الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 


 







"وجدة" يفتتح المهرجان و"أصيل" في مقدمة عروض الأفلام الخليجية الطويلة
بدء فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الخليج السينمائي وتكريم الكويتي محمد جابر بجائزة إنجاز الفنانين في دبي

دبي ـ من فيصل بن سعيد العلوي :
بدأت عروض الأفلام في مهرجان الخليج السينمائي أمس الأول حيث عرضت مجموعة من الأفلام الخليجية والعربية ومنها الفيلم العماني "أصيل" للمخرج الدكتور خالد بن عبدالرحيم الزدجالي ضمن برنامج الافلام الخليجية الطويلة ، كما عرضت عدة أفلام للأطفال ومجموعة من الأفلام الخليجية القصيرة والافلام المشاركة في برنامج تقاطعات وأفلام الطلبة القصيرة ، حيث سيتم عرض 169 فيلماً متميزاً من 43 دولة في سبعة أيام للمهرجان.
وكانت قد انطلقت الدورة السادسة من "مهرجان الخليج السينمائي" الخميس الماضي في "دبي فستيفال سيتي"، بحضور مجموعة كبيرة من ألمع نجوم السينما والفن في منطقة الخليج، إصافة إلى المخرجة السعودية هيفاء المنصور، مخرجة فيلم الافتتاح "وجدة"، وأثناء حفل الافتتاح وتقديراً لإنجازاته العديدة، قام عبد الحميد جمعة؛ "رئيس مهرجان الخليج السينمائي"، ومسعود أمرالله آل علي؛ مدير المهرجان، بتكريم الكاتب المسرحي والممثل وكاتب السيناريو الكويتي محمد جابر، بجائزة "إنجازات الفنانين" تقديراً لمسيرته الفنية ،وتقديراً للإنجازات الكبيرة للفنان الذي لعب دوراً أساسياً في المشهد الثقافي الخليجي منذ عام 1960.
وفي هذه المناسبة، قال عبدالحميد جمعة؛ رئيس "مهرجان الخليج السينمائي": "يُعد الفنان محمد جابر، الذي يكرّمه المهرجان هذا العام، أحد الفنانين الذين أرسوا أسس المشهد الفني الحيوي والمتنامي في منطقة الخليج، ونحن في "مهرجان الخليج السينمائي" نعمل بشكل حثيث، عاماً بعد عام، للبناء على هذا الإرث، من أجل استيعاب هذا النموّ الهائل لصناعة السينما في منطقة الخليج، بدءاً بدعم فنانينا البارزين، وصولاً إلى رعاية مواهبنا الناشئة".
من جهته قال مسعود أمر الله آل علي؛ مدير "مهرجان الخليج السينمائي: "في كل عام يتجاوز المهرجان توقعاتنا من حيث إقبال الجمهور وحماسه، ونحن على ثقة بأن دورة هذا العام ستكون استثنائية. لقد بذلنا قصارى جهدنا في الاستعداد لاستقبال عشاق السينما والمتخصصين في هذا القطاع، معاً، من دول الخليج وخارجها، سواء من خلال زيادة الأنشطة السينمائية خلال المهرجان، أو المزيد من العروض المجانية للجمهور."
وقدّم المهرجان في ليلة الافتتاح فيلم "وجدة"، أول فيلم روائي طويل يُصوّر كاملاً في المملكة العربية السعودية من إخراج هيفاء المنصور ، حيث بدأ مشروع فيلم "وجدة" في "سوق سيناريو الخليج" عام 2008، ومضى ليحقق نجاحات باهرة، ويأسر قلوب الجماهير والنقاد على حدّ سواء، في جميع أنحاء العالم، من خلال قصة بسيطة عن فتاة سعودية صغيرة تعقد العزم وتبذل جهوداً كبيرة لشراء دراجة هوائية رغم التداعيات الاجتماعية المحتملة جرّاء ذلك. وقد فاز الفيلم بالعديد من الجوائز، بما في ذلك جوائز في مهرجان فينيسيا السينمائي المرموق، فضلاً عن جائزة "المهر العربي للأفلام الروائية الطويلة"، وجائزة أفضل ممثلة؛ للطفلة وعد محمد، في "مهرجان دبي السينمائي الدولي" في ديسمبر 2012.
من جانبها، قالت المخرجة هيفاء المنصور: "لقد كانت سنة متميزة، ليس فقط لجميع الذين عملوا معي في فيلم "وجدة"، ولكن أيضاً للسينما الخليجية عامةً؛ لقد لقيت رؤيتنا في الفيلم قبولاً كبيراً من الجماهير في جميع أنحاء العالم، ويظهر مشوارنا مع فيلم "وجدة" أن قصصنا قادرة على أن تلامس الجماهير في جميع أنحاء العالم. على الرغم من أن قطاع السينما لدينا ما زال في مهده، إلا أننا نتمتع هنا في الخليج بالكثير من المبادرات الداعمة مثل "مهرجان الخليج السينمائي"، و"مهرجان دبي السينمائي الدولي"، ومجموعة واسعة من البرامج التدريبية الأخرى، التي تهدف إلى مساعدتنا على الانطلاق قدماً. أنا فخورة ومتأثرة جداً بعودتي إلى "مهرجان الخليج السينمائي" مع هذا الفيلم، وأتطلّع إلى الاحتفاء بجميع الأفلام التي يقدّمها زملائي السينمائيون من منطقة الخليج هذا الاسبوع."
وقد حضر على السجادة الحمراء في حفل أفتتاح المهرجان كل من المخرجة هيفاء المنصور، والفنان المكرم محمد جابر، ويسري نصرالله، وأسامة فوزي، وسعيد سالمين المري، ووليد الشحي، ومحمد حسن أحمد، ومجيد عبدالرزاق، وعلي التميمي، ومحمد فراشة، وسامي قفطان، وحبيب غلوم، وهدى صلاح، ومنصور الفيلي، وجمال سالم، وسناء بكر يونس، وخالد البناي، والنجمة حياة الفهد، وداوود حسين، وخالد البريكي، وزهرة الخرجي، وعبدالمحسن النمر، وزهرة عرفات، ونايلة الخاجة، وكرزان قادر، و زريقة الطارش، وعدد كبير من نجوم الفن الخليجي والعربي.
وتواصلت على صعيد العروض السينمائية الفرصة أمام جمهور "مهرجان الخليج السينمائي" للاختيار بين عدة برامج وأنشطة، بما في ذلك الأفلام المتنافسة للحصول على الجوائز النقدية الكبيرة، في أربع فئات للمسابقة: المسابقة الرسمية الخليجية، بفئتيها الأفلام الطويلة (الروائية والوثائقية)، والأفلام القصيرة (الروائية والوثائقية)؛ ومسابقة الطلبة للأفلام القصيرة؛ والمسابقة الدولية للأفلام القصيرة، التي تكرّم الأعمال المتميزة للمواهب الاستثنائية من جميع أنحاء العالم.
وإلى جانب الأفلام المنافسة، يقدّم المهرجان ثلاثة برامج رسمية أخرى هي: "أضواء"، وهو مجموعة من الأفلام القصيرة خارج المسابقة الرسمية، يسلط الضوء من خلالها على الأفلام المميزة في دول الخليج؛ و"تقاطعات"، والتي تقدم موضوعات جريئة وسينما بأسلوب فريد لمواهب سينمائية من جميع أنحاء العالم، و"سينما الأطفال"، وهي مجموعة منتقاة من أفلام التحريك والأفلام القصيرة لجمهور الصغار.
أما على صعيد الدعم والتمويل، فيواصل "مهرجان الخليج السينمائي" عمله الدؤوب لتطوير صناعة السينما الخليجية، حيث يقدم "سوق الخليج السينمائي"، الذي ينطلق اليوم ويستمر حتى 17 أبريل، العديد من المبادرات لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي في قطاع السينما، على جميع المستويات. في حين يقدم "منتدى الخليج السينمائي" مجموعة غنية من حلقات النقاش، والدورات التثقيفية، وجلسات التواصل، ومبادرتين حول التمويل للأفلام في المنطقة، بينما يتابع "سوق سيناريو الأفلام الخليجية القصيرة"، مهماته للسنة الثانية على التوالي، في سبيل تعميق العلاقة بين كتاب السيناريو والمخرجين والمنتجين في المنطقة.
وكان قد أعلن "مهرجان الخليج السينمائي" أمس أن اثنين من الأفلام الروائية الطويلة المدرجة ضمن برنامج 'أضواء'، الذي يقدم إضاءات على الحياة في منطقة الخليج، سيقدَّمان في عرضهما العالمي الأول في مهرجان الخليج السينمائي المتواصل لغاية 17 أبريل في دبي فستيفال سيتي.
يمثل فيلم بني آدم، للمخرج الإماراتي مجيد عبد الرزاق، وفيلم سيناريو، للكاتب والمخرج الكويتي طارق الزامل، محاولتان سينمائيتان تحملان الكثير من السعي نحو تقديم أفلام روائية طويلة خليجية، وبدوره قال مدير مهرجان الخليج السينمائي مسعود أمرالله آل علي: "يشكل الفيلمان إضافة إلى السينما الخليجية، كونهما يمضيان قدماً نحو الدفع بصناعة الفيلم الروائي الطويل، وعبر جهود شخصية منحازة للرهان على هذا النمط السينمائي، وفي ذلك ما يحفز تجارب أخرى في المنطقة لسلوك هذ المغامرة الإبداعية، وفتح آفاق جديدة في السينما الخليجية".
ويأتي "بني آدام" بعد عقاب وهو الفيلم الأول لمجيد عبد الرزاق، المقتبس عن رواية الكونت دي مونت كريستو، بينما جاء فيلمه الثاني بعنوان الرمال العربية، مقدماً من خلالها مقاربة خاصة لرحلات ويلفريد ثيسيجر وعوالم البدو في الصحراء العربية.وليأتي ثالث أفلامه بني آدم في عرضه العالمي الأول، متمركزاً حول علاقات متشابكة ومتعددة تنشأ بين سلطان الثري الذي يعاني من شعور بالذنب آتٍ من طفولته، وسالم المنحدر من أسرة محدود الدخل، وخليل المسؤول عن ثروة سلطان حيث يرغب الأخير تزويجه من ابنته ميثاء. سيقع سلطان في غرام امرأة اسمها مها، بينما ستكون كل من مها وابنة سلطان ميثاء واقعتان في حب سالم، وهكذا فإن الباب سيكون مفتوحاً أمام شتى أنواع المكيدة التي تأتي من ناحية خليل، ما يقود إلى مفاجآت كثيرة ونهايات تراجيدية.
بينما يمكن اعتبار فيلم "سيناريو" للمخرج الكويتي طارق الزامل التجربة الروائية الطويلة الأولى له، بعد إخراجه العديد من الأفلام القصيرة والوثائقية، . وقد قام طارق الزامل بإنتاج، وكتابة، وإخراج، ومونتاج سيناريو، الذي يحكي قصة مخرج ينتج ويخرج أفلاماً بميزانية منخفضة، ويستعين دائماً بمجموعة لا تتغير من العاملين معه. إنه مهووس بصناعة الأفلام وكل شيء على ما يرام، إلى أن يموت أثناء التصوير أحد العاملين معه عن طريق الخطأ، حينها تتخذ الأحداث مساراً مختلفاً، وتبدأ المشاكل والمضاعفات بينهم.

أعلى






"نظف عمان" تطلق مسابقة للتصوير الضوئي بالتعاون مع وزارة التعليم العالي

بالتعاون بين وزارة التعليم العالي ومبادرة نظف عمان أعلن أمس السبت الموافق 13 أبريل 2013م بمبنى وزارة التعليم العالي عن انطلاق مسابقة التصوير الضوئي لطلبة المعاهد والكليات والجامعات تحت عنوان المخلفات والقمامة في المشاهد الطبيعية، وتهدف إلى نشر الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة العمانية و الحد من الرمي العشوائي للمهملات والمخلفات وتنظيف البيئة من القمامة السائبة.
وأشار ناصر الكندي مؤسس مبادرة نظف عمان إلى أن المسابقة تسعى إلى إيجاد تواصل مع قطاع عريض يمثله طلاب مؤسسات لتعليم العالي نظرا للقيمة الكبيرة التي يمكن أن يحدثوها في إيجاد الآراء والاتجاهات والسلوكيات الايجابية في المجتمع، ولضمان المشاركة السهلة من قبل أكبر عدد ممكن من الطلاب فقد تم إعداد تطبيق الكتروني خاص بالمسابقة يتضمن التعريف بالمسابقة والتعريف بأهدافها واشتراطاتها، ويمكن للطلاب المشاركة بنتاجاتهم في التصوير عبر الشبكة العالمية للمعلومات، كما يتطلب من كل مشارك أن يقوم بكتابة ما يقارب من 30 كلمة كتعليق على الصورة وحدد نهاية شهر مايو كآخر موعد لاستقبال المشاركات، وتعد المسابقة الثانية من نوعها التي تطلقها مبادرة نظف عمان حيث شهدت النسخة الأولى التي دشنتها في أكتوبر 2012 على مستوى مدارس السلطنة نجاحا كبيرا على مستوى المشاركة والمساهمة في نشر الوعي بين الطلبة والطالبات. وقد تم تخصيص مجموعة من الجوائز القيمة لأصحاب الصور الفائزة منها آلات تصوير ضوئي وآيباد ميني وغيرها، كما سيتم طباعة مجموعة من الصور المشاركة وتقديمها في معرض خاص بمبنى وزارة التعليم العالي. وأشار ناصر الكندي أن مبادرة نظف عمان بدأت في نوفمبر 2011 كمبادرة أهلية مكملة للجهود الحكومية للحفاظ على عمان نظيفة وجميلة وخالية من القمامة السائبة. وقد لاقت المجموعة صدى واسعاً حيث سرعان ما احتلت الصدارة في عدد المتطوعين المشاركين في أنشطتها التي تتراوح بين برامج توعية كمحاضرات في المدارس ومؤسسات التعليم العالي والمجالس الأهلية إلى حملات تنظيف واسعة النطاق. وقد نظمت مؤخراً يوم نظف عمان السنوي الثاني بتاريخ 28 مارس 2013 حيث شارك في حملات التنظيف في نفس اليوم 49 فريقاً من 27 ولاية في مختلف محافظات السلطنة وبلغ عدد المشاركين في الحملة السنوية أكثر من 15 ألف متطوع (خمسة عشر ألف) وهذه زيادة عالية عن الحملة السنوية التي أقيمت في مارس 2012 والتي بلغ عدد المشاركين فيها حينذاك نجو 8500 متطوع (ثمانية آلاف وخمس مائة).تسعى المسابقة إلى تكملة برامج نظف عمان التوعوية المخصصة لطلبة مؤسسات التعليم العالي، حيث تشهد المسابقة تعاونا من وزارة التعليم العالي والوزارات القائمة على المعاهد والكليات الأخرى، كما تشهد دعماً من قبل كل من البنك الأهلي وشركة النفط والغاز (بتروجاز).

أعلى






برعاية ( الوطن ) إعلاميا
انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي الثاني لجمعية المرأة بضنك

ضنك ـ من ناعمة الفارسية :
انطلقت أمس فعاليات الأسبوع الثقافي الثاني لجمعية المرأة بولاية ضنك والذي جاء هذا العام بشعار " مجتمعي عطائي ومسؤوليتي " والمقام خلال الفترة من 13 ـ 17 إبريل الجاري برعاية " الوطن " إعلاميا وموقع سبلة الظاهرة إلكترونيا ، وتحت رعاية سعادة الشيخ حمد بن حمود بن سالم المحروقي والي ضنك. وقد أقيم حفل الأفتتاح بمركز جمعية رعاية الأطفال المعوقين بالولاية وخلال الحفل ألقت موزة بنت خالد اليحيائية كلمة الجمعية قالت فيها : يأتي الأسبوع ليترجم دور المسؤولية الاجتماعية في تقديم المنفعة للمجتمع لكافة فئاته ، لأن هدفنا الأسمى إشراك أفراد المجتمع في التعبير عن دورهم تجاه مجتمعهم، خصوصًا أن المسؤولية الاجتماعية تترك أثرًا في النفوس، والفعالية موجهة بعطائها للمجتمع ، فترسيخ ثقافة المسؤولية اتجاه المجتمع والقيام بأعمال تطوعية وربط المسؤولية الاجتماعية بتحويل الأفكار إلى مشاريع تخدم المجتمع ويفسح المجال للمتطوعين والمتطوعات بتوجيه قدراتهم وعطائهم نحو مجتمعهم .مضيفة بالقول : كما نثني على كل من تجاوب معنا بالحضور والمشاركة الفاعلة لتترسخ لدينا قناعة أن نجاح العمل الاجتماعي يعتمد المورد البشري, الذي كلما كان متحمساً للقضايا الاجتماعية ومدركاً لأبعاد العمل الاجتماعي كلما أتى هذا العمل بنتائج إيجابية لأنه وفي حقيقته يمثل مجالاً مهماً لصقل مهارات الأفراد وبناء قدراتهم وفضاءً رحباً ليمارس أفراد المجتمع ولاءهم وانتماءهم وعطاءهم لمجتمعهم .بعدها قدم أطفال روضة الجمعية نشيدا ترحيبيا اعقب ذلك قصيدة للشاعر عدنان بن حمد الوحشي . ثم قدم طلاب مدرسة طارق بن زياد للتعليم العام مسرحية اجتماعية جسدت أهم قضية اجتماعية وهي قضية الحوادث المرورية أعقبها فن شعبي من تقديم طلاب المدرسة .كما تم تقديم عرض مصور حول برامج وأنشطة الجمعية ثم قام راعي المناسبة بافتتاح المعرض المصاحب والذي شاركت فيه عدة جهات ومنها الجمعية وجمعية الأطفال المعاقين مركز ضنك ودائرة التنمية الزراعية بالولاية والبلدية ومدرسة أم عطية الأنصارية للتعليم الأساسي ومدرسة طارق بن زياد للتعليم العام بالاضافة لمشاركة دائرة الصناعات الحرفية بالبريمي .
إشادة
وصرح سعادة الشيخ حمد بن حمود المحروقي والي ضنك لــ(الوطن) بالقول : الأسبوع الثقافي الثاني للجمعية وبفعالياته المتنوعة مبادرة تشكر عليها القائمات بمجال العمل التطوعي بالجمعية وما شاهدناه خلال تجوالنا على جنبات المعرض جهد كبير نشكر عليه القائمون وأعمال متميزة من مختلف الجهات والمؤسسات ومثل هذه الأسابيع الثقافية من شأنها أن تبث الوعي والثقافة لدى المجتمع والتعريف بدور المؤسسات وما تقدمه من خدمات متنوعه وفي متناول الجميع ونأمل استمرارية مثل هذه الفعاليات والأنشطة التي تخدم بالدرجة الولى مجتمع الولاية .
أهداف
الجدير بالذكر إلى أن جمعية المرأة بضنك هدفت من خلال هذا الأسبوع إلى توسيع نطاق فعالياتها وخلق نوع من الحراك الثقافي في المجتمع والجمعية وايجاد مجموعة من الفعاليات الثقافية التي تثري المجتمع بالولاية وذلك بتتبع احتياجات المجتمع بصفة عامة والمرأة بصفة خاصة بهدف نشر التوعية والمعرفة والتثقيف للعديد من القضايا المجتمعية من خلال الحوارات المباشرة مع المسئولين بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي الاجتماعي والثقافي والتربوي ومجال التنمية الذاتية إلى جانب ربط الأنشطة المختلفة بمجالات واهتمامات المرأة.




أعلى





بمشاركة ثماني وعشرين جامعة خليجية
جامعة السلطان قابوس تحتل المركز الثاني في الأسبوع الثقافي والعلمي الثامن للجامعات الخليجية

حققت جامعة السلطان قابوس إنجازا ثقافيا وعلميا كبيرا في مجال الأنشطة الطلابية وذلك من خلال حصولها على المركز الثاني ضمن مسابقات الأسبوع الثقافي والعلمي الثامن لجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي احتضنته جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة خلال الأسبوع الماضي والذي استمر لخمسة أيام واشتمل على العديد من المسابقات في المجالات الدينية والثقافية والأدبية والفنية والعلمية حيث حققت الجامعة ستة مراكز في مجالات الشعر والفنون التشكيلية والابتكارات العلمية حيث حصل الطالب طلال بن سليم النوتكي على المركز الأول في مجال الشعر الفصيح وفي مجال الابتكارات العلمية حصلت مجوعة الكهرباء والحاسب الآلي من كلية الهندسة على المركز الثاني عن مبتكرهم " الصندوق الأسود " بينما حصلت الطالبة ماريا بنت سعيد المعولي على المركز الأول في مجال التصوير التشكيلي كما حصلت الطالبة نفسها على المركز الثالث في مجال الرسم وفي الخط العربي جاء الطالب عبدالله بن خميس اليعقوبي في المركز الثالث بينما حل الطالب إدريس بن سالم اللويهي في المركز الثالث في مجال الأشغال اليدوية.
وبمناسبة هذا الإنجاز عبر الدكتور محمد بن حمد السعدي مساعد عميد شؤون الطلاب للتوجيه والأنشطة الطلابية رئيس وفد الجامعة المشارك عن سعادته الغامرة وسروره الكبير بهذا الإنجاز الذي حققته الجامعة بين شقيقاتها الجامعات الخليجية وهنأ الطلاب الفائزين بما حققوه من مراكز متمنيا للطلاب الذين لم يحالفهم التوفيق الفوز في فعاليات ومناسبات قادمة منوها بأهمية مثل هذه الملتقيات الثقافية وذلك من خلال ما تقدمه للطالب من تجارب وخبرات كل في مجاله وتخصصه إضافة للقاء الأخوي الذي يجمع أبناء الوفود الخليجية المشاركة والتعارف فيما بينهم فضلا عن العائد الفكري والمعرفي الذي يكتسبه الطالب من خلال مشاركته في مثل هذه المناسبات والأسابيع الثقافية التي تجمع أبناء الخليج في محفل ثقافي وعلمي واحد متقدما بخالص الشكر والتقدير لإدارة الجامعة على ما تقدمه من جهود مبذولة ودعم ملموس للارتقاء بالأنشطة الطلابية والنهوض بها


أعلى





يفتح أبوابه لمدة خمسة أيام بجمعية الفنون التشكيلية
افتتاح معرض طلبة مدارس مسقط الفني الثالث "موهبه وإبداع"

كتب ـ عبدالله الجرداني
افتتح صباح أمس بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية فعاليات المعرض الطلابي الفني الثالث "موهبة وإبداع" الذي تنظمه المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط ممثلة في دائرة البرامج التعليمية قسم الأنشطة التربوية ويستمر لمدة خمسة أيام يفتح خلالها أبوابه لطلبة وطالبات مدارس المحافظة ورعى حفل الافتتاح سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي مستشار معالي وزيرة التربية والتعليم.
تضمن المعرض عرض الأعمال الفنية الفائزة بالمراكز الأولى في مسابقة "موهبة وابداع" ونماذج من اللوحات الأخرى بمشاركة 67 مدرسة من مدارس المحافظة حيث قام راعي المناسبة والحضور بالتجول في أركان المعرض ثم تكريم الفائزين ولجنة التحكيم وقد انقسمت المسابقة الى ثلاثة محاور ففي محور المجسمات الكرتونية مرحلة التعليم الأساسي(1-4) فازت الطالبة هاجر بنت عبدالله الوهيبية من مدرسة الزهراء للتعليم الأساسي وفي المركز الثاني الطالبة ريم بنت حمود الهاشمية من مدرسة بوشر للتعليم الأساسي وجاءت الطالبة دعاء بنت سالم الصباحية من مدرسة العلا للتعليم الأساسي في المركز الثالث بينما حصل الطالب عمر بن هلال المعدي من مدرسة سيح الظبي للتعليم الأساسي على المركز التشجيعي وفي محور الباستيل مرحلة التعليم الأساسي (5-10) نالت المركز الأول الطالبة بيان بنت علي بامخالف من مدرسة شمساء الخليلية للتعليم الأساسي وفي المركز الثاني الطالبة وعد بنت عادل البحرانية من مدرسة الزهراء للتعليم الأساسي والمركز الثالث من نصيب الطالبة ريما بنت عبدالله المنجية من مدرسة عائشة بنت مسعود للتعليم الأساسي بينما حصلت الطالبة خوله بنت كهلان الخروصية على المركز التشجيعي أما في محور الخط العربي مرحلة التعليم ما بعد الأساسي (11-12) فقد فاز بالمركز الأول الطالب أفلح بن منير المسروري من مدرسة أبو تمام للتعليم ما بعد الأساسي وحصلت الطالبة شيماء بنت خلفان الحبسية من مدرسة حيل العوامر للتعليم ما بعد الأساسي على المركز الثاني وجاءت الطالبة لجين بنت أسعد الجراح من مدرسة أمامة بنت أبي العاص للتعليم ما بعد الأساسي في المركز الثالث بينما المركز التشجيعي من نصيب الطالبة فاطمة بنت أبوالحسن البلوشية من مدرسة العامرات للتعليم ما بعد الأساسي.
يهدف المعرض الى تنمية المواهب الطلابية وتشجيعهم واعطائهم فرصة لعرض أعمالهم الفنية أمام الجمهور وزرع ثقافة الفنان الصغير لدى الطالب المجيد وإذكاء روح التنافس بينهم وهو يأتي للعام الثالث على التوالي محملا بمجموعة من الجماليات التشكيلية المتجسدة والألوان الزاهية في اللوحات الفنية المتنوعة ومكملا لمسارات الإبداع وفي كل مرة يزداد ألقا وجمالا بما يحتويه من تطوير دائم لا ينضب ، وقد أعرب سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي راعي المناسبة عن سعادته لما شاهده ما إبداعات طلابية وأكد على أن أهداف وزارة التربية والتعليم ومنطلقات عملها تتجه الى بناء الشخصية المتكاملة لأعمدة هذا الوطن ومرتكزات بنائها القادم من الطلبة والطالبات وبالتالي تعدهم ليكونوا أفراد صالحين في مختلف قدراتهم وإبداعاتهم ولهذا يأتي منطلق العمل التربوي ليكون خليط من المواد والمقررات التعليمية التي بلا شك تتجه الى البناء المتكامل للإنسان العماني وأضاف سعادته: ما لمسناه في هذا المعرض من إبداعات طلابية في مجال الفنون التشكيلية والمجسمات التي تظهر الأنامل القادرة على أن تكون أعمدة وعناصر خادمة لهذا الوطن في قدراتها وإبداعاتها وبالتالي هذه رسالة التربية التي يجب أن توصلها في نفوس أبنائنا من خلال هذه المعارض والملتقيات التي تظهر إبداعاتهم الى جانب تحصيلهم العلمي والمعرفي في المواد النظرية والأكاديمية وقالت الطالبة بيان بنت علي بامخالف الحاصلة على المركز الأول في محور الباستيل: أتقدم بالشكر الجزيل لمدرستي وللمديرية للتربية والتعليم بمحافظة مسقط على تشجيعهم الدائم لتنمية موهبتي في مجال الفنون التشكيلية مما ساهم في صقلها والوصول الى مستوى متقدم في هذا الفن وقد أتيح لي المشاركة في العديد من المعارض والملتقيات على مستوى المدرسة والمديرية والحمدلله حققت مراكز متنوعة خلال مشواري في الفن التشكيلي.

أعلى





"فن الأبواب" معرض شخصي للمصور خميس الريامي بجمعية التصوير الضوئي

افتتح مساء أمس بجمعية التصوير الضوئي المعرض الشخصي للمصور الضوئي خميس بن أحمد الريامي والذي حمل عنوان (فن الأبواب) حيث احتوى المعرض على 30 صورة ضوئية جميعها حملت ثيمة الأبواب المعدنية وأشكالها المختلفة بنظرة تجريدية جميلة . ويعتبر خميس الريامي من المصورين المجيدين بجمعية التصوير الضوئي وهو من مواليد 1969 وهو من المؤسسين لنادي التصوير الضوئي في عام 1993 وشارك في جميع المعارض السنوية للتصوير الضوئي كما شارك في مجموعة من المعارض الدولية وحصل على العديد من الجوائز واقام الريامي معرضه الشخصي الأول بعنوان (لندن 2000) وهذا المعرض الشخصي هوالثاني للمصور الضوئي خميس الريامي ويقول الريامي : لقد اخترت مقاطع من الأبواب المعدنية بتشكيلات تجريدية متباينة في الألوان والأشكال . بدأت هذا المشروع منذ عام 2007 ولغاية هذا العام. وهذا المعرض رسالة تقدير لكل من صنع واستخدم هذه الأبواب التي لها ارتباط وثيق بالتراث.حضر حفل الافتتاح عدد كبير من المصورين الضوئيين أعضاء جمعية التصوير الضوئي ومجموعة من المهتمين ويستقبل المعرض جميع المهتمين والزوار بمقر جمعية التصوير الضوئي بالعذيبة حيث سيستمر المعرض لغاية 5 مايو 2013.



أعلى



الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير






حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر مارس 2013 م

 

 

 

 


.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept