بالحاق كركوك الغنية بالنفط، باقليم كردستان في حين يعارض التركمان والعرب ذلك. ويتضمن قانون انتخاب مجالس المحافظات فقرة تشير الى ضرروة تقاسم المناصب الادارية في كركوك بنسبة 32 بالمائة لكل من العرب والاكراد والتركمان و 4%
للمسيحيين، الامر الذي يعارضه الاكراد مؤكدين على ان تقاسم السلطة يجب ان يكون بالتوافق وليس بنسب مئوية. وقدمت الامم المتحدة اقتراحا يتضمن اربعة خيارات هي "اجراء الانتخابات بعد القيام باحصاء سكاني، او بعد التسوية النهائية لوضع كركوك، او بعد قيام لجنة برلمانية بالتدقيق والمراجعة لبيانات ودراسة الوقائع حول" المدينة. اما الخيار الرابع فهو اجراء الانتخابات "بعد توافق الاطراف المعنية حول آلية تقاسم السلطة في المدينة".
وانتزعت الامم المتحدة الموافقة على تاجيل استفتاء حول مصير كركوك، تنص عليه المادة رقم 140 من الدستور وسط مطالبة الاكراد بالحاقها باقليم كردستان المجاور من جهة الشمال.وتنص المادة رقم 140 على "تطبيع الاوضاع واجراء احصاء سكاني واستفتاء في كركوك واراض اخرى متنازع عليها لتحديد ما يريده سكانها وذلك قبل 31 ديسمبر 2007".


أعلى





تبدأ أول الشهر القادم ويشارك فيها 30 ألف عنصر
الجيش العراقي يشن عملية واسعة النطاق في ديالى

بعقوبة (العراق) ـ ا. ف. ب: افادت مصادر امنية عراقية أمس عن استعدادات يجريها نحو ثلاثين الف عنصر من الجيش والشرطة لتنفيذ عملية واسعة النطاق في الاول من اغسطس المقبل في محافظة ديالى التي تعتبر من معاقل تنظيم القاعدة، شمال شرق بغداد. وقال ضابط كبير في الجيش العراقي لوكالة فرانس برس رفض كشف اسمه ان "العملية تهدف الى تطهير محافظة ديالى من المتمردين وعناصر القاعدة والميليشيات الذين لا يزالون فيها". واضاف ان "حوالى ثلاثين الفا من عناصر الجيش والشرطة من مختلف مناطق العراق، سيشاركون في العملية التي سيبدأ تنفيذها في الاول من اغسطس" المقبل.من جانبهم، اكد ضباط في شرطة ديالى وكبرى مدنها بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) بدء العملية في الموعد ذاته. بدوره، قال ضابط في الجيش الاميركي ان "مسؤولية تنفيذ العملية ستكون على الجيش العراقي وربما يقوم الجيش الاميركي (بدور) المراقبة" وتابع "اذا احتاجوا للمساعدة سنساعدهم واذا لا (يحتاجون) فلن نقوم باي شيء".
وقال اللواء عبد الكريم خلف المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية في 13 يوليو، في مؤتمر صحفي مشترك مع الادميرال باتريك دريكسول المتحدث باسم القوات المتعددة الجنسيات "ستكون هناك قريبا عملية عسكرية في ديالى، وكل الاستعدادات جارية حاليا لاستكمالها". واضاف ان "هذه العملية ربما ستكون المحطة الاخيرة لقواتنا وكل الجهود والترتيبات تجري وستكون قواتنا جاهزة قريبا لهذه العملية".ونفذت القوات العراقية بدعم من الجيش الاميركي خلال الاشهر الماضية،عمليات في البصرة والعمارة (جنوب) والموصل (شمال) ومدينة الصدر في بغداد.وتشهد محافظة ديالى التي تعتبر الاخطر في العراق، اعتداءات بانتظام بسبب مواجهات عنيفة بين المنتمين الى القاعدة وعناصر الصحوة الذين يطلق عليهم الجيش الاميركي اسم "ابناء العراق" والذين التحق بهم نحو ثمانين الف عنصر كان اغلبهم يقاتل الجيش الاميركي.
وكبد عناصر الصحوة المدعومين بالشرطة والجيش تنظيم القاعدة (معظمهم من السنة) خسائر كبيرة وكذلك الميليشيات الشيعية المتمردة في تلك المحافظة. وما زالت اعمال العنف متواصلة لكنها اقل وقعا من الاشهر الماضية.
واوضح العقيد علي الكرخي في تلك المحافظة لفرانس برس ان "ديالى ما زالت من اخطر محافظات العراق. اعتبروها عراقا صغيرا لان فيها السنة والشيعة والاكراد والمسيحيون. وبقية المحافظات ليست مختلطة الى هذا الحد. ولذلك يصعب ارساء السلام هنا. ولذلك ايضا يكثر المتطرفون".
وشأنهم شأن بقية العراقيين يبدو ان سكان المحافظة يتوقون الى السلام واعادة الاعمار لا سيما عبر التنمية الاقتصادية التي قد ترسي الاستقرار وتضمن الامن. ومما تتميز به محافظة ديالى الريفية قبل ان تجتاحها المعارك، انها كانت مخزن الحبوب في العراق.
واعرب علي عن اسفه لان "دولا اجنبية تاتي لزرع الفوضى" مشيرا الى ايران التي تجاور حدودها حدود المحافظة. وتابع "اسرنا في المنطقة خمسة اشخاص كانوا قبل 45 يوما في ايران للتدريب.وقال ان تلك "المجموعات الخاصة" تجند العديد من المتمردين من انصار جيش المهدي، الجناح المسلح للتيار الصدري الشيعي. ـ حسب قوله ـ .

 

الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر يوليو 2008 م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept