الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 





أعمال عنف واعتقالات في تورنتو
قمة العشرين تختتم بخفض عجز موازناتها إلى النصف بحلول 2013

تورونتو (كندا) ـ وكالات: وسط احتجاجات وأعمال عنف واعتقالات، اختتمت مجموعة الدول الغنية والناشئة العشرين في تورونتو قمة تهدف الى ايجاد تسوية حول عدد من المواضيع الخلافية من اجل معالجة نقاط الضعف في انتعاش الاقتصاد العالمي.
واعلنت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ان الدول تعهدت في البيان الختامي للقمة بخفض الى النصف نسبة عجز موازناتها الى اجمالي ناتجها الداخلي، بحلول2013."
وكانت كندا، الدولة المضيفة لقمة الدول الغنية والناشئة، اقترحت ان تقطع الدول التي يثير عجزها المالي القلق، هذا التعهد على نفسها. وبحسب البيان الختامي ، فان مجموعة العشرين تتحدث عن انتعاش اقتصادي "هش وغير متكافئ".
وكان رؤساء دول وحكومات مجموعة العشرين استأنفوا اعمال قمتهم، وقال رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو ان "مجرد استعداد مجموعة العشرين لقبول اهداف محددة امر مشجع". واضاف "انه دليل على ارادة لتنسيق السياسات".
لكن وزير الخزانة الاميركي تيموتي جايتنر كان في الجهة المقابلة. وقد اكد ان "ندوب الازمة ما زالت موجودة لذلك يجب ان تتناول القمة النمو بشكل اساسي". وانتقد معظم شركائه في مجموعة الثماني. واشار جايتنر الى "بعض الاطراف في اوروبا" واليابان، قائلا "لم نر بعد من هذه الدول مجموعة سياسات تجعل الجميع يثقون بأننا سنرى نموا اقوى معززا بالطلب الداخلي في هذه البلدان في المستقبل".
وجاءت تصريحات جايتنر مع ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اكد وجود توافق. وقال "نقول انه يجب التنسيق في اعداد سيناريوهات مخرج من الازمة". واضاف ساركوزي "ليس هناك محاور واحد على طاولة الثماني ينكر ضرورة خفض الدين والعجز وتحقيق ذلك بطريقة عملية عبر اخذ الوضع الخاص بكل بلد في الاعتبار".
من جهته، انتقد وزير المال البرازيلي غيدو مانتيغا رئيس الوفد في غياب الرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الاوروبيين. وعبر عن قلقه من الطريقة التي ينوون عبرها "احتلال الاسواق الناشئة التي تشهد نموا كبيرا" بصادراتهم بدلا من تعزيز الطلب في اسواقهم. وقال ان "هذه الدول بدلا من ان تشجع النمو، تولي اهتماما اكبر لضبط الميزانية واذا كانت مصدرة فستفعل ذلك على حسابنا".
في غضون ذلك، عمدت شرطة تورونتو الى اعتقال 480 شخصا اثر حوادث عنيفة مع متظاهرين احرقت خلالها ثلاث سيارات للشرطة. واضاف جيليان فان اكر المتحدث باسم فرقة الامن الموحدة ان الاتهام وجه لعدد كبير من المتظاهرين، وتعذر عليه تحديد رقم للمعتقلين.
وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن شبانا متظاهرين جلسوا على الارصفة وايديهم مكبلة وراء ظهورهم بأشرطة بلاستيكية تحت اعين شرطة مكافحة الشغب. ولم يسجل اي حادث صباح امس في وسط تورونتو حيث انتشرت الشرطة بقوة وتقطع معابر الوصول الى بعض الشوارع القريبة من مكان انعقاد قمة مجموعة العشرين.
ونسب ديمتري سوداس المتحدث باسم رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر المسؤولية عن اعمال العنف التي جرت السبت الى "حفنة من الرعاع الذين اختاروا العنف للتعبير عما يسمى اختلافهم في الرأي مع قادة مجموعة العشرين".
وندد احد منظمي التظاهرة التي سمح بها أمس الاول، رئيس مؤتمر العمل في كندا كين جورجيتي باعمال العنف والتخريب. وقال جورجيتي في بيان "ندين هذه الاعمال ونواصل ممارسة حقنا الديموقراطي في حرية التعبير، ودائما في طريقة سلمية"، مضيفا ان "مؤتمر العمل في كندا يرفض سلوك مجموعة محدودة من الاشخاص ارتكبوا اعمال عنف وتدمير في اطار انشطة مرتبطة بقمة مجموعة العشرين". وذكر المسؤول النقابي بان المؤتمر نظم تظاهرة سلمية جمعت نحو ثلاثين الف شخص بالتعاون مع نقابة العمال في اونتاريو ومجلس الكنديين (مجموعة يسارية ناشطة من اجل التقدم الاجتماعي) ومنظمتي غرينبيس واوكسفام والاتحاد الكندي للطلاب.
وتابع "لقد تعاونا مع الشرطة لاختيار الطريق التي سنسلكها وواكبنا مئات من عناصر قوات حفظ النظام".
وذكر ايضا بأن هدف هذا التحرك كان تذكير قادة مجموعة العشرين بأن عليهم اعطاء الاولوية لايجاد وظائف وعدم اللجوء سريعا الى تدابير تقشف وعدم القيام باقتطاعات في الادارات العامة.
وقال جورجيتي ايضا ان "تجمعنا ومسيرتنا كانا سلميين تماما، من البداية الى النهاية. يبدو ان مجموعة صغيرة من الفوضويين لا نعرفها ارتكبت اعمال عنف وتدمير




أعلى




هو جنتاو يزور أميركا قريبا
أوباما ونظيره الصيني يسعيان لاحتواء التوتر بين بلديهما

تورونتو (كندا) ـ أ.ف.ب: سعى الرئيسان الاميركي باراك اوباما والصيني هو جنتاو في تورونتو الى احتواء اشهر من التوتر، رغم ان بكين نبهت الى انها ترفض اي ضغوط على اليوان. وقال الرئيس الصيني في مستهل لقاء مع نظيره الاميركي على هامش قمتي مجموعتي الثماني والعشرين في كندا "انا سعيد بان الاحظ انه بفضل الجهود المشتركة التي بذلها الجانبان اخيرا، فان تقدما فعليا تم احرازه بالنسبة الى علاقتنا الثنائية". واضاف "علينا ايضا ان نعزز التواصل والتنسيق مع الجانب الاميركي حول الموضوعات الاقليمية والدولية المهمة". وتابع الرئيس الصيني "نواجه تحدي تعزيز نهوض كامل للاقتصاد العالمي وتحديات عالمية مختلفة"، معتبرا ان من الضروري البقاء "موحدين" مع الولايات المتحدة.
بدوره، ابدى اوباما رغبة في اعادة ارساء العلاقات الاميركية الصينية على اسس افضل. وقال الرئيس الاميركي مخاطبا نظيره "سيدي الرئيس، انه امر رائع ان التقيكم مجددا. لقد بذلنا جهدا كبيرا، وفريقانا قاما بعمل شاق خلال الاشهر ال15 الاخيرة لبناء علاقة تستند الى الثقة المتبادلة، وفي رايي اننا انجزنا الكثير".
ولاحقا، اعلن مسؤول كبير في البيت الابيض هو مدير الشؤون الاسيوية جيف بادر ان الرئيس الصيني سيتوجه قريبا الى الولايات المتحدة في اطار زيارة دولة، وذلك تلبية لدعوة من نظيره الاميركي، على ان يتفق الجانبان على موعد تلك الزيارة. ولكن في الوقت نفسه، حذر مسؤول في الوفد الصيني في تورونتو من ان الصين لن ترضخ لضغوط مجموعة العشرين في موضوع اليوان.
وقال ما تشين المسؤول في لجنة التنمية والاصلاح الدولي خلال مؤتمر صحفي "اذا كان ثمة تغيير في سعر صرف اليوان فانه يعود الى الدينامية الداخلية للاقتصاد الصيني وليس الى ضغط اي بلد او منظمة دولية".
وحدد البنك المركزي الصيني سعرا لصرف اليوان مقابل الدولار هو الاعلى منذ خمسة اعوام، وذلك عشية قمة مجموعة العشرين في تورونتو، املا في احتواء انتقادات شركاء الصين الكبار الذين يتهمونها بابقاء سعر صرف عملتها دون مستواه الفعلي.
وكانت خلافات سياسية برزت بين الولايات المتحدة والصين في الاشهر الاخيرة مع اعلان بيع اسلحة اميركية لتايوان في يناير الفائت والزيارة التي قام بها الزعيم الروحي للتيبت الدالاي لاما في فبراير للبيت الابيض.



أعلى





واشنطن تمدد الدرع الأمني على كوريا الجنوبية إلى 2015

تورنتو ـ د.ب.أ: وافقت الولايات المتحدة على أنها ستتولى قيادة القوات الكورية الجنوبية في حال اندلاع حرب حتى عام 2015 على الأقل ، في إشارة إلى تنامي التوترات في شبه الجزيرة الكورية. وجاء القرار خلال اللقاء الذي تم بين الرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره الكوري الجنوبي لي ميونج باك على هامش اجتماعات قمة مجموعة العشرين المنعقدة في تورنتو بكندا.
وقال اوباما انه يجب محاسبة كوريا الشمالية بشأن مزاعم قيامها بإغراق السفينة الحربية الكورية الجنوبية في مارس الماضي، وهو الأمر الذي دفع الشطر الجنوبي لقطع جميع محادثات التقارب مع الجارة الشمالية. وأضاف "يجب أن تكون هناك عواقب لمثل هذا التصرف غير المسئول على الساحة الدولية".
ويعمل مجلس الأمن على إصدار بيان يدين الهجوم غير أن هذا الامر يواجه معارضة قوية من جانب الصين الحليف الأقرب لكوريا الشمالية .
ومن جانبه قال لي ميونج باك "سنبذل كل ما في وسعنا من اجل ردع أي عمل عدواني من جانب كوريا الشمالية ضدنا وإننا سنتصرف بسرعة وقوة حتى لا يحدث ذلك مرة أخرى".
وكان تحقيق دولي خلص إلى ان كوريا الشمالية هي التي أغرقت السفينة الكورية الجنوبية "تشينون" بطوربيد في مارس الماضي وهو ما أدى إلى تصاعد التوترات في المنطقة كما قوبل بإدانة واسعة النطاق من جانب القوى الغربية غير أن كوريا الشمالية نفت مسئوليتها عن الحادث.
وقال جيف بادر كبير مستشاري البيت الأبيض للشئون الآسيوية إن القرار تم اتخاذه لإرسال رسالة واضحة ببقاء قوة أميركا في المنطقة خاصة انه جاء في وقت مهم بالنظر إلى ما قامت به كوريا الشمالية من تصرفات في الـ18 شهرا الماضية. وأضاف بادر إن اوباما أكد للرئيس الكوري الجنوبي "التزامه الراسخ" للتحالف الأميركي الكوري الجنوبي .



أعلى





أضواء كاشفة...
عود أحمد يا صاحب الجلالة

الآن يستطيع الشعب العماني الوفي أن يهنأ وينام قرير العين مرتاح البال.. فقد وصل إلى البلاد محفوفا بعناية الله وتوفيقه من يقوم برعاية شئونها وسيادة الأمن والأمان والاستقرار بها والذي يبعث وجوده بأرض الوطن الغالي الطمأنينة والسلام النفسي لشعبه.. إنه عاهل البلاد المفدى وقائدها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله وسلمه من كل شر وأيده بنصره في حله وترحاله.
نحن جميعا نعي أن المسئوليات التي تقع على عاتق جلالته جسام وليست بالهينة أو البسيطة فإدارة بلد وحكمه وتحقيق الرخاء والاستقرار لشعبه مهمة بالغة الصعوبة كان الله في عون جلالته وهداه إلى طريق الصواب لما فيه خير البلاد والعباد.
كما نعرف جميعا أن جولاته السامية في زياراته المباركة لأشقائه العرب تصب في صالح الوطن والمواطن فجلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ يعمل من خلالها على تقوية أواصر المحبة والأخوة بين شعبه الوفي وأشقائهم العرب كما انها تساعد على فتح مجالات رحبة للتعاون بين البلدين بما يحقق المصالح المشتركة لشعبيهما ويعود بالنفع والخير عليهما.
إن علاقات السلطنة بشقيقاتها دائما ما اتسمت بالاستمرارية والقوة وتشهد الكثير من التواصل ثقافيا وحضاريا واقتصاديا على امتداد التاريخ من هنا أصبحت مثلا يحتذى في العلاقات القائمة على التعاون المثمر في مختلف المجالات.
إن زيارات جلالته الميمونة إلى كل من دولة قطر والمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية ودولة الكويت ومملكة البحرين أتت ثمارها فقد بحث عاهل البلاد المفدى مع أشقائه قادة ورؤساء الدول التي زارها العديد من الأمور ذات الاهتمام المشترك التي تهم شعوب المنطقة في ضوء التطورات الجارية على الساحتين العربية والدولية.
لاشك أن المحادثات التي أجريت أثناء الزيارات الكريمة ساعدت على تقريب الرؤى وتوحيد المواقف تجاه القضايا المختلفة وتحقيق الاستقرار في المنطقة وهو مطلب ملح في وقتنا الراهن الذي نحن أحوج ما نكون فيه لوحدة الكلمة والصف.
لا يخفى على أحد أن المنطقة العربية تمر بتطورات وتحديات تتطلب المزيد من تبادل وجهات النظر عن مختلف القضايا المطروحة على الساحة الاقليمية والدولية بما يحقق الاستقرار والأمن والازدهار لشعوبها وشعوب العالم أجمع.. لذا جاءت الزيارات الحكيمة في هذا الوقت بالذات لتؤكد على مدى قدرة فكر جلالته الثاقب على استشراف رؤية سديدة لما فيه صالح البلاد والعباد.
إن زيارات حضرة صاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه ـ للدول الشقيقة حملت الكثير من المعاني والدلائل فقد أكدت على حرص جلالته لترسيخ مبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل بين السلطنة والدول الشقيقة التي تفضل بزيارتها مما جعل العماني مثلا يحتذى في مد اليد دائما بالصداقة والسلام وأصبحت سمعته تسبقه أينما حل وارتحل فاشتهر بالطيبة وحب الخير والسلام.. كما أنها دليل ساطع على سعي جلالته الحثيث لتوثيق صلات المودة بين الشعب العماني الوفي وشعوب كل دول المنطقة بل وشعوب العالم أجمع.
إن من أجمل ما في السياسة الحكيمة لحكومتنا الرشيدة انتهاجها مبدأ عدم التدخل في الشئون الداخلية للدول المجاورة وفي ذات الوقت استخدام الشفافية والقدرة على تناول القضايا بصراحة ووضوح مما أوجد نوعا من الاحترام المتبادل والثقة بين البلدين.
حمدا لله على سلامتك يا صاحب الجلالة وأدام الله بقاءك وايدك بنصره وكلل مساعيك الحميدة بالتوفيق والنجاح لتحقيق الخير والرخاء والسلام والأمن للشعب الوفي والمنطقة والعالم أجمع.. إنه نعم المولى ونعم المجيب.
* * *
حملة ناجحة ومشاركات فعالة
تعتبر الحوادث المرورية من أهم المشكلات التي تستنزف الموارد المادية والطاقات البشرية وتستهدف المجتمعات في أهم مقومات الحياة والذي هو العنصر البشري.. فقد أصبحت حوادث الطرق ظاهرة تؤرق كافة شرائح المجتمع العماني وتهدد حياة المواطنين سواء بالموت أو الإعاقة إلى جانب أنها تغتال أمن وسعادة الأسر وتتسبب في آثار كارثية على المستويين الاجتماعي والاقتصادي.
إن معظم الاحصاءات تشير إلى أن السبب الرئيسي في حوادث السير هو السرعة الزائدة وأن نسبة 95% من الحوادث تقريبا ترتبط بسلوك السائق سواء من سرعة زائدة كما ذكرنا أو تجاوز خاطئ أو أهمال وسوء تصرف.. وهذا ما يعني أن معظم حوادث الطرق يمكن تجنبها بانتهاج السلوك الصحيح بالقيادة والالتزام بقواعد المرور.
من هنا جاءت أهمية نشر الثقافة المرورية التي أصبحت من الموضوعات المهمة التي تفرض نفسها على الساحة بشدة نظرا لخطورتها تلبية للدعوة السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لتنمية المسيرة التوعوية بهذا الأمر.
ومن المجهودات المشكورة في هذا المجال الحملة الصحية المرورية التى نظمتها المديرية العامة للخدمات الصحية بمنطقة شمال الشرقية مؤخرا بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والأهلية بالمنطقة تحت شعار (الصحة تلبي النداء.. صحتنا بلا حوادث) تحت رعاية سعادة الشيخ على بن ناصر المحروقي والي إبراء.
إن الخيمة التوعوية التي أقامتها ولاية إبراء ساهمت بشكل كبير في رفع مستوى الوعي لدى المواطنين للتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة فقد جاءت ترجمة لجهود وزارة الصحة التي خصصت مجالا للحد من حوادث الطرق بالخطة الخمسية الصحية السابعة وتواصل جهودها مع الخطة الخمسية الصحية الثامنة 2011 ـ 2015.
إن ما لفت الانتباه بالخيمة التوعوية إلى جانب روعة الافتتاح واللقاءات التي تمت مع المتضررين بسبب حوادث المرور ما تضمنته من فعاليات في المعرض الذي أقيم والأركان التي ركزت على خطورة الظاهرة وتساهم في نشر الوعي المروري حيث وجدنا ركن طلبة مدرسة اليحمدي والذي تضمن رسومات السلامة المرورية وركن قسم الحوادث والطوارئ بمستشفى إبراء.. بالإضافة إلى ركن لشرطة عمان السلطانية الذي ظهر بشكل مشرف وكان حضوره قويا فقد تضمن العديد من اللوحات التوعوية والمجسمات التي أشارت إلى المآسي التي تخلفها حوادث الطرق كما تم توزيع أكثر من عشرة آلاف نسخة من المطويات والكتيبات والنشرات التوعوية.. إلى جانب ركن شركة كهرباء مزون الذي جاء مشاركة مشكورة من الشركة ممثلة بمكتب خدمات المشتركين بالمضيرب وكان حضوره مميزا ولافتا للانتباه لما قدمه من وسائل لتوعية المواطنين بما ينجم عن الحوادث من خسائر بشرية ومادية كبيرة.
لاشك أننا بحاجة دائما لمثل هذه الفعاليات المثمرة التي تهدف إلى توعية المواطنين بالمخاطر التي تحدق بهم ولا يتأتى ذلك إلا بتضافر الجهود الحكومية والأهلية للحد من حوادث المرور وأن تتحمل كافة شرائح المجتمع مسؤولياتها للتصدي لهذه الحوادث لما ينجم عنها من خسائر بشرية ومادية كبيرة.
* * *
من فيض الخاطر
يعتقد بعض الناس خطأ أن المظهر الخارجي لهم هو ما يعزز المستوى من احترام الذات ولا يدركون أن احترام الذات يرتبط بالطريقة التي نحكم بها على أنفسنا وأنه يكمن في القدرة على رؤية النفس من منظار دقيق.. ويأتي هذا الشعور عن طريق الجلوس مع النفس واختلاس بعض اللحظات للتفكير فيها والهدف من هذه الحياة.
إن الانسان بإمكانه اللجوء إلى بعض الطرق الأخرى لزيادة الشعور بتقدير الذات وذلك من خلال تحديد الايجابيات التي يتمتع بها الانسان والعمل على تنميتها بشكل أفضل مع التخلص من السلبيات بشتى الطرق والوسائل.. فهذا الأمر بلاشك سوف يعزز من الثقة بالنفس ومن قوة الروابط الاجتماعية لأن التعامل مع أي شخص يكشف صفاته الشخصية وخصاله الحقيقية التي يتمتع بها.
يجب على كل إنسان أن ينظر إلى نفسه على أنه مميز ويتمتع بصفات لا يتمتع بها الكثيرون من حوله فمن الضروري جدا ألا يسمح الانسان لنفسه بأن يشعر أنه يفتقد لصفات الجمال والجاذبية.. كما أن قوة الشخصية تنبع من قوة التفكير فلا يجب النظر الى النفس نظرة دونية ويجب التفكير دائما بالايجابيات لأن هذا التفكير الايجابي سينعكس على المحيطين بالشخص نفسه وينتقل إلى تفكيرهم.
* * *
آخر كلام
اغفر دائما لأعدائك فلا شيء يضايقهم أكثر من ذلك

ناصر بن سالم اليحمدي


أعلى

 

الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر يونيو 2010 م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept